الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )

بقلم : Black Shadow - اليمن
للتواصل : [email protected]

Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
بابلو اسكوبار Pablo Escobar

Pablo Escobar بابلو اسكوبار. أعظم تاجر مخدرات في كولومبيا والعالم( الجزء الثاني - مطاردة بابلو اسكوبار)


Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
بابلو إسكوبار مع زوجته و ابنه
بعد أن صنع بابلو إمبراطوريته من الثروة و القوة أراد الدخول في عالم السياسية ، حيث  كان هدفه بأن يصبح ذو سلطة سياسية ..  في عام 1982 ترشح بابلو للكونغرس الكولومبي ونجح في الانتخابات ؛ بسبب الشعبية الكبيرة التي حظي بها وخصوصاً لدى الفقراء من الناس ؛ لأنه كان الداعم الأساسي لهم ، و قد بنى لهم الكثير من المساكن الشعبية والمدارس و اعتنى بهم ، و بسبب هذا يرى البعض بأن بابلو كان بطلاً في وقته .. بعد دخول بابلو لمجلس النواب و أصبح عضواً فيه بدأ أعداؤه من السياسيين و الصحافيين محاولة كشف طريقة حصوله على الثروة الهائلة من ترويج المخدرات ، و فعلاً بعد المتابعة و التدقيق وجدوا سجلات تؤكد بأن بابلو قد سُجن في عام 1976 بتهمة ترويج المخدرات ، لكن ذكاء بابلو الحاد و طبعاً وحشيته جعلته يقوم بمسح جميع السجلات الموثقة ، سجلات المحكمة اختفت , الشرطيان المسئولان عن اعتقاله قتلاً في ظروف غامضة ، القاضي الذي أصدر الحكم بحق بابلو قتل ، و بالفعل أخفى بابلو جميع الأدلة التي قد تمسه و تسجنه ، لكن بعد ذلك تم طرد بابلو من مجلس النواب الكولومبي و أصبح مطارداً بعد سنوات عديدة من إخفاء الجرائم حيث وقد ظهر للعيان بأنه كان من أهم عصابات ترويج المخدرات في كولومبيا بعد الكثير من التساؤلات عن ثروة بابلو و من أين و كيف اكتسبها .

" جافيير بينيا " هو عميل فيدرالي أمريكي بهيئة مكافحة المخدرات ،  و قد لعب الدور الأساسي في عملية مطاردة بابلو ، يقول جافيير عن بابلو ( كان يسبقنا بخطوة دائماً ، لا شك بأن أحدهم أخبره فهرب)  لم يكن جافيير بينيا الوحيد الذي يحاول القبض على بابلو حينها حيث  كان القبض على بابلو بالنسبة للسلطات القومية مسألة أمن قومي ، " لويس جالان " كان مرشحاً لمنصب الرئيس و كانت حملته متمركزةً على طرد زعماء احتكار المخدرات من كولومبيا لكن رجال بابلو أطلقوا عليه النار وقتلوه وصوروا الحادثة على شريط فيديو ، كان بابلو يقتل أي شخص يخطر على باله ، بعدها حاول الرئيس الكولومبي المنتخب بعد لويس جالان (سيزرا جافييريا ) في ذلك الوقت الحد من جرائم بابلو بالتفاوض مع الأخير من أجل مصلحة البلاد حيث و قدم الرئيس سيزرا لبابلو عرضاً و كانت الشروط المترتبة عليه بسيطة وسخية ، الشروط كانت أن يستسلم بابلو و يوقف جميع أنشطته الإجرامية و يقضي في السجن بين أربع الى ثمان سنوات وحينها سوف تسامحه الدولة على كل جرائمه ، بابلو اهتم بالعرض حيث وكان العفو السياسي سيبعد هيئة مكافحة المخدرات عنه.

Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
سجن بابلو الخاص الذي طلب ببناءه على أرضه !!
لكن كان هناك عقبة واحده ألا وهي إذا تراجع الرئيس الكولمبي عن وعده وسلم بابلو للولايات المتحدة الأمريكية وقتها سيكون عاجزاً أمام الجهاز القضائي ؛ لأن بابلو كان خائفاً من تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية ، كانت لديه جملة مكررة ( أُفضل قبراً في كولومبيا على زنزانة في أمريكا ) ، في عام 1991 نجح بابلو في جعل مجلس النواب الكولومبي  بالتصويت على إلغاء اتفاقية تسليم المجرمين بين كولومبيا والولايات المتحدة الأمريكية مما جعل بابلو يفرح بنتائج التصويت ، وفعلاً وافق بابلو على عرض رئيس كولومبيا و سلم بابلو نفسه للسلطات و تم بث ذلك لجميع أنحاء العالم ، استغل بابلو الفرصة و طالب بأن يكون سجنه المزعوم على أرضه الخاصة المطلة على مدينة " ميديين "و يحرسه حراس مخلصون له ، و يجب أن يكون المبنى خارج صلاحيات الشرطة و مجهزاً بكل الرفاهيات ، و قد وافق الرئيس الكولومبي على هذه الشروط ؛ لأنه كان يريد إنهاء جرائم بابلو الدموية ، و بعد عام على استسلام بابلو لا زال يتحدى الحكومة ويدير إمبراطورية المخدرات من سجنه .

Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
مجموعة من تجار المخدرات المطلوبين آنذاك
و من ضمنهم بابلو !!
في ذلك الوقت أحس بابلو بأن اثنان من أعوانه يسرقانه فقام باستدعائهما لسجنه و ثار غضبه عليهما فقتلهما ، لكن أحد مخبري وكيل هيئة مكافحة المخدرات الأمريكية " بينيا " أبلغ بما حصل في السجن ، و هنا أحس الرئيس الكولومبي بتمادي بابلو فاستغل الفرصة للرد وجمع كل مسؤولي الأمن في كولومبيا في القصر الرئاسي و كانوا حينها يعملون ليل نهار لعدة أيام متواصلة من دون راحة أو نوم حتى ، و بعد ثلاثة أسابيع اقترب حوالي أربعمائة جندي فيدرالي من سجن بابلو للقبض عليه و أخذه إلى سجن محكم ، كان مع كتيبة الجنود اثنان من مسئولي الحكومة حيث وقد قابلا بابلو وأعطياه رسالة من الرئيس مفادها بأن يستلم بابلو للحكومة ، لكن لاشيء يخيف بابلو أبداً  فأخذ بابلو المسئولين رهينة و اتصل بأخته وقال لها " كولومبيا لا تفي بوعدها أبداً " وطلب منها أن تتصل بالرئيس وتجعله يتراجع وإلا سوف يقتل الرهينتين . لكن الرئيس " جافيريا " كان مصمماً على قراره ، نقلت أخت بابلو الخبر السيئ له و حينها علم أنه في مأزق ، بعدها هرب بابلو من السجن عن طريق قنوات بناها في السجن مع  تسعة من مرافقيه الموثوق بهم و اختفى تماماً والرهينتان كانتا بخير.

استدعى الرئيس الكولومبي الشخص الوحيد الذي لديه القدرة على مساعدته وهو السفير الأمريكي في ذلك الوقت حيث وطلب الرئيس من الولايات المتحدة الأمريكية أن تجد بابلو وتقبض عليه بأي طريقة كانت ، و تم إعطاء الضوء الأخضر لبدء عملية ملاحقة بابلو والقبض عليه ، تم استخدام أفضل الأدوات والمعدات التي كانت متوفرة لأمريكا في ذلك الوقت وفي عام 1992 وصل إلى مدينة " ميديين " فريق سري خاص  بوحدة التجسس الإلكتروني في الجيش الأمريكي وكانت مهمتهم هي تحديد مكان بابلو في مدينة ميديين و التي كانت تضم حوالي مليوني نسمه في ذلك الوقت ، حيث  تم استخدام طائرة متخصصة بالاتصالات في ذلك الوقت مزودة بجهاز مراقبة تلفوني دقيق ، وعلى الأرض كان العميل الأمريكي " بينيا " يستعد مع فريقه للانقضاض حال وصول أية معلومات عن بابلو ، كانت تقنية جهاز المراقبة هي مقارنة الصوت بالحاسوب وعزل الصوت من جميع المكالمات التي تحصل في أي وقت ، تقنيه بسيطة ولكنها كانت فعاله ؛ لأنه أذا تحدث بابلو في الهاتف كانوا سيعرفون مكانه بالضبط ، مثل ما سردت مسبقاً بأن بابلو كان رجلاً شديد الذكاء و أيضاً بسبب سنوات الخبرة في طريقة إدارة إمبراطوريته فكان يعلم جيداً كيف يتحدث في الهاتف دون السماح بالقبض عليه ، والتقنية الأمريكية كانت تحتاج لمدة ثلاث دقائق من الطيران لتحديد مكان الهدف و لكن بابلو كان يستخدم الهاتف لمدة دقيقتين ثم يقفل الخط و يكمل اتصاله من هاتف أخر وهكذا ، لكنه لم يكن يعلم بالتقنيات الحديثة في ذلك الوقت الموجودة لدى أمريكا حيث وقد تم مسبقاً تحديد صوته وعزله عن بقية الأصوات في تلك المدينة مما يعني بأنه يمكن تعقبه بسهوله ، كانت هذه هي الفرصة المناسبة للعميل الأمريكي بينيا كي يحاصر بابلو في وقتها و فعلاً تم تحديد مكان بابلو على الأرض ، و كان الموقع هو عبارة عن بنايات فيها الكثير من الشقق و الكثير من السكان حيث وقد صعّبت المهمة ؛ لأنه لن يقوم أي مواطن  بالتبليغ عن بابلو ؛ لأنه كان محبوباً من الشعب ؛ بسبب كرمه وحبه لهم ، و هنا عرف الأمريكيون بأن القبض على بابلو لن يكون بتلك السهولة وستكون مهمة في غاية الصعوبة.

Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
بابلوا إسكوبار و قد تم
التعميم عليه كمجرم مطلوب
بدأت أمريكا بإتباع إستراتيجية جديدة حيث بدأ أفراد في قوات الدلتا في الجيش الأمريكي  بتدريب عدد ستمائة عميل كولومبي  و قد تم انتقاء هؤلاء العملاء من مدن  خارج مدينة " ميديين " و تم تسميتهم بمجموعة البحث و مهمتهم القبض على بابلو حياً أو ميتاً ، ظل بابلو طليقاً لمدة شهرين منذ أن هرب من السجن الخاص به وفرق البحث تهيم بحثاً عنه ولكن دون جدوى ، كانت مهمة صعبة و خطيرة جداً ؛ لأن أي شخص قام بعملٍ ضد بابلو كان يقتل أو يكون هدفاً لدى بابلو ، بدأت فرق البحث باستهداف شركاء بابلو  و قد تكللت بالنجاح حيث في خلال شهرين تم القبض على  اثنى عشر رجلاً من شركاء بابلو ذو القوه والأهمية و تم مصادرة مبلغ مليوني دولار ونصف نقداً ، غضب بابلو جداً وقام بخطوه مرعبة حيث استخدم ثروته و حب الناس له  و أعلن أن أي شخص يقتل شرطي شارع يحصل على مكافأة قدرها ألف دولار و أما الكولونيل مارتينيز قائد فرق البحث يساوي ثلاثين ألف دولار ، خطه جهنمية تم استغلاها من بابلو ؛ لأنه كان يعرف بأن الفقر وحب الناس له سوف يساعده في إنجاز مخططه الجهنمي ، أما بالنسبة لـ بينيا عميل مكافحة المخدرات الأمريكي فكانت المكافأة على رأسه هي ثلاثمائة ألف دولار ، و نشبت حرب دمويه في شوارع وأزقة مدينة ميديين حيث وفي نهاية السنة مات خمسة وستون شرطياً ، و لكن مع طول مدة المطاردة وهروب بابلو المتكرر وعدم شعوره بالأمن والاستقرار عرض بابلو بأن يسلم نفسه مرة ثانية وفي مقابل ذلك طلب من الرئيس الكولومبي بأن يحل فرق البحث و هدد بأنه إذا لم تحقق مطالبه سوف يقوم بأكبر عمليات تفجير في جميع أنحاء البلاد ، لكن الرئيس جافيريا رفض ذلك .

في عام 1993 في مدينة بوجوتا اقتربت سيارة يقودها رجال بابلو من وزارة العدل وهي محملة بمائة كيلوجرام من الديناميت لكن المكان كان يعج بالشرطة فقرر رجال بابلو ترك المهمة و أوقفوا السيارة أمام متجر يبيع الكتب , انفجرت القنبلة و مات خمسة وعشرون شخصاً بريئاً و أصيب سبعون بجروح أغلبهم من الأطفال ، وبسبب الهجوم الفاشل غضب بابلو كثيراً  لأن قتل الأطفال لم يكن مقبولاً له و هنا أدرك بابلو بأن مساندة الشعب له ستنتهي وبعد يومين بدأت ردة الفعل بسبب الحادثة حيث  وجدت جثه لأحد رجال بابلو وحول عنقه رسالة موقعه من " لوس ببيس "  وكانت رسالة ثأر من أحد الناس الذين فقدوا أقربائهم في حادثة التفجير وعلى مدى الشهور بدأت العديد من الجثث المشوهة بالظهور وكل الضحايا هم من رجال بابلو و هكذا تخلى بابلو عن أحلامه بأن يكون البطل الشعبي في كولومبيا و أمر بالهجوم على العاصمة بشكل عشوائي لكي يسبب الكثير من الفزع والخوف و الارتباك  و قد قتل في الحادثة الثانية إحدى عشر شخصاً وأصيب مئتان بجروح ، هنا أدركت الحكومتان الأمريكية و الكولومبية بأن بابلو كان أكثر من يائس وبعد يومين وجدت جثث لرجال بابلو مشوهة وعليها نفس الرسالة السابقة الموقعة من " ببيس "  و قد استطاعت هذه المجموعة  بث الخوف في قلب بابلو .

 
Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
منزل بابلو حيث كان يختبئ
لم يعرف أحد من هي مجموعة " لوس ببيس " و لكن كان هناك احتمال واحد,  كان الضحايا جميعاً على قائمة فرق البحث ومن ضمنها الفريق الذي دربته القوات الأمريكية  و كان هناك ظن بأن رجال الشرطة كانوا يتعاونون مع هذه المجموعة وهنا بلغ السفير الأمريكي الرئيس الكولومبي أنه إذا كانت المجموعات الوطنية تتصرف من تلقاء نفسها فإن الحكومة الأمريكية ستنسحب من المهمة و صار الرئيس الكولومبي تحت ضغط أكبر ، مع كل المشاكل التي واجهها بابلو قام بتهريب عائلته من كولومبيا إلى ألمانيا وكان هذا الخطر الأكبر لأن هذا يعني بأنه سوف يكون حراً في مواجهة مجموعة " ببيس " ولكن الولايات المتحدة الأمريكية ضغطت على ألمانيا بعدم استقبال عائلة بابلو و بالفعل تم إرجاع الطائرة إلى كولومبيا مع عائلته وعند وصول عائلة بابلو إلى بوجوتا كانت الشرطة تنتظرهم ورافقتهم إلى إحدى الفنادق في وسط المدينة وحاصرت الشرطة الفندق ، من الخوف غادر النزلاء جميعاً من الفندق وهكذا أصبح في قبضة الحكومة الكولومبية أغلى شيء لدى بابلو وتم إحكام الفخ لأن عائلته كانت  نقطة ضعفه ، مضى على هروب بابلو ستة عشر شهراً و إمبراطوريته على وشك السقوط و قد فقد دعم الشعب له ، هنا فقد رغبته للقتال لأول مرة في حياته حيث كان خائفا ومهزوماً ، قام بابلو كما هو متوقع بالاتصال بعائلته  و كانت فرق البحث في انتظار هذه المكالمة و تم الإطباق عليه و جرى تحديد مكان بابلو بالضبط ، لم يكن يعرف ابن بابلو بالفخ و كان سيستقبل مكالمة يخبره فيها عن صحفي يريد كتابة مقالة عنه و أمسى بابلو يأمل بأن يغير المقال صورته لدى العامة  و كان سيجيب عن أسئلة الصحفي وسوف يتم الاتصال به في اليوم التالي في الساعة الثانية عشرة ظهراً ، و هنا ستعرف فرق البحث الوقت الدقيق لمكالمته .

Pablo Escobar بابلو اسكوبار ج ( 2 )
والدة اسكوبار و هي تزور قبره
في اليوم التالي تجهز ثلاثة وعشرونجندياً للقتال ، اتصل بابلو بابنه قبل الموعد بربع ساعة وبدؤوا بمراجعة الأسئلة معاً ، كانت كل الفرق تراقب المكالمة و تتجهز لتحديد الموقع ، بابلو كان يتصل من سيارة أجرة والإشارة في تحرك مستمر و تم تحديد موقعه في منطقة سكنية في مدينة ميديين ، انتشرت فرق البحث و تم تحديد الموقع حيث كان بابلو في مركز تسوق ، وصلت القوات الخاصة للمكان و لكنهم لم يجدوا بابلو ، يكمل بابلو مكالمته و يدخل هو وحارسه إلى بيتٍ آمن ، وبعد عدة محاولات تم التوصل إلى أن بابلو قريبٌ بالتأكيد ، وهناك تم رؤية شخص كان يجري مكالمة في إحدى شرفات المنزل و قد كان  بابلو ، تم إرسال الموقع الجديد إلى فرق البحث المتأهبين وبعد ثلاث دقائق وصلت فرق البحث للمكان وكان بابلو ما يزال يتحدث إلى ابنه ، عند دخولهم إلى المبنى أحس بابلو بهم فأغلق الهاتف و أطلق النار ، تم قتل الحارس الشخصي مباشرةً و قفز بابلو من النافذة لتتم محاصرته من قبل قوات فرق البحث ، أطلق قائد الفرق عليه ثلاث مرات ومره في الرأس وهكذا مات بابلو إسكوبار و انتهت أسطورة أكبر تاجر مخدرات في العالم و انتهى معه كل الخوف .
النهاية...

المصادر :

مطاردة بابلو اسكوبار - يوتيوب
بابلو إسكوبار - ويكيبيديا

تاريخ النشر : 2016-04-13

انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (59)
2019-11-04 11:54:52
323064
59 -
مساعد الغامدي
شكراً لك بلاك شادو على المقاله عن تاجر المخدرات المُحنك وليس الذكي / بابلو سكوبار

طبعاً الوثائق والافلام والمسلسلات و المواقع جميعهم ينتهجون من الافضل في انتاج الفلم او المسلسل لأكبر تاجر مخدرات في العالم ( سيد الشر )

من نجح في انتاج المسلسل على موقع النتفلكس بالشخصيات المشابهه والمشابهه جداً مسلسل ( بابلو أسكوبار )

شكراً لك بلاك
وشكراً لكم
2018-10-15 12:25:32
261463
58 -
خلود
شكرا ع هالمقال بس اسكوبار رغم ذكائه الا اني اشوفه غبي كان يقدر يكمل كتاجر مخدرات ولا يدخل ف السياسه
2018-08-31 04:13:53
250437
57 -
اسكوبار
سلطة تنفيذية كان اسكوبار يعمل دخل ارض لا يكسب شجاعة عملية بس كان اول مجرم ارضي مالي فيلسوف كان دردرة تعمل كتب فلسفة شبكاة تعلمية ارضةمال معزولة كسر جوانب أخرة كاي يطلق من مشكلة عالم كان فقير جوانب ارض معزولة ضحك مخدر
2018-03-29 10:01:23
212225
56 -
ملاك الفيتورى
ملاحظة أخرى
البطولة فى هذة القصة هى كولومبية لاكن تم تشويهها من قبل الأمريكان الذين لم يتدخلو فى قصة بابلو الا لكى يزيدو الطين بللا الواقع ان نهاية بابلو كانت بين ظباط كولومبيين بعد أن انتحر أما دور أمريكا الوحيد كان فى اتفاقية التسليم العمل الميدانى كان كولومبي بحت
2017-04-07 13:55:51
151289
55 -
حسني
هو صارحة احسن من السياسيسن للان السياسين حاول ان يدخل اليهم عن طريق انتخبات لذلك استغل استغل الناس الفقرء لكي يقتل اي سياسي يعترض في طريقه ومن الناحية الثانية لكي يسهل عليه اتجر في المخدرات
2016-12-23 05:57:11
135655
54 -
ملاك الحالمة
فعلا كان قويا ولكن دوام الحال من المحال
2016-08-20 17:27:45
112149
53 -
نواف
سبحان الله لعل في قصة بابلو عبره ... بعد كل هذا الثراء ذهب ادراج الرياح ولم يستفد شئ ... في قتله شر انتهى من على الارض .
2016-05-14 16:43:03
94249
52 -
blue bird
مقال رائع و لكنه من المضحك ان نرى ناس تتعاطف او تنظر الى قاتل و مجرم مثل ببلو و كانه بطل قومي محب لشعبه ذو قلب كبير . فقط لانه صرف بعض من ماله الذي جناه من الاف القتلى لبناء بعض المدارس . هذا المقال يذكرني بفلم تايتانك فقد غرق مئات الركاب منهم الاطفال و النساء و لكننا لم نحزن على موتهم ولكننا بكينا على جاك السارق الهارب من العداله و تمنينا ان يموت كل من في السفينه و يعيش جاك.
2016-04-27 04:36:23
91377
51 -
ENZO 13
قبل فترة شفت قصة حياته بشكل موسع على اليوتيوب ..
إنسان قادح باختصار .. شنب :
2016-04-20 23:09:56
90455
50 -
moath ima
أحسنت
2016-04-19 13:40:00
90189
49 -
Black Shadow
OMG!! هناك من أعجب بمقالي *ــــــــــ* .... لقد أفرحتم قلبي الصغير والان سأبكي هيهيهيهيي... تحياتي لكم جميعاً وإن شاء الله سترون مقال لي هنا سيكسر الدنيا... هههههه
2016-04-19 13:06:24
90182
48 -
karam armenian
مقال ولا اروع عاشت الايادي .. منذ فترة كنت اتمنى ان ينشر مقال لهذه الشخصية
2016-04-19 13:06:24
90181
47 -
محمد حمدي
مقال جميل وممتع ابدعت في كتابته صديقي
2016-04-18 12:18:51
89976
46 -
Black Shadow
عندما نسمع عن شخص بضخامة بابلو وبقوته وبثروته الهائلة فسوف نستغرب كيف أن شخص كبابلو هو في الحقيقة شخص محب للناس الفقراء ولعائلته. لأن كل ما نراه في الروايات والأفلام بأن الشرير هو عبارة عن ظلام حالك وشر مطلق و قاتل بلا رحمة. ولكن الوضع يختلف هنا مع بابلو وهذه هي الحياة الحقيقة بعيداً عن ما نراه في الشاشه. ولكن هذا لا يشفع له. فلقد قتل الكثير والكثير من الناس ألابرياء قتل الكثير من الشرطة قتل الكثير من الناس الذين حاولوا أن يقفوا في طريقه. حارب الدولة. بسببه ضاعت الكثير من الأنفس الغبيه في الإدمان. كان لا يهمه أي شيء غير أنه يصل لمبتغاه. بصراحة هو كان يرى في نفسه بطلاً قومياً وأستغل ضعف وفقر الناس وللاسف هذا ما يحصل الان مع بعض الجماعات التي تستغل الفرصه وتوظف الفقراء والمحتاجين والعاطفيين لتنفيذ أجندتها بإسم الخير والحق ولكنهم في الحقيقة هم عبارة عن قتله وخارجون عن الدين والشريعة والقانون. لا شيء سيغفر لهم. ولذلك أنا لا أقول بأني أحب بابلو ولكن قصته أسرتني لما فيها من حيل وذكاء ومثابرة. قد يمكننا بأن نأخذ الشيء الإيجابي في قصته ونرفض الشيء السلبي.شكراً لكم.
2016-04-18 11:30:46
89967
45 -
Omar H¤Nower
لقد احببت بابلوا انا اعتقد انه يشبه روبن هود الى حد كبير في تصرفاته
2016-04-16 13:14:22
89503
44 -
Black Shadow
حمزة شكراً لك *ــــــ
2016-04-15 17:18:48
89444
43 -
حمزة عتيق - مدير التحرير -
بلاك شادو .. تحياتي لك صديقي مرة اخرى

أسلوبك رائع و لك مستقبل باهر في هذه المهنة - و هذه ليست مجاملة - .. أتمنى ان أجد شخصا ينتقد مقالاتي حرفياً .. و أقصد بحرفياً ان يدقق على الصغيرة قبل الكبيرة فبهذا تطوير لقدراتي .. لا تحرمنا من مقالاتك الشيقة .. و لو أنك أرسلت المقالة كاملة بدون أجزاء لنشرتها لك في الخانة الرئيسية لأنها تستحق ذلك .. مع الود و الاحترام .
2016-04-15 16:47:26
89422
42 -
Black Shadow
أخي حمزة عتيق تحياتي لك يا صديقي العزيز..نعم أنا لا أنكر بأني لم أنتقد في موقع كابوس ولكن الكل يعلم بأني كنت أنتقد موضوع المقال وليس في طريقة سرد المقال.. الهدف هنا هو إيصال المعلومه للجميع. أنا اعترف بأني لست بكاتبٍ فذ بل وأعترف بأني سيء في كتابة المقالات. ولكن وجدت هنا في موقع كابوس الفرصه لكي أكتب ما أحبه وكلي علم بأنكم ستنشروه.. إذا أردت بأن تذهب أياً من مقالاتي إلى أحدى الصحف المعروفه أو حتى أي صحيفة صغيرة فأنا أعلم بأنهم لن حتى يفكروا في نشر أي من مقالاتي لأني سييييييء في الكتابة ولكن وجدت الفرصه هنا بأن أكتب وبدون أي خوف لأن هذا الموقع للجميع. سواءً كان محترف في الكتابة أو مبتدىء...ولكن ما شد إنتباهي ألا وهو التركيز الشديد على الكلمات و أماكن الكلمات. والله أني أعرف بأنه سيكون هناك نقد. ولكن ما ظننته بأن النقد سيكون فيما هو محتوى الموضوع وليس كيف كتب الموضوع.حسناً لنقل بأني لا اعرف كيف أكتب بطريقة صحيحه فهل يعني هذا بأن أيأس وأترك الكتابة هنا. الكل يتعلم وأنا والله اريد أن أتعلم ولكن خطوة بخطوة... وبالنسبه لمن يقول بأني أستهزء فأقول حاشى وكلا. من أنا لكي أستهزء بأشخاص هم من يدعموني هنا..عموماً أشكر الجميع بدون إستثناء على دعمهم لي و اعد بأني لن أستسلم وسأصلح من نفسي في الكتابة حتى أكون عند حسن ظن الجميع..تحياتي لكم جميعاً
2016-04-15 16:17:36
89419
41 -
Dark macker
غريب ماقصة الاخطاء الاملائية في تعليقي السابق..!؟
متاكد انه كان صحيحا لانني راجعته مرتين :-\
اعتقد انه خطئ بسبب الانترنت... ام ماذا؟؟
على كلن كنت اقصد (رائعة) ثم(المعلومات) بعدها واخيرا (اثارة)
2016-04-15 15:45:53
89410
40 -
Dark macker
رئعة....احسست بتشويق اكثر هذه المرة....الجزء الاول بصراحة لم تعجبني قلة الحركة والمعلوات التي فيه لكن الان احسست باقارة اكثر (ربما هو الفضول) احسن اخي....تحياتنا و....طريقة سرد جميلة :-)
2016-04-15 15:19:46
89407
39 -
مصطفي جمال
و حتي اياد يتعرض للنقد و يتقبله و هذا ثاني مقال لك يجب ان تتقبل النقد و اذا كان في نقدي شيء خطئ رد علي و وضح الشيء الخطئ

و هل الانبيااء فقط هم من نتكلم عنهم بكل احترام و تطويل في الاخداث لا بل كل الناس يجب ان يضع خاتمة و يتكلم قليلا في لحظة موته و ليس مات و انتهي كل شيء فلقد تعرضت امريكا للنقد بعد مقتل بابلو و تعرضت الحكومة الكلومبية للنقد و الهجوم لان بابلو يعتبر بطلا شعبيا و حتي الان و لم يفقد شعبيته و كان يريد لابنائه ان لا يكون لهم علاقة بالمخدرات في المستقبل و من قال انهه فقد الامل في النهاية هو لم يقل ذلك بل كانت هجماته ردا علي الحكومة اين كل تلك التفاصيل
2016-04-15 15:10:14
89406
38 -
حمزة عتيق - مدير التحرير -
تحياتي لكم جميعاً ..

صديقي بلاك شادو .. لا تأخذ الانتقادات على أنها تهجم أو انتقاص من شخصك الكريم .. الجميع ينتقد و الجميع يخطئ ، و اجعل من الانتقادات دافعا لك لتصبح أفضل .. و لا تنسى يا صديقي أنك أنت نفسك كنت تنتقد بعض الكتاب و خصوصا التجارب .. تقبل الانتقاد بصدر رحب .. مع الود و الاحترام ..
2016-04-15 15:05:00
89404
37 -
مصطفي جمال
اظن ان طريقة كلامك تقول بطريقة غير مباشرة انني تافه و ان لديك مور اهم في حياتك اتريدني ان اجاملك المقال جميل هل انتهيت اذا كنت لا تريد ان تحسن من طريقة كتابتك اذا ما دخلي انا انت نفسك تري انك استعجلت في الكتابة لكن لا تريد اظهار ذلك انا نفسي اخطئت عندما كتبت قصة الكتاب من الجحيم و اعترف لم لا تريد ان ترضي بتحسين طريقة كتابتك و اخذ الامور بجدية قليلا و ارجو عدم الاستهزاء
2016-04-15 12:29:29
89372
36 -
سيد الظلام
المقال جيد ولكن اظن انك في النهاية استعجلت في إنهاء القصة
كان يجب ان تطول نهاية القصة قليلآٓ ، بابلو من اعظم متاجري المخدرات في العالم فلا أظن ان قصته ستكون مجرد جزئين هزيلين

اخي Black Shadow
ان انتقاداتنا ليست للسخرية او الاستهزاء بل هي تشجيع لك ، فإن أردنا ان نجاملك فلن تتحسن البته يجب ان تعرف أخطائك لكي تتحسن ، انا اتمنى ان أراك احد الكتاب الكبار في هذا الموقع ، كابوس واحة المحبة والاحترام وليس مستنقع الكره والحقد ، اخي عليك تقبل كل نقد على انه نصيحة
وليس على انه استهزاء او سخرية

عموما دمت بود أخي ಠ_ಠ
2016-04-15 10:45:28
89362
35 -
اليمن نبض حياتي
اهلا وسهلا استاذ مصطفى اولا انت ليك حريه التعبير مثل ماتريد
الموضوع من وجهة نظرنا كامل واذا كان شي قد نقص بامكانك تعويضه من جوجل ..هذا ماقصدته ....واصلا بابلو هو مش نبي او رسول او حتى صحابي عشان نهتم بسيرتو اكثر واكثر هو مجرد مقال للمتعه وبس ولا يعني احن بشو بنستفيد من سيرة بابلو يعني ممكن نتعلم كيف نهرب مثل ....هيا مش تريقه او ستهزاء وحقك ع راس كل اليمنيين بس القصد مثل ماذكرت سابقا ..وكل واحد له حرية التعبير وحرية الراي وبالنهايه مجرد مقال ومش مستحق ننجادل ونخسر يعضنا وحتى ان لم نرى بعضنا .....اذا سبب لك اي شي ردنا انا بعتذر لك ...اللهم صلى وسلم ع حبيب العالمين
2016-04-15 10:45:28
89361
34 -
Black Shadow
أوه أخ مصطفى فعلاً لقد نسيت موضوع النقاش و أنت مازلت تناقش! أعتذر منك فقد كانت لدي أشياء مهمه في حياتي أكثر من مجرد النقاش على طريقة كتابتي للمقال. حتى أني نسيت بأني كتبت مقاله هنا O.o المعذرة. ^ـــــــــــــ^
2016-04-15 09:57:24
89357
33 -
مصطفي جمال
و اذا حقا كانت تريقة كتابتك شيقة لماذا لا تتب كل شيء بعد البحث علي الانترنت ثم تكتبها بطريقتك يجب ان يكون المقال ذو فائدة لقد وصفت طريقة موته دو اي اهتمام و لا يوجد خاتمة حتي
2016-04-15 04:43:50
89285
32 -
لميس
لقد قرات قصته في ويكيديا ولكني احسست بملل عكس قصتك تسرد فيها الاحداث تكون ملخصة شكرا جزيلا وفقك الله
2016-04-15 04:42:33
89280
31 -
Fall in movies
مقال شيق و غير ممل انا شخصيا لا احب الاطالة و لا حتى استخدام تعابير لغوية كثيرة لانها تشتت القارىء عن فهم المحتوى و الاطالة التي بلا معنى تخرب المقال يعني مو ضروري يوصف إِيش كان لابس بابلو قبل ليموت و لا حتى اخر وجبة أكلها / في فلم لجوني ديب رائع تحدث عن بابلو و كيف دخل المخدرات ع أمريكا " جوني ديب كان ديلر يتعامل مع بابلو"
2016-04-14 18:37:16
89239
30 -
مصطفي جمال
و لماذا لا انتقد اليس من المسموح ان اقول رايي في المقال ام ماذا انا كنت اعرف بابلو فاهتممت بطريقة كتابة المقال لان طريقة كتابة المقال هي التي تميزه من غيره يجب ان يكون هنك تناغم بين كل العناصر و ليس عنصر واحد
2016-04-14 18:37:16
89238
29 -
مصطفي جمال
من قال اني اريد معلومات اضافية انا قلت حاول ان تطيل في المقال و هذا سهل و ايضا انت اختصرت لحظة موته هكذا بكل سهولة و كانه ليس اعظم تاجر مخدرات في العالم و ليس عليك ان ترضي الجميع ان الموضوع معقد يجب عليك ان تكتب بطريقتك و في نفس الوقت تعدل علي حسب النقد ليس لانني قلت لماذا لم يعجبني المقال ان تحاول ان تظهر اني خطيء اما بالنسبة لمن يقول ان ابحث في جوجل اذا لماذا ابقي في الموقع اذا كان علي قراءة كل شيء من جوجل المقال يجب ان يكون كاملا هذا ما اقصده و من السهل ان تبحث علي الانترنت لتعرف كل شيء عنه انا كنت اعرف بابلو منذ زمن طويل لكن مع ذلك قرات المقال للمتعة
2016-04-14 18:37:16
89237
28 -
Abeer
كما هو متوقع مقال اكثر من رائع بالتوفيق وانا بانتضار المزيد من ابداعاتك حيث وانك مبدع

بنت اليمن
شكرا
2016-04-14 17:35:42
89232
27 -
Black Shadow
اليمن نبض حياتي هههههه لقد اضحكتيني...عجبي لهم عجبي تركوا بابول اسكوبار المجرم الأخطر في العالم مع كل الاهوال التي صنعها وانشغلوا بطريقة كتاتبتي للمقالين O.o
2016-04-14 17:19:56
89230
26 -
اليمن نبض حياتي
تعرف انو حتى الاستاذ اياد العطار بجلالة قدره هنا
وضخامة ابداعه ...انتقدوه ...واشتغلوه شغلهم بالكتابه
كانهم ابناء العم جوجل يعرفون كل شي
2016-04-14 17:18:56
89229
25 -
علياء
سلمت يداك فكر وارتقاء بالسرد بشكل ملحوظ
بالتوفيق
2016-04-14 17:18:56
89227
24 -
اليمن نبض حياتي
اخي مصطفى جمال ...صح انا مليش دعوة ..بس ممكن اقول راي بعد اذنك
اللي كتب المقاله كتبها بطريقته الخاصه لكي لاتكون نسخ لصق ...
وهي كانها مرشد سياحي للقصه الاصل واحداثها الاكثر فان شعرت برغبتك بمعرفة المزيد
العم جوجل يخدم الكل
مع تحياتي
2016-04-14 17:11:57
89225
23 -
اليمن نبض حياتي
عادي جدا مافيش مشكلة
2016-04-14 17:11:57
89224
22 -
Black Shadow
همممم الأخ مصطفى جمال سأحاول وأجد أحد أقرباء بابلو اسكوبار الذين يزالون على قيد الحياة وأستفسر منهم إن كان هناك لبابلو أي تجارب إجرامية أخرى!! لنرى إن كان يتاجر في أعضاء البشر أو ربما كان مهرب للأسحلة ربما أو اذا كان يعرف الإحتيال الألكتروني حتى أطيل من المقاله في المره الأخرى. أما بالنسبه لهذه المقاله فللأسف هذا ما عرفته عن بابلو وأظن جميع الكتاب في بقية العالم ممن كتبوا عنه يعرفون عنه هذه الأشياء فقط. لكن لكي أجعلك تعجب بمقالي فسوف أحاول. يجب أن أرضي كل فرد يقرأ مقالتي. يا إلاهي يالها من مهمة صعبه. تحياتي :)
2016-04-14 15:04:47
89191
21 -
مصطفي جمال
لم يعجبني المقال حقا احسست ان الكاتب كلما تقدم في المقال كلما اختصر في التفاصيل كان من الافضل الكتابة ببطيء
2016-04-14 12:03:40
89156
20 -
سموحة السودانية
مقالة روعة تسلم ايدك واصل في ابداعاتك عزيزي
2016-04-14 06:50:30
89108
19 -
Black Shadow
وييييييييييييييييييييوووو ههههههه انا اسف اذن.
2016-04-14 06:03:38
89104
18 -
اليمن نبض حياتي
على الرحب والسعه اخي الكريم
وع فكرة انا بنت ^^
2016-04-14 04:00:55
89099
17 -
Black Shadow
الى اليمن نبض حياتي شكراً شكراُ لدعمك لي وحيا بك يا ابن بلدي العزيز... تحياتي
2016-04-14 03:56:29
89098
16 -
Black Shadow
الى عزف الحنآيٰا شكراً لك ولا يوجد داعي للقلق. تحياتي
2016-04-14 03:52:38
89088
15 -
Black Shadow
شكرا لكم جمعياً. والله لقد فرحت بتعليقاتكم ودعمكم لي. لن استسلم و سأواصل الكتابة. شكراً شكراً شكراً
2016-04-13 23:31:13
89077
14 -
الأسم
مقال رائع واصل عزيزي
اعجبني مدا الاحترام و الرقي في تعليقاتكم ♡
2016-04-13 23:31:13
89076
13 -
ام مالك-مصر
مقاله روعه احببتها ولكن الجزء الثانى تاخر
شكرا على مجهودك
2016-04-13 23:31:13
89068
12 -
الناقد
رائع و مشوق صديقي

لا تستمع لكل من حاول تحطيم مهاراتك في الكتابة

تحيات *** الناقد
2016-04-13 19:23:44
89061
11 -
هابي فايروس
مقال جميل !
التعليق رقم ٣ قتلني:)
2016-04-13 19:07:15
89060
10 -
جودي - فلسطين
كل ظالم وله نهاية!
مقال جميل جدا وأحداثه مشوقة!
شكرا لك صديقي :)
عرض المزيد ..
move
1
close