سر الحقيبة
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سر الحقيبة

بقلم : البروف - مصر
للتواصل : [email protected]

كانت هذه الحقيبة مركونة في الدور الأرضي حيث الشقة فارغة معظم الوقت



إنها مرتي الأولى التي أكتب فيها في هذا الموقع ، عندي قصص كثيرة عايشتها وقصص أخرى سمعتها حدثت لأشخاص أعرفهم.

سأقتصر هنا على قصة واحدة حدثت معنا بالبيت منذ حوالي ثلاثة أعوام

كان الوقت تقريباً بعد العصر عندما سمعت أختي تنادي عليّ حيث أني أسكن في الشقة العلوية ، تنادي وتقول لي " تعالي بسرعة "
نزلت متسائلة : فيه ايه؟!
فأجابتني : الشنطة اللي عالسرير تقريباً فيها قطة!

وللعلم كانت هذه الحقيبة مركونة في الدور الأرضي ، حيث الشقة فارغة معظم الوقت ولا يسكن بها أحدٌ إلا نادراً ، وكانوا في هذا
الوقت يحتاجون الحقيبة فأخذوها إلى الدور العلوي ووضعوها على السرير.

عندما نادت عليّ أختي وأخبرتني بموضوع القطة راودني الخوف ، لأنني كنت أخشى أن يكون بداخلها شيء آخر ، ثعبان مثلاً.
 
فقمت بأخذ الحقيبة
وعندما حملتها شعرت بثقل ، مما يدل على وجود شيء ما بداخلها فعلاً
نزلت بها للشارع ووقفت عكس اتجاه فتح الحقيبة ؛ لأنني خفت أن يقفز ما بداخلها (أياً كان) بوجهي .

فتحت الحقيبة ببطء فلم يخرج أي شيء ، ففتحتها كلها ، ثم نظرت بداخلها فلم أجد شيئاً ، وضعت يدي لأتأكد ، فلم أجد شيئاً أيضاً!

نسيت أن أذكر أن هذا الموقف ، وأثناء فتح الحقيبة كان يقف حولي ما يقارب العشرة أشخاص ، وشاهدوا ما يحدث

طبعاً اغتظت بشدة ، وظننت أن أختي تتوهم لا أكثر ، وأنها نادت عليّ دون أن تتأكد من الأمر.

فعدت ألومها
لتخبرني أنها ليست الوحيدة التي رأت الحقيبة تتحرك ، وقصت عليّ ما حدث بالضبط.

وهو أنه أثناء جلوسها على حافة السرير ، كانت الحقيبة على ظهرها ، فشعرت بشيء ما داخل الحقيبة يضرب ظهرها .

شهقت وفزعت ، فسألتها والدتي التي كانت واقفة بنفس الغرفة عما بها.
وبعد أن أخبرتها اقتربت والدتي من الحقيبة لتستطلع الأمر ، ونادت على أختي الأخرى التي وقفت تشاهد.
 وبينما كانت والدتي تضع يدها أعلى الحقيبة ضرب شيء يدها ، فتأكدوا حينها أن بداخلها شيء ما .

بعد أن أخبرتني أختي بهذا تيّقنت أن ما حدث حينها لم يكن مجرد أوهام أو خيالات .

هذا ما حدث بالضبط ، والله على ما أقول شهيد

تاريخ النشر : 2016-04-06

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر