الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل يلهو معي.. ؟

بقلم : ميسم - فلسطين

ونظرت لغطائي لأجد انه ينسحب نحو طرف السرير

مرحبا أنا من زوار موقع كابوس أحببت أن أشارك قصتي معكم والله شاهد علي إذا كنت اكذب بكلمة واحدة.

ما حدث هو أنني في ليلة ممطرة كنت نائمة والغريب أنني لم ارتح بنومي طوال اليوم ، أخذت استيقظ مرارا وتكرارا ولكن ما حدث معي أصابني بالهلع والخوف.

أنا من الناس الذين لا يخافون من قصص الجان والشياطين وكنت أؤمن أنهم لا يتعرضون للبشر أو يلهون معهم إلى إن أتى ذلك اليوم فتغيرت قناعتي.

في تلك الليلة كانت الساعة تشير إلى الثانية بعد منتصف الليل حين استيقظت وأنا أحس أن هناك حركة بالغرفة , لم اهتم وتابعت نومي , لكن بعد دقائق استيقظت وأنا نائمة على ظهري والغريب إنني لم استطع أن أحرك أي شيء في جسمي.

تملكني الخوف وأخذت اقنع نفسي إنني أتوهم وأغمضت عيني وأخذت اكرر الأدعية ، بعدها بفترة فتحت عيناي مجددا  ونظرت لغطائي لأجد انه ينسحب نحو طرف السرير ببطء , لم استطع أن ارفع يدي لأعيده وأردت أن أحرك جسمي أو أن أنادي على أهلي لكن لم يخرج من فمي صوت .. أخذت ارتجف من الخوف وأغمضت عيناي وقرأت المعوذتان وآية الكرسي وكل ما أحفظ من القرآن .. بعدها فتحت عيناي لأرى أن الغطاء عاد لمكانه! واستطعت أن ارفع يدي وأحرك جسمي .

مع إحساسي الشديد بالخطر إلا أنني لم أتجرأ على أن أقف لأرى إذا كان هناك احد بالغرفة وبقيت مستيقظة لبقية الليل وأنا أعيد قرائه القرآن .

والله يشهد على كل كلمه كتبتها إن كنت اكذب بشيء... والغريب أن مثل هذه الأشياء تتكرر معي وأنا أحافظ على تقربي من الله ولا اعلم إن كانت ستحصل معي مرة أخرى أو لا .


تاريخ النشر : 2016-04-21

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر