الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

هل أخطأت بحقه؟

بقلم : هولارا - بلاد العرب أوطاني

المشكلة إني بدأت اشتاق إليه و اشعر أني خسرته للأبد

مرحبا بكل رواد موقع كابوس المميز ..

أحب أن أفضفض عن ما بداخلي . الموضوع قد يعتبره البعض سخيف و أرجوا من الذي يراه هكذا ألا يعلق ..

تعرفت على إنسان على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و كان التعارف في البداية لمجرد التسلية و أحببت أني وجدت شخصاً أتكلم معه , خصوصا وأن هناك العديد من الأمور المشتركة بيننا.

تعارفنا و كان يوجد إعجاب متبادل و لكن لم يبح به احدنا للآخر بسبب احترامه للمقابل أكثر من اهتمام احدنا بسعادته الخاصة. وبقينا على هذه الحالة لمدة أكثر من سنتان , لا ينام احدنا إلا بعد أن يمسي على الآخر حتى و لو برسالة نصية فقط , المهم أن يمسي على الآخر.

بقينا - و بالذات أنا - نقنع أنفسنا إننا فقط أصدقاء و أخوة لا أكثر ( أنا من عائلة مثقفة و لكن مع ذلك لا يحبذ الأهل أن أتكلم مع الفتية و لكن اقسم لكم لم أر منه إلا كل حسن أخلاق ) .

وشاءت الصدف أن فتح شاغر في شركته فقام و اتصل بي و أحضرني لأعمل معه و كأن الحلم قد أصبح حقيقة فأصبحنا سوية يوميا بعد أن كنا سوية على التواصل فقط لأكثر من سنتين .

لكن من هنا بدأت المشاكل ..

بعد أن بدأت العمل معه لاحظت غيرته علي لدرجة انه لا يسمح لأحد من الموظفين الرجال بالتكلم معي لمدة طويلة إلا و يأتي يستفسر ماذا كان يريد ذلك الزميل مني . وتفاقم هذا الأمر لدرجة أن يسألني ماذا يريد هذا و ذاك و هل تحدث معك بشكل غير لائق أو طلب طلبا مزعجا أو تحرش أو أو أو .... و هذا بالطبع لفت أنظار الناس في الشركة (شركة كبيرة و لكن الكل لا شغل له إلا اللغو و النميمة!) و كذلك أصبحت لدي مشاكل من فتيات معجبات به في الشركة نفسها , فهو شاب محبوب من الكل لأخلاقه العالية و ابتسامته الدائمة و شخصيته , وقد حولوا حياتي جحيما بسبب أمر ليس بيدي.

بعد أن بدأت اعمل معه اكتشفت أني بالفعل لا أكن له أي مشاعر , لكن سرعان ما فوجئت به يقول لي انه يحبني و يريد خطبتي و لكنه يحتاج لبعض الوقت لتكوين مبلغ جيد ليتقدم لأهلي بما يليق بي لأنه لا يزال في أول الطريق لتكوين نفسه , و هنا أوقفته عن حده وقلت له أني آسفة و لكني لا استطيع الارتباط به لأنه مثل أخي لا أكثر.

صدم كثيرا , قال انه يعرف بأني لا أحبه و لكنه كان يأمل أن أكن له مشاعر بالتدريج خصوصا بحكم تشابهنا و تقاربنا و محادثاتنا الطويلة حيث كنا نتكلم لساعات طوال بدون انقطاع مع أنه كان كله كلام عن أمور عامة أو هواياتنا ... تخيلوا مدى التشابه والمشتركات بيننا .. فقد التقينا من قبل عندما كنا صغارا من دون أن نعلم , و كلانا غرق في نفس بركة السباحة , و كلانا يحب نفس الكاتب و و و ... كثير .. حتى عادات الأكل متشابهة .. وغيرها لا مجال للذكر لكثرته .. يكفي القول إننا كنا أشبه بتوأم الروح كما يقال.

خلاصة القول انه حزن و غضب كثيرا و أحس مني ببرود تجاهه , و لقد تركت العمل مع شركته , و حاول الاتصال و الاعتذار مني لكني لم أرد فقام بحضري على كل مواقع التواصل , و كان الأمر مؤلما بالبداية.

بعد مرور شهر حاولت الاتصال به لمعرفة أحواله , لكنه كان باردا معي و لم يكن يرد على أسئلتي إلا بعد إلحاح و كانت أجوبته باردة , و بعد إنهاء الاتصال أرسل لي رسالة نصية يقول ألا اتصل به مرة أخرى.

تألمت كثيرا خصوصا أني أردت أن نعود أصدقاء كما كنا , و جعلني الموضوع أفكر هل قمت بخطأ ما ؟ ..

هل أخطئت بحقه و تسرعت في الإجابة؟ .. هل خسرت شخصا كان يحبني بسبب لحظه استعجال؟ ..

المشكلة إني بدأت اشتاق إليه و اشعر أني خسرته للأبد .. بصراحة بدأت أحبه .. و هذه المشاعر ترهقني الآن كثيرا.

بعد رسالته الأخيرة كرامتي لا تسمح لي بالاتصال مجددا به و لكن قلبي و مشاعري تجعلني لا أنام الليل.

هل كان يحبني حقا و هل الشخص الذي يحب يفعل مثلما فعل ؟ ..

أرجو من الذي يستخف بالمكتوب أعلاه ألا يعلق و اشكر من يعطيني النصح و المشورة فهذا دليل على أخلاقه السامية.


تاريخ النشر : 2016-04-29

انشر قصصك معنا
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (68)
2020-06-07 09:51:15
356215
68 -
بوبو
حاولي تحبي احد ثاني
2019-04-15 09:10:27
296147
67 -
حسام
السلام عليكى ..... هناك فن للتجاهل و هو ان تتجاهل من تحب و لكن اترك كل الابواب مفتوحه و لا تقوم بحظره على و سائل التواصل الاجتماعى و اترك له الحريه للعوده و لكن ماحدث انه بالغ فى رده فعله و فام بحظرك على وسائل التواصل و رد عليكى ببرود و هذا رد فعل مبالغ فيه جدا منه فهو من بالغ فى رد فعله و ليس انتى ... اذا ما هو الحل ....اعترفى له بحبك اذا كنتى تحبيه ... ثم تجاهليه و اتركى له البواب مفتوحه .... .... شهر اثنان لايهم.... فهو سوف يكون فى حيره من امره كيف تحبنى و تتجاهلنى .... و هذه الحيره ستكون سلاح جبار فى يدك لا تستهينى بهذا السلاح.... فاذا عاد فهو لكى من البدايه و استقبليه بطريقه جيده .... و اذا لم يعد فهو لم يكن لكى يوما ...
2018-08-03 07:05:10
242623
66 -
حبيب لمياء
إذا كنت تحبينه فأذهبي لعنده وأعتذري منه وصارحي من قلبك و أعطيه وقت ليفكر و أنشاء الله يرجع لك
2018-06-19 17:23:01
229582
65 -
Venus ❤
انا عادة إذا لم أحب شخص منذ البداية فلن أحبه ابدا أما عن وضعك فهو مريب جدا فكيف عندما كنتي معه لم تحبيه وعندما ابتعدتي عنه احببتيه. انكي متناقضه ولم افهمكي لانكي لا تفهمين مشاعركي. عموما ألم تقولي أنه خطب عدوتكي فماذا تريدين منه أن يفسخ خطوبته لأجلك!. انكي لم تستحقي حبه لهذا لم يكن من نصيبك. انصحكي ان تفكري مليا قبل ان ترفضي شخصا آخر احبكي فقط لتشبعي غرورك ونرجسيتك.
2017-08-13 17:19:56
170531
64 -
هندا
اتمنى ان يعود لك
2016-06-02 14:40:00
96408
63 -
عائشة
يا اختي فعلا انتي غلطتي معاه ردك ليه كان جارح اكيد هو بيحبك لو مش عايزة تتصلي بيه ارسلي ليه رسالة واعتذري منو مش كل مرة حتلاقي حد بيحبك زيو لو كنت في مكانك كنت حافظت عليه ارجوك اعتذري منو واعترفي ليه بحبك
2016-05-18 23:01:47
94724
62 -
مثال حي
بسم الله نبدا وعليه نتوكل

هكذا انتم يا معشر النساء

دائما تجرون خلف من لا يعبركم ولا يفكر فيكم ودائما تبتعدون عن من يحبكم ويفكر فيكم

يقول المثل:
لا تندم عن من حبيته وخلاك واندم على من حبك وخليته
2016-05-18 08:08:14
94580
61 -
رانيا بوراس
اسفة لكن انتي ...... لماذا لم تصدقه هوصلاح وذو اخلاق عالية وانتي تقولين انه توام روحكي لو كنت مكانكي لم فوت فرصة حب جميل كهذه لانكي لو اكملتي بها سوف لكنت اروع قصة حب على اطلق اانا انصحك بان تتركي له رسالة انكي اصبحتي تحبه واطلبي سماح لعل يعود كما كان اتمنى ان تتحسن احوالكي
2016-05-17 17:50:53
94560
60 -
خيال مريض
الشاب لم يخطي بشي لانه حاول ان تكون علاقتكم شرعيه
وخصوصا امام موظفين الشركه
يقال ان الفرصه تاتي مره واحده فقط بالعمر
وانتي ضيعتي انسان يعشقك
صراحه اري انك انانيه جدا
لانك كسرتي قلب انسان كان يكن لك كل الحب والاحترام
سيحرق قلبك ويرسله للعدم
وستعاني من السقم
والدواء هو قلب الحبيب تقطع من الالم
2016-05-15 09:08:24
94331
59 -
علياء
بصراحة وان كنت تريدين نصحي انسيه لانه ان كان يحبك أو لا بعد ماقلتي له عليك نسيانه احسستي انك تحبيه؟ برأيك ألم يفت الأوان؟! انسيه ياعزيزتي خير لك وله
تحياتي
2016-05-15 03:03:47
94307
58 -
هولارا
لدي تحديث على الموضوع
و لكن أولا اشكر كل من نصحني و أخذ من وقته ليكتب لإنسانة غريبة و ينصح

اتصلت بي إحدى الفتيات في الشركة التي كنا نعمل بها لمعرفة أحوالي و أثناء سؤالي عن أحوال الشركة و هذا و ذاك و تلك،قالت لي أن فلانة تركت العمل و فلان ترقى و فلانة خطبها شخص في الشركة و آخر اثنين اتضح أنهما صديقي و فتاة ممن كانت تكرهني و تناصبني العداء، لقد خطبها

لم أعتقد أنه سيتعرف هكذا بهذه السرعة و هو من كان يقول انه قد يستعجل بكل أمر إلا الزواج لأنه قرار العمر

اعتذر لاني أطلت عليكم في موضوعي
2016-05-14 18:43:37
94282
57 -
SWEET RORO
طبيعي البيوع فأي شخص لو أحد قالوا مابيك بينسحب عشان كرامته
2016-05-14 07:14:31
94165
56 -
ابراهيم ايهاب عثمان
بما ان هناك اشياء كثيره مرتبه بينكما فهو نصيبك وانتي نصيبه فهذا يؤكد قول الله تعالي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا صدق الله العظيم
2016-05-10 11:10:18
93545
55 -
سلطانه بيتهم
عندما نخطا في حق من احببنا ونجرحه في قلبه في ياعه غباء وتسرع وندرك مدى خطئنا في حقه لا يصبح الاعتذار اهانه للكرامه ابداا فالحب تضحيات حاولي الاعتذار منه كثير ولا تخسري قلبا احبكي واحببتيه من اجل كرامه وكلام فاضي شنو يعني اذا اعتذرتي منه راح يكول بله كرامه مثلاا وسيسامحكي بذن الله
2016-05-09 09:48:58
93347
54 -
amr montasser
الحب اكبر من رسالة صد في وقت حزن
احنا معشر الرجال كرامتنا هي اغلى اعز ما نملك ولو على حساب القلب
بس الحب الصادق اقوى مما نتخيل ودايما بيكون ليه محور رئيسي في حياتنا
لو فعلا بتحبيه مش مجرد انك اتعودتي عليه و دلوقتي مفتقداه لا بتحبيه بجد اتصلي بيه لحد ما يرد عليكي واعترفيله بحبك واقفلي متكمليش كلام في المكالمة دي
و استني الرد
2016-05-09 08:39:25
93329
53 -
ناصحة
(الحب جميل لكن الكرامة اجمل )
2016-05-08 05:16:09
93075
52 -
شخصية مميزة الى هولارا
ربما ذلك التفاهم الغير منطوق او بمعنى اخر سوء التفاهم من طرفه الذي جعله يفكر بكي كزوجة احيانا بعض الشباب لايفكرون في البنت التي ينادونها باخي الا كزوجة ولاكن يخشون المصارحة وليس جميعهم وربما كنت مع واحد منهم
2016-05-07 19:09:41
93030
51 -
اية-آسلارا
عزيزتي هولارا انا سعيدة لانك لا زلتي تقرأين التعليقات، سعيدة لانني اعلم بانك لا تزالين تملكين املا في إحياء تلك العلاقة التي ذبلت. انت بلا شك تقرأين التعليقات محاولة ايجاد شخص يفهمك و يمدك بنصيحة فعالة لكن اغلبها تلومك و انت بالمقابل تبررين ردود فعلك تجاهه، و في نفس الوقت لا تستطيعين تحمل جملة "انسيه و امضي في سبيلك" لانه و ببساطة ليس بتلك السهولة، النسيان او التناسي هو اصعب شيء و يكون صعبا اكثر عندما يكون الشخص الذي نحاول قذفه خارج افكارنا و محوه من ذكرياتنا شخصا كان اكثر من رائع، شخصا كنا نعتمد عليه و نحبه اكثر من انفسنا، نثق فيه و نتوقع منه كل شيء. اختي انا كنت اود ان انصحك بالتخلي عنه، ان ترغمي نفسك على نسيانه و تحاولي ان تمضي في حياتك لكن هذا ليس هو الحل... احيانا يكون الحل امام اعيننا لكن خوفنا يحجب عنا الرؤية، انت تريدين ان تعتذري و تبرري و تعانقي نفس الشخص الذي تزعمين انك تودين نسيانه، لكنك في نفس الوقت مترددة و خائفة من ان يتم قصفك لا تعلمين ما العمل: انت محتارة. افهمك و افهم شعورك و هناك حل واحد لكل هذا، الا و هو الاعتراف، اعلم و ادرك جيدا ان هذا صعب، محرج و مخيف و بمجرد ان تتخيلي ذلك تنتابك نوبة هلع و تودين لو تنسينه فقط ،لكن لا! اتركي كل هذا ورائك كفى خوفا فحياة واحدة نملكها عيب ات نتعذب فيها لاسباب بديهية. انا نسجت تلك القصة و انا احاول ان اسلط الضوء على الجانب الاخر، على الشخص الاخر، عليه هو.فقد رايت انك لا تحاولين رفع تأملاتك و القول انه يحبك و كذا لكن بالعكس ليس عليك ان تحطمي نفسك و تقولي انه لا يحبني و انه لا يهتم بي هو يكرهني تكررين و تكررين قائلة ربما يحب فتاة اخرى و لا يفكر بي حتى، تتهمين نفسك بالغباء املا في ان تكرهيه لكنك لن تفعلي ثقي بي فهذه مجرد اوهام. من يعلم ربما لا زال ينتظر خطوة منك ليبوح بكل ما لديه، و كم من مرة حدثت معي. لذا فان حدث و عزمتي على المخاطرة فإياك و الاتصال به او ارسال رسالة نصية له، لا و الف لا لان احتمالات قصفه لك ستكون هي 98% و ربما يشتمك او يجرحك، لانه عند قرائته لها سيفكر مليا في اجابة تخمد غليله و غالبا ضميره و قرينه سيحثانه على الانتقام لذا يجب ان تحاولي مواجهته وجها لوجه، لا تقولي هذا مستحيل او صعب او لا يمكنني، لا يهم ان احتجت للسفر او لالغاء مواعيدك او حتى لتضييع اموالك، ارتدي جيدا و حاولي ان تبدي انيقة، اسنان نظيفة، رائحة طيبة، ابتسامة لطيفة، ادعي الله ان يساعدك اذا كان في الامر خير ... اذهبي و قابليه، تحدثي معه بادب اطلبي دقيقة او دقيقتان، ابدئي بالسلام و حاولي اختصار الكلام، اعتذري و لا تكثري المبررات و التفاصيل و اعطيه فرصة للكلام و كوني مستمعة جيدة لا تجادلي كثيرا و لا تخبريه انك لا تزالين تحبينه و نادمة بشدة لا لاتجعلي الامر دراميا جدا فلسنا نمثل احداث فيلم كوري بل كوني واقعية، ذكية و اعطيه تلميحات عن مشاعرك، اظهري له اهميته. و اخيرا ابتسامة بريئة ثم اذهبي، قد يقصفك مرة، مرتين، ثلاثة لكن اصبري، قد لا يبتسم و لا يسامحك لكن امنحيه وقتا و كوني متأكدة انه لو كان يحبك سيعود اليك وثبا لا جريا و ان لم يكن يحبك فلا تقلقي و تقولي انا حمقاء ما كان علي فعل كذا و كذا فرب ضارة نافعة، على الاقل سيخف شعورك بالذنب و ستتحسن نظرته اليك و ربما ستنسينه انت ايضا و بدون عناء. هذه نصيحتي و اتمنى ان تستفيدي منها و تطلعينا على النتيجة و ڤايتينغ!
2016-05-07 05:11:40
92915
50 -
كوشي الهندية
انا اعرف العديد من التجارب التي انتهت بهدا الشكل ولاكنكي لا يجب عليك الاستسلام و اطلبي فرصة ثانية لتصلحي الوضع صحيح انك ادركت حبك له بعد فراقه فهدا يحصل عادة فنحن لا نقدر قيمة الشيء الى ادا فقدناه ولاكن الدنب ليس دنبك فحاول التواصل معه باي شكل من الاشكال .
مع تحياتي
2016-05-06 04:59:58
92774
49 -
هولارا
اية لقد قرأت كلماتك بعناية و لكن من قال بأن هذا ما يفكر فيه؟
لقد فوجئت بتصرفه السابق و لكن هو يعرفني و يعرف طبعي كان مفترضا أن يتانى لا أن يقطع هكذا برأيي و لكن هو حر

بالنسبة لمن قال إني انانية، لا لست كذلك و لكن فرصا لو لم أكن لدي مشاعر حب تجاهه و تصرف معه بضيق أو ببرود الم يكن سيشعر بذلك و يتألم بسببه؟

هنالك جملة سمعتها مرة تقول
لو كنت تحب أمرا فأتركه، أن عاد اليك فهو ملكك للأبد و أن لم يعد فربما لم يكن مقدرا لك من البداية.

شخصية مميزة
كنت أقول له أخي و كان يقول لي اختي اي أننا منذ البداية كنا قد حددنا نوع العلاقة بتفاهم غير منطوق
2016-05-05 05:32:25
92634
48 -
مها
كالعادة،، وكما أقول دائماً نحن النساء بطيئات جداً في اتخاذ القرار الصحيح...وعندما تنفذ الفرصة نتذكر كم أننا حمقاوات...!!!
انتي كنتي تتصرفين معه ببلادة لأنكي كنتي متيقنة أنه يحبك وانه "مضمون" ولن يرحل.. كالطفل المدلل الذي يستغل حب أهله و"يتغلى عليهم".. وعندما رحل عرفتي قيمته!!!
فسرتي غيرته على أنها سيطرة،، ولم تضعي نفسك مكانه وتفكري لما يتصرف كذلك؟؟! أيعقل لأنه يعرف طينة الشباب الذين يعمل معه؟؟!! بحكم أنه شاب فأغلب جلساته في الاستراحات يقضيها طبعاً مع الشباب ويعلم كيف يفكرون وما يفكرون به!!! وأنت بكل بساطة تعتقدين بأنك في مجتمع منفتح ولا يخطر بباله تلك الأمور!!! لعلمك فجنس الرجال في جميع بقاع الأرض يملكون نفس الغريزة وعندما يجتمعون يفتح المجال يتحدثون عن كل أصناف النساء التي تمر من أمامهم...وهو يعلم ذلك...لذا كان من المفضل أن تحترمي غيرته وتقدرينها بدل "العبط" اللي انتي فيه!!! وزدتي الطين بلة وتركتي العمل الذي عمل جاهداً لأن يزجك فيه على الرغم من أن الحصول على عمل صعب جداً في هذه الأيام ، وكا قلتي في شركة كبيرة، أي أنه ادخر كل معارفه وعلاقاته هناك لأجلك... معتقداً المسكين بأنه يتعب من أجل زوجته المستقبلية...
ودمرتيني عندما ذكرتي بأن ادبه فرص كثيرة حوله ومعجبات !!!
عموماً لا أريد أن أنفعل كثيراً... الخطوة القادمة يا أختي يجب عليكي العمل جاهدة من أجل تلك العلاقة ... كما فعل هو!!
على الرغم من أنكي مثقفة وبعمر واعٍ الا أنك لم تعي بعد بأن وجود أمثال ذلك الرجل صعب جدا جداً في هذا الزمن!!! انت غير مدركة لما كان بين يديك .... حاولي وعودي وأخبرينا بالنتيجية..
تقبلي مروري واعذريني على انفعالي فأنا شاركتك برأيي كأخت لي...
2016-05-02 15:21:53
92256
47 -
راكين الاردن
ما زلتي تسألي هل يحبني حقآ.....نعم يا صديقتي انه كان يحبك بس انتي ضيعتيه من اديكي لانك فكرتي نفسك تملكيه واصابكي الغروررررر
2016-05-01 23:43:37
92120
46 -
K-عابر
اختي بصراحة انا حصل معي قصة مشابها لقصتك كان لدي صديقة وبنفس الوقت كانت قريبتي تعرفنا وتحدثنا لمدة تقارب السنتين (٢) كانت معظم أحاديثنا على مواقع التواصل الاجتماعي لا أطيل عليكي اكثر أحببتها وعشقتها كانت اول حب حقيقي في حياتي استمر حبي لها سبعة اشهر دون الإفصاح عن ما بداخلي كان في قلبي شيء يقول لي انه متاكد انها تبادلني الشعور نفسه وبعد صداقة دامت ال٣ سنوات أخبرتها وياليتني لم اخبرها بأنني احبها وساتقدم لخطبتها صدمتني بكلمة لا أريدك حبيبآ لي ومنذ ذلك الوقت اصبح كرهي لها شديدآ مع انه توجد فتيات كثيرات ممن أعرفهم يريدون فتح علاقة معي وانا ارفض رفضآ قاطعآ لانها هي كانت سبب شعوري البارد المنعدم تجاه ما يسمى الحب عذراً أطلت عليكي بكلماتي مع فاءق احترامي للجميع
2016-05-01 23:29:27
92111
45 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
بصراحة لقد تسرعت كثيرا في قرارك الذي اتخذته وأنت غاضبة منه بسبب الغيرة فغيرتك بصراحة هي من قررت وليس جوهرك وهو بالطبع قرار خاطئ والدليل أنك غير راضية عنه٠٠حسنا دعيني أقول لك يجب عليك أن تبوحي له بكل أحاسيسك ومشاعرك له منذ أول رسالة نصية كانت بينكما حتى هاته اللحظات وأنا لا أقصدالمشاعر الإيجابية فقط بل حتى كرهك وغيرتك بخصوص أي شيء له علاقة بكما٠ستقولين لي وماذا عن كبريائي؟سأقول لك عزيزتي الحب والكبرياء كالزيت والماء لايندمجان٠٠أظن حينها سيجد نفسه محاصرا بدرب مسدود حينها أظن أنه كذلك لديه ما يبوح به أكثر من مالديك٠٠٠تحياتي
2016-05-01 20:30:42
92088
44 -
سيف..
هل تنتظرين منه العوده والمسامحة بعد كل ماحصل ؟!
هو ليس ملام ابداً ولايجب اساساً ان يلام ردة فعلة متوقعه وطبيعيه يظل بشر له كرامته سبق ان رفضتيه اذاً انسيه ولاتتوقعي له العودة اما هو فأتمنى ان يجد من تفهمه وتكون نصفه الثاني
2016-05-01 14:32:39
92010
43 -
الهجوم الانتحاري
اتفق مع التعليق 32 وجهة نظر مميزة ورائعة. اما عن رايي فانا لا اظن انك تحبينه بل هي الرغبة في امتلاك ما فقدته ولو رجع لك فستفقدين اهتمامك به مثل السابق نصيحتي اعتذري له فما فعلته له ليس هينا ثم اكملي حياتك.
2016-05-01 14:10:00
92008
42 -
هيرلين
لقد كان يحبك وانتي حطمتِ قلبة وتريدين منه العودة ..!!

لو كنت مكانه وكنت احب شخصاً لسنوات وفجاءة قال لي ( انا اعدك اختي ) حينها سأكرهه للأبد ...

عموماً ( لا يوجد في الحب كرامة )
2016-05-01 13:46:51
92007
41 -
نورة 1416
أتمنى أن لا تضيعي كرامتك معاه, أنتهىكل شئ و كل هذه المشاعر ليس الا مشاعر الفراغ لا تتعبي نفسك الفراغ الذي في قلبك سيمتلئ بإشياء جديده , في بداية الامر ستشعرين بالحزن لكن مع مرور الايام ستنسين و تبقى من الذكريات الجميله ان هناك رجلاً احبك =]
بالتوفيق لكِ .
2016-05-01 12:43:22
91995
40 -
fefo
السلام عليكم كيف حالك هولارا :) اتمنى انك بخير
اولا حبيبتي المشاعر التي تشعرين بها مؤقته وستزول مع الوقت
الشخص احيانا لا يعلم هل هو حب ام اعتياد ام فقدان ام اعجاب
الحل انك تتركيه وينتهي الموضوع ولا تتصلي به :) هو لايحبك وانا اعتقد انه عندما كان يغار عليك كان يريد فرض رأيه عليك او انه يشك فيك ويريد ان يتحكم فيك , عزيزتي مع مرور الوقت انا متأكده انك سوف تنسيه ولن تتذكريه,,, حاولي ان تفعلي اشياء جميله تحبيها ولا تهتمي لامره :) هو لا يحبك ولو كان يحبك سوف يحترمك ويسامحك
دمتي بسعااده D:
2016-05-01 10:11:32
91977
39 -
فاتن ابنه جواهر
ربما ماتشعرين به ليس مشاعر حب
يعني الانسان اذا خسر شي تجتاحه مشاعر كثيره ويصنفها خطاء انه حب
كوني كما كنتي انتي تحبينه كٲخ ومشاعرك الان لانك لاتريدي ان تفقدي هذا الاخ
يعني اجلسي فتره مع نفسك وادرسي تلك المشاعر لكي لاتتصرفي المستقبل شي وتندمي عليه
2016-05-01 08:41:03
91968
38 -
الكسندرا
حبيبتي لقد اخطأتي بحقه وضيعتي على نفسكي رجلا في القمة انه يحبكي بصدق اكيد في وقتنا هذا الحب الحقيقي نادر جدا وهو يحبكي حبا مخلصا حقيقيا يجب ان تكحفري عن ذنبك وتعتذري منه وحاولي باقصى جهدك انكي ترجعيه اليكي اخطأتي خطأااا عظيييييما حاولي ان تعترفي له بحبك قبل فواة الاوان حتى ولو لم تطوني تحبيه بصدق ستحبينه عاجلا ام آجلا كما حصل مع صديقتي نفس القصة كانت تكرهه في البداية بسبب هذا الكلام وعندما تركها ورحل اصبحت تحبه بجنون اي بعد فواة الاوا ن لذا لا تضيعي حياتك وارجعي له باقصى مايمكن المسكين انا متاكدة ان حبه صااااادق لذا حاولي الرجوع ولو كلف الثمن غاليا قبل فواة الاوان وانهزام الكره على الحب فهذا لا يعوض

تحيااااتي
2016-05-01 05:31:50
91921
37 -
Ph.Halla
النساء :)
2016-05-01 05:26:18
91903
36 -
أناأنا -الإمارات
أنتي حقآ أنانية!!وأتمنى أن يحصل هذا الشاب من تستحقه حقآ..
2016-05-01 05:26:18
91902
35 -
الكاتبة :
لا تتصلي عليه من هو لتهدري كرامتك الثمينة عليه لقد رفضك وصدك رغم كونك حاولتي اصلاح الامر لا تكترثي له وتابعي حياتك وستجدين من هو افضل منه وكما يقال ( الي يبيعك بيعيه ) لا احد مهما كان يستحق ان تجرحي كرامتك من اجله لقد قلتي انك مثقفة اذا اظن انك تفهمين ما اقول
2016-05-01 05:25:00
91898
34 -
صوت الاحزان.
انتٍ ايضا أخطأتي بحقه
2016-04-30 23:08:52
91881
33 -
رايه
هل أحببته أم أنه افتقاد فقط

تعليق بسيط انا لا أحب الرجل الغيور بشكل كبير لأني أعيش مع واحد من هاذه النوعيه فا زوجي يخنقني بتصرفاته الغيوره مع العلم انا لا أكلم أي رجال لكن إذا نظر الي اي احد عندما نخرج سواء سوق أو منتزه تثور ثارته
نصيحه ابتعدي عن الرجل الغيو بشكل كبير فهم متعبون ويتعب التعامل معهم
2016-04-30 19:02:32
91869
32 -
اية - آسلارا
هولارا لست اعلم ان كان هذا حقا اسمك ام انهواسم مستعار لكنه يجذب الانظار. على العموم لنتطرق للب الموضوع...ملخص قصتك انت شابة في ربيع عمرها انت زهرة في اوج تفتحها، لن تسمحي لاحد باستغلالك و كرامتك فوق كل شيء، ضحية انت فقد اكتشفت حقيقة مشاعرك متأخرة، انت كمن يفوته القطار لكنه يظل ينظر اليه و هو يبتعد لا يلحقه بحجة انه متعب... الآن اغمضي عينيك حان وقت التحول ...سوف نخترق بعد الزمان و المكان و لتنقلب الادوار... انت بجسمه و شخصيته و افكاره و طموحاته حياته هي حياتك و مشاعره هي مشاعرك، انت الان مكانه لذا فلننسج شباك القصة من جديد بقلمه هو لا بقلمك... شاب عادي، لديه طموحات، احلام يود تحقيقها، مر بعدة تجارب اعجاب او حب و غيرها من انجذابات نحو فتيات لكن شهامته و اخلاقه و عقيدته و مبادئه لن تسمح له ابدا بارتكاب السوء. هكذا حياته كانت رتيبة، مملة الى ان بدأ سيناريو فيلمه يتحقق بحياته الواقعية، وجد توأم روحه، شابة استطاعت ان توافق مواصفات الفتاة المثالية بالنسبة له. كان كل شيء كالحلم، بدأت قصتهما بدون سابق انذار و تطورت احداثها بشكل لا يتصور، الى درجة انه بدأ يشك في انه احد ابطال الافلام الرومانسية الهندية او التركية. هو لن يدع حبه يضيع منه ببساطة فهو ليس بليدا طبعا. سوف يتقدم لها، اكيد سوف تصدم، ربما ستفرح و تحضنه، او ربما ستصرخ، تبكي ، تظل صامتة من شدة الفرحة هذه كانت ردود الفعل المتوقعة منها عندما كان يجهز نفسه لاخبارها، لم يستطع النوم طيلة الليل، الشوق يقتله و الحماس يقص راسه كالمنجل. يتمنى فقط لو يستطيع القفز بالزمن او تسريعه... خطوة خطوة، قلبه يتسارع، يشعر انه سيتوقف في اية لحظة، الكلمات تخرج بصعوبة من حلقه... انها لحظة محرجة، مخيفة، انها مسألة حياة او موت هكذا يوحي له عقله.تجيبه هي بكلمات تشق الانفاس بكلمات حادة كالخناجر ترميها لتغرس بقلبه، تتلاشى اماله و احلامه تختفي، "انا اعتبرك كاخي " صدى هذه الكلمات يتردد في نفسه ، دموع حارة تريد ان تخرج فيحبسها بمرارة، و شبح ابتسامة يرسم بوجهه، يشعر انه اغبى انسان في الوجود، كيف سمح لاماله السخيفة هذه ان ترتفع، كيف سمح لحبه هذا ان يكسر شخصيته، كيف صدق ببلاهة روايات شكسبير و افلام هوليوود. كيف ظن انه وجد توأم روحه؟ "انا استحق ان ادفن حيا" هكذا قال... نظر للمرآة و هو يحتقر نفسه، افكاره المتصارعة تنهش دماغه، "انها تكرهني مؤكد انها تفعل! لقد استقالت، انا شخص سيء سوف اعتذر منها" متوتر و مرهق داس كرامته فقط كي لا يحزنها اعتذر لها و تأسف رغم انه يدرك انه لم يخطأ، لكنه يقطع الشك باليقين هو لا يجب ان يحزنها. تمر الايام و الجملة المسمومة تتردد بذهنه كلما وضع راسه على الوسادة، يحاول نسيانها، يجب قتل هذه المشاعر، حاول بكل ما لديه بحث في الكتب، تعرف على فتيات جديدات، بحث على صفحة جوجل، انشغل بعمله، حاول تغيير روتين حياته... و اخيرا تمكن من ذلك، لكنها عادت لترسل له رسالة من جديد، انها كالباعوضة لا تشبع من امتصاص دم صاحبها و جلب الالم له، هي لا تعلم مدى عمق الجرح الذي سببته لكنها ببساطة تعتذر و تقول لنعد اصدقاء هي لا تفهم، لا احد يفهم مدى مرارة ما تجرعه من كأس الحب و كأن حياته كان ينقصها الم. هو لا يريد ان يجرح من جديد فهو ليس غبيا لهذه الدرجة. فلتبتعد عنه ! الان يجب ان ينساها كليا، نعم يجب ان يتخلص من كل الذكريات التي تجمعهما، انين قوي بداخله يرغب بالمحاولة لكنه يصمته، لن يعود الحنين لقلبه ابدا و لن يسمح للامل بالدخول من جديد ! ابدا! ابدا! ... لننظر دائما للامور بنظرة اخرى، انت قلت انك لن تتخلي عن كرامتك، ماذا عن كرامته هو ؟ اتظنينه ليس بشرا؟ المياه لا تعود لمجاريها ببساطة و مشاعره ليست لبانا تنفخينه ثم تمضغينه مجددا لذا كفى انانية لا تحاولي تبرير ما فعلت، انت تنظرين اليه و هو يبتعد، لا تستطيعين اللحاق به ببساطة لانك تخشين ان تهدر كرامتك ؟ ان كان هذا هو الحب فخسفا به و بئس الحب هو ذاك، ان كانت كرامتك اكبر من ان تهدر بسببه فهو غبي حقا و انت لا تستحقينه... الان اجلسي و فكري، بيدك مخيارين فاختاري ما يناسبك و كوني مسؤولة عن خياراتك : اما ان تخاطري بكل ما لديك مقابل تعويض ما فاتك، او تحملي كيس فشار مملح بيديك و تجلسين بوداعة لتشاهدينه يتقدم في حياته و يحقق انجازاته و احلامه، يرتفع للقمة مضمدا جرحه السابق. و اخيرا اتمنى ان تكوني عاقلة اختاه
2016-04-30 18:41:14
91866
31 -
هيبة
شعور لا أحسدك عليه صعب صعب والله مشكلة

ربي معاك حنونة *_
2016-04-30 17:37:18
91858
30 -
cocodz
كرامتكي ثم كرامتكي لاتفقيديها ثم اذا كان هو مكتب لك مهما طال ازمن سيعود وان لم يكن لكي مهما حاولتي لذا انسي وابدئي من جديد ولا تتركي نفسكي للاوهام ولاتضعفي وانسيه
2016-04-30 16:28:00
91851
29 -
زهرة المدائن
هولارا
مرحبا..کنت سأکتب لک رأیی من تجربة شخصیة لقد حدث لي ذلک مع خطیبی فقصتي تقریبا تشبه قصتک لکنني قرأت رأي الأستاذ أیاد وحمزة عتیق فهما یلخصان ماکنت أود قوله لک...نصیحة واحدة منی لاتهدري کرأمتک مهما حدث لأنک لن تستطعي إستعادتها ثانیة
مع احترامي لک......
2016-04-30 16:28:00
91850
28 -
emi
هو انسان جدي ويرغب بالارتباط بانسانه احبها فذا كانت لاتبادله الشعور مستحيل ان تتحول مشاعر الحب الی صداقه..علی عكس الصداقه ممكن ان تتحول لحب
....
اذا كنتي متردده وتشكين بقرارك..صارحيه قولي له ماتشعرين به انك كنتي تعتبريه صديق وترغبي بفرصه لتختبري مشاعرك معه بعد مصارحته لك بالحب
2016-04-30 14:56:10
91837
27 -
شخصية مميزة الى هولارا
افعلي ما يناسبكي ولايجوز له ان يغضب او ينزعج من ردك كان يجب ان يصارحكي على الفايس قبل ان تصلا الى مرحلة الأحراج والتجريح واهتزاز كرامة بعضكما امام بعض لاغير وانتي ايضا كان يجب ان تخبريه انكي له كاخت وهو كاخ منذ البداية لا ان تتركا الأمور تسير بهذه السرعة دون ان تحددا طبيعة العلاقة بينكما قبل ان تتقابلا لتتفاديا كل ما سق في رأي
2016-04-30 14:09:06
91828
26 -
عالم نفساني
مهلا ! هل أنت حقا حزينة ؟
أو الأجدر القول هل يجوز أن تحزني ؟ لا أستطيع أن أجزم .. و لا أنت أيضا ! للوصول للجواب عليكي طرح أسئلة على نفسك ، عن أحداث من الماضي أو بالأحرى عن ما تتمنين أن يعود اليك .. هل كان يحبك ؟ أولا غيرته الشديدة لا يمكن اعتبارها شكلا من أشكال الحب أبدا ، تخيّلي أنّك اشتريت قطّة نادرة جميلة بمبلغ مالي هامّ يتمنى الكثيرون أن يملكوها حتى لو للحظات .. أتت صديقاتك في اليوم الموالي لزيارتك و لاحظن وجود تلك القطة و بدأن باللعب معها ، مالذي سيكون أوّل شيء تفكرين فيه قبل ودّ صديقاتك ؟ سيكون التباهي و هذا طبيعي لكن ماذا لو تعلّقت تلك القطّة بهن ؟ ماذا لو افتكّوها منّي ؟ انّها لي "وحدي" ! هم يمسّون ملكك الغالي النّفيس و طبعا ستشعرين بالغضب و الغيرة ممّا ينعكس سلبيا علاقتك بقطّتك مثلما حدث معك تماما .. ستحرصين على أن لا يمسّها أحد غيرك و ستشعر تلك القطّة أنها محبوسة و ستكرهك تدريجيا ، و أذكّر بقولك 'اكتشفت أنّي لا أكن له أية مشاعر' . و يوما ما ستباع تلك القطة ان عرض في سبيلها مبلغ يفوق ثمن شراءها و ستكون تلك مثل الصفقة الرابحة. فأنت القطة يا صديقتي و هو المالك الذي سيتركك بمجرّد اكتفاءه منك ..
ستقولين أن بقائه باتصال معك لسنوات هو دليل لحبه القوي لك و أن تمسيته عليك كل ليلة هي سبب عدم قدرته على النوم بدون اذنك .. أعرف شخصا بقي على اتصال مع فتاة لسنوات يراسلها يوميا ليلا و نهارا و حتى فجرا .. فقط من أجل قبلة ! و عندما حظي بما أراد لم تعجبه فشتمها و حضرها من مواقع التواصل، أظنّ هذا كافيا ؟
أيضا ، طريقة تعامله سيّئة جدا .. حقا كنت ستتعبين كثيرا لو تزوجته أو فقط بقيت على اتّصال معه و أنت نفسك ذكرت أنّك شعرت بالسخط بسبب معاملته لك بعد رفضك له ، فهو لم يراعي أي شيء ، حتّى عندما أخبرته بأنه مثل أخيك ، فلو كان شخصا جيدا هل سيقاطعك بتلك الطريقة و البرود ؟ هذا الشاب يسعى وراء مصلحته الشخصية ، يدوس فوق كل شيء يعترضه من أجل نفسه ، كما أنّه انسان متملّك يحب أن يحكم بقبضته أغراضه و لا يترك لها مجالا للحرية أو حتى التنفس فذلك يشعره بنشوة القوة ! لا يحقّ لك الحزن على فقدانك له بل النقيض ، فأنت فقك كنت تشعرين بالراحة مع شخص يشبهك فقط في العادات.. أنا أعتقد أنه سيرفضك و سيدوس عليك لو أردت العودة اليه.
هو عليه ذنب كبير و تلك هي شخصيته لكن لا يجب الحكم عليه بتهوّر فمن منا يعلم ظروفه ؟ علاقتكما لم تكن عميقة .. في هذه الحالات و خاصة بين ذكر و أنثى يتعذب الطرفين في حالة الفراق و الاتصال . لذا غوصي في أعماقك ، فأنت لا تعرفين نفسك كحالي و حال جميع اليشر ، و هذا هو المجهود الحقيقي لتجاوز العقبات الذي يحقق الراحة لفاعله و لا يضر من حوله .. هذا هو مفهوم البطولة !
2016-04-30 13:46:35
91825
25 -
هولارا
اخت انابيل آسفة و لكن التصحيح الذاتي اقترح الأنابيب و ليس انا ^_^

نسيت أن أوضح أمرا ما و هو اني في ال25 من عمري و تعرفت عليه عندما تخرجت من الجامعة بعمر ال22 و أقسم اني قضيتها )أيام الجامعة( بدون الوقوع في فخ العلاقات و غيرها و قد يبدو الأمر صعب التصديق و لكن كانت لي هوايات تبعدني عن هكذا أمور لهذا كنت ربما قليلة الخبرة و هو أيضا أكبر مني بعام واحد أو لأكون دقيقة،7 أشهر فقط.

لمن يقول ردة فعله طبيعي، أجل له كامل الحق وانا أعلم أن كرامة الرجل حد لا يمس لكن كان عليه أن يرى أن المقابل عديم الخبرة و هو يعرف اني لا أتحدث مع أحد سواه من الرجال أو مع صديقاتي و هو يعرفهن جميعا و يرى صوري و خروجي معهن فقط و أحيانا كان يأتي معنا لهذا كان يعلم أن لا خبرة لي و و أن اجوبتي عفوية إ لست تتلاعب به ابدا ابدا،فهو كان صديقي الوحيد من بين الرجال و كان لي الأخ الذي لم ارزقنا به، كذلك كنت أحلم بالعمل و الاعتماد على نفسي لدرجة أن أرفض مساعدته أحيانا كي لا أكون حملا ثقيلا عليه

هنالك من يقول أن الحب لا يعرف الكرامة و انا كرامتي أنجرحت و لا أرضى أن أهدمها أكثر أليس ذلك دليل على اني لا احبه بالشكل الذي يريده؟؟؟ هل لو رجعت إليه قد لا تبادل الشعور و أكون مثل التي تلعب به؟

آسفة أن بدون مشتتة الفكر تارة كذا و تارة كذا و لكن اني اكتب لكم ما أشعر به

لدي اعتراف صغير، هو من متابعي موقعكم و هو من عرفني عليه و اتمنى ان يمر و يقرأ المكتوب سيعرف ماذا ببالي
2016-04-30 13:18:11
91819
24 -
معلقة
سؤالك ليس سخيف
بل محير
اتصلي به
اعطي فرصة لنفسك فليس في الموضوع اهانة لكرامتك
حتى لا تندمي بقية عمرك
2016-04-30 13:18:11
91818
23 -
عذراء
في الحقيقة يا اختي لقد اخطاتي حين اجبته بتهور .كان عليك ترك الوقت لنفسك للتفكير .
2016-04-30 12:55:45
91814
22 -
فلوريندا
لا نعرف قيمة الامور الا بعد ان نفقدها...خصوصا الفتيات فغالبا لا يحببن الشخص الذي يهتم بهم و لا يبادلنه المشاعر ولا يدركن حاجتهن له الا بعد فقدانه فيحببنه و يندمن حين لا ينفع الندم...هؤلاء الاشخاص نادرين في الحياة..قد لا تجد من تحبه و لكن بالتاكيد ستجد على الاقل شخصا يحبك او يهتم بك لا يهم من انت او من هو فقط عندما تجده لا تتركه ابدا سيسعدك مدى العمر و سياحظ عليك كحفاظه على عينيه...تصرفاته التي ضايقتك كانت نابعة فقط من حبه لك و خوفه عليك..اظنك كسرت شيءا ما بداخله و بعد كل الامال التي علقها عليك حطمتها بجمل قصيرة...لقد كانت صدمة و لكنها اعادته لواقع الحياة...
2016-04-30 12:55:45
91813
21 -
مازن
هذا ليس موضوعا سخيفا بل مثيرا للاهتمام و الكل يتعرّض لمثل هذه المواقف التي يعتبرها مصيريّة في حياته لكنّها مجرّد محطّات تتحوّل بمرور الزمن من حاضر مرير الى ماض منسيّ .
2016-04-30 12:10:58
91803
20 -
MEMATI BASH
مثلي تماما انا ايضاً خسرت صديقاً احبه
تعرفت عليه على (الفيسبوك) و كان شخصاً لطيفاً و احببته جداً
لكنه كان غيوراً جداً
انا احب ان امزح كثيرا مع اصدقائي في (الفيسبوك) لكنه كان يقول لي لا تمزحي معهم لانني اغار كثيراً
و يقول لي (تصرفاتك تقتلني)
و في يوم قال لي انتهى كل شيئ بيننا و انا صدمت كثيرا و بكيت ايضاً
و لم يعد يتكلم معي :(
كم اتمنى ان يعود لي
2016-04-30 12:10:58
91802
19 -
شخصية مميزة الى هولارا
اختي المشكلة انكي رفضته في الأول ولم تتركي له الفرصة ليشرح لكي المر واعلمي ان اي شخص يتكلم مع فتاة كثيرا فهو طبعا يريدها للزواج واكيد هذا تعرفينه من ما سردته فوق وكان يجب ان تحددي له طيبعة العلاقة التي كانت بينكما منذ البداية في الفايس حتى تتفاديا هذا الأحراج وسوء الفهم الذي وقعتما فيه وكنتي مخطئة في التسرع وقبول طلبه منذ البداية وكان يجب ان تساليه لما يفعل معكي هذا كاخت او كفتاة يريدها للزواج منذ الدقيقة التي طلب منكي فيها العمل معه في الشكرة واكيد انتي كنتي تعرفين ذلك فلايقوم شاب بمساعدة فتاة وتقديم اثمن الأشياء لها الا اذا كان يريد منها شيءا وكما قلتي طريقته في الكلام معكي وغيرته تدل على انه كان يعاملكي كزوجة مستقبلية وليس كاخت وهذا واضح طبعا لكن ربما لم تنتبهي لذلك او انكي انتبهتي فقط مؤخرا رغم انكي لم تذكري ذلك المهم ان ما حصل حصل ولن يكون هنالك رجوع للوراء فمحاولتكي لتصليح الأمور ربما تحط من كرامتكي فحاولي ان تنسي الأمر اذا لم يرد علكي ولا تذلي نفسكي اكثر ربما قدركما كان هكذا فربما تحبين شيءا ويكون فيه شر لكي فالأحسن ان تنسيه كما نسي هو المر اذا لم يرد علكي وتفادي الأحراج لاحقا والفتي لحياتكي
عرض المزيد ..
move
1
close