الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

زلة لسان

بقلم : reem

جرحي لم يندمل لا أدري لماذا!

قصتي بالرغم من مرور عامين عليها, لكنها مازالت تدمي قلبي ولا يمر يوم علي دون أن أتذكر تفاصيلها حتى بدأ يلتبس الأمر علي فيما إذا كنت ظالمة أو مظلومة , قررت أن أسردها وربما إذا سمعت بعض الآراء سلبية أو إيجابية سأتجاوز تلك المرحلة من حياتي لأني فعلياً عالقة في دوامة سوداء من القهر والخزي والغضب بعد أن كنت أعيش حياة يملؤها النجاح والتميز والرقي.

من الصعب علي أن أضع نفسي موضع انتقاد فأنا ولله الحمد أكبر ناقدة لنفسي , لكني أريد أن أعود إلى الحياة ,لذا أعطيكم الثقة فساعدوني ولا تحطموني بمعنى آخر انتقدوا الأحداث والأخطاء ولا تنتقدوا شخصي , لا لشيء إلا لأنكم ستعرفون الأحداث ولكنكم لن تعرفوني , حتى أن اتضحت لكم ملامح من شخصيتي فلن تتبينوا نيتي أو أخلاقي أو طباعي.

قصتي بدأت عندما بدأت العمل في أحدى الشركات, ومن اول تواجدي استقبلت بالمحبة والألفة من زملائي والعداء من أغلب زميلاتي وهذا شيء تعودت عليه منذ الطفولة في المدرسة وفي الجامعة وفي العمل , علاقتي بالزميلات دائماً سيئة وذلك على الأرجح بسبب تأثري بتربيتي بين إخواني الرجال الستة حفظهم الله .. لكني حاولت جاهدة أن أكسر هذا الحاجز بيني وبين زميلاتي في العمل.

كنت أخر موظفة تم توظيفها في الشركة, وظفت بشكل استثنائي لظرف في العمل أستدعى وجود موظفة إضافية لمساعدة مسئولة العلاقات العامة لتحضير مؤتمر دولي مهم وكان وجودي مؤقت بسبب تراكم العمل, أثناء التحضير للمؤتمر وبعده أثبت وجودي وتميزي ولله الحمد أولاً بمرونة التعامل مع زملائي ثم بالرقي واللباقة انتهاءً بنزاهتي في عملي وأمانتي في أنجاز مهامي فهي أول وظيفة لي ويجب أن أثبت نفسي أمام عائلتي وأمام الناس , وعليه تم تثبيتي في العمل .

ومن قبيل الصدفة أنني وبعد أن تعرفت على المدير اكتشفت أنه من نفس المحافظة وكنا مغتربين في نفس الدولة ولكننا لا نعرف بعض قبل العمل أبداً و نشأت بيني وبينه علاقة صداقة قوية محترمة جداً و في إطار أخوي بحت, كان هذا جلياً لزملائي و زميلاتي, لكن هذا لم يمنع ظهور الإشاعات عن علاقة مشبوهة تربطني بالمدير تروج من قبل اثنتين من زميلاتي كن من المعجبات ولا أبالغ إن قلت مهووسات بالرجل حرفياً , ظهرت الغيرة والتنافسية البعيدة عن النزاهة والشكاوي الخفية , وبدأت الألقاب تطلق علي كدلوعة المدير وما إلى ذلك من تفاهات الكلام والتفكير , وأصبح العمل جحيماً بالنسبة لي بالرغم من دعم زملائي وحبهم لي فعلاقتي بزملائي كانت ملؤها التعاون والإخاء والاحترام والدعم المتبادل.

صبرت على هذه الحرب النفسية حتى جاء ذاك اليوم الذي أبدى فيه أحد زملائي رغبته بخطبتي وكان المدير شخصياً هو من فاتحني بالموضوع ,أنتشر الخبر في مقر العمل, و أحسست براحة نفسية لأن أشاعه علاقتي بالمدير تبددت وأصبحت أتصرف بعفويتي المعتادة مع زملائي ومع المدير دون أن أتعرض لنظرات احتقار زميلاتي, عادت حياتي العملية سعيدة وخف الضغط النفسي التي عشت أسيرته لفترة ليست بقصيرة, وظننت أنها نهاية مشاكلي, وفعلاً كانت بداية النهاية لكن لأشياء كثيرة منها وظيفة أحلامي جزء من كرامتي وثقتي بالجنس الناعم.

أحدى المعجبتين بمديري حاولت التقرب مني وبصراحة لم تبذل أي مجهود لأني كنت في حالة عقلية لا أستطيع وصفها إلا بالغباء المدقع حيث ربطت سعادتي المهنية واستقراري العملي بكسر الجليد بيني وبين الفتيات بالذات إنسانة لم أفكر في نواياها قبل أن أقحمها في حياتي.

بدأت علاقتي بها بدعوة نفسها إلى منزلي لتتعرف على أسرتي وفعلاً اخذتها و عرفتها على أمي وأختاي, تقربنا من بعض وأصبحت صديقتها ,بعد مضي عدة أشهر على صداقتنا دخلت في خلاف مع زوجة أبيها فتعصب والدها وضربها وقالت لشقيقها خذني لبيت صديقتي حتى ترتاح نفسيتي ,فاتصلت بي الساعة 9 ليلاً وقالت لي هل ستستقبلينني أجبتها أكيد تفضلي.. طبعاً وسط اعتراض أمي الشديد وغضبها واعتبارها أنه قمة العيب أن تخرج فتاة من بيت والدها ليلاً والأسوأ المبيت خارجاً مهما كان سوء الموقف, لكني أصريت على استقبالها بحكم المروة والشهامة التي ظهرت في غير محلها.. والله وهو العالم بدواخل نفسي أقسم بالله أني كنت أشفق عليها حد البكاء بالذات حين صارحتني أنها أحبت شخص بجنون ولم يكن صادقاً معها وتزوج من أخرى بعد قصة حب وهمية أسكنتها مصحة الأمراض النفسية لمدة سنة كاملة, ناهيك عن التفكك الأسري الذي تعيش فيه.

على كلٍ تلك الليلة التي باتت فيها في بيتي تكلمنا عن الشركة والتي كانت محور حديثنا من الساعة 11 الى 1 بعد منتصف الليل, تطرقنا لعدة مواضيع وعلقنا على بعض المواقف والمشاكل وما الى هنالك. جرنا الحديث الى فتاتين من زميلاتنا بدأنا بالتعليق على الوان الشنط الغريبة والذوق الرديء في اللبس وما الى هنالك من أشياء سطحية كثيرة نتحدث بها عندما نصل الى مرحلة الفراغ العقلي والتفاهة , أخبرتني أنها سمعت عن شائعات حول الفتاتين وانهما في علاقة مشبوهة بأحد الشركاء في الشركة وانهن قد وصلن لمرحلة الحرام ويتواعدن معه في مقر العمل بعد انتهاء وقت الدوام الرسمي .. قلت لها بالحرف الواحد : ( هذيك اليوم كان عندي أوفر تايم والمبنى فاضي ما فيه الا أنا وفلانة - عاملة الكافتيريا - ولما رحت أرسل فاكس من مكتب المدير شفنا فلانة وفلان في غرفة المدير في وضع غلط) . وهو ما حدث حقيقة وتعاهدنا أنا وعاملة الكافتيريا على نسيان القضية ودفن الموضوع.. وهنا أعترف بخطأي أني تكلمت في عرض فتاة ولكن أقسم لكم أنها زلة لسان لم تأتي إلا في وسط الكلام وبدون سابق نية لهتك ستر أحد.

هل ندمت بعد زلة اللسان مباشرة ؟؟ لا, فكمية الثقة في تلك الصديقة التي أويتها في منزلي كانت أكبر من أن أجرحها في أفكاري بالندم, أنتهى ذلك اليوم وعادت لبيتها ومضت الأيام وبينما كنا نتكلم على أحد وسائل التواصل الاجتماعي كتبت لي أنها رأت الفتاة الأخرى التي كنا نعلق عليها تلك الليلة مع الشريك في نهاية الدوام في احد المكاتب في وضع مخل ,, وهنا جاء الرد مني مكتوباً ( يا أختي الله يستر عليهن ما علينا منهن) لأني يشهد الله على ما أقول عمري لم أتكلم في عرض أحد استسهلت الأولى لأني رأيت بأم عيني, ولكن هنا أقفلت هذا الباب حتى لا نتعمق ونتمادى وقررت أن أقفل هذا الباب نهائياً بهذا الرد.

نهاية علاقتي بهذه الصديقة كانت بعد فترة عندما قررت ان تعترف لي بكل صراحة أنها تحب المدير لدرجة انها على استعداد للموت من أجله (هوس مرضي), وبأنها لا تصدق أن عملي لديهم صدفة بالذات انني والمدير من نفس المحافظة و من غير المعقول اننا ايضا كنا مغتربين في نفس البلد وأنه بدون شك هناك رابط قرابة أو معرفة بيننا ولكنني أحاول التهرب حتى لا يقول الموظفين انني اشتغلت بواسطة, وأنه يجب علي أن أساعدها بأن أمدحها لديه واحاول تقريب المسافة بينهما وأذكر محاسنها أمامه بحكم العيش والملح الذي بيني وبينها وأن أخبرها ماذا يحب وماذا يكره, حاولت أن أفهمها أن لا شيء يربطني بالرجل أخبرتها أني حتى لا أملك رقم هاتفه وأن علاقتي به سواء كمدير أو كصديق تنتهي خارج مبنى العمل ولا أدري شيء عن حياته الشخصية , لكنها لم تصدق, أحسست بالغباء لأني وضعت نفسي في علاقة كان الغرض منها استغلالي لمصالح شخصية.

بدأت أسحب نفسي من الموضوع عندما أحسست أن النية الحسنة من ناحيتها لي مغيبة, وقطعت علاقتي بها تدريجياً حتى وصلنا لمرحلة القطيعة ولم يعد بيننا شيء سوى نظرات الحقد الموجهة ضدي والذي تزامن مع تغير تعامل المدير لها بشكل واضح للكل حيث زادت إنذاراتها وأصبح يعلق تعليقات سلبية كثيرة على عملها, لم أخذ الموضوع بجدية أولاً لأنه لم تكن لي علاقة بالأمر و لأني بصراحة انكببت في تلك الفترة على عمل مهم كان يربطني بأحد السفارات والذي أدى نجاحي فيه إلى ترقيتي .

بعد أيام من نزول قرار ترقيتي وبينما استقبل التهاني والتبريكات, استدعاني المدير ومعي مدير شؤون الموظفين والمدير المالي لمكتبه, طبعاً استبشرت خيراً وذهبت وأنا سعيدة أقدر مقدار الزيادة في راتبي, دخلت المكتب ورأيت المدير ينظر لي بأسى و صديقتي المفترضة هناك تنظر الي بنصر والفتاة من حادثة أرسال الفاكس ترمقني بحقد, كسر المدير الصمت بقوله يا فلانة أنتِ خذلتني فعلاً.. وصدمتني لم أتوقع منكِ أن تتحدثي في أعراض الناس هل قلتي لصديقتك أنك رأيتِ فلانة في وضع مخل مع فلان ؟؟؟ الفتاة قدمت شكوى ضدك هذه قضية شرف و لو علم أهل الفتاة فسوف يكون موقفك صعب جداً وقد تصل القضية إلى القتل...

ولكم أن تتخيلوا شكلي وإحساسي من قوة الموقف المحرج فعلياً تمنيت أن تبتلعني الأرض , استطعت النطق ومحاولة الدفاع عن نفسي بأن أقول أنها من فتحت الموضوع وبدأت في هذا الكلام, حينها نطقت الصديقة المفترضة قائلة هل تفوهتي بهذا الكلام أم لا ؟؟ فقلت نعم ..ولكن! أجابت بدون لكن.. المهم أنك قلتي هذا الكلام.

رد المدير جاء بأن أمر الفتاتان بالانصراف (دون ان يعطيني أي فرصة لإضافة كلمة مع اني تذكرت وجود المحادثة المكتوبة التي أستطيع بها أن أثبت كلامها عن عرض الفتاة الأخرى, لكني لم أرد أحسست أني سأكون قذرة كالخنزير أتمرغ بالطين وسوف أخسر ما بقي من احترام زملائي لي وأزج بفتاة أخرى لا ذنب لها في دائرة الكلام في الأعراض).. وقال لي امام مدير شئون الموظفين والمدير المالي وضعتيني في موقف محرج لن أستطيع إخراجك منه حتى لا ندخل في موضوع اني افضلك على الموظفين لدرجة اني تغاضيت عن كلامك في اعراض زميلاتك, قدمي استقالتك واعتذري للفتاة وأنا أضمن لكِ حقوقكِ كاملة ,واعتبري نفسك موظفة رسمية في شركتي الجديدة التي سأفتتحها الشهر القادم, هنا أحسست بحياتي تنهدم لا لشيء الا لإحساسي بالمهانة فالطرد ليس سهلاً حتى لو تم تجميله, أيضاً نظرات الشفقة القاتلة من زميلاي اللذان حاولا الدفاع عني دون جدوى حطمت كبريائي وكرامتي بدون قصد منهما, من قوة إحساسي بالخزي أقرب وصف أصف به نفسي في تلك اللحظة أني تخيلت نفسي عارية تماماً أمام جميع سكان الكرة الأرضية , تحطمت نفسياً ومعنوياً بكل ما تحويه الكلمة من معنى .

وكان ردي لمديري : ( أشكرك وأنا أستقيل ولا أريد أي حقوق ولا أريد وظيفة أخرى و سعدت لمعرفتكم, السلام عليكم ), ودّعت زملائي الذين علموا بالقصة لاحقاً مما زاد انكساري وشعوري بالإهانة بالرغم من تعاطفهم معي ,واتجهت مكسورة الى البيت, لم أقوى على البكاء بالعكس كنت أبتسم من قوة الصدمة فبعد كل النجاح والترقية تأتي سقطة مفاجأة وفي الطين, دعم أمي وأهلي لي كان سبباً رئيسياً في أن أكتم غصة كادت أن تقتلني فلم أرد أن أشركهم في مأساتي الحقيقية حتى لا يتأثروا لتأثري , أقسم لكم أنه بعد أسبوع واحد من الشعور بالموت في اليوم مئة مرة قررت تمشيط شعري فوجدت 4 شعرات من مقدمة رأسي قد شابت من القهر.

ما آثر فيني أيضاً موقف الفتاة التي يفترض أني أهنتها في عرضها فعندما كبست عليها بالجرم المشهود سترت عليها ولم أعايرها حتى بنظرة استصغار ولم تسمع مني كلمة عن الموضوع لمدة سنتين كاملتين لكنها ارتضت أن تشارك في مؤامرة انتقام لزلة لساني لشخص واحد فقط, لكن ربك يمهل ولا يهمل , في أقل من أسبوع أنتشر الخبر بتفاصيله بالشركة وطبعاً لم تبالي بعرضها هذه المرة مما دفعني لشك في وجود حقد دفين كنته هي الأخرى لي لم أعرف سببه.

بعد أسبوع من خروجي من الشركة, وصلتني الأخبار بفصل الصديقة المفترضة من العمل, لم أفرح لذلك ليس لرحابة صدري أو كرهاً لشر أصابها أنما فقط لأن الفصل لم يكن عقاباً كافياً للغدر.

جرحي لم يندمل لا أدري لماذا! أتمنى من قلبي أن أمضي قدماً في حياتي لكن بسبب هذا الحدث والذي سيعتبره البعض منكم لا شيء أو سخافة أو حتى موقف لا يهز النفس لا أستطيع, أجد صعوبة حتى في الخروج من المنزل واجاهد نفسي لاستقبال صديقات أختاي الصغيرتان والأسوأ فقدت رغبتي في العمل نهائياً, لكن الشيء الذي أصبحت واثقة منه 100% لا أريد أي صديقات في حياتي من خارج نطاق الأسرة أبداً.


تاريخ النشر : 2016-05-02

انشر قصصك معنا
سارة - فلسطين
ناصيف - دولة عربية
متابعة كابوس - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (78)
2019-11-11 17:52:43
323817
78 -
صديق قديم
ربي يكون في عونك درس وتعدا يجب عليك ان تكوني قوية وتستمري
2018-06-30 04:27:00
232631
77 -
عبد المحسن
إلى الأخت ريم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته للأسف ردي متأخر إلى حد ما بل متأخر جدا لأنه بعد عامين من نشر موضوعك سأكون سعيد جدا لو رأيت تعليقي أرجو أن تكوني خرجت من دوامة القهر التي كنت فيها فنقدك لنفسك من النادر أن ارى مثله ولا يستحق الأمر كل ذلك العناء فكل إنسانة مميزة مثلك إن سقطت يجب أن تقف سريعا أما عن زلة اللسان فمن هو المعصوم ؟
إنني أعرف شعورك تماما و الذي اعرفه ايضا بأنك بعد اعترافك بالخطأ أن تنسي ما مضى و تكملي حياتك و اسأل أن يعوضك بخير منها
اخيرا اختي ارجو أن تكوني بعد كل هذه المدة بخير و قد تجاوزتي الأمر برمته فالاعتراف بالخطأ فضيلة .
2016-12-14 07:31:33
134240
76 -
magda
إن كان الموضوع لا يعني القراء عزيزتي الكاتبه فلماذا تنشرينه ؟
إحتفظي به لنفسك و لا داعي لنشره هنا فالنشر في قسم التجارب غرضه محدد طلب النصح و أراء القراء
و ردودك العنيفه تكشف أمرا واحدا هو عدم تقبلك للرأي الآخر ، و كأنك كنت تبحثين فقط عن من يبررون لك خطأك حتى تستريحي من عذاب الضمير
إن كان الأمر كذلك كان من الأولى أن تصرحي به
2016-08-23 03:47:51
112754
75 -
اوجو-ساما
مرحباً
انا لاظن انك فعلتي شئ خاطئ على حسب فهمي للقصه انها زله لسان وهاذا طبيعي ليس هنالك احد لم يتكلم عن احد ولاكن فصلك من عملك من اجل شئ صغير ولاكن صديقتك المفترضة حقاً حقيره والفتاة الاخرا تستحق فلم يقل احد لها تقوم باشيئ ردئه وكان على المدير ان يطرد الفتاتان الولئ لانها فتانه وثانيه لانها قليله ادب وكان يجب ان تقولي للمدير عن الفتاة الثانيه قبل صديقتك فهاذا الاصح
2016-07-05 02:29:39
102948
74 -
Reem-yem
سالم


أستغرب فعلاً لمايجي المعلق بكل عنجهية وغرور يقولك:

تطلبون النصيحة وتدافعون عن أنفسكم أذا أُهنتوا!!! يعني هي بفلوس النصيحة؟ أو حد قالكم طالب النصيحة مهدور دمه و يصير تكلمونه بقلة أحترام؟ وريت أنك فاهم النصيحة المطلوبة في أيش!


لم أنكر أني مذنبة ولم أصغر خطئي وهناك فرق بين زلة لساني التي أستنكرتها والتي عوقبت عليها واعترفت بخطئي مليون مرة في مليون تعليق, وبينكم عندما تقذفون شخص وانتم لا تعرفونه ولا تصرفونه لغرض الفلسفة فقط , تفلسف يا أخي من حقك أن تتفلسف لكن بعد أطلاعك على المشاركة وليس التعليقات, ولعلمك الموضوع لا يتعلق أبداً بهل أخطأت أم لا؟ فقد أعترفت أخطأت وندمت وأنتهى الموضوع ولا يعنيك أصلا أن تعلق عليه, الموضوع عبارة عن ندم وكلام عن حالتي النفسية وطلبت نصيحة عن كيف أخرج من أزمتي النفسية فقط, تحليل الوضع والنوايا والخبايا ليس لك شأن فيه ولا أختصاص ...

ولأن كما قلت الدين معاملة وأخلاق وقد عكست ذلك في تعليقك مية مية ولأريح نفسيتك ونفسية من بنوا القصة على هواهم:

أنـــــــــــا مــــــــــذنــــــــــــبـــــــــــــــة
وستـــــــــــــــــــــــــــين مــــــــــــذنــــــبـة

لا وأبشركم, ندمانة بكل قوتي عشان كتبت هالكلمتين اللي رفعتلي الضغط و جابتلي الصمرقع.

خلاص, طابت؟





بالمناسبةأتمنى فعلاً أن تعود لقراءة تعليقي حتى ترى مقدار التغيير في موقفي و أعترافي بالجريمة التي أنكرتُها مرارا وتكرارا(برأيك) و بالخط العريض, والتي حملت الأخرين(لا أدري من بالضبط) أخطائي وهفواتي بها ,و ذلك بسبب نصيحتك اللبقة والمحترمة التي لا يخلو كل سطر منها على كلمة طيبة وموضوعية وحيادية مطلقة.

فبعض المعلقين يتعب نفسه لكتابة تعليق مائة سطر ولا يعود ليطلع على الرد كما حدث مع بعض الأشخاص,, يبدو أن الموقع مريح للبعض حيث ليس بالضرورة أن تدخل بنفس الأسم لأعادة نفس الكلام ونفس التعليق ونفس الموقف المتعصب الهجومي بعضويات جديدة ;)
2016-06-29 08:41:34
101805
73 -
سالم
من العيب حقا أن يقوم أحد بنشر قصته طلبا للنصح و من ثم يهاجم و يتهم
و لكن من العيب أيضا أن تحمل تبريرات و أعذار صاحب القصة نفسها سبب إدانته و هو مصر على المكابرة
صاحبه القصة
أرجو منك أن لا تعيشي دور الضحية و الذي برعت و للحق في تلبسه في تعليقك الأخير ، فأنت للأسف مذنبة بنفس القدر الذي ترسمينه لصديقتك و أنت تعلمين السبب فلا داعي للحديث في الأمر فقد تحدث غيري كثيرا و أفاض فيه .
إن كانت صاحبتك و المحيطين بها قد خاضت في عرضك كما تقولين فماذا تسمين ما فعلته من قبل؟
إن كنت ترين نفسك مظلومة و قد تم تشويهك و الإعتداء عليك فراجعي ما فعلت و ما قلت في غيرك و قولي لنا ماذا تسمينه؟ لهوا ، مزاحا، زله لسان كما عنونتي قصتك؟
إذا عليك كما إلتمستي لنفسك الأعذار و قزمتي من "خطئك" ليصبح "زله لسان" أن تتعاملي بالمثل مع أخطاء الغير.
فكما أنت موجوعة و متألمة لما قالوه عنك و سمعته في حقك ، فكذلك الفتاة التي تحدثت عنها بسبب "زله لسانك" قد تألمت و تشوهت صورتها بسبب كلامك عنها.

توقفي عن تحميل الآخرين مسؤولية أخطائك و هفواتك ، فكلنا نعلم بأن ذلك أمر سهل و لكنه لن ينفي حقيقتك مسؤوليتك على خياراتك و مواقفك و تصرفاتك ، واجهي زلاتك كما أسميتها و تحملي تبعاتها بشجاعة و إعترفي بخطأك إن أخطئت في حق غيرك و إعتذري منه إن لزم الأمر ، فالإعتراف بالأخطاء و مواجهتها شجاعه لا يملكها الجميع و دليل على نبل الشخص لا ضعفه.
مازلت صغيرة و الحياة أمامك ، فأرجوك توقفي عن توجيه أصابع الإتهام لغغيرك عند كل مشكلة تواجهينها و تحملي عواقب خياراتك و تصرفاتك و كوني على قدر المسؤولية التي تنتظرك كإمرأه ، أم و زوجه و الأهم كإنسان له مبادئه و قيمه الثابتة التي لا تنتفي بإنتفاء المصالح ، و له مفهوم واحد للخير و الجمال و الحق الذي لا تنتهي صلاحيته و لا يعرض للبيع و المبادلة عبد أول مشكلة أو فرصة.

ملاحظة : الدين و الأخلاق ليست مفاهيم قابلة للرسكلة أو للإستعمال المؤقت ، لا يوجد فصل بين الدين و الأخلاق و الحياة اليومية كما أفهموكم ، ليس الدين مجرد عبادات روتينية نؤديها على عجل لنرميها وراء ظهورنا ، بل هو أساس الأخلاق و المعاملات و ديدن يومك و يومي، فما فائدة صلاتك و صومك و حجابك إن لم تري الحق حقا و الباطل باطلا؟؟
2016-05-22 03:02:05
95104
72 -
أحدهم- reem yem
أسعد الله مسائك

(أحدهم) كفيت ووفيت, جزاك الله خير على كلمة حق قلتها . وسخر الله لك من ينطق حقاً في حقك دائماً في غيابك وحضورك..

توقفت عن الرد على المنتقدين مع أنني مطلعة على التعليقات ومتابعة يومياً أولاً بسبب زج موضوع الدين في القصة وهو موضوع شديد الحساسية ولا يوضع في مكان لأثبات شدة التدين أو العفة كما حدث هنا فأحببت أن أنأى بنفسي عن النزول إلى هذا المستوى ,,,

ارتداء قناع الدين والتخفي خلفه أصبح موضة, كيف لمن يدعون التدين والنصح أن يقذفوا شخصاً لا يعرفونه كيف لهم أن يشككوا حتى في شرفه وأنه أرخص بنفسه لترقية, كيف لهم أن يسبوا أحداً ويهينوه باسم الدين؟ اليس الدين المعاملة؟ الدين لا يُرى في أدعاء العفة من خلف الشاشات , أنما في السلوكيات والاخلاق والمعاملات , والله أني لا أبالغ أن قلت لك أني أشبه بعض المعلقين ب (داعش) يستعملون سلاح التدين وأسم الله لقتل وإيذاء الناس, النصح يكون بأدب واحترام حتى النقد له أدابه وهو ما عدته وزدته مذ بدأت بالرد على الإهانات لكن:
(لقد اسمعت لو ناديت حي ** ولكن لا حياة لمن تنادي).

و هنا ارتأيت أنه من الأولى و الأجدر أن أصمت على أن أدافع عن شرفي أمام أناس يعتقدون أن التميز لا يأتي إلا بالانحطاط وبيع النفس.

ثانياً لاحظت أن الموضوع تفرع وكبر أصبحت هناك إهانات واضحة وتجريح وتكذيب وتكفير حتى تساؤلات رددت عليها مراراً وتكراراً, وصلت لمرحلة اليأس من أصلاح تفكير بعض الأشخاص والتبرير المكرر, فتركت لهم حرية التفكير.. كتابتي للموضوع كان من باب فضفضة ورغبة في تقليل هم على قلبي وظهر أن الشكوى لغير الله فعلاً مذلة, مع تقديري وسعادتي بوجود أشخاص واعيين و متحضرين وذو عقول نظيفة أمثالك (أحدهم) و باقي المعلقين المحترمين طبعاً .

أصبح الموضوع ديني وتحولت إلى عاهرة, أصبحت كاذبة متناقضة لأني ذكرت 6 أخوان ومن ثم أختان! و ختاماً هناك أيضاً من تفحص قلبي وعرف أن نيتي كان أن أفضح الفتاة أمام الناس (أجمعين) عن سابق اصرار وترصد ومن ثم أتي لأرتمي في أحضان رواد موقع كابوس بعد سنتين من الحادثة بحثاً عن الشفقة وحتى أبرر غلطتي لأناس لا أعرفهم ولا يعرفوني,,

جف قلمي عند هذا الحد...
أشكرك مجدداً (أحدهم), دمت بود
2016-05-21 18:50:17
95091
71 -
أحدهم
لا أدري هل يحق لي أن أقوم دور المحام لصاحبة المقالة؟.. بالطبع لا.. فهذا واجب صاحبة المقالة..

لكن ما زالت هناك تعليقات تعكس شحنة سلبية وباسم الدفاع عن العرف والدين (كما البعض يفهمونه) والذي (بنظرهم) لا يقوم إلا بالتوبيخ والتشكيك والطعن في النوايا والظن لحد القذف من غير علم بمجريات القصة عن قرب .. وهذه التعليقات تتطلب من يرد عليها ليس دفاعاً عن أحد وإنما توضيحاً لمن اختلطت عليه الأمور ومن باب النصح الأخوي ..

تقول بأنه (لا توجد صداقة و أخوة بين رجل و إمرأة غريبين عن بعضهما خارج الإطار الشرعي المعروف).. أتفهم حساسية هذا الموضوع بالنسبة للبعض ضمن مجتمعاتنا الشرقية، لكن الذي يجهلونه أنهم يعممون القواعد وفق معطيات مجتمعاتهم وليس وفق الفهم الصحيح لحدود الشرع.. مرة كان أحد "المشايخ" في أحد مساجد المشارقة يلقي محاضرة دينية عن حرمة التشبه بين الجنسين وقال فيما معناه (يحرم للمرأة أن تلبس الأبيض لأن هذا تشبه بالرجال) مع العلم بان الأبيض هو الشائع في ملابس الرجال عند المشارقة والأسود الشائع لدى النساء.. على أي أساس يعمم هذا الشيخ هذه القاعدة "العمياء" .. هل نسى بأن جل نساء المغاربة يلبسن الأبيض؟!؟.. هذا هو التعميم الأعمى الذي يتخذ من العرف مرجعاً دينياً، وفي حدود تقبل مجتمعات معينة لسلوكيات بعينها..

في الغرب حيث الانفتاح والوعي ترى المسلمات "الحقيقيات" لا يتحرجن من الصداقة العفوية مع الجنسين في العمل وخارجه وفي إطار من الحشمة والمودة المتبادلة، هذه هي طبيعة المجتمع الغربي، هذا لا يعني بأن هذه المرأة المسلمة الغربية العفيفة قد خرقت قاعدة شرعية في مجتمع منفتح لا يرى غضاضة في الاختلاط ضمن حدود معقولة وليست متزمتة.. لكن نحن في الشرق نفهم (الحلال والحرام) من منظورنا الاجتماعي وليس من نظرة شرعية خالصة.. الرسول عليه افضل الصلاة والسلام نفسه كانت له صحابيات في زمن لم تتلوث فيه النفوس بالشك والطعن والقذف.. مع الوقت تلوثت فينا النفوس ورسمت الحدود العرفية بما يتناسب والحد من التجاوزات الشرعية.. واختلط عن البعض في هذا الجانب ما هو للعرف وما هو للشرع.. شخصياً لا أوافق على اختلاط أخواتي في جو ذكوري وفي مجتمع شرقي كمجتمعنا الذي يفهم الأمور وفق نظرته الثقافية .. لكن ليس لدرجة أن "اخترع" قاعدة شرعية عامة على مزاجي ومن خلفيتي الثقافية وأقول ما هو الحرام والحلال بالجملة هكذا وفق ما أراه حسناً وطبيعة الاعراف والثقافات .. ؟!؟

بخصوص القصة نفسها .. لما التشكيك في الترقية السريعة؟!؟ لكل مجتهد نصيب، وليس كل من ترقى بسرعة يجب أن يكون قد ارتكب المحظور وقدم تنازلات دنيئة.. أليس هذا بحد ذاته قذفاً وطعنا؟!؟ عجيب أمر البعض؟!؟

ثالثاً قد اعترفت الأخت بخطئها وقالت أنها نادمة على ما فعلت.. حتى عنوان المقالة "زلة لسان".. يعني لماذا إعادة التلويم والتوبيخ و (أُمرنا بالستر) وخلافه وو.. هذا ليس إلا إمعانا في التشكيك بالنوايا والأخطاء؟!؟.. كفاكم تجريحا وفظاظة..

رابعا ما المقارنة العجيبة بين ما تظنين انه "شبهة علاقة مع المدير" وبين تلك التي ارتكبت الخطيئة في المكتب صراحة بالرغم من عدم وجود الشهود الأربعة ؟!؟.. هل زلة اللسان أكبر من الفحش ذاته؟!؟ .. مقارنة معكوسة لا تنم على مناقشة واعية بقدر ما يكون زيادة في التشكيك والقذف.. انت هنا وقعت في المحظور شرعاً لو تدرين؟.. أن بعض الظن إثم.. وانتِ هنا لا تظنين اثما فقط بل تقذفين بسمعة الآخرين والتشكيك في علاقاتهم بشكل صريح ومباشر.. هل كنت زميلة معهم؟ هل عايشت أحداث القصة عن قرب وتكون لك تصور واضح بالذي جرى هناك؟!؟ أم الهدف هو الطعن في سمعة الآخرين وعلاقاتهم في حدود الفهم والاستنتاج القاصر؟!؟ بغض النظر على المقصد من هذا، ولكن يا سعد ما هكذا تورد الإبل..

النصح لا يأتي من خلال تجريح الآخرين ولا يأتي من خلال التشكيك في نواياهم وعلاقاتهم.. والغيرة على الدين تتطلب أن لا نخلط الشرع بالعرف وإن كانا كلاهما قوانين تحكم المجتمعات.. تقول (إنتشار الخمر مثلا هل هذا يجعل منها حلالا و أمرا مقبولا ؟).. أقول (إذا كان مغض الرجال للعلكة أمراً معيباً في بعض المجتمعات الشرقية.. هل يجعل من أوباما عندما يمضغ العلكة رجلاً قليل الأدب في أمريكا مثلاً ؟!؟).. أشك في انك فهمت المقارنة.. ولكن لا بأس ..

كابوس واحة يطرح الجميع قضاياهم ومشاكلهم، ويجب أن يكون الحوار مبني على النصح والود الأخوي.. لا التجريح والقذف .. قولوا خيراً أو اصمتوا..
2016-05-21 06:12:51
95012
70 -
راكين الاردن
يالله شو اثر فيا كلامك ومصدق كل كلمه حكيتيتاوعارف شعورك لاني بيوم مريت بيه وعشته ونغدر بيا ونطعنت في مثل يقول ينكسر جمل عشان يتعشى ذيب هههه بي اسجمعت نفسي وعشت لو جزء بسيط والحمد لله مش رح اقولج زي الجميع ارجاي وكوني قويه بس ارجعي وفكري مين هما لا تستحي عشانهم مين هما لا تخجلي منهم .....
2016-05-20 07:33:40
94889
69 -
fatma
أنا أؤيد تعليق YASMINE فعلا كلامها صحيح و واقعي 100%
أولا لأن القصة فيها تناقضات كبيرة فمرة ة تقول صاحبتها بأنها قريبة من الذكور بسبب أن لها إخوة ذكورا هم من جعلوها أكثر قربا من الرجال : و هنا يفترض أنه ليس لها إخوة بنات و إلا لما كانت مجبرة كما تحاول إيهامنا بالإرتياح فقط للذكور و حب صداقتهم
و لكنها تعود و تقول بأن لها أختين لا واحدة ! فأين كانتا هاتان الأختان قبلا؟ و إذا من أين أتى تبرير الكاتبة بأن إرتياحها لصداقة الرجال هو بسبب كونها لا تتعاطى مع الفتيات؟
من يقرأ كلامك يجد بأن تبريرك مجرد عذر لا غير فأنت مقربة من الرجال بسبب خيارك بأن تكوني كذلك لا بسبب كونك متأثرة بإخوتك الذكور!
ثانيا جميعنا يعلم حتى و إن أنكر و تظاهر بأنه "كلاس" و "متحضر" وو "اوبن مايندد" بأنه لا يوجد صداقة و أخوة بين رجل و إمرأة غريبين عن بعضهما خارج الإطار الشرعي المعروف ، فلذلك علاقتك بمديرك في العمل تسيل حبرا كثيرا قد يكون زاد من طينك بله ، تلك الترقيه السريعه و الترسيم البرقي ، فأي شخص سيشك مهما كان ملاكا في سرعة إرتقائك السلم الوظيفي ، بل أنت من خلال علاقتك الجدلية بمديرك ربما نفيت كل فضل لك في ذلك رغم كونه واردا جدا : و أظن بأن هذا أصل مشكلتك فكل زملائك و زميلاتك سيشكون بل و يعتقدون بأن علاقتك بالمدير هي سبب إنتدابك و ترقيتك بهذه السرعة ، فجميعنا نعلم كم هو طويل حبل الإنتداب فما بالك بالترقيات و العلوات و لهذا أمرنا الله بإتقاء الشبهات ، و لكنك للأسف وقعت في فخها بسهولة لما فتحت باب الصداقة المحرمة في ديننا و مجتمعنا أمام مديرك المباشر
ثالثا و هذا الأهم أنك و في أول فرصة واجهتك أفشيت سر الفتاة بقصد أو دون قصد ، و بغض النظر إن كان ما رأته صحيحا أم لا، و إن كانت هي كما تظنين أم لا ، فإن الله أمرنا بالستر و التجاوز و عدم إفشاء ما ستره و عدم فضح الناس سوا كان الأمر حقيقيا أم شبهة و ما أكثر الشبهات ، و لذلك نرى أن الزنا حده لا يقام إلا بشروط قد تكون تعجيزية (4 شهود شاهدوا بأعينهم فعل الزنا !)
ما إستغربته حقا منك هو أنك كنت يوما في مكانها لما إتهمك بعض زملائك بمديرك و قد تحدثت باسهاب ممل (للحقيقة) عن ألمك و حزنك و بكائك بسبب خوضهم في عرضك و إتهامك و قلت بأنك أحسست بالظلم
و لكنك قمت بما قاموا به في حق تلك الفتاة
و أنا شخصيا لا أستطيع التعاطف مع من يحلل لنفسه ما يحرمه على غيره
فعلاقتك مع مديرك أيضا لست علاقة سليمة و لا بريئة في نظر غيرك ، و قد يرون في ترددك عليه أو حديثك معه أمرا غير مقبول أو حتى مشين و قد يحكمون عليك تماما كما حكمت أنت على غيرك
فلماذا ترين بأنك لست مخطأة فيما قلته بينما كل زملائك مخطئين في شكهم و نظرتهم لك؟
فهم مثلك ليس لهم سوا الظاهر و هم مثلك لهم وجهة نظر خاصة بهم تختلف عن وجهة نظرك أنت
أما عن الحق فإن ما قمت به أنت و تلك الفتاة أمر خاطئ دينيا و إجتماعيا ، فأنت لست بأفضل منها مهما حاولت أو حاول البعض تبرير موقفك ، و لكننا دوما نحاول أن نخفف من وقع أخطائنا بأن الكل يفعلها فلما نحن؟
تلك الصداقة التي جمعتك بمديرك أو بغيره ليس لها صيغة شرعية كما تحاولين تبريرها و لكنها قد تكون مقبولة في بعض المجتمعات ، و لكن سأسألك سؤالا إنتشار الخمر مثلا هل هذا يجعل منها حلالا و أمرا مقبولا ؟
قيسي ذلك على قصتك
2016-05-20 06:51:23
94885
68 -
الى غندوره
و عند تلك النقطه ستطالب بالادله و لانها لا تملكها سوف تقاضى بتهمه القذف و الشتم و لن تفصل فقط بل ستسجن كذلك
و كما أنه من السهل جدا أن يقوي الآخرون أعينهم أيضا و يقولون بأن لها علاقات مشبوهه مع المدير و يتهمونها
و عندها ستكون النتائج وخيمه جدا عليها قبل غيرها
كان يجب عليها الحذر و ترك الناس في حالهم كما يقال "ابعد عن الشر و غنيله" فما دخلي فيما تأتي به بعض النساء او الفتيات من علاقات او تصرفات ما داموا لا يمسون مني فهم احرار فكل سيتحمل نتائج تصرفاته لوحده
و سيحاسبه الله منفدرا فما همي ان صادقت امرأه شريكا أو ملكا او حتى ذهبت معه الى الجحيم
صدقيني كلنا نرى في عملنا او محيطنا بلاوي ما بعدها بلاوي و لكن ننآى بانفسنا عنها لأن مقترفيها "عيونهم قويه" و لا يرتدعون إذا فليذهبوا الى الجحيم
2016-05-19 17:20:51
94844
67 -
انور
انت فتاة طيبة جدا ولذلك ترين كل من حولك طيب، ولهذا السبب وقعت في مصيدة من لا يٌقدِر الصداقة ولا يحفظ السر.
2016-05-19 16:23:10
94836
66 -
farah
الله يكون بعونك اختي ... لكن ما حدث قد حدث ،يجب عليك ان تطوي صفحه الماضي وان تمضي في حياتك 'هذه هي الحياة فيها الحلو والمر ،ولا تنسي بأنها اختبار من رب العالمين ، اما بالنسبه لموضوع قصتك بالنسبه لي انا ارى بأن خطأك الوحيد هي الثقه العمياء التي اعطيتها ل (الصديقه المفترضه) ،فأحمدي الله تعالى وامضي في حياتك وافتحي صفحه جديده،واعتبري ما مررتي به كدرس قيم ،تسيرين عليه في حياتك ،واما بالنسبه للاشخاص للحاقدين عليك ،فأعلمي بأن الانسان الذي ليس لديه عدو هو انسان فاشل 'فكثره اعدائك دليل نجاحك ^___^الله يوفقك ،اطوي صفحه الماضي واستمري .
2016-05-19 05:19:09
94740
65 -
أحدهم
قرأت بعض التعليقات الجارحة أدناه التي ليس لها طعم في إصلاح شيء أو النصح بالحسنى عدى إظهار ردة فعل متشنجة التي لا تعكس سوى ثقافة اطعن واهرب .. يا أخي قل خيراً أو اصمت وإن كان عليك مأخذ من أصحاب المواقف فالكلام الطيب واللين وليس بالكلام الجارح.. اعكس ثقافة الاختلاف حتى لو لم تتعود عليها..

بعضهم يختبئ خلف لقب فتاة في حين أن تعليقه مفعم بالتهجم "الذكوري" الواضح .. لم التكلف؟!؟ من السهل الاختباء خلف الألقاب ونفث سموم الكراهية بين التعليقات.. لكن تذكر (وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).. حتى لو كان هذا القول كتعليق عابر.. هذا فقط إن كنت تتخذ من هذا مرجعاً ..

لكن عموما هذا لا يظهر سوى طبيعة ونفسية صاحب التعليق نفسه وليس تمنطقه.. حتى لو أختبئا خلف ألقابه.. لو كُنتُ مكان الكاتبة لما رددت بكل بساطة.. فليس كل تعليق يستحق الرد عليه .. مؤسف حقاً..
2016-05-19 05:18:26
94737
64 -
أحدهم
واو .. القصة مثيرة ومتسارعة.. وكنت ألهث وراء الأحداث المتلاحقة.. فعلاً الحياة تجارب.. لكن المهم أن نتعلم منها.. شخصياً تعلمت بعض الدروس القيمة وبالطريقة الصعبة مثلك.. ""الثقة"" يا صديقتي تُكتسب بصعوبة ولكنها تُفقد بسهولة.. من الصعب الواحد يجد من يثق فيه في هذا الزمان.. هؤلاء هم عملة نادرة فعلاً.. وعموماً علينا أن نتحمل نتائج تصرفاتنا حتى لو كانت "صغيرة" و "عابرة" فربما يكون لها "تأثير الفراشة" مثلما يقولون، حيث الأحداث الصغيرة ممكن أن تتفاقم لنتائج غير متوقعة..

أعلم مدى جرحك.. لكن صدقيني بأن أفضل حل لك هو إثبات نفسك في موقع آخر والخروج من القوقعة هذه.. البداية صعبة طبعاً لكن الدروس هذه ستكون لكِ خير معين في المواقع الأخرى.. وبناءا على ما قلتيه، اعتقد بأن لك مستقبل أفضل فقط لو وضعت نفسك في موقع آخر وبموقف جديد ونظرة مختلفة للأمور.. يقول إنشتاين : الحياة كالدراجة الهوائية لكي تحافظ على توازنك فيها عليها بالاستمرار في الحركة (أو كما قال).. لا تيأسِ يا ريم، فقصتكِ تعكس قيم نبيلة عنك.. فأنت لستِ سيئة بسبب تلك الزلة وما جرى بسببها.. حاولي أن تثبتي ذلك لنفسك في موقع آخر.. وهذا ما نرجوه لكِ حقاً.. لا تيأسِ .. جدي لنفسك عملاً آخر.. ولا عيب أن يبدأ المرء من الصفر مرة أخرى ..

كان الله في عونكِ .. :)
2016-05-18 18:49:31
94709
63 -
زياد الجميلي
ماهكذا يكون الحديث مع شخص يفضفض همه ثم بالنسبة ل ssss و؟؟؟؟؟؟ هل انتم بريئون من الذنب هل انتم مطهرون ومنزهون عن الخطا كي تقولوا هكذا ثم لماذا تنعتنها بمعشوقة الرجال هل لإنها تعرف كيف تتعامل جيدا مع الجنس الاخر فكما يبدو لي الاخت صـاحبة المشكلة تبدو شخصية نشيطة وفعالة فقربها هذا من غيرها واثار غيرة زميلاتها ولصاحبة المشكلة اسال الله ان يكون لك سندا وعونا والسلام عليكم
2016-05-15 16:14:39
94370
62 -
غندورة
عندما تصل المواضيع لهذه النقطة اقوي عيني واقول فعلا انا قلت والحادثة صحيحة
وليس من المفترض فصلي بل فصل البنت الاخرى التي تصرفت تصرفات مخلة بالعمل
2016-05-14 14:44:18
94227
61 -
سفيان مسلم
في أول القصة قالت أنها هي الوحيدة بين إخوتها الستة الذكور وفي المرة الثانية قالت أمي وأختاي. .زلة لسان
2016-05-12 09:47:28
93914
60 -
شخصية مميزة الى منتبه
انا ااؤيدك في كلامك لللأسف لايحس بالجمر الا من اكتوى به
2016-05-12 08:14:34
93907
59 -
منتبه
الهي !!
شخص يفتح لنا قلبه ويخبرنا عما يؤرقه ويتعبه لنقابله بهذا الشكل !
و ما المانع من أن يكون لها زملاء ذكور ، هذا عمل، لو كل شخص انطوى على نفسه لما كان بين الأشخاص صداقات ولامعرفة.
هذا الشخص أخبرنا جزءا من قصته ثم نأتي ونعيره بهذا الجزء !!!
هي أخبرتنا أنها وبزلة لسان أي بالخطأ أي أنها لم تكن تقصد ، تكلمت عن امرأة الكل يعرف تصرفاتها الغير سوية ، ثم يأتي البعض ليتهمها عن قصد و تفكير واصرار ودون خجل أنها محبوبة من قبل الذكور ثم يعيب عليها كلامها عن تلك المرأة بالخطأ !!!
عجيب !
2016-05-11 07:36:39
93730
58 -
شخصية مميزة الى ريم
اعانكي الله على كل حال ولا تشغلي نفسكي بالتعليقات لغير مناسبة وافعلي ما يريحكي فالبعض لم يكونوا في مثل موقفكي لذلك لن يشعروا بما شعرتي به لكن يبقى توكلكي على الله والأمان به احسن وافضل من اي تعليق مسيئ هنا
2016-05-10 11:43:54
93546
57 -
روز
عزيزتي ريم اولا انصحك بالتخفيف من القسوة على نفسك نعم اخطأت لكنه حصل وانتهى لا اوافقك بتركك فرصة العمل اللتي عرضها المدير لأنه وكما قلتي فكل ما وصلت له كان بجهدك وتعبك بعد توفيق الله
الان رجاء انسي الامر ودعيه يذهب لا داع لتضييع مزيد من الوقت عليه اخرجي من قوقعتك وابحثي عن عمل وكوني حذرة بالنسبة لعلاقات العمل و رسمية وصداقاتك من المفضل ان تكون خارج محيط العمل
بالتوفيق دائما
2016-05-09 17:48:16
93437
56 -
reem yem
اخي ابو سليمان

جزاك الله خير والله اثلجت صدري بعد ان اعادت لي بعض التعليقات ذكريات ما قبل سنتين واعادتني لنقطة الصفر ...لم أفهم سبب التعدي الذي حصل والاتهامات الا اني فعلا كرهت النساء بالرغم انني اصنف منهن وطبعا المعذرة كل المعذرة لسيدات والانسات الفاضلات في الموقع وفعلا كنت قد ندمت لاني فتحت لنفسي باب كنت في غنى عنه.

اشكرك لفهمك الفهم الصحيح لما اردت قوله وايصاله...سخر الله لك ولأم سليمان الخير والبركة وجعل كلامك الطيب في ميزان حسناتك ...


دمت بود واحترام اخي الفاضل
2016-05-09 11:09:04
93363
55 -
ابو سليمان
اولا الحمد لله رب العالمين ان امنا قد سامحتك وهذا يدل على نبلها
... سبحان الله الام لديها نظرة دائما تكون ثاقبة .هذا اولا..
ثانيا اخواني او لنقول اخواتي ..كيف تصفون اختكم بهذه الصفات!!
اتقو الله ..كل كلمة ووصف سوف تحاسبون عليه !! استغرب منكم والله
وكأن ان تكون المرأة اجتماعية وناجحة يوبد الحقد في قلوب النسساء!!
الاخت قريبة من الذكور بسبب تربيتها بين اخوانها ومعرفة التعانل الحسسن مع الذكور من زملائها بطريقة اجتماعية بعيدة عن التعالي المستوطن بقلوب اغلب النسساء..هذه الاخت من طريقة كلامها استنتجت انها ناجحة ولديها كاريزما اجتماعي تفتقده اغلب النساء بمجتمعاتنا العربية!!
ولي زميلة كانت بأحد الشركات بالسعودية حين كنت موضف .. يكرهونها لانها حازمة وناجحة وعملها متقن!! هكذا النساء لا يقبلن بالشيئ الايجابب والمميز .وتبدأ عملية احتقارهن لها دون مبرر او مبرر شيطاني لحاجة في نفس يعقوب!!
الاخت فقدت الثقة كليا بسبب عقولكم المتحجرة! وبدل من ان تقفو معه تملكتكم الغيرة بموقع وهمي!! كيف بالله عليكم لو كنتم زميلاتها!! .. رب ضارة نافعة..وان شاءالله لن تحتاج هذه الاخت لاحد منكن .. والمستقبل سيعيد ثقتها بالاخريات ..موقفها ذكرني ايضا بوضع ام سليمان حين كانت تحارب بعملها ليس لشيئ ولكن لتمسزها وحزمها... لهذا شعرت بصدق كلام هذه الاخت الفاضلة
ثالثا...(و أما عن ما قاله SSSS فهو حقيقي فأنتي من صورتي نفسك و كأنك معشوقه جميع الزملاء و يالعجب ، وحدهن النساء من يكرهنك!)
كيف لكي انتي يا ???ويا sss ان تقولو هذا!!
لم تقل انها معشوقة الرجال ابدا!! قالت ان زملاءها الذكور ارتاحو بالعمل معها لاجتهادها ولان الذكور ليس لديهم حقد دفين ولئيم كما لدى الاناث من زملاءها...لن تفهمو ما قالت حتى تبتلين كما ابتليت!!
فعلا كلامكم غير مقبول اطلاقا!!!!!!!!
وودي وتقديري لاختي صاحبة التجربة واقول لكي.. لا تستمعي للمثبطات والمثبطين... ولا تفقدي ثقتك بنفسسك مهما حصل..
فسيأتي يوم تكافئين فيه لاجتهادك.. وستعود الثقة ولكن لاصحاب النوايا الحسسنة
والسلام ختام
2016-05-09 09:04:16
93336
54 -
reem yem
YASMINE

أولاً لم أرد على احد بحدة رفضاً لنصح كما رسمتي في عقلك, أنما كما قلت سابقاً الرد من نفس نوعية التعليق الادب يقابل بالادب والعكس بالعكس, صحيح أنني كتبت الموضوع بيدي ومن حقكم الحكم على ما كتبت لكن أن تقولي أنني صورت لكم كذا ورسمت لكم كذا هذا ليس ذنبي,,انا كتبت ما اعنيه وما اريده ولم أترك لمخيلتكم الحق لتحليل والاستنتاج وان كنتم استنتجتم اي شيء فلا تلوموني على مخيلاتكم ولا تحاسبوني عليها لا وبل تطلبون مني تفسيراً لما يجري في عقولكم...سبحان الله

أنا لم أنكر فعلتي وأعترفت في كل تعليق أنني مذنبة,,القصة مرت عليها سنتين,,,أخلق الأعذار لنفسي لماذا و أمام من ؟ الموضوع في مكان وتعليقك في مكان أخر,أتهاماتك بنيتها بنفسك, لن أُفصل كلامك وأرد على تحريفك للحقائق سطراً بسطر لانه كثير عليكِ, سأكتفي بكلمتين:

عندما تتكلمين عن النصح عزيزتي النصح له أهله وناسه وله أسلوبه وأدابه, الهجوم وقلة التهذيب والتجريح والتكذيب والتعامل مع مشاكل الناس كأنها مشاكل شخصية تخصك شيء غريب و محير فعلاً ولا يمت لنصح بصلة.

علاقتي بالرجال لم أطلب منك أو من غيرك النصح فيها او تقييمها ولم يكن هذا محور الحديث, كيف حرفتن الحقائق وقلبتن الطاولة فوق رأسي من هذا الباب لا أعلم ..لكن يبدو أن موضوعي أصبح منبر لمن يريد أن يثبت للناس النزاهة والتمسك بالدين و المثالية في التعامل مع الرجال و الأدب والله أعلم بما تخفي السطور,( ثم ايش اللي حارق دمكن في تصويري لنفسي أنني محبوبة الكل ومحور الكون يا أختي الكرة الأرضية كبيرة وهناك كمية لا بأس بها من الذكور بيكفوا الكل أن شاءالله) , عموماً سأدخل النار لوحدي أنتِ شوفي نفسك وبتكوني كفيتي ووفيتي.

أما عن الغموض والكذب لاحظت في موقع كابوس أن كل من يطرح تجربته يكون معرض لتكذيب ممن يتظاهرون بالقدرات التحليلية الفذة, هل نعرفكم لنكذب عليكم؟هل تدفعون لنا لقاء ما نكتب؟ الهدف من سردي لتجربتي سبب نفسي يخصني يخص شخصيتي وهو مافهمه الأعضاء الذين أتهمتهم بالمجاملةوكانت ردودهم بناءً عليه.
وعموما طلب مني أن أستقيل كعقاب لكبر الخطأ الذي أقترفته واستقلت بمعنى أخر طردت بأدب لم أفصل فصلاً تعسفياً ولم أصوره لكِ انتِ استنتجتِ, وملفي نظيف ولا يحتوي على ما يؤدي لفصلي ولله الحمد ولو صور لكِ عقلك عكس ذلك فهذا شيء عائد لكِ,,
الخيال ببلاش

لم أطلب منكِ أنقاذي ولا نصحي, من فهمني علق وأنتهى.
مالا أفهمه هو كيف لموضوع لم تقتنعي به أن تردي عليه أنتِ أو غيرك فقط لتكذيب والتجريح, هل تعتقدين أن تعليقك أو تجريحك يلفت الأنظار لك ويثبت قوة شخصيتك...أمر على خمسين موضوع في الموقع والله لا أرد الا بكلمة محترمة أو نصح مؤدب وأخرج, هناك مواضيع لا أقتنع بها لا أضع رد أسعى به لأن أهين الكاتب بوجهات نظر مريضة أو تحليلات فلسفية,,أقتلي الفراغ لكن ليس هكذا,,

ولأني فعلاً أحسست بالغثيان لن أرد على أي تعليق مسيء أخر, خاصة أنكِ تفضلتِ وعلقتِ على كثرة كلامي وردودي:)


حسبي الله ونعم الوكيل, حسبي الله ونعم الوكيل, حسبي الله ونعم
2016-05-09 06:00:56
93304
53 -
YASMINE
هناك نقطه لم و لن أفهمها و لا أستوعبها حتى لما دائما يكتب البعض قصصهم طلبا للنصح بل قد يذل قصته برجاء المعلقين مصارحته و عدم مجاملته و عندما يجيبه المعلقون بما لا يعجبه او بما لا ينتظره يثور و يرغي و يزبد و يتهمهم بتشويهه و التآمر عليه و كره!

أولا نحن هنا لا نعرف اصحاب المشاكل شخصيا و ليس لنا من درايه بمشاكلهم سوا ما قالوه لنا و كتبوه بأيديهم في قصصهم التي نششروها برغبتهم الكامله ، ثانيا ليس لكون الكتاب هم أصحاب القصص فيجب علينا مجاملتكم و الوقوف إلى جانبكم مهما إقترفتم و مداراة عيوبكم ، الغيه هنا هي النصح الحقيقي لا المجاملة ، و المواساة لمن يستحقها طبعا ، لا العمل بمبدأ "أنا و أخي على إبن عمي و أنا و إبن عمي على الغريب"
بمعنى لا يجب علينا مجاملة الكاتب أو صاحب القصة لمجرد كونه كتب لنا قصته ، فإن كان ظالما أو مخطأ فعلينا مصارحته فالنصيحة صدقه و أمانة .

أما عن صاحبة القصة الحالية ، لا أستوعب كل هذه التعليقات و الصد و الرد كما يقال على المعلقين الذين طلبت بنفسك نصحهم و أعيدها نصحهم لا مجاملتهم ، يبدو بأنك في الواقع لم تكوني تسعين للنصح بقدر ما كنت تبحثين عمن يبرر لك ما قمت به و يصفق لك قائلا أنت على حق ، حتى إن لم تكوني كذلك .
كل ما علق به الأخوة هو نتاج ما كتبته بقلمك عن نفسك في قصتك ، لم نفبرك شيئا من عندنا ، أنت من قلت بأنك و في سهرة أنس مع صديقتك كشفت ستر فتاة معكما في العمل و حدثتها بما رأيه و الذي جاء كما قلت تتمة و حجة مبطنة منك لأطروحتها و رأيها عن الفتاة ، فتبريرك بأنها البادئة لا ينقص من خطئك أو لنقل ذنبك شيئا ، فأنت قذذفت فتاة في شرفها سواء كنت البادئة أم لا و هي حقيقة لا يمكنك نكرانها و إنكارها على من يقولها
كان بيدك أن لا تتكلمي في الموضوع و لا تدلي بدلوك فيه و لكنك إخترت في المقابل أن ترمي الفتاة في عرضها.
فأرجو منك أن تتوقفي عن خلق الأعذار لنفسك ، فليس من العدل أن تتحدثي في عرض فتاة و بعدها تثورين غضبا لأن الآخرين تحدثوا في عرضك و تضعين نفقك في وضع المظلوم المسكين بينما تضعين الفتاة الأخرى في موضع المجرمه الفاسقة ، لأن ما لا ترضاه لنفسك لا ترضاه لغيرك

أما عن ما قيل في التعليقات من نصح لك للإبتعاد عن صداقةالرجال ، فهو أمر قلته بنفسك عندما رسمت لنا صورة الفتاة المحبوبة من قبل الذكور المكروهة بشدة من قبل الإناث ، التي يقربها مديرها منه و يستشيرها بل و يدافع عنها عندما تخطئ في حق زميلاتها ، بل لقد قلت بنفسك و لك أن تعودي و تقرأي ما كتبته يدك بأن جميع زملائك الذكور كانوا حزانى و يواسونك لما وقع معك و كأنك محور العمل في الشركة بل لقد بدوت لوهلة محور الكون ، 90% من الفتيات اليوم تعملن في أماكن مختلطة و تعرفن تماما ما يحدث في المكاتب من قصص ، و ندرك أيضا أن للفتاة أو المرأة بصفة الخيار في تحديد نوع العلاقة التي ستجمعها بزملائها و زميلاتها ، إما أن تكون علاقة عمل فقط أو علاقة أخذو رد و مزح و بعدها يحدث سوء الفهم و الإلتباس الذي قد تكون عواقبه وخيمة.
أنت تجاوزت حدودك في علاقتك بمديرك و بزملائك الذكور ، تقولين لا علاقة لك بهم سوى التحية و السلام و لكن ما كتبته بنفسك و أقتبسه حرفيا "نشأت بيني و بينه (المدير) علاقة صداقة قوية " علقتي عليها ب"المحترمه جدا و أخوية بحتة" و لكن من منظور من؟ أنت؟ هو؟ بقية الموظفين؟ !!
و هل يبدو لك من العادي و الطبيعي أن يكلمك المدير في موضوع طلب زميلك لك للزواج؟ هل هو مدير أم خاطبة؟ فالمعروف بأن صاحب الشأن وحده من يكلمك فيه أو يوسط بينكما فتاة أو إمرأة موثوقة ، لا أن يتدخل المدير في الموضوع الذي يبدو صراحة و بكل المعايير تجاوزا صريحا لكل الحدود الشرعية و الأعراف و التقاليد.

كما إسمحي لي بأن أقول لك بأن الشركة لم تكن لتتجرأ على فصلك من العمل بعد ترسيمك بل و ترقيتك طردا تعسفيا كما تحاولين إيهامنا من خلال كلامك ، فقبل الإقدام على هذه الخطوة بالتأكيد كان لديهم أسباب مقنعة ضدك و حجج سليمةتدعم موقفهم ، فجميعنا على دراية بقوانين العمل و أن تحاولي إقناعنا بأنهم قاموا بذلك دون سبب سوى شكوى بسيطة من الفتاة أو لأجل سواد عينها ، فذلك ما لا نستطيع قبوله دون تشكيك ، كيف لا و صديقتك المزعومة التي إمتلأ ملفها بالملاحظات و العقوبات لم تطرد بالرغم من كل ذلك و طردت أنت طردا تعسفيا!

قصتك غامضة رغم إسهابك في سرد التفاصيل ، و التبرير و الهروب من مسؤوليتك على ما حصل
ربما لو كنت محايده أكثر أو أكثر عقلانيه في سرد قصتك لكنا إقتنعنا بها و قدمنا حلولا قد تساعدك و لكن بما أنك لا تقبلين النقد و لا النصح فأعتذر ليس لدي ما أنصحك به
2016-05-08 11:06:11
93124
52 -
reem yem
كتبت الموضوع بحثاً عن حل لمشكلة نفسية أعاني منها , لأخرج متهمة بسوء السمعة, وحب الاختلاط بالرجال,,,بدون ذكر تبريري لكل حرف وسطر قلته واتهامي بالكذب وحب الانكسار.
,,,لا حول ولا قوة الا بالله أحسنوا الظن بالناس ,,,

أحترامي الشديد وتقديري للمعلقين الذين أبدو أرائهم ونقدهم ونصحهم بحترام واعتزازي بهم وشكري لهم ولوقتهم ولجهدهم ..


دمتم بود ومحبة
2016-05-08 10:32:35
93119
51 -
reem yem
سلامة

أختي أتقبل رأيكِ بكل سرور وفعلاً كان سوء تقدير مني ولنقل غباء في نقطة الصداقة لكن نيتي كانت صافية و صادقة, عندما قررت التقرب مني والتعامل بود لم أرى سبباً يمنعني من مبادلتها الود والصداقة فلم أكن على علم بما سيئول اليه الموضوع,,,
البنت سترتها لسنتين كاملة قبل أن يظهر الكلام,, والله ثم والله ثم والله لم تكن لي نية في فضحها والله العالم, أخطأت وزلة لساني أودت بي الى الهاوية وعُقبت وندمت .

وعن موضوع الاختلاط : قلتِ (فلا تفعل ما أقدمت عليه من الصداقات سيئة السمعة مع الرجال) من أين لكم هذا الكلام, علاقتي بزملائي كانت لا تتعدى السلام والتهاني في المناسبات والمساعدة في العمل, علاقتي بمديري والله الذي لا آله غيره علاقة نزيهة وأخوية و الرجل يعرف أهلي و أخواني وهم يعرفونه ,,وأن كنت قد ذكرت علاقتي به فقط لتعرفوا سبب تقرب تلك الصديقة لي لا أكثر ولا أقل, ولو أني لم أذكره لما تبين لكم سبب الخلاف بيننا ولكانت مشكلتي ستبقى ناقصة و مبهمة , و أن كنت أنا سأرضى على نفسي علاقات سيئة السمعة كما تدعون, أين أهلي مني, و أخاف في النهاية أن تتهموهم هم أيضاً بسوء السمعة و التسيب ؟

وقلتِ أيضاً (توقفي عن التقرب و الحديث مع الرجال بعيدا عن شؤون العمل الضرورية) من أين أتى هذا الاستنتاج أيضاً كيف تقربت من أي رجل ومتى تكلمت بعيداً عن شؤون العمل ؟؟
2016-05-08 09:58:06
93114
50 -
reem yem
شخصية مميزة
والله كما قلت تعاملت من بداية الموضوع بحسن نية والله شاهد على ما أقول وعلى ما في قلبي, وفي كل حال وعلى كل حال أحمد الله ربي دائماً وأقول عن مشكلتي لعله خير, وفعلاً على أسوء تقدير خرجت منها بعدة دروس لأخطاء كنت سأرتكبها مستقبلاً اذا لم أكن تعلمتها حينها ...

أشكركِ عزيزتي جداً على كلامك ونصحك ,,,أسعدك الله
2016-05-08 09:57:22
93111
49 -
reem yem
أمي الفاضلة الملكة
فعلاً على ما ذكرتي ( مش كل الناس متربية ولا كل الناس بتخاف ربنا ولا كل الناس بتصون العشرة والعيش والملح),
هذا ما لمسته في تجربتي ولم يكن أقسى من الغدر وخيانة العيش والملح, و أحمد الله أني تعاقبت لكن الظلم والمبالغة في العقاب ما سبب لي هذا الألم و القهر الذي أتمنى أن أتخلص منها قريباً
شكراً لكِ فعلاً أسعدني تعليقك وكلمة بنتي عنت لي الكثير..

حفظك الله ورعاكِ
2016-05-08 09:24:48
93108
48 -
سلامه
لقد أخطأت التصرف و لم تقدري خطوره ما فعلته أولا لم يكن عليك الوثوق بتلك الفتاه و مصادقتها بعد كل العداء الذي أظهرته لك و هو أمر معروف منذ قديم الزمان العدو لا يتحول إلى صديق و سوء تقديرك سبب لك كل المصاعب و المشاكل
ثانيا لماذا لم تستري البنت تعففا من عند نفسك و تجاوزت عن خطأها فالله سبحانه و تعالى أمرنا بالستر و جعل له ثوابا عظيما في الدنيا و الآخره و في المقابل فقد توعد من يفضح غيره بالويل و الثبور و الفضيحه في الدنيا و الآخره
ما كان عليك الحديث عن البنت و لا مسايره صاحبتك المزعومه انظري ما وقعت فيه من متاعب كنت في غنى عنها لو انك سترت البنت و وكلت امرها لخالقها
أما عن علاقاتك بزملائك فالله الله في نفسك يا فتاه ، الإختلاط حرام شرعا و إن إضطرت المرأه قسرا للإختلاط لهدف معين فعليها دوما الحفاظ على نفسها فلا تفعل ما أقدمت عليه من الصداقات سيئه السمعه مع الرجال
فالذكور و خاصه في مجتمعنا يسيؤون فهم الأمر و إن كانت نيه البنت سليمه فإستغني عن العلاقات المحرمه سواء كانت صداقه او حبا بالعلاقه الحلال المباركه و توقفي عن التقرب و الحديث مع الرجال بعيدا عن شؤون العمل الضروريه و إحمي نفسك و حافظي على ثقه اسرتك و لا تقللي من شأنك
2016-05-08 09:15:46
93100
47 -
reem yem
??????
أولاً لقد وضعت تجربتي بتفاصيلها ومن ضمنها إحساسي بالضعف والتعب والمهانة حتى أزيل عبء ثقيل عن نفسي, لكن يبدو لي أنك استهنت بي و ظننتِ أني سألتزم الصمت وأترككِ تعبثين بكرامتي وتقللين من قدري تحت مسمى الصدق والصراحة والدين والاخلاق .

ثانياً ردي على كل معلق كان حسب التعليق, من أحترم نفسه احترمت نفسي أكثر لأني أعكس تربيتي , ومن كان عكس ذلك كان له ما أراد, فأنا لا أحقد على أحد ولا أتحامل في ردودي على أحد, من أحسن فلنفسه ومن أساء فعليها,,

لم أصور نفسي معشوقة لأحد عقلك .........أفترض ذلك, ما عليكِ الإ اقتباس الجزء الذي صورت نفسي معشوقة لأحد.
وأين الأريحية المفرطة التي ذكرتها؟؟؟

قولي أن كلامي كان تتمة لكلام الصديقة حتى أبين أنني لم أفتح أنا الموضوع ونية هتك العرض لم تكون واردة وكانت (زلة لسان) وهذه حقيقة شئتِ أم أبيتِ ,,ولو قرأتِ الموضوع فهو كله عبارة عن ندمي لأني تكلمت في عرض الفتاة ولن أنكر خطأي أو أستصغره,,,

موضوع الإخوان و الاخوات الذي ذكرته بشكل عرضي وضمن الكلام أصبح محور النقاش الأن!!! بررته عندما كان تناقض عجيب و سأبرره الأن عندما أصبح عذر أقبح من ذنب , لم أتعذر بقربي من أخواني حتى أبرر قربي من زملائي الرجال, ببساطة لأني لستُ في محاكمة حتى أتعذر و أبرر , ذكرته حتى أبين فقط أن تعاملي مع زملائي كان بسيط ومحترم بحكم فهمي لطريقة تفكيرهم وبساطته والعكس بالنسبة لنساء, أغاظكِ أني لم أتأثر ب شقيقتاي!! لأنهما أصغر مني بكثير وليستا مرجع لي حتى أتأثر بهما ...وهنا أقسم لكِ أني لا أبرر لكِ أنما أفهمكِ ...

مديري علاقتي به لن أفسرها مجدداً , فقد وضعتني مسبقاً في دائرة الشبهات بناء على جملة (صداقة ضمن أطار أخوي بحت), وحكمت و أصدرت الحكم وهذا طبعاً شيء راجع لكِ وأنا غير مهتمة ابداً بأن أزيل تلك الفكرة عن رأسك...

موضوع أنكِ أفضل مني في العمل ومتحمسة ومتميزة ووو (الله يوفقك ويزيدك) ...ذكرت قصة توظيفي من بدايتها وكيف أنني ناضلت واجتهدت حتى وصلت بعون الله الى أعلى المراتب ليس من باب الغرور أو التنافس معكِ حتى تبدأي بالمقارنة والمفاضلة , أنما فقط لأبين أن اجتهادي لم ينفعني و أن حسناتي كلها ضاعت بسبب زلة لسان( وهو موضوع التجربة ), كيف أصبح الموضوع تحدي شطارة لا أعلم ؟؟!!!!!

موضوع الحسد والغيرة في العمل موجود أردتِ أم لا , وليس شيء ابتدعته أو ألفته ومع ذلك ما ذكرته هو أن الزميلات أستقبلنني بالعداء وهو الواقع وأيضاً لم أشمل الجميع وأن كنتُ قد شملتهم فهو من ضمن سردي لتجربتي ,و لم يؤثر في الموضوع حتى يسبب لكِ هذا الكم من العصبية في الرد, المشكلة كانت مع اثنتين منهن فقط وفي محور أخر,, كيف أصبحت كل جملة كتبتها قصة منفردة لنقاش . سبحان الله العظيم

ومع ذلك لو أنك حاولت فهم الموضوع كما هو مكتوب دون البحث في النوايا الخفية التي افترضتها خلف كل سطر, لكنتِ فهمتي الموضوع بشمولية وبوضوح وببساطة .

