الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

المرايا

بقلم : علي فنير - ليبيا
للتواصل : [email protected]

المرايا
عالمٌ لا توجد فيه مرايا تعكس ظاهر الأشياء فقط

بداخل كلٍ منا قلبٌ ينبض بالحب ، يدّق و يدّق حتى آخر يومٍ من حياتنا و أحياناً ينبض هذا القلب بالكراهية ، تلك هي طبيعة البشر ، لم يكن ذنبها أنها وُلدت قبيحة المنظر وسط عالمٍ يقدس الجمال و لا يشعر بالتفاؤل إلا برؤية ما هو جميل  ، أمست تمقت النظر إلى المرايا ؛ لأنها لا تعكس جوهر الأشياء ، فهي مجرد سطح بارد لامع يعكس ظاهر الأشياء فقط .

يا ليت المرايا تعكس ما بداخلنا من جمال ، لكان رأي المحيطين بها مغايراً تماماً ، كانوا سيقولون عنها أنها جميلة رقيقة و حساسة كزهرة جميلة تفتحت في فصل الربيع و هي تراقب لأول مرة شعاع الشمس يتسلل إلى وريقاتها و تشعر بالنسيم العليل يداعبها فتتمايل فرحة .

نبض قلبها بالحب فأحبّت ابن عمها الذي لم يبادلها الحب يوماً ، فمن سيعشق فتاةً قبيحة المنظر و إن كانت تحمل كل مشاعر النبل في العالم ؟ اصطلت بنيران الحب من طرفٍ واحدٍ ، حبٌّ بلا أمل ، عاشت في عالم الأحلام و نسجت القصص و صدقتها ، أحياناً تحلم بأنها ترتدي الثوب الأبيض ، ثوب الزفاف و ابن عمها يبتسم لها بودٍّ و محبةٍ ، و قد اختفى كل القبح من على وجهها ..

تحلم و تحلم و تتمنى أن لا تستيقظ من هذا الحلم إلى عالمها الواقعي القاسي و المرير ، مرّت الأيام و تزوج ابن عمها بفتاةٍ جميلةٍ ، و مع هذا لم تتوقف لحظةً عن حبه ، قلبها ينبض بالحب و لن يكون إلا قلباً محبّاً رغم قسوة العالم الذي يقدس الجمال و لا ينظر إلى داخل النفوس ليكتشف جمالها الحقيقي ..

كانت أمها توهمها بأنها جميلة و أنها ستتزوج يوماً ما من فارسٍ يأتي على جوادٍ أبيضٍ لتعيش معه في سعادةٍ ، و لكن السنين مرّت و لم يأتِ الفارس المنتظر حتى مشياً على قدميه ، ماتت الأم و مرّ الزمان و ها هي ليلى قد أصبحت عجوزاً تجرّ ذكرياتٍ جميلةٍ و أخرى مؤلمة ، للأسف لم تتزوج ، كم تمنت أن تكون أنثى أخرى غير التي هي عليها و أن ينظر الناس إلى وجهها من غير أن يشيحوا بأبصارهم بعيداً ..

كم تمنت أن يرى الناس ما بداخلها من جمالٍ و أحاسيسٍ مرهفةٍ و لكن العالم بأكمله تحول إلى مرايا ضخمةٍ تعكس الأشياء من الخارج فقط و بالتالي يُبنى الحكم على المظاهر الخارجية .. حانت ساعة الرحيل ، رحلت ليلى إلى عالمٍ أجمل من العالم الذي كانت تعيش فيه ، عالمٌ لا توجد فيه مرايا تعكس ظاهر الأشياء فقط ، إلى عالمٍ ستجد فيه السعادة التي فقدتها في هذا العالم ..

تاريخ النشر : 2016-04-09

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

بحيرة الموت
فتاة الكرز - السعودية
الثامنه عشر
شهيدة فلسطين - فلسطين
ماذا يوجد بحقيبتي
الليل المقدس
حكاوي المساجين: الجزّار
أحدهم - كوكب الأرض
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (42)
2020-09-29 19:37:55
375967
user
42 -
مصرية والفخر ليا
زهرة الأقحوان give me five..سلامي لكي وتحياتي للكاتب المبدع❤❤❤
2016-11-21 07:42:07
130630
user
41 -
علي فنير
الي عراقية .....شكرا لك جزيل الشكر ....سأقوم بأرسال قصص جديدة علي امل نشرها والتواصل مع الموقع من جديد

تحياتي لك وتمنياتي لك بكل السعادة
2016-11-16 02:32:18
129729
user
40 -
عراقية الى علي فنير
قصه جميلة جدا جدا جدا
اتمنى ان تحكي لنا قصص اخرى
قريبا

#_تحياتي
2016-08-22 09:07:59
112515
user
39 -
علي فنير
الي أعزائي SHADOW وزهرة الاقحوان

شكرا علي تعليقاتكم وعلي امل التواصل دائما ....دمتم بخير
2016-08-11 21:04:14
110519
user
38 -
زهرة الاقحوان
يا رجل كادت الدموع أن تقفز من عيني و انا اقرأ كلماتك
مبدع
2016-06-23 04:48:22
100424
user
37 -
Shadwoo Shadwoo
مؤلمة للاسف عالمنا لايرضي الا بالمظاهر
ان ماتت هذه الفتاة فهناك الالاف مثلها
ومااكثر محبي المظاهر
2016-05-17 12:57:04
94528
user
36 -
روا إلى طه
مرعب وظل يا أخي أرسا على بر
2016-04-25 10:24:16
91141
user
35 -
ريماس الى علي
اشكرك على قراىتك لقصتي ومرورك عليها
نعم الكل يقول لي مخيفه


طه الليبي
يعطك نقطه وانت فكل مكان تكلم فيا
ههههههه
اسمع بنقولك بره مر على قصتي
شوف شن رديت اعليك
هههههخخخ
2016-04-17 10:50:02
89757
user
34 -
المرعب طه الليبي
ريماس في كل تعليق نلقا فيك هههههههه ^_^
2016-04-17 04:58:02
89697
user
33 -
علي فنير
ريماس ....

لقد قرأت قصتك ..... نعم انها مخيفة وخصوصا ذلك الاحساس بالشلل وعدم المقدرة علي دفع ذلك المخلوق الغامض .... أنه الجاثوم وهو يتجسد بأشكال مختلفة ....ونتيجة للتوتر الذي نعيش فيه نجن معرضون لكافة انواع الأختراقات من مخلوقات غير مرئية .... العالم الذي نعيش فيه مليء بالغموض والاسرار ....أنا شخصيا عندما أقضي الليل في المنزل وحدي احس بأنني مراقب وهو احساس غير مريح علي الاطلاق ومرعب في نفس الوقت ولا يزول الاحساس به الا مع طلوع الصباح .

تحياتي لك وعلي أمل قراءة قصص أخري لك
2016-04-17 04:52:07
89682
user
32 -
العبقري الذي يجهله الزمن
وهي قصة لن يكتشفها الغير......
عندي قصة مشابهة...
ارى في مكتشفاتي الا السخرية..
ليس من نا حية الجمال او المظهر فاناعارضت اكثر من علاقة
2016-04-14 11:08:53
89150
user
31 -
ريماس
شكرا لك علي
حتى اني نزلت قصه اهني اسمه( يد تخنقني) في قسم مواقف غريبه ومخيفه
ليه هلبا منزلتها حتى هي مخيفه
مر اعليها
2016-04-14 03:54:30
89092
user
30 -
علي فنير
الي احباب : من صلاله ، ريماس ، عاشق الموقع

شكرا علي تعليقاتكم ومروركم الكريم ..... بنت بلادي تشرفت بمرورك الكريم وأنتظري قصة مرعبة قريبا رغم اننا في ليبيا نعيش قصص مرعبة كل يوم والتي اتمني ان تتحول لقصص سعيدة قريبا .

عاشق الموقع ... شكرل لتعليقك اللطيف والصورة الجميلة من أختيار أدارة الموقع والاستاذ أياد الذي عودنا دائما بأضافة الصور المعبرة والرائعة بحق مع كل قصة وكأن الصورة نفسها قصة بحد ذاتها ..... فتحية له ولكل المحررين والمشرفين علي الموقع

تحياتي وعلي أمل التواصل دائما
2016-04-13 12:26:26
88997
user
29 -
من صلاله
اكره شي عندي بالدنيا المنظره..المرايا...مخيفه لما تركز فيها كأنها تعكس شي مفزع جاااي من بعيد..ما احبها
2016-04-13 10:20:53
88982
user
28 -
ريماس
اهلا بيك ولد بلادي شرفت
عموما القصه جميله جدا لاكن مرة تانيه اكتب قصة مخيفه هههههه
2016-04-12 11:01:42
88834
user
27 -
عاشق الموقع
شكرا اخي علي فنير على القصة ،بصراحة مؤلمة وشكرا ثانية على الصورة الجميلة
2016-04-12 10:57:25
88833
user
26 -
عاشق الموقع
اشكرك اخي علي فنير على هذه القصة ، لكنها حزينة جدا وليست مخيفة واحسنت على اختيار الصورة
2016-04-12 07:37:53
88788
user
25 -
علي فنير
عزف الحنايا

شكرل لمرورك الكريم وتعليقك علي القصة .....تمنياتي لك بكل الخير والسعادة .
2016-04-12 03:29:05
88764
user
24 -
عزف الحنآيٰا
رائعة جداً ومعبرة ..
أحسنت علي فنير بإنتظار جديدك ..
دمت بخير ..
2016-04-12 03:27:57
88760
user
23 -
علي فنير
أحبابي : الناقد ، شهيدة فلسطين ، مها

أسعد الله صباحكم بكل خير ...... وشكرا لكم
2016-04-11 12:57:20
88660
user
22 -
الناقد... الي علي فنير
نحن سعداء جدا لان تعليقاتنا نالت اعجابك اتمني ان اري متل هده القصص دائما علي يدك تحيات ...الناقد...
2016-04-11 08:23:59
88619
user
21 -
شهيدة فلسطين ~
ليت هناك مرأه تعكس ما بداخلنا , أو أن البشر لا تهتم للمظهر الخارجي فقط .
2016-04-11 04:48:54
88576
user
20 -
مها
لقد عكست مرآتك واقع فئة كبيرة من الفتيات في مجتمعنا... حزينة بالفعل....سلمت أناملك...
2016-04-11 04:42:12
88568
user
19 -
علي فنير
عزيزتي راهبة الفكر

شكرا لك علي تعليقك الذي قرأته بعناية ...... هذه القصة للأسف تعكس الواقع سواء في عالمنا العربي أو حتي في العالم الذي يدعي الحضارة ..... الزواج هو سنة الحياة جعله الله لنشر المحبة والرفق والتآلف وقانونه الاحترام المتبادل بين الرجل والمرأة لبناء جيل صالح .... والأنسان عندما يولد لا يختار شكله او جسده ولكن من يخلق دميما أو دميمة فذلك هو قدره وقد يكون فيه خير له لأن الله عادل ولا يظلم احدا ورغم هذا تخيلي نوع الماناة والعذاب الذي تعانيه هذه الشريحة من الناس عندما يشيح الاخرون بوجوههم عنهم او عندما يتشآمون برؤيتهم ! رغم ان الكثير منهم يحملون مشاعر نبيلة وأرواح طاهرة نقية .

الاسلام كرم المرأة لأنها الام والاخت والزوجة والجدة والعمة والخالة لأنها هي نصف المجتمع والشجرة المثمرة في صحراء قاحلة
ومن يحتقر المرأة فقد احتقر نفسه واليوم أصبحت المرأة يشار لها بالبنان في كل المجالات رغم انه لايزال هناك في بعض المجتمعات تهميش للمرأة وانتقاص من حقها وممارسة كافة انواع الاضطهاد والعنف عليها والمطلوب ان تكافح لتنتزع حقوقها وتبثث مكانتها .

القصة عبارة عن تنبيه لكل من يقدس الجمال ويعتبره كل شيء حتي وأن كان لاشيء وأن هناك من يتعذب بصمت بسبب دمامته سوي ان كان رجلا او أمرأة فالمطلوب منا جميعا ان نحترم كل البشر بلا تمييز او ظلم وان ننظر الي جوهر الاشياء وليس الي ظاهرها .

فالقبح ليس عيبا او نقص في آدمية الانسان والجمال احيانا ليس نعمة بل نقمة قد تودي بصاحبها الي الهلاك

تحياتي لك ودمتي
2016-04-11 04:40:30
88564
user
18 -
علي فنير
احبابي : مجهول ، فلوريندا ، عشاقة الرعب ، غادة شايق ، جبروت امراة EXO-BLACK REVENGE

اسعد الله نهاركم بكل خير

سعدت بتعليقاتكم ومروركم الكريم علي أمل التواصل دائما والاستفادة من تعليقاتكم .
وتحية لك بنت بلادي علي أمل ان يصلح الله الحال والاحوال .

للأسف الجمال والوسامة أصبح هو جواز المرور لكل شيء فمثلا عندما تعلن شركة ما عن طلب توظيف لموظف أو سكرتيرة لابد ان تتوفر فيه او فيها شروط الوسامة والجمال واحيانا المؤهل لايهم فأن تقدم شخص دميم او فتاة دميمة وأن كانوا يحملون مؤهلات عالية فأحتمال رفضهم كبير جدا لا لشيء سوي ان شكلهم لايعجب ، رغم ان الجمال شيء نسبي كما هي كل الاشياء في هذه الدنيا فهو لن يدوم للأبد وسيأتي يوم ينظر فيه الانسان في المرآة فيقابله وجه عجوز مرت عليه عربات الزمن الذي لايرحم فحفرت فيه مختلف التجاعيد ... أنا شخصيا لايهمني جمال الشخص بقدر ما يهمني جوهره وروحه لأن نقاوة الروح هي التي تظل شابة مهما تقدم الزمن .

تحياتي للجميع ودمتم
2016-04-10 17:23:49
88500
user
17 -
راهبه الفكر
فلوريندا كلماتك عظيمه تستحق التخليد ..فتيات مجتمعنا للاسف يكاد ياسرهن ويحجب بريقهن سراب الامل الضائع يلاحقونه حتي اخر نفس..لو كنا بمجتمع قويم متزن وناضج .الفتاه الطموحه تضيع وقتها ..الفتاه اللحوحه علي هذا وذاك فطنه وستتزوج هههههه قلت في نفسي لماذا الفتاه بكل هذا الضعف! ماتت حتي قبل ان تولد فهي لم تصنع لحياتها هدف او قيمه لم تغرس نبته خير واحده..ولدت ونبذت وماتت او تزوجت وانجبت وايضا ماتت بدار مسنين او حتي ميته الغريب ميته من لم يكن يالها من حياه جافه..ان كنا نسال من ظلم من هنا فاقول ظلمت نفسها الحياه مليئه بالاشياء القيمه الحياه ليست شاب وفتاه يا امه اقرء الحياه اعمق من ان تكون بتلك السطحيه..الرسول صلي الله عليه وسلم كان خلقه عظيم ..هذه اجمل صفاته..لم نقل وسيم لم نقل بديع الطلعه..انظروا الي وجوه العلماء نظارات مقعره وعيون جاحظه واجسام واهنه..لكن هل تتخيلون حياتكم قبلهم او من دونهم من دون تلفاز وهاتف وكتاب ومدفئه وسياره..اذا اين الجمال؟..الجمال ان تصنع شيئا خالدا لك ولمن حولك الجمال ان تكون طيبا رحيما سمحا حليما..للاسف ..للاسف نحن بمجتمع نصفه وان لم يكن اغلبه مراهقين..مراهقين وحتي وان كان فيهم بالغين ..نحن امه لن تنهض من خضم الجهل قبل ان تتخلص من حماقه قيود اعتقاداتنا السحيه..انظروا الي الافلام والاغاني وسلوكياتنا نفسها ادخلوا علي اليوتيوب اوي مكان علي الطريق اهذه هي المخلوقات البديعه اهذا جمال ؟ السب والشم والالفاظ الخارجه.. الفتن والجهل والتخلف اهذا جمال وماذا تفيد الوسامه حينها؟ وماذا يفيد الجمال في انسان قبيح من الداخل..ينبذه الناس ويفرون منه ان عاملوه بالحسني فهي مجامله او مصلحه..عن اي جمال تتحدثون؟ نحن جدا قبيحون عندما يرفع المرء منا سلاحه علي اخيه فهو قبيح عندما يتلفظ بالفاظ بذيئه فهو قبيح..قبيح قبيح قبيح..
لنعود للقصه اردت فقط عزيزي الكاتب لو كنت جعلت القصه هادفه اكثر ووضعت العله والدواء..
****
واخيرا فيما يخص الفتاه ..تذكرت جمله قالهارجل عنصري عن المراءه الطموحه غيرت تفكيري اتمني ان تغير تفكير كل فتاه..((عن اي مساواه تتحدث؟ عن ذوات البطون المنتفخه؟))
ان اردتي ان تكوني امراءه فقط امراءه كانثي اي مخلوق من الثديات مهمتها فقط ان تتزوج وتنجب..فاعلمي انكي لا تدفني فقط نفسك حيه بل ايضا امتك سيدفن منها احياءفانتي نصف الامه ياعزيزتي!! واذا غاب نصف هلك النصف الاخر..
طبعا الشباب يعانون من مشكله اخري فالفتاه الجمال لاجل الزواج والفتي المال لاجل الزواج ايضاهههه وبالنهايه نحصل علي كثافه سكانيه اغلبهم مستهلكين وغير منتجين( وعاله علي المجتمع )فالفتاه تسجن ببيتها كعبده اسيره مدي الحياه والشاب يعتمد علي اهله لينفقوا عليه فقد نفذ مهمته وانتهي..وكما يقول المثل المصري الفاس وقعت في الراس..فنحن لم نتعلم لماذا نكافح تعلمنا فقط ان نكافح لاجل رغباتنا اعمل لاجل ان تتزوج تنجب اطفال يعملون لكي يتزوجوا مثلك وينجبون ولم نقل اعمل لكي تكون شابا مفيدا صالحا واذا قيمه وعندما تنتهي رغباتنا تخمد اهدافنا وتقل عزيمتنا. لم ندرك ان هناك امه بحاجه الينا لكي تنهض!!
الزواج شئ جميل خصوصا عندما تنتج منه ذريه صالحه لكن ايضا الحياه ملئي بالاشياء التي يجب ان ننتبه لها ..
لي تعقيب علي من يقولون ان تفكير الرجل الشرقي تزوج فتاه جميله فاقول لهم الرجل الشرقي يعشق فتاه جميله يهيم بها وقد يجلب لها نجوم السماء..لكنه يتزوج الفتاه المحترمه التي تصون وتربي ابنائه..مهما كانت مع ان في هذا علل لكنها فكره منطقيه ذكوريه تشهد بان الجمال الحقيقي بالجوهر..
2016-04-10 14:51:26
88472
user
16 -
مجهول"-"
رائعة والاسلوب مميز
القصة اثرت فيني كتير
2016-04-10 12:11:55
88443
user
15 -
فلوريندا
القصة راءعة بالفعل و فيها عبرة كبيرة...للاسف هي غاءبة في مجتمعاتنا . و لكن ..ما هذا.كالعادة ..حب كل فتاة عربية يبدا ب ابن عمها او جارها الذي لا يهتم لها ابدا او يعدها تافهة اخرى تضاف الى تافهات هذا العصر ..وهي المسكينة التي تتنفسه و تحيا عليه و تحتقر نفسها بسبب نظرة العالم اليها و كل الثقة الباقية في نفسها الضعيفة تتهاوى تدريجيا..و لا تحاول التغيير و تبقى تنتظر معجزة ان تحدث..كيف يقدرها و هي حتى تحتقر نفسها.. انها ظالمة بالفعل هكذا تقول عندما تتحدث عن الحياة..و هي الظالمة الحقيقية لماذا تضيع نفسها لاجل شخص لم يهدها الا نظرة الاحتقار...انهظوا يا بنات المسلمين و افيقوا من هاذا الغثيان..عقولكم فارغة فتصدقون اي شيىء..و قلوبكم فارغة فيسكنها اي شخص..لماذا لاتنسى هذه التفاهات و تنهض للعمل .الحياة لن تعطيكي الا الحزن و الالم انت التي تصنعين سعادتك مهما كان و مهما حصل .اتركي فكرة الفارس و الزواج و الثوب ووو..و ان اردتي لا تكافحي من اجل النجاح و لكن من اجل القيمة...لا تضيعي عمرك..فانت يمكنك ان تغيري العالم..اذا تغيرت ..فيمكنك ان تكوني الافضل ..الدنيا ليست عالم وردي تتحقق فيه الاحلام.
2016-04-10 12:01:42
88438
user
14 -
CHANYEOL -EXO-
احسنتِ حقاً
*بكاااااء* ؛)
2016-04-10 11:11:03
88432
user
13 -
عاشقة الرعب
قصة رائعة جدا هذافعلا ما يحدث في هذا العالم لا ينظر الناس الا للمظاهر الخارجية فقط لا يعلمون ان الجمال يختفي بمرور الزمان واسلوبك رائع جدا
2016-04-10 11:05:57
88429
user
12 -
هblack revenge
هذا طبع البشر.....حتى الذيت يتشدقون بالانسانية و الرومانسية و العواطف و انه ي(ياحرام و قطعتي قلبي) نظرتهم لهؤلاء الاشخاص لا تتغير (بشع او بشعة)....البشر كائنات متناقضة لا تستحق الاستمرار في هذا الكون و من الافضل لنا ان نمحى من الوجود بخيرنا و شرنا
2016-04-10 10:18:47
88419
user
11 -
غاده شايق
ذهبت لعالم ينظر لبواطن الأمور و جوهر القلوب .
أسعدتني فتبدو كخاطرة تصيدتها ، إسلوبك جميل وهذا إنما هو عهدكم و ديدنكم فأنتم بارعون بإمساك بلاغة الكلمه ..
تحياتي لك..
2016-04-10 09:09:48
88408
user
10 -
جبروت امراة
احسنت اسلووووبك خيااالي ربي يحفظك ولد بلادي
2016-04-10 07:59:05
88390
user
9 -
علي فنير
الي كل أحبابي : BLOOD C ، غريبة الاطوار ، هابي فايروس ، هيبة ، الناقد ، مروة ، علي ، جودي .....أسعدتني تعليقاتكم مع تمنياتي لكم بكل سعادة العالم .

تحياتي
2016-04-10 00:42:41
88358
user
8 -
Blood c
هذه حقيقة هذا العالم
2016-04-10 00:40:37
88349
user
7 -
هابي فايروس
:)
أحسنتِ.
2016-04-10 00:40:37
88347
user
6 -
غريبة الاطوار
ااااه كم انت رائعة
انها قصة جميلة جدا جدا ومليئة بالانسانية والنبل
السطحية غبية ومؤلمة حقاا
تسلم ايدك
2016-04-09 17:54:10
88319
user
5 -
هيبة
تاثرت لانها لم تنجب فقط لكن الزواج :/ المهم نشالله تتزوج في الجنة *_*

القصة مليحة شوية … تحياتي
2016-04-09 17:53:20
88317
user
4 -
الناقد
أسلوب رائع و مميز و راقي مفهوم و جميل جعلني أعيش أحداث القصة و التي جعلتني حزينا و أترت في بشكل كبير

أنت هنا تعالجين معضلة إجتماعية أو مفهوم خاطئ

تحيات / الناقد
2016-04-09 17:52:56
88316
user
3 -
"مروه"
قصه قصيره مؤثره.تحياتي...
2016-04-09 17:30:30
88311
user
2 -
جودي - فلسطين
واااو.. جميلة جدا جدا ومعبرة!
استمعت بقرائتها جدا.. رغم انها قصيرة ومختصرة.. ولكنها تحمل الكثير من المعاني.. هذا هو عالمنا مع الأسف.. ينظر الى الشكل الخارجي فقط.. حتى لو كان الداخل قبيح..
أحسنت يا علي..
تحياتي لك :)
2016-04-09 17:30:30
88310
user
1 -
علي_سوريا
قصة جميلة حقا احسنت صديقي
move
1