الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زوجتي العاقر حولت حياتي إلى جحيم

بقلم : مجد - لبنان

تحولت زوجتي إلى امرأة أخرى لا أعرفها ( نكد و نق و خناق ) باتت عصبية !!

مساء الخير

أنا رجل في 32 من عمري ، متزوج منذ 9سنوات (زواج مبكر)  بعد قصة حب جميلة و طويلة من فتاة تصغرني بسنة واحدة ، عشنا معا أوقاتاً رائعة إلى أن اكتشفنا إصابتها بسرطان المبيضين في السنة الثانية للزواج ، و دخلنا عندها دوامة العلاجات الكيماوية و الإشعاعية و لكن لم تأتي كلها بفائدة لأن حالتها كانت متأخرة و السرطان انتشر في مبيضيها فلم يبقى أمام الأطباء إلا جراحة الاستئصال ( المبيضين بأكملهما ) و عندها فقدنا كل أمل في الإنجاب .

 تحولت زوجتي إلى امرأة أخرى لا أعرفها ( نكد و نق و خناق ) باتت عصبية و تدخن و تتعاطى المشروب و تتصرف بجنون و شك و غيرة ، حاولت مرات عديدة تقويمها و نصحها و محادثتها وسط أهلها ، بل عرضت عليها حتى العلاج النفسي و لكنها صارت تصرخ و تتهمني بأنني أتصرف معها كمجنونة  !

صبرت معها لأني أحبها و أقدر ما مرت به من مرض و أزمات نفسية بسبب العقم ، و لكني تعبت حقا من تصرفاتها المجنونة لقد باتت مجنونة حقا ، دائما متحفزة للجدال و الصراخ ، تتعاطى أدوية مسكنة دون وصفات طبية و تعاني نوبات بكاء مفاجأة و ترفض العلاج  .

فقررت الزواج من امرأة ثانية تعيد لي التوازن و السكينة النفسية و تمنحني الطفل الذي لن أنجبه مع زوجتي الأولى التي باتت الحياة معها جحيما لا يطاق ، و قد قدر الجميع ظرفي حتى أهلها شجعوني ما دمت لن أطلقها.

أعلمتها بالموضوع و خيرتها بين الحياة معي أو الطلاق إن أرادت حريتها ، و لكنها تحولت إلى وحش مرعب تصرخ و تسب و تشتم و هددتني بأنها ستقتل نفسها و تسبب لي مصيبة إن تزوجت عليها .

حاولت إدخالها مشفى متخصص في الأمراض النفسية و لكن أهلها رفضوا رفضا قاطعا بحجة أنها ليست مجنونة و أنهم ليسوا مستعدين لفضحها و فضح أنفسهم ! و ساءت حالتها أكثر و أكثر ، هي الآن و منذ أسابيع في منزل أهلها و قد أخذتها عنوة إلى هناك لأني أخشى أن تقترف مصيبة في غيابي ، فقد بدأت تظهر لديها علامات جنون الارتياب و تظن بأني متزوج عليها في السر .

أصبحت أفكر جديا في الطلاق رغم إحساسي بالذنب نحوها ، و لكن من حقي أيضا أن أعيش مع امرأة تسعدني و تنجب أطفالي ، أعصابي باتت على وشك الانفجار مما أعانيه ، زوجتي جنت و حولت حياتي إلى جحيم لا يطاق ..

تاريخ النشر : 2016-04-05

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر