الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

احداث غريبة في غرفتي

بقلم : Élisabeth - الجزائر
للتواصل : لا يوجد

لقد كنت نائمة حتى استيقظت فجأة بدون سبب عند الساعة الرابعة صباحا تقريباً

مرحباً
أنا فتاة في السادسة عشر من العمر
من محبي و زائري موقع كابوس يومياَ

المهم ، حدثت معي ليلة البارحة بعض الأشياء الغريبة وجئت لأرويها لكم علكم تساعدوني في ايجاد تفسير منطقي لها ، بناءً على خبرتكم الواسعة في هذا المجال.

لقد كنت نائمة حتى استيقظت فجأة بدون سبب عند الساعة الرابعة صباحا تقريباً ، حيث طار النعاس من عيني تماماً ، ما أسوأ ذلك الشعور ، بينما كل أفراد الأسرة نيام بسلام.
المهم بينما أتقلب في فراشي.بدأت أسمع صوتاً يأتي من الطاولة التي بجانب سريري كأن أحداً ما يحاول فتح أدراجها ، لم أعر الامر اهتماما في بادئ الأمر.

ولكن الصوت اشتد وأصبح مزعجاً ، فشعرت بالقلق و تلوت بعض السور ، فزال الصوت ، ولكن الأمر لم يتوقف هنا ، فبعد قرابة الأربع دقائق شعرت كأن أحداً يحاول القيام من سريري ، وسمعت صوت البطانية وهي تزاح فاستغربت كثيرا
فأنا وحدي في الغرفة ، ولا أحد يشاركني السرير!
بالإضافة إلى أن سريري لم يهتز ، وبطانيتي لم تتحرك من فوقي ، ما هذا يا ربي؟!
كان الأمر غريباً ومخيفاً جداً.

ثم سمعت خطوات مشي بطيء أمام سريري ، وكانت متجهة نحو الباب ، فأخذت اقرا بعضاً من آيات الله الكريمات ، وقلبي يكاد أن يخرج من مكانه.

حتى جاء أذان الفجر ، فأغمضت عيني آملة ان ينتهي هذا الكابوس مع انتهاء الليل
ولكن هيهات! فبعد الأذان بدأت أسمع طرقاً خفيفاً على الجدار ، ثم بدأ يشتد ويشتد حتى أصبح مزعجاً فلم أحتمل ذلك ، فقد أصبح الأمر مرعباً الآن!
فقررت أن أستجمع شجاعتي وأركض إلى غرفة والداي
وبالفعل فعلت ذلك بسرعة فائقة ، فسألتني أمي عن السبب ، وقلت لها في الصباح أخبرك ، ونمت هناك بأمان.

وفي الصباح أخبرتها بما حدث وأنا خائفة من أنها لن تصدقني ، ولكن الحمد لله صدقتني لأنها سبق وأن مرت بتجارب مماثلة ، فأمرتني بان أشغل القرآن في الغرفة ، وأن أغير موقع سريري ، وطمأنتني بأن ليس هناك ما يدعو للخوف أو القلق ، فنحن مسلمون و سلاحنا القرآن الكريم.

وفي النهاية أتأسف على الإطالة و أرجو أن تفيدوني بوجهة نظركم حول الأمر ..

تاريخ النشر : 2016-04-08

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر