الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

يوميات زوج سعيد

بقلم : بائع النرجس - جمهورية مصر العربية
للتواصل : [email protected]

زوجتي الكونتيسة المصونة والجوهرة المكنونة وتوأم ( مارلين مونرو ) !!

اليوم أسعد يوم في حياتي ، ستسألون عن ا لسبب ؟ حسناً سأخبركم ..

السبب ببساطة أني اليوم منذ عشر أعوام ولأول مرة سأستمتع بحياتي منفرداً داخل منزلي الغالي ، حيث أن زوجتي الغالية لم تفارقني ولا للحظة واحدة أبداً مهما كان الثمن ، حتى العمل فهي شريكتي في المكتب و تجثم على صدري ، و كأنها صخرة أستراليا العظيمة ، لا أستطيع أن افعل أي شيء خارج عن قوانينها ، و إلا ّ نلت مالا يحمد عقباه ، لست سلبياً  و لكني رأيت غضبها في من حولي ففضلت جانب الاستسلام ، وعملت بالمثل الذي يقول ( أصبر على جارك السوء إما ينزاح أو تجيله من عند ربنا و يخده و يرحنا من شره )

على العموم سأحكي لكم اليوم بعض مواقف من حياتنا معاً وسأترك لكم الحكم في النهاية .

كان لدينا الشهر الفائت حفل زفاف لإحدى الأقارب ، وهنا زوجتي الكونتيسة المصونة والجوهرة المكنونة وتوأم ( مارلين مونرو ) قررت كعادتها أن تظهر جمالها الفتان لجمهور النسوة في الفرح ، و أني أخذت نجمة من السماء أو اختطفت حورية من حوريات البحر وأنها صابرة على حظها العاثر الذي أوقعها معي ..

 ولأن الشيء لزوم الشيء قررت أن تذهب إلى " المزين الحريمي " و لكي تتفاخر على مشجعيها في جمعية ( المرأة المتوحشة ) قررت أن تذهب إلى أحد المحلات المشهورة  ، وطبعا لابد أن أكون مرافقاً لها، وكأني ظل تابع ، المهم وصلنا إلى المحل و لكن حدث شيء لم تكن تتوقعه ، كان باب المحل ضيق ، و طبعاً لأنها تحافظ على قوامها السمهري لم يمر من الباب مع أن كل الزبائن لم يشتكوا منه ، وحاولت أن أغير فكرة دخولها ، ولكنها أصرت ..

وتراجعت للخلف بضع خطوات ثم انطلقت لتعبر الباب  فحُشرت وصرخ صاحب المحل ، وأخذ بعض الزبائن يصرخون ، حاولنا أن نجذبها للخلف و لم ننجح ، وفشلت كل محاولات إخراجها ، صرخ فينا صاحب المحل قائلاً :

-  كيف فكرتم ؟ كيف واحدة بوزنك الزائد وحجمك الكبير تدخل هنا ؟

هنا احمرت عيناها غضباً و لم يعلم أنه بذلك قد كتب نهايته ، وصرخت صرخة عظيمة تشبه صرخة ( هولاكوا  )   فوجدت الباب قد انتزع من مكانه ، و انطلقت الصرخات  فسمعت أشياء تتحطم و تتكسر و كأن هناك حرب ضروس تدور داخل المحل ، و بعد كر و فر و بعد عويل و صراخ رأيتها تخرج و هي كالطاووس ولم تصب بخدش واحد ..

غيرت بعدها فكرة المزين و رأت أن أفضل حل هو أناملها ، فقررت أن تعود إلى المنزل لتزين نفسها بنفسها ، وفي الطريق و في أحد الشوارع المظلمة أوقفنا مجموعة من " البلطجية " و هنا أشفقت عليهم ، فطوال الطريق لم تتكلم زوجتي وأحسست أنها تزفر ناراً من أنفها و كأنها تنين بجواري ..

هبطت من السيارة أتفاهم معهم ولكنهم أرادوا أن ينزلوها من السيارة ، وطبعا هذا كان خطأ عمرهم فقد ترجلت من السيارة و وقفت تنظر إليهم في صمت و هم يسخرون منها ، أحسست ساعتها أنها ستشعل النار فيهم بنفثه من فمها و لكنها انطلقت إليهم كالثور الهائج ، و في اليوم التالي قرأنا في إحدى الجرائد : العثور على مجموعة من البلطجية في حالة خطرة ، و لم يتم معرفة السبب ، و كأن حافلة هي من فعلت ذلك .

طبعاً الفرح له حكاية أخرى سأحكيها في معبد ، و لكني سأحكي قصة أخرى ..

في يوم من الأيام أحضر جارنا العزيز السيد " فاضل " كلباً من نوع  " الدوبر " ، هذه الكلاب التي تشبه الوحوش و طويلة  بحجم الحمار ، لا ترحم متطفلاً غريباً على المكان التي تحرسه ، و لأن زوجتي العزيزة صاحبة رأي قررت أن تثبت قوتها لجارتها " زوجة السيد فاضل " و أنها قوية بما في فيه الكفاية لتدريب أقوى الجبابرة و ترويضهم ..

طبعاً عرفت من تريدهم زوجتي بهذا الحديث ، و بالفعل بعد ساعة من النقاش في الشرفات استشاطت زوجتي وقررت أن تقضي على أسطور هذا التنين " الدوبر "

أحم --- أقصد الكلب الدوبر ، و دخلت إلى دولابها وأرادت أن ترتدي شيئاً لتصارع به ، و بعد ساعات طويلة ظننت خلالها أنها فارقت الحياة ظهرت وكأنها ارتدت كل الملابس التي لدى البيت بأكمله ، حتى ملابس طفلتي الصغيرة لم تسلم بل وضعتها على رأسها وعينيها وكأنها " سلاحف النينجا " ، و أخذت تهمهم بكلمات لم أفهم مغزاها من كثرة الملابس التي على وجهها ..

ظننت أنها تصب باللعنات علينا إذا حدث لها مكروه ، و أخذت تسير في المنزل وكأنها كرة ضخمة من الملابس التي تكورت مثل كرة القدم ، ثم أمسكت بقضيب من الخشب و أخذته ثم انطلقت إلى ساحة الحرب ، لم أجرؤ أن أسير خلفها فأنا أخشى كل الحيوانات ، و كنت أتمنى في قرارة نفسي أن يفترسها الكلب و حينها سأحضر خروفا مذبوحا كهدية على المعروف الذي فعله بي ..

لكن ليت كل ما يتمناه الإنسان يدركه ، و انطلقت إلى الشرفة لأتابع المعركة بين كلب الدوبر و المدعوة زوجتي المصونة و الجوهرة المكنونة ، و في غضون دقائق شاهدتها تقف أمام الكلب وأخذ يتابعها في استغراب ، فقد تمدد باسترخاء ، نظر إليها في بلاهة ولكنها فعلت شيئاً غريباً جعلني أصدق أن الإنسان أصله حيوان فعلاً ، فوجدتها تنحني لـتأخذ وضعية ذات الأربع ثم أخذت تنبح لتستفز هذا الكلب الذي فضل الاستسلام مثلي وفتح فمه ليتثاءب في كسل ..

 أخذت هي تنبح أكثر وتضربه بالحجارة  و لكن الكلب لم يحرك ساكناً و فضل الصمت ، بقيت زوجتي تحاول أن تستفزه لمدة أربع ساعات حتى أخذت تعض أذنه و تعض ذيله ، لكنه كان بالذكاء الذي جعله يقدر حجم قوة خصمه فاستسلم ببساطة لها ، و أخذت زوجتي تحمله وتضرب به الأرض حتى استشاطت غضباً و وصل الدم إلى رأسها  فكادت تنفجر ..

قد أصبحت كأنها بركان ثائر ، و وسط وطيس هذه المعركة المحتدمة سمعنا صوت ضحكة زوجة السيد فاضل ، ضحكة ساخرة وكان ذلك بمثابة القشة التي قسمة ظهر البعير ، هنا انطلقت زوجتي وكأنها أصيبت بصاعقة ، فانطلقت أنا كالبرق لأغلق الباب ولكن كل المتاريس لم تقف أمام غضبها فحطمت الباب بعنف وكأنها فيل أفريقي ونظرت إلي في غضب و وجدت الشرر ينطلق من عينيها ، فهمت ما سيحدث و يومها نمت في مشفى القصر العينى إثر شرخ في الجمجمة وكسر في الذراع ولا أعرف ما هو ذنبي أنا ؟

***

" رررررررررررررررررررررررن "

جرس الباب يرن ، أكيد أصدقائي وصلوا فقد وعدتهم بسهرة جيده خصوصا أني وحدي و بالفعل وصلوا جميعا و جلسنا نشاهد مباراة كرة القدم بين الأهلي والزمالك و أخذتنا الحماسة و أخذنا نصرخ ونضرب الأرض ونضحك ونلقي النكات ، ثم فجأة وجدتها تقف أمامي !! لم أصدق نفسي ، و هنا سمعتها تقول بصوتها الذي يشبه صوت الشاويش عطية

- لقد فاتني القطار فقررت أن أعود أفضل

ثم صرخت فطار كل من حولي حتى أصدقائي اختفوا ولم يبقى غيري

-  ماذا تفعلون في بيتي ؟

وهنا لم أرى شيء غير زهرية الورد وهي تقبل رأسي وكل شيء في البيت ، حتى الأواني لم تتركها بحالها ، هذا ما حدث معي ..
أما ما حدث لأصدقائي فسأدخره للمرة القادمة
( إلى اللقاء في يوميات أخرى )

تاريخ النشر : 2016-05-01

انشر قصصك معنا
ساره فتحي منصور - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
سارة - فلسطين
ناصيف - دولة عربية
متابعة كابوس - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (100)
2018-10-21 23:47:59
262980
100 -
الغريب
بداية ملاحظة
انا (الغريب)
والمعلق في التعليقات السابقة إسمه (غريب)
وكل منا شخص مختلف (بالسوري:تشابه أسماء)
أولا اعلم انه مضى على نشر القصة سنوات ولكن أحب ان اترك بصمتي
صراحة شعرت وكأني في مسرحية كوميدية
لكن لست اتحدث عن القصة صراحة بل عن التعليقات (مع إحترامي)
اما القصة فهي خفيفة طريفة
تحياتي
2016-06-20 06:13:30
99595
99 -
ربا الجاري
انتظر باقي الاجزاء بفارغ الصبر....على فكرة كل عربي لازموا هيك مرة ههههههههههههه
2016-05-28 03:22:26
95754
98 -
مجهولة-2-
هههههههههههههههههه
اخى صاحب القصه
اضحكتنى بعد ان كنت اعانى نوبه من البكاء
اضحك الله سنك
ولكن لى راى
مهما بلغت الانثى من قوة وصرامه
فهى تحن الى كلمه طيبه
ولمسه حانيه
جرب ان تحنو عليها ولو بكلمه-ولو بنظرة تقدير
ستجد العجب كل العجب
للاسف مازال الرجال فى بلادنا العربيه
لا يعرفون
كيف يعاملون الانثى
2016-05-22 15:51:49
95216
97 -
haehyun
لماذا تزوجتها من البدايه اذا انت لا تتحملها
2016-05-18 11:57:45
94607
96 -
sasha
هههههههههه احببت القصه استمر xD
2016-05-16 12:37:25
94431
95 -
هشام الزمار
هي دي الزوجة ...... الأصيلة
كان الله في العون
2016-05-12 11:40:54
93924
94 -
زهرة اللوتس
حلوة لو سمحة انشر واحد تاني
2016-05-11 20:02:46
93861
93 -
sara
ما عجبتني القصة ابدا انا اتفق مع غريب
2016-05-11 15:47:29
93825
92 -
انابيل
بائع النرجس ارجوك اسرع بنشر باقي الاجزاء
انا انتظرها منذ مدة
فما احوجني للضحك هذه الايام .. الامتحانات التي تدمر الابتسامة وتمحو السعادة
2016-05-11 07:29:15
93723
91 -
ناصحة
قصة جميلة جدااااا
وطريفة في نفس الوقت . لماذا لا تمثلها مسلسل ستكون اروع
2016-05-10 15:22:46
93566
90 -
با ئع النرجس
الى الصديق عبد السلام
اولا شكرا ع الجهد المبذول فى القضية
وشكرا ع الآهتمام ولكنى اخشى ان يتهموك بالآنحياز واقسم بالله ان لا اعرفك شخصك الكريم فى الواقع ومعرفتك شرف لى ووسام ع صدرى
عموما انا لابغض اخ فنحن اخوه سواء اختلفنا او اتفقنا فهكذا هم الأخوه دائما يتجادلون لكن لا يطيقون شىء ع بعضهم وهم عن جد اهم عندى من مليون قصة اكتبها وهم إخوتى الكبار مقاما ولابد للصغير ان يتحمل من هم اكبر منه والقصة حالة ولانها فريدة من نوعها هنا لابد ان يكون هناك معترضين وسبق وذكرت ان الجدال مناخ جيد يدل على الحرية فى التعبير وإبداء الرأى وسواء شئنا ام ابينا فنحن أبناء الكلمة الجيدة والفكرة المبتكرة وراح نجتمع يوما ما ع قصة أخرى لكاتب ما ليست شرط ان تكون لى ابدا فأنا محب للكل ومتصالح مع نفسى قبل الكل لا داعى للمحاكمة فالموضوع بسيط مجرد اختلاف فى الرأى ما تراه سيئ يراه غيرك جيد ومن الغريب هنا ان حواء لم تنطق غير واحده وعموما اهلا بالكل
وانا عن نفسى سألتزم بكل ما حكم على به ولا داعى للحكم على غير فلا نعرف ظروفه
عموما انا بعثت الجزء الثانى واعتقد انه مختلف وسيكون مفجأة فى الأسلوب وتناول الفكرة مرة ثانية وقد حاولت بقدر الإمكان ان التزم بكلام النقاد
تقبل تحياتى اخى عبد السلام لك مليون تحية ع كل شىء
مع تحياتى وتقديرى
بائع النرجس
2016-05-10 10:38:36
93541
89 -
‏\ عبد السلام
قبل إصدار الحكم ، نذكر ما يلي من وثائق و قوانين و مواد تفيد في تحديد أبعاد "الجريمة" و ذلك في ثلاثة بنود :
‏١) قول الله تعالى في المادة رقم ١٢٥ من سورة النحل : " و جادلهم بالتي هي أحسن " .
إن المتتبع لحوار القرآن الكريم ، و حوار الأنبياء مع خصومهم ، يجد الطريقة المثلى في الحوار ، بالحكمة .. و الموعظة الحسنة .. و الأدب الرفيع .. و السلوك الكريم .. و التوجيه الصادق السليم .. فهذا هو الأصل فإن كان هناك أحد يتحدث عن الأصول و الأسلوب و تقبل الآراء و ارتقاء الحريات ، فليتقيد بما سبق أولا .

‏٢) قوله جل شأنه في المادة رقم ١٥٩ من آل عمران : " ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك " .
فالرحمة نور في قلب المحاور ، قال ابن كثير : " أي لو كنت سيء الكلام ، قاسي القلب عليهم ، لانفضوا عنك و تركوك " ، و هذا هو بالضبط ما حدث هنا ، من غلظة و انتقاء للمفردات غير اللائقة ، فالأخلاق و الآداب و الفطرة ، لا تستريح للأسلوب الجلف الشديد ، حتى لو كان الحق معه ، فانظروا لدقة القرآن و حكمته .

‏٣) قوله عز و جل في المادة رقم ٣٤ من سورة فصلت : " ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم " .‏
و هذا ما طبقه المدعى عليه في رده ، فالأصل أن ندحض الإساءة بالصفح ، و الغضب بالصبر و الرحمة ، و الغلظة باللطف و اللين .‏

و بناء على ما سبق ، نحكم على بائع النرجس بالعفو ، بسبب التزامه بالبند الثالث ، و ذلك بكفالة توخي الحذر في ما يكتب و مراعاته القصص المناسبة :) .

و نحكم على الطرف الأول بالإدانة ، لإخلالهم بالبند الأول و الثاني .
و عقوبتهم هي التقيد بالحديث الذي رواه البخاري : " من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت "

‏< قضيت جلسة الحكم >

أرجو أن نفهم هذه المعاني السامية ، و نطبقها في حياتنا و نقاشاتنا ، لنعيش السلام و الوئام .

و دمتم بسلام .

‏\ عبد السلام /

‎ ‎
2016-05-10 10:02:13
93539
88 -
‏\ عبد السلام
السلام عليكم .

>

أطراف القضية :
بعض المعلقين الأكارم ،
و بائع النرجس .
_محامي الدفاع: الحق .
_ القاضي: الفطرة السليمة و الرأي الحصيف .

أيها السادة الأماجد لدينا اليوم قضية خطيرة ، فأرجو الانتباه و الهدوء في القاعة لسماع نص الاتهام :
ذكر بعض المعلقين ( الطرف الأول في النزاع ) رأيهم في القصة المسماة "يوميات زوج سعيد" ، و كانت المصطلحات المستخدمة ضد بائع النرجس (الطرف الثاني أو المدعى عليه ) من هذه النوعية :
_ أسلوبك مستنسخ ، و هو من نوع اللا أدب .
_ قصة مبالغة مثيرة للشفقة ، تثير الإشمئزاز ، مستفزة ، منفرة .
_ تسول صريح لضحكات القراء .
_ عبارة عن طفرة حمقاء ، لا أعلم كيف لم تنتبه لها .
_ . . . . . الى آخره من هذه المصطلحات .

و كانت إجابة المدعى عليه :
_ النقاش لا يفسد للود قضية .
_ أهلا بك في أي وقت .
_ أنت لي أخ أو أخت .
_ فداك .
_ رأيك عندي أهم من القصة .
_ :) :) :)

فجاء الرد من الطرف الأول :
_ لا أعلم لم كل هذه العصبية في الرد ! .
_ ألست تنشر كتاباتك ليقرأها غيرك ! .
_ لا داعي للنرفزة .
_ لا داعي للتحامل و مصادرة رأي الغير ! .
_ . . . . الخ !!!

و الحكم سيصدر في التعليق التالي .
2016-05-09 12:55:08
93390
87 -
MEMATI BASH
صرخت صرخة عظيمة تشبه صرخة (هولاكو)
و من سمع صرخة هولاكو هههههههه
المهم
قصة جميلة :)
2016-05-09 05:57:20
93302
86 -
بندقة
هذه مراة من فليم امرايكي اسمها راس بويشا هه
2016-05-09 05:19:01
93296
85 -
Rory
هههههههههههه حبيت القصة.. عم أنتظر الجزء الثاني :)
2016-05-07 11:19:53
92977
84 -
غاده شايق
شكرا أخي ...
2016-05-07 07:11:20
92948
83 -
با ئع النرجس
شقيقتى غادة
كنت انتظر تعليقك بشدة
واخيرا اتيت الحمد لله ان القصة اعجبتك وافرجت عنك واتمنى ان تكونى بخير فقلبى معك ازاح الله ماانت فيه
اتمنى ان تعجبى بالحلقة الجديدة انشاء الله ستكون مضحكة وساتجنب النقد انشاء الله
سلامى وتحياتى اليكى اختى الغالية
2016-05-07 06:26:10
92931
82 -
غاده شايق
بائع النرجس معروف لدينا أنه يميل بكتاباته الى الوصف الدقيق للشخصيات والأحداث ، فيخيل إليك أنك تعيش الحدث وتعرف أصحابه ، الوصف العام لشخصية معينه وهنا الزوجه وصفا مغايرا عما عهدناه فليس دليلا يؤخذ عليه ، فلا يمكن ان تكون جميع شخصياته لجميع كتاباته ذات أوصاف مثالية بحته ، وخاصة عندما تكون محور الكتابة حول شخصية فكاهيه ، حتى الأفلام الكوميديه يختار المخرجون دائما أبطالا ذو بنيان مضحك ، فتارة بدين صاحب كرش ، أو وجه أبله ... أو ...أو ....
هههه إلا أنك يابائع النرجس أعطيت إنطباعا غير مقصود لزوجك لدى القراء .
2016-05-07 05:17:47
92921
81 -
غاده شايق
القصة مضحكة بكل سطر ، وأضحكتني الصوره للغايه ، الإسلوب فكاهي جميل ، معروف عن المصريين ميلهم للفكاهة والتندر .
قرأتها مؤخرا لأنني كنت في مزاج سئ ، وأريد أن أقرأ لك بكل أريحية و إنبساط وندمت لأنها مضحكه وجميله وقد أراحتني كثيرا .
شكرا لك .
تحياتي ...
2016-05-06 06:28:50
92791
80 -
ريهام .
هههههههههههههههههههههه اعجبتني مزهرية الورد تقبل رأسي:) .
2016-05-06 05:48:04
92781
79 -
...
كابوس بقي"؟؟؟؟؟!!!!"كتير
:) وهذا غير مريح ومربك!
2016-05-06 04:27:36
92762
78 -
با ئع النرجس
شقيقتى الملكة روزى
لكم نفتقد وجودك يا أختاه سلمت الريح التى بعثت بك للتعليق اليوم
لا اعلم ماذا فعلت لهذه الضجة عموما
ما هى اخبارك ؟
اياد يسلم عليكى كثيرا ويقبل يديك
اتمنى ان يكون الجميع بخير عندك
سمعت اخبار عن بنت بحرى
هل عادت حقا
ولو عادت قولى لها ان ابو اياد يسلم عليها
مع تحياتى وتقديرى
سلام
2016-05-05 18:39:01
92722
77 -
( الملكه روزى ) رزگار
يالهوي ....


ليه كل دا ،،، عشان قصة كوميديه مرحه ..

ربنا يعينك اخي بائع النرجس ..

فانت الان تواجه اعتى العقول في انتقاد الناس قبل انتقاد انفسهم .


تحياتي لك .. اهديك وردة الروز لتشمها وترتاح قليلا من الصداع الي انت فيه الان .
2016-05-05 14:11:04
92696
76 -
عجبى
عجبى عليكم أيها النقاد
الآن فقط سنت أقلامكم وشحذت وكأنها خناجر وكأن صاحب القصة بهدم الهرم أو قام بنقل سور الصين العظيم أو حطم برج إيفل أو قال أن شمس تخرج من المغرب وأن القيامة لن تقوم أبدا
اليس من الغريب أن نسمع أصواتكم الآن والآن فقط أين انتم من القصص الجيدة لم نرى تعليق لفلان او فلان مع احترامى الشديد وعدم ذكر اسامى ليس لتقليل من شانهم ولكن لعموم فحديثى موجه بشكل عام ورمى الكاتب بالغرور والغش والعنصرية اين الغرور به الى الآن ولم الغرور اصلا هل لآنه موهوب فعلا ام لأنه متجدد ام ماذا
ما السبب خلف كل هذا الجدال رغم لم يعترض ع شخص ما هنا مهما كان لم تجعلنا احاديثكم انه جاء بشىء شاذ وأنه قاتل الآدب وأنه مهدم كابوس لم لا تقرأو قصصة الآخرى لتحسوا انه موهوب او لا وحتى لو القصة هنا خالية من كل شىء كان يكفى انها لم تعجبكم وساعتها كان سيغير من نفسه او سيختفى لو ان وجوده يحزنكم بهذا الشكل لم نحاول ان تحطم قلمة بكافة الآشكال وبأفظع الآلفاظ من اول الشيطان والمقلد وما خفى كان أعظم أما كان من باب أولى النصح بشكل الطف من ذلك
وتحضرنى قصة الحسن والحسين فى نقد الرجل الذى لا يعرف كيف يتوضأ لم ينهروة او يسبوه او يقولوا له اخرج واترك المسجد فقد جئت بشىء خطأ
مهلا لحظة يا شباب
الآمر لا يعدوا انها قصة لم تعجبكم كل الكتاب من طه حسين ونجيب محفوظ وشكسبير نفسه وتشارلز دكن وغيرهم الكثرين اتحدى اى شخص لو اعجب بكل الآعمال لم يتهموه بتحطيم الآدب وقتلوه شر قتله كما تفعلون انتم بل هم متيقنين ان كل قصة او رواية انما هى تجربة مختلفة بحد ذاتها
سؤال عابر للنقاد
اين درستم النقد؟
هل درستم مبادىء القصة ؟
كل من يكتب هنا يحاول اسعادنا بشكل او بأخر لم تعكرون صفوه بهذه القسوة لم تقطعون شريان التواصل بينكم وهو لم يفعل لكم شيئا يدعوا لهذا التحامل الواضح فى اسلوبكم
لا اكتب ذلك حتى استدرر عطفكم للكتاب
من نصبكم قضاه لتحكموا عليه بهذا الشكل وهو الشخص المسامح المحب للجميع
كيف تتشحون بزى القدسين وانتم تقطعون لحمة بلا هوادة او رحمة
اليس من الغريب ان نرى الحملان تنهش اللحم بدم بارد اما يكفى ما نحن فيه اما ان الآوان ان نتطور فى كل شىء حتى فى نقدنا
اظن اننا تمادينا بشكل مستفز ومحير فى نفس الوقت فى نقد هذه القصة او الآطروحة او الطقطوقة كما قال سيدى الفاضل ولا نعرف لما هذا النجوم الشرس
لآنها مضحكة وأنتم تكرهون الضحك أم لآنها كالوردة الحمراء وسط الورد الآبيض او لآنها اول قصة كومدية هنا
ليس من المهم ان نعرف السبب ولا نريد ان نعرفه
يكفى ان نتوقف عند هذا الحد فلم يخرج من الكاتب عيب يضير به أحد
وصديقى الذى يقول اين سنذهب بعدما يهدم بائع النرجس كابوس
لن تذهب او هناك بل ستذهب القصة للآرشيف وننتظر من المبدعين ان يكتبوا حتى تعلق انت وغيرك لتشيد باعمالهم هذا لو كتب لهم اصلا
عموما لا انتقد احدا ولا ابغى شجار من احد ولا انتقص احد مهما كان
لكنى وجدت من العجب بل كل العجب ما يتهمون به شخص لا يكن لهم الا كل خير
وعجبى
2016-05-05 05:34:34
92641
75 -
محب كابوس
القصه ليس لها قوام أدبي واضح : لا هي باليوميات و لا الأقصوصه و لا القصه القصيره و لا هي بالروايه
قد تكون أقرب لسيناريو فيلم نظرا لأنها لا تقوم سوى على مجموعه من المواقف (المشاهد التي لا علاقه لها ببعضها البعض)
كانت فيها مبالغه لا يقبلها المنطق و لا العقل ، كما قال م-م في تعليقه ، قد يكون هدفها الإضحاك و لكن الكاتب الذكي من يضحكك دون أن "يضحك على عقلك"!
القصه كانت قائمه على السخريه من الجسد بلغ حد المعايره! و هو أمر أستغربه جدا من موقع كابوس و مشرفيه ، فقد كنتم حريصين دوما على تجنب هذا النوع من القصص التي تحمل بعض الإساءه و إن كانت غير مقصوده.
أرجو أن لا تكون هذه بدايه تدني معايير النشر في موقع كابوس ، حتى لا يتحول من واحة سلام و راع للكتابات الهادفه و المبدعه إلى أحد منابر الفرقه و الجدال و منفذ للمتسلقين من عديمي الموهبه و المتشبهين بالكتاب و المثقفين الذين شوهوا أدبنا الجميل و جعلوه مسخا بشعا مخيفا ؛
أطالب موقع كابوس أن يعود إلى حزمه حتى إن كان الأمر سينقص من وتيره النشر قليلا ، فليس الكم هو الهدف من موقعنا المحبوب و إنما الكيف ، فطالما كنا نهرب من الرداءه التي تحيط بنا إلى و بكابوس
فإن لا قدر الله سقط هو الآخر فأين المفر يا أصحاب،،،؟؟؟؟
2016-05-05 00:51:58
92619
74 -
م م
قصة جميلة و مضحكة و أسلوب الكاتب جيد جدا
لكني لا أحب الضحك و الكوميدية القائمة على عاهات و أشكال و امراض .. مثلا أفضل تصرف مضحك من زوجة خرقاء أو بغيضة او جاهلة أو عصبية كالبركان بدلا من وصف كرشها و حول عينيها مثلا ..
كما لم استسغ فكرة أنها حاولت استفزاز الكلب لدرجة أنها عضت ذيله و أذنه (يا راجل !!).. كان يكفي ضربه بالحجارة وتقليد نباحه ...
هذه التفاصيل لها دور ( بمنظوري الشخصي )بجعل القصة أجمل و أكثر تميز بدون ابتذال ..
لكن على العموم قصة جيدة
بالتوفيق واصل الكتابة و شكرا لمشاركتنا فكاهاتك و ضحاتك
تحياتي
2016-05-04 17:16:43
92599
73 -
عاشقة الرعب
هههههههههههههههههههههههه قصة جمييييلة اضحكتني كثيرا شكرا لك حقا هههههه
2016-05-04 12:47:09
92577
72 -
حمزة عتيق - مدير التحرير -
تحية طيبة معطرة للجميع ..

لا أدري ، هل يظن البعض هنا أن كتاب هذا الموقع معروفون على الصعيد العالمي ؟

من يكتبون في هذا الموقع " و أخص هنا قسم الأدب " هم مجرد هواة أحبوا أن يقدموا شيئا لهذا الموقع .. و بالفعل لقد قدموا و ساهموا في استمرار الموقع .. لذلك هم ليسوا هؤلاء الكتاب الكبار الذين يجنون المال من كتاباتهم أو يجب أن تكون كتاباتهم خالية من الأخطاء تماما - كما يريد البعض - ..

في المرة الأولى اتهم كاتب القصة بالعنصرية و التحيز .. إلخ ، مع أن القصة بريئة من تلك الاتهامات ، و الكاتب بعيد كل البعد عن هذه الأشياء .. لكن كل شخص يرى بمنظوره الخاص دون أن يراعي المنظور العام ، أو الهدف الذي كتبت لأجله القصة .. الأخ بائع النرجس أراد رسم البسمة على وجوه القراء - و قد نجح في ذلك فعلا حتى لو أنكر البعض ذلك - و لم يقصد شيئا آخر أبدا .. لذلك وجب شكره على جهوده ..

و الان اتهم الكاتب بتقليد آخر مشهور !! كما أسلفت سابقا نحن هنا لسنا كتابا على صعيد عالمي إنما مجرد هواة لا أكثر .. مع أن الكاتب لم يكن هذا مقصده أبدا .. لا أدري كيف يفكر البعض ؟

بالطبع نحن لا نمانع النقد ، و لكن النقد البناء هو المقصود لا الهادم .. لا بأس في أن تصحح أو توضح للكاتب بعض الأمور ليتفاداها
في كتاباته القادمة .. لكن بأسلوب لبق لا بأسلوب تهجمي .. لأن بذلك لا يكون المقصد هو النقد إنما التهجم على شخص الكاتب و هذا نحن نرفضه تماما ..

القصة جميلة كفكرة و الأسلوب جميل و كل الشكر لبائع النرجس .. بالمناسبة لا أعرف الكاتب شخصيا حتى أجامله ;-)

و أتمنى أن يغلق هذا الموضوع .. من أراد التعليق ليفعل لكن بأسلوب حضاري بعيدا عن التهجم .. مع الود و الاحترام للجميع ..
2016-05-04 10:52:04
92561
71 -
با ئع النرجس
لا تعليق
2016-05-04 10:52:04
92560
70 -
محمد حمدي
غريب
يما انك ناقد موضوعي ولن تجامل اريد رأيك في قصتي ولا تقلق لن اكون مغرور وساتقبل كلامك بصدر.رحب
2016-05-04 08:59:52
92538
69 -
راهبه الفكر..
لهذا فكرنا ضيق..
مالي ومال الكاتب؟
انا ارضي ضميري
ستذهب انت والكاتب بين ادراج القصص وابقي انا بقناعاتي لنفسي.. انا معارضه لنشر القصه( مع الحفاظ علي احترامي لشخص الكاتب )ولست في حرب شوارع
انا وضحت فكرتي ونوهت علي انه لم يكن ينبغي هذا
وايضا لا ينبغي تجريح الكاتب كما لا ينبغي له ان يجرح احد بقصته..انا لا اراك ولا اراه انا اري مبدأ..ولا اهتم برأيك ............انا لا اغضب انا انتقد وهناك فرق بين النقد والاستهداف..احترم الناس ليحترموني..ولا احميه لان له زراعان ليحمي بهما نفسه ولا احترم قولك لاحد شيطان
لي بعض الماخذ علي اسلوب رده لكن هذا لايهمني المهم لدي انني اديت واجبي واعترضت علي القصه وليكن ما يكون
الادب اخلاق قبل اي شئ..
مره اخري انا افعل ما اراه صوابا..
2016-05-04 06:46:46
92516
68 -
سوسو الحسناء - مديرة الموقع -
تحية للجميع ..

من فضلكم ، من لديه انتقاد او ملاحظة او يريد النقاش فل يلتزم بشروط الموقع

يمنع التجريح والتهجم واﻹستفزاز .. ومن يخالف هذه الشروط لن ينشر تعليقه ..


مع فائق التقدير واﻹحترام ..
2016-05-04 06:28:26
92507
67 -
غريب
أولا راهبه حديثي موجه للكاتب و لا أدري لماذا قفزت بيننا و أخذت دور محامي الشيطان و حاولت الظهور في مظهر المساند و أنت للعجب أول من بدأ النقد و كيل الإتهام للكاتب و الناشر حتى
إسمحي لي أن أقول لك بأنك إن رأت كلامي هجوما شرسا على الكاتب فهذا ربما لأنه كان هدفك من تعلقيك الذي و للغرابه إنسحبت بعده و بدأت بتقديم فروض الطاعه للجميع هنا و أخرست صوتك لا لشئ سوى أنه كان مختلفا فضاع بين تعليقات المجاملات المعروفه في عالمنا العربي
فأصدقاء الكتاب هم جمهورهم و هم نقادهم الأوفياء { أو لنقل معجبينهم الأوفياء} لذلك لا تخرج التعليقات عن روعه و أحسنت و أنت خليفه نوبل و المتنبي و إسحاق نيوتن و هلما جرا من الكلام المعسول الذي يصدقه الكتاب { و هم يعلمون بأنه لا يعدو أن يكون مجاملات } أليس هذا غريبا حقا!
أما عندما يأتي رأي محايد ينقد نقائص العمل و يضع إصبعه على جراح الكاتب فالجميع و أولهم صاحب العمل يهاجمه و يرميه بالحقد و الحسد و المؤامره التي نفسر وفقها كل مشاكلنا اليوميه!
فكل العالم ترك حروبه و سلمه و حياته ليتآمر على كاتب هاو نشر قصة مبتورة الأطراف في موقع عربي!
بعض الكتاب الهواه يرد بالمثل ، يحارب الهجوم بالنرفزه و السخريه المباشره و هم أناس سرعان ما تكتشف عيوبهم سريعا ، البعض الآخر يدس السم في العسل، يقول كلام ظاهره الوداعه و باطنه التهديد و الوعيد و الهجوم
كصاحبنا هنا ، فتكون رده الناقد بالمثل نوعان ، الوديع يصمت ، الشرس يواصل ، المتذاكي يتحول من النقد إلى المدح بقدره قادر!
عزيزي بائع ،
أنت تعلم مثلي تماما بأن كلامي عن قصصك السابقه ، هو تذكير مني و رد على نقطه محدده في تعليقك ألا و هي ذلك الإستعراض أو التبرير الذي سقته لتدلل عن براعتك و تنفي تهمة الرداءة عما كتبته هنا، و تدرك أكثر مني حتى بأن ما فعلته في قصتك العيون القاتله" هو إقتباس دون مراعاة للحقوق : سرقه أدبيه و ليست إقتباسا و لا علاقة لها بإعادات طرازان الذي ذكرت
و قيام الجميع بالخطأ من حولك لا يعني بأنه تحول صوابا و أنت تدرك ذلك أكثر مني ؛ ألست أبا و تعلم إبنك حفظه الله هذه القيم؟
أما عن بقية القصص ، فدعني أكون " the bad" هنا و أصارحك بحقيقة لا تريد سماعها : كتاباتك هنا و التي إطلعت عليها ليست بالأعمال الفريدة التي تتناسب مع ما تحمله في نفسك من مبالغه لتقدير الذات و سأكون أكثر صراحة
إن كانت إحدى هذه الأعمال أو شبيهاتها هي التي عادت عليك بالمركز الأول على مستوى مصر ؛ فعندها سأطرح سؤالا كبيرا عن مصداقية الموضوع أو على مستوى الكتابة في مصر
هناك في كابوس كتاب يفوقونك براعة و موهبة بكثير ، و لكن ما أستغربه أنهم لا يحظون بما تتحصل عليه من المدح و الثناء و حتى التعليقات ، مع أنت كتاباتهم تتجاوز ما تكتبه بمراحل و السبب؟
أنهم ليس لهم علاقات شخصية بالقراء ، كاتب كالسوريه سيبا ، لها من الموهبه ما تتفوق به على الكتاب الذي يعتربون أنفسهم محترفين ، لا نراها في كابوس كثيرا ، حتى في حاشيه قصصها ، لذلك مرت قصتها الأخيره مرور الكرام هنا ، و هي تعد " Masterpiece "
و لنعد إلى واحده من الكتاب القدامى ممن أسسوا هذا القسم بقصصهم "منال عبد الحميد" ، هي الأخرى و بكل إبداعها في أدب الرعب الذي يناطح "كريستي" لا نرى لها معجبين يصفونها ب"محفوظ" أو "حكيم" أو "حسين"
بل لا تتجاوز تعليقات قصصها العشره أحيانا
يا سيدي كثره المعجبين و خاصه في أيامنا هذه لا تعني الموهبه و الإبداع ، و الدليل حال السينما ، الأفلام الهابطه هي وحدها الناجحه و تتجاوز إيرداتها الملايين و يكثر جمهورها و لك هل تستطيع القول بأنها سينما حتى؟

بائع ،
حاول أن تفرق جيدا بين النقد البناء و المجاملات و النقد الشخصي ، لأن بين الثلاثة شعره رغم رقتها تحمل على كاهلها مسيره الفنان كامله فإحذر أن تقطعها
2016-05-04 04:52:01
92496
66 -
راهبه الفكر..
البشر نوعان..
نوع لايجيد سوي التصفيق ونوع يهاجم الكاتب نفسه ويحول القصه لموضوع شخصي ..وكلاهما عقبه في منظور اي تقدم قد نسمو اليه..
ما الفائده بتذكير الكاتب بشئ قديم هذا عيب يشينك انت ايها الغريب..
ثم ان موضوع الافلام هذا شغل عقلي بما يكفي للبحث عنه واكتشفت ان تلامذه د/احمد خالد توفيق خصوصا الذي شاركه في كتاب الوان الطيف ومؤلف سيناريو مسلسل لحظات حرجه
وصانع فيلم علي جثتي ان النقد الذي قدم اليه انه ينسخ الافلام الغربيه ..اليس عجيبا ان كاتب كبير يفعل ذالك ؟
ربما لا اميل لهكذا نوع من الافلام الغريبه لكن ما اكتشفته ان الكاتب يحاول ان يصدر الفكره الي بلده بعد ان يلبسها ثوبا يناسب بيئتها..والله ما اقول شهيد..

رجاء..رجاء..افضل المواقع كابوس في نشر القصص لانه به تنوع وعقول مختلفه عكس التصفيق الابله او التجريح الشخصي
ان لم يجد الكاتب بيئته فانه كالطيور المهاجره يبحث عن بيئه اخري تناسبه فلا تخسروا كتابكم
2016-05-04 04:52:01
92483
65 -
با ئع النرجس الى غريب
لك التحية
غريب والله غريب
وكأنكم مجموعة اتحدت ان تهدم ما يراه الاخرون شيئا جميلا
وكأنكم ايضا تتحدثون عن شخص أخر غيرى
لا أجد اى غرور فى ردودى
بالنسبة لقصة العيون القاتلة لا لأنكلا ان الفكرة مستوحاه لكنها قصتى وبقلمى ويحدث هذا فى كل العالم فكثيرا ما نجد فكرة فيلم مكررة بنسخة جديدة مثل طرزان وغيره وبالنسبة لسر القصر فقد اعتزرت أختى غادة وقالت انها اثارت القلائل لانها رأت الآمر بشكل اخر
تعالى انت يا سيدى نسيت باقى القصص
الهاربة
الفراق
سر الخلود
النهاية الرهيبة
لغز الطبق الطائر
الكتاب الملعون
وسيأتى الكثير انشاء الله ظن انها كلها قصص مختلفة وبها طعم جديد عن الاخرين اما الآسلوب فهو ما تفرضه على القصة نفسها وفكرتها فأنا لا اقصد انى اشبة كذا وكذا مع احترامى الشديد لهم وأنا لى اسلوبى الخاص فعلا والكل يشهد بذلك واظن لا غرور فى هذا فليس للورد ذنب فى كونه جميلا
عموما انا لا اعرف كل من يجاملنى هنا كما تقول ولا ارشيهم بل هم بكل حريتهم يكتبون ويقولوا هل من مزيد
سأقول لك شيئا هذا ما لدى
اكتب انت حتى نحكم على اعمالك واكيد انا اول من سعيجب بها ان كانت جيدة
اظن من الآفضل ان لا ناخذ الآمر بشكل شخصى فليس بينى وبين احد شىء
وليس ذنبى حقا ان قصصى تثير الجدل مالى انا بذلك
انتم من ترون نصف الكوب الفارغ وتعلقون عليه
لهذا لن نتقدم ابدا
ولكن لا احباط لدى من احاديثكم طالما هناك شخص واحد يرانى مبدع
سلام
2016-05-03 23:32:04
92477
64 -
كوريا الخطيرة ياسمين
سلام العم بائع نرجس قصتك مضحكة واتخيلت زوجتك كما في صورة وكمان كأنو القصة مبالغة فيها يعني ز.جتك مجنونة او خيط العقل انقطع عندها لحتى تشاجر كلب غريبة ماصدقت لحكي عنها مو لانو هي سمينة تكسر باب ب اطارو يعني في مبالغة وشكرا ضحكتني الله يفرج عليك ههههههه سلام
2016-05-03 18:58:15
92460
63 -
غريب
غريب حقا هذا الغرور الذي يعاني منه بعض الكتاب هنا في كابوس
يكتب قصه تعاني العديد من الثغرات في جميع النواحي ، و البعض قد يكتفي بنقل فيلم أو قصه أو رواية
و لكنهم للأسف يتشاركون ميزة واحده إلا بعض الكتاب المتميزيين و الموهوبين و ما أقلهم
و هي رفضهم للنقد البناء ، و إصرارهم بأنه خير كتاب الأرض الذين لا يشق لهم غبار
أذكر صاحب القصه الذي يبدو بأن مجاملات البعض قد أسكرته بأن إحدى قصصه في كابوس هي "إقتباس" حتى لا أسميها سرقه من فيلم هوليودي إسمه العين ، و قصته الأخرى حصل حولها لغط كبير لأنه قام بما قام به هنا : العنصريه على أساس اللون و يبدو بأنها عادة فيه : خلق الجدل حول عمله حتى يغطي نقائصه
ملاحظه : مع كل قصه من قصصك نرى أسلوبا منسوخا عن كاتب كبيرا ، فتارة طه حسين و تارة نجيب محفوظ و طورا توفيق الحكيم و هي ليست ميزة كما يظنها هو بل هي نقص فادح و حجه عليه لا له ، فهو بهذا لا يعدو كونه مقلدا تتلاطمه الكتب التي يقرؤها فيسرع لتقليد أصحابها دون أن يبدع أسلوبا خاصا به
2016-05-03 17:29:34
92454
62 -
با ئع النرجس
الى نوار
وقيصر
وعاشقة
وغيرهم الكثير بدون تفضيل ولا إستثناء
اهلا بجميع الاصدقاء فى نادى بائع النر جس وفى أولى حلقات يوميات زوج سعيد
بتعليقاتكم سنتخطى الرقم القياسى لآى قصة كتبت
وسنثبت اننا على حق
القصة فعلا جميله ومضحكة
وفعلا كلكم أفضل اصدقاء
تحية للجميع
2016-05-03 16:35:50
92447
61 -
عَ ـآشّـقَة فُلَسًــــــــــطٌيّنٌ الى بائع النرجس
تحياتي لكـ
سؤاااااااال بسيط
طيب قدرت وحطيتها بالتلاجة ولاعطيتها مخدر ؟؟
وسؤال تاني :
كيف وسعتها التلاجة ؟؟
هههههههههههه
خلص ولايهمكـ انا هافتح باب التلاجة وطلعها ^^
شو رايكـ ؟؟ احمي راسكـ منيح ok

معك حق بهاد المعلومة والهرب نص الرجولة ^^
بانتظار الجزء التاني ^^
تحيــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي
2016-05-03 16:07:57
92436
60 -
قيصر الرعب
أخي بائع النرجس ..
لك كل تحياتي بالبسمة التي رسمتها على وجوه الجميع،قصة فكاهية رائعة جدا ،لقد تركت القصة مفتوحة على الهاتف و جاء احد اقاربي و قرأها و رأيته يضحك بشدة و هو يقرأها لدرجة ان ضحكه اضحكني نتمنى المزيد من يوميات هذا الرجل التعي..اقصد السعيد .. تحياتي لك.
2016-05-03 15:22:05
92420
59 -
نوار من سوريا
لا تهتم .. كلنا أصدقاؤك نعرف أنك لم تقصد الإساءة لأحد وكل من يقرأ القصة سيقرؤها من وجهة نظره وتفكيره وليس ذنبك إن فهم بعضهم أنك تسخر من شريحة معينة من البشر ..المهم ما أردته أنت وما وصل إلينا نحن أصدقاؤك ..



" عم استنى الجزء التاني .. لا تتأخر بكتابتو "
2016-05-03 14:43:28
92416
58 -
با ئع النرجس
الى راهبة الفكر
لكى مليون تحية
وانتى شقيقتى قبل ان تكون تلميذتى
تقبلى احترامى وتقديرى لذاتك الكريم
الىك الشبح المجهول 47
لا تعليق
سأترك الحكم من القراء
الى محمد حمدى
متشكر يا صديقى واترك كل شخص يرى نصف الكوب الذى يحاول ان يراه
لك تحياتى وتقديرى
ولجميع من علق بالسلب او بالايجاب
اهلا بالجميع كلكم على راسى
واتمنى لكم السعادة الدائمة
ولكم النرجس مجانى
2016-05-03 14:43:28
92415
57 -
محمد حمدي
وبائع النرجس
لا تتأخر علينا بالجزء الجديد كتشوق لأعرف ماذا حدث لأصدقاء الرجل من كسور ورضوض ههههه
2016-05-03 14:14:35
92409
56 -
إلى بائع النرجس
لا أعلم لم كل هذه العصبيه في الرد ، ألست تنشر كتاباتك هنا حتى يقرأها غيرك و يعطوك آرائهم فيها
أيا كانت هذه الآراء ، فليس ما يعجبك سيعجبني بالضروره فلا داعي للنرفزه و التحامل في الرد و مصادره رأي غيرك

فأنا كما بينت في خاتمه تعلقي السابق أسوق رأيا نقديا لك الحق و كل الحريه في الأخذ به أو لا و لكن ليس لك الحق أبدا في مصادرته؛

نأتي الآن للب الموضوع و جوهره ، يا سيدي لا يسعك التظاهر بأن ما كتبه هنا لا يحمل نوعا من لنقل "التحامل" من باب التلطيف ، تحامل على حواء عبر عليه بأسوء طريقه ممكنه و أعذرني و لكنها الحقيقه التي لا تقبل أي تجميل و هذا واضح من خلال تشابيه من قبيل "كالتنين" و "الفيل الأفريقي" و "الوحش" و غيرها من الوصف "المستظرف" الذي إستخدمته لا لشئ سوى أن تستدر ضحكات قراءك !

قد تكون نيتك سليمه و لكن أسلوبك و طريقه للأسف لم تكن سليمه و أسأت إختيارهما ، و كما تعلم نحن كبشر لنا الظاهر و لم ندخل قلبك لنعلم نيتك

أما عن كلامي عن "الحكيم" فربما عليك إعاده قراءه تعليقي من جديد و تقف عند "أسلوبك إستنساخ مشوه لعميد المسرح "الحكيم""!
فأنت حاولت الكتابه على طريقه و أسلوب "الحكيم" و لكنك لم تفلح في ذلك ، جاءت كتابتك تقليدا مزعجا لأسلوب "الحكيم" لم يخدمك بقدر ما زد طينك بله

لا أعلم لم أخذت في ذكر مناقبك و المركز الأول في القصه و ما قاله عنك بعض القراء و تشبيهك بغيرك من الكتاب؟؟
ربما لأنك و قعت في فخ الشخصنه و ترى في كل نقد لأحد كتابات هجوما شخصيا عليك؟؟

أنا لم أهاجم شخصك فأنا مثلك لا أعرفك و لا ثأر بيننا و لا دين!ههههههه
كل ما يربطني بك قصه قرأتها بعد أن نشرتها أنت بكامل ارادتك و تصميمك في موقع عام ، و من حقي كقارئ أن أبدي رأيي بكل حريه ما دمت لم أشخصن الموضوع
و إبداء الرأي حق مكفول لكل من يقرأ القصه سواء أعجبته أم لا أما أن تكمم فم من ينتقدك و لا ترحب سوى بالإطراء و المديح و الشكر و الثناء فذلك ليس من الحرفيه (و لا أعني هنا الإحتراف) في شئ
فإن ضايقتك كلماتي فعليك مراجعه مفهومك عن تقبل الرأي و الرأي الآخر و حريه التعبير و غيرها من المفاهيم التي كان لابد لقراءتك بمختلف اللغات كما ذكرت أن تعرضت لها في مكان ما
أرجو من المشرفين أو المشرفات على التعليقات نشر ردي هذا من باب حق الرد لا غير
كما أني أنأى بعد هذا التعليق بنفسي عن الدخول في جدالات و سجالات ستطول بالضروره
تقبل تحياتي القلبيه
2016-05-03 14:15:58
92408
55 -
محمد حمدي
احم احم
القصة فكاهية بشكل كامل والهدف منها 100% ليس السخرية من أحدهم

مما انتم مغتاظون ..... الا توجد نساء متسلطات تسيطر على ازواجهن بمعنى الكلمة هذه المرأة مثال على ذلك :) لكن الا يمكن ان تكون زوجة متسلطة وبدينة تعتقد ان الكل يسخر منها لديها عقدة النقص سريعة الغضب ..... كل هذه صفات بشرية من الطبيعي ان تجتمع في احد ما .... وهذه الصفات هى ما بنى عليه الكاتب شخصية زوجة بطلنا المسكين

في الحقيقة المثير للاعجاب انه جمع كل تلك الصفات السلبية ووضعها في قالب كوميدي

وبالعودة لنقطة البدانة .... هذا في الواقع شئ طبيعي انا واعذروني في التعبير أرى أفيالًأ يوميًا في الشارع ومن وإلى المدرسة لا أقصد السخرية ولكن ان لم تكن حالة مرضية كيف لشخص ان يسمح لجسده بان يتدهور إلى هذه الحالة

كل ما ذكر في القصة هى ظواهر اجتماعية سيئة موجودة في ارض الواقع وفي حياتنا اليومية بدل انتقادها وانكارها علينا مناقشتها وإصلاحها وأيضا ركزتم على المرأة ونسيتم ذاك الرجل -_- ضعيف الشخصية الأحمق الذي يسمح لزوجته بالسيطرة على حياته يخشى مقاومتها لأنها رئيسته في العمل أيضًا لا يكن لها الحب بل الخوف -_- لما لم تنتقدوا ذلك يا بنات حواء ها ؟ أجيبوا ؟ ههههه امزح امزح

لكن انا متأكد ان نية الكاتب سليمة فبائع النرجس ومن كتابته وردوده اعتقد انه شخص جيد ورائع وشكرًا
2016-05-03 14:15:18
92406
54 -
راهبه الفكر..
وكفي..
اخي بائع النرجس بانتظار جزئك الثاني من يوميات زوج سعيد
علي اساس تكون مناورات ومضحكه لا تخدش قلب احد ولا شخصنه فيها وان توزع المواقف علي الطرفين بذكاء حتي لا نشعر بأي انحياز ..فانا اعلم علم اليقين انك قادر علي اتحافنا ..
وانت في المقدمه اخي وكلما كبر المرء ازداد نقاده وليس في هذا عيب خصوصا لو اخبرتك انني واجهت نقد يمس شخصي في كثير من الاحيان كنت احترق واحيانا لا تمر علي خير..حتي جاء يوم ونقدت كاتبه هي لا تختلف كثيرا عن توجهاتي فببساطه لم تجب فعندما فكرت بالامر اكتشفت ان الكاتب كلما كبر كلما ادمن النقد واكتسب مناعه ضده ربما لم اكتسب تلك المناعه التي احدثك عنها لكن صدقني انا لا انقد الا في الشديده وارحم من اقف مكانهم واتمني ما يتمنون وباتنظار جديدك..
تلميذتك الراهبه..
2016-05-03 13:48:47
92400
53 -
حمزة عتيق - مدير التحرير -
راهبة الفكر ..

و من قال أني متعلق بالغرب !!؟ و من قال أن الغرب ليسوا بعنصريين ؟!

يبدو أنك لم تفهمي المغزى من كلامي ..

بالمناسبة لست أستاذا و لا سيد .. تحياتي
2016-05-03 13:42:02
92396
52 -
راهبه الفكر..
يا الهي صدمه!!
ما هذا الفكر يا استاذ حمزه؟
ان كنت تحدثني عن العنصريه فانا لادخل لي بالغرب
الغرب ان حدثتك ولا مجال للحديث هنا هم كل العنصريه انا لا تغشني الطيالس والحلي لايغرنك مايقال عنهم!!كيف لك ان تستدلل بكلامك بان الغرب يفعلون هذا ونحن فقط مفوضون ان نصمت لانهم فعلوا..
يا سيدي لم اقل ان القصه موجهه لحواء بل قلت حرفيا موجهه لتلك التي تملك من تلك الصفات التي اشار اليها الكاتب..
ثم ان الاغلبيه ليست مقياس ياسيدي الاغلبيه ليست معيار
بل العقل والحكمه..
لا تحاول ان تتعلق بالثقافه الغربيه كثيرا حتي لا تقفد زوقك
فلو حدثتك عن عنصريتهم فلن اكتفي لن )ا..ك..ت..ف..ي(
2016-05-03 13:19:38
92393
51 -
با ئع النرجس لصاحب التعليق 47
عزيزى او عزيزتى الشبح
وأنا اقصد الشبح لآنى لا ادرك ماهيتك او جنسك
قبل كل شىء النقاش او النقد لا يفسد للود قضية
وانا غير غضبان من نقدك طالما نقد بناء وأهلا بك فى اى وقت فأنت لى اخ أو اخت قبل اى شىء
نأتى للخلاف
القصة ليست بها اى عنصرية إنما هى رصد لمواقف فيها شىء من الفنتزيا وقد وضحت الموقف من القصة لللآخت الراهبة وعموما انا من كتب هذه القصة ومن كتب جميع القصص قبل ذلك ودائما أحب التنوع والتغير وأعتقد انى غير مطالب بإرضاء الجميع فمن المستحيل ارضاء الكل والإختلاف فى الرأى شىء صحى ومناخ جيد وأعتقد ان الناس غير متفقين جميعا حتى كون فى كون الله واحد مختلفين اليس من الحماقة اذا ان اظن ان الجميع سيتفق على قصتى المتواضعة طبعا لا
وأظن انه بشهادتك انى من الآقلام الواعدة وسأبقى من الآقلام الواعدة إنشاء الله
سيدى او سيدتى السوق ملىء بكل اصناف الفواكه وأنت تختار ما يناسب ذوقك فلا تحكر على اذواق الاخرين منلا يعجبك يعجب غيرك بل ويفتخر هكذا هو الحال بكل الدنيا وأعتقد أنك بالذكاء الكافى الذى يخولك لتفهم حديثى جيدا وتعلم انها قصة وقصة جيده فلا داعى للإرهاصات نحن فى غنى عنها
صدقنى لا اريد غير إسعاد من حولى فنحن هنا لا نتقاضى اجر ولكن نقتطع من وقتنا للكتابة وزحام الآخرين لإسعادك وإسعاد غيرك لا أن ننتقد أحد أو نسخر منه فلا فرق بيننا الآ بالتقوى ولا اجر شكل أحد فأنا لا اعرف احد هنا معرفة شخصية وحتى لو أعرف فأنا مسامح حتى بحقى ليست سلبية ولا ضعف ولكن موقن انى سأرحل يوما هذه الدنيا وسأترك مكانى خالى وسيبقى لإبنى مجرد سيرة حسنة وكلمات ع الورق
لا اريد ان تراجع نفسك ولا شىء من هذا القبيل
يكفينى ان تعلق على الحلقة القادمة من اليوميات
وإذا لم تعجبك فهناك قصتان لى (عاشق النرجس) و(صغير على الحب)
القصتنان مختلفتان عما نحن بصددة يكفى ان تتابعهما ولا تدخل لقصة الزوج السعيد
اه نسيت
لا اعرف كيف اصف لك سعادتى عندما وصفتنى بأنى اشبه توفيق الحكيم اين انا وهو لا وجه للمقارنة وسبق ان وصفنى احدهم بالكاتب نبيل فاروق ووصفنى ثالث بأنى اشبه واقصد الكتابة طه حسين
وسواء اتفقنا او اختلفنا كلهم كتاب عظماء لهم تاريخ عظيم لا استطيع ان اجارية ولكنى بكل قصة بختلف وكأنى كاتب أخر يستعمل الفاظ جديدة واسلوب حوارى وحبكة جديدة متغير بمعنى الكلمة
عموما انا كاتب هاوى ولست محترف صحيح أنى قرأت كم هائل من الادب العربى والفرنسى والآنجليزى ولكنى مازلت احبى فى دنيا الآدب
ولمعلومك انا مركز أول جمهورية فى مسابقة القصة القصيرة
لك منى التحيات الحارة فلا عداوة بين الأشقاء تذهب مليون قصة فداك أيها الشبح ولو أعرف ان القصة ستثير فيك هذا الغضب المحتد ما ارسلتها اساسا فأنت ورأيك عندى اهم من القصة اخسر الف قصة ولا اخسر قارئ واحد
أخوك فى الله
بائع النرجس
عرض المزيد ..
move
1
close