تفكيرك أن هناك ما أخفيه وأن هناك حلقة ناقصة أخبئها لغرض في نفسي,, تجعلني أفكر فما قد يكون هدفي من الكذب والزيف في عقلك,,, لماذا تعتقدين أنني أخفي شيء وما هو برأيك؟ أرجوكِ نوريني فقد تهت فعلاً عند هذه النقطة .

أما عن موضوع أنني قد أكون ألفت قصة في عرض الفتاة !!! أمام استنتاجك وتفكيرك ليس لي إلا الاعتراف بالحقيقة:
يا أختي أنا ألفت القصة حتى أكتبها في موقع كابوس لتأتي أنتِ وتعلقي على موضوعي محاولة التقليل من قدري و إهانتي ,,,وطبعاً هذه بركة عظيمة تمنيتها من سنين;)

أخيراً أعلمي أن النوايا يعلم بها ربنا فقط...حتى لو أصبحتِ Togo Mori) ) وتكشفين الحقائق الخفية بأسلوب فني وتكتيكي رائع , تبقى النوايا بعيدة عن عبثك ومتناولك.

فعلاً انا لا أبحث عن النصح في هذا الموضوع لأنه أنتهى و نلت عقابي عليه, بحثت عن النصح والآراء في موضوع آخر, أعتقد أنكِ لم تقرأي التجربة أصلاً .

انتِ هنا لم تقدمي لا نصيحة ولا عتب و لا ذم ولا حتى نقد,, أنما سب وشتم خالص وازدراء لشخصيتي ولم تطرقي للمشكلة بشيء ,, أطلب منكِ رجاءً بالغاً أن تتقِ الله فيما تكتبين,, وأن تقفلي النقاش عند هذا الحد, فأنا لدي المقدرة والوقت لرد على كل كلمة بعشرة , لكن لا أريد لهذه الصفحة أن تتسخ بالشتائم والاستحقار هي مرجع لي وأنوي الاحتفاظ بها للمستقبل البعيد بأذن الله لأن هناك نصائح وعتب ونقد بناء وكلمات أثرت في نفسي ,,,
2016-05-08 05:16:09
93073
46 -
شخصية مميزة الى ريم
ارجو ان يعوضكي الله احسن مما فات واعرف انكي اختي تعاملتي بحسن نية معها لكن القدر اقوى منكي لكنه اتى في صالحكي وخلصكي من جحيم تلك الشركة التي كما قلت لكي ربما فيها شر لذلك ابعدكي الله عنها فانتي طيبة ومن كنت تعملين معم ذئاب ومنافقون وانا اعرف هذا النوع من الناس لنني اعمل مع اصناف منهم لكن الحمد لله بعيد عنهم فكوني حذرة في المستقبل واهتمي فقط بنفسكي ما دمتي تعملين خيرا وتلقين شرا كما يقول المثل اتقية شر من احسنت اله وفقكي الله
2016-05-07 23:30:40
93052
45 -
الملكة
عارفة يا بنتى مصيبتنا ايه كستات
انك لما بتصاجبى واحدة اغلب الوقت ممكن تكون غيرانة منك
انا مبحبش احاسب حد على تصرف متعلق بكلام طلع وقت فضفضة اصحاب
والمفروض زميلتك اللى تتحاسب مش انتى لانها هيا اللى نقالة كلام وفضحت التانية
بس زى ما انتى شابفة مش مهتمين بكل ده البجاحة ليها ناسها
على العموم يا بنتى لازم ندفع عشان نتعلم واديكى اتعلمتى
خلى بالك مش كل الناس متربية ولا كل الناس لتخاف ربنا ولا كل الناس بتصون العشرة والعيش والملح
موقغ وانتهى وكله اخد جزاءه
عديه وشوفى حياتك وكتفكريش تانى فيه على اد ما تقدرى
2016-05-07 19:07:12
93026
44 -
??????
ما دام لديك اخوات فلما لم يؤثرن بكي كما أثر بكي اخوانك الذكور يا صاحبه القصه ،، رب عذر أقبح من ذنب
و أما عن ما قاله SSSS فهو حقيقي فأنتي من صورتي نفسك و كأنك معشوقه جميع الزملاء و يالعجب ، وحدهن النساء من يكرهنك!
هناك أمر غامض في موضوعك أو أنك و الله أعلم قد أسقطي بعض النقاط المهمه في قصتك لغايه في نفسك
كلنا يا سيدتي نعمل في أماكن مختلطه و لدينا حماس و خبره قد تفوق ما لديكي بكثير و لكننا لا نتعامل بتلك الأريحيه المفرطه التي وصفتها في قصتك و خاصه مع زملائنا من الذكور احتراما لأنفسنا قبل كل شي و اتقاء للشبهات
أما عن كون كلامك عن الفتاه كان تتمه لكلام صديقتك فذلك لا يبرأك من ذنب الخوض في الأعراض و هي كبيره من الكبائر الموبقات التي استهنا بها كثيرا لعشقنا للنميمه و القيل و القال
ثم ألم تفكري يوما بأن الفتاه التي اتهمتها في عرضها قد تكونين أنت و المرأه الأخرى قد أسأتن فهم موقفها أو أنها سقطت في الشبهات مثلك دون إقتراف المحظور؟
دافعتي بشراسه عن نفسك رغم أن علاقتك بمديرك قد تفهم بنفس الطريقه التي فهمتي بها انتي علاقه الفتاه الأخرى و الشريك فلما تنكرين على غيرك ما تفعلينه أنتي بنفسك و تدافعين فيه على وجهة نظرك؟
لأن كلامك فيه تناقض غريب لا يقبله عقل
و لكن يبدو من كلامك بأن لا تبحثين عن النصح بل أنت متمسكه بنظرتك الخاصه للموضوع و هي أنك مظلومه و أن الجميع يحسدك و يكرهك و يتآمرون عليكي
بينما أنتي من تكلمتي في أعراض الناس ، و أنتي من تجاوزتي حدودك في التعامل مع زملائك الذكور و مديرك
و أنتي أيضا من تصرين على التبرير و تهاجمين من يصارحكي بعيوبكي
كلامكي لن يغير حقيقه ما ألحقتيه من ضرر بنفسك و غيرك
2016-05-07 15:29:43
93005
43 -
reem yem
عزيزتي أم سهيل

أشكر لك كلماتك الهادئة ونصيحتك التي أقدرها وأعتز بها, ولكن أختي واقع حياتنا يفرض علينا التعامل مع الرجال والاختلاط بهم ولكن بحدود وضمن نطاق المعقول, عندما أتعامل مع زميلي كأخ لي وهنا أقصد أن أكون عون له وأسانده في العمل كما يكون هو كذلك معي يسهل علينا تعاملاتنا ويبعدنا كثيراً عن المشاكل والأحقاد و الدسائس التي مهما حاولنا تجنبها مع النساء لا نقدر..
وأيضاً الله يعلم بنوايانا ويحاسبنا بناءً عليها أن شاءالله, والنية هنا تسهيل العمل بيننا كزملاء, فالاحترام والاخاء يولد بيئة عمل صحية من وجهة نظري.

سأتجاوز هذه المحنة أن شاء الله و سأقلل من تعاملاتي مع النساء والرجال على حد السواء بأذن الله,ففي النهاية أبقاء مسافة بيننا وبين الناس خير وقاية من المواقف التي تكسر النفس.

دمتِ بود واحترام ومحبة أختي
2016-05-07 12:59:14
92992
42 -
أم سهيل
بسم الله الرحمان الرحيم
أختي مادفعني للرد هو صدق مشاعرك وشخصيتك الحساسة ونفسك اللوامة التي تؤاكلك رغم مرور كل هذه المدة
حسب رأيي أن مسثكثر النار من مستصغر الشرر فالبدايات الخاطئة تعطني نهاية وخيمة والانسان عليه السير قدما باستقامة فأقصر طريق هوالطريق المستقيم ،فعمل المرأة حسب رأيي في الادارة المختلطة لا يصون كرامتها كأمرأة كرم الله قدرها ورفع شأنها ،ولكن حتى ولو اضطرت لايوجد شئ اسمه كالاخوة مع الرجال أو زميلي كأخي حتى وان كان هناك بعض الرجال الشرفاء من يحافظ على المرأة ويحترمها الا أنه يمشي في مسمى أجنبي عنك ولا يجوز مخالطته درءا للشبهات وسدا للذرائع .
بالنسبة لمخالطة النساء فاحذريها ففيها كل الآفات الا مارحم ربك فكثرة المخالطة لا تجلب الا المتاعب المرأة حساسة وتضعف عند أول دمعة تذرف لها لهذا استشري دائما والديك واخوتك فهم الأدرى بمصلحتك ويخافون على سمعتك
وفي الأخير كما قلت ماهي الا زلة لسان لا توقفي حياتك عندها فمن الأخطاء يتعلم المرء.
اتبعي طريق الله كما أمر به تصلين دائما لمبتغاك دون ندم فهو الخالق والعالم بما يصلح لنا فأكثر سكان جهنم بسبب ألسنتهم
لسانك حصانك ان صنته صانك
2016-05-07 12:09:31
92981
41 -
reem yem
أخي أبو سليمان

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لم أبين رسالتها لعدة أسباب أولها الحفاظ على كرامتي المتبقية من الهدر حيث كان سيبدو كأني استجدي البقاء في العمل أكثر منه دفاعاً عن نفسي.

بالفعل أحسست أن هذه المشكلة كانت عقاباً من الله سبحانه وتعالى لعدم طاعتي لرغبة أمي الغاليةلأنها كانت تشير دائماً إلى أنها غير مرتاحة لتلك الفتاة,, وفعلاً طلبت السماح من أمي كثيراً وسامحتني ولله الحمد, وأثق أن الله سينصفني ولو بعد حين.

ثقتي في الناس أخي ابو سليمان أؤكد لك أنتهت إلى غير رجعة أن شاء الله.

أشكر لك تعليقك سيدي الفاضل

دمت بودومحبة
2016-05-07 08:47:18
92956
40 -
ابو سليمان
السسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صراحة ما ازعجني انك لم تبيني لهم كلامها اقصد رسالتها
وقد احسست بحرقةة تعتصر قلبي بسبب رفيقتك عديمة الاخلاق
كيف لها ان تكون بهذه الشيطنة والتصرفات الدنيئة!!!
عموما اختي انتي انسانة اجتماعية واعرف ان تربيتك بين اخوتك اثر على تصرفاتك بحيث تميل للقوة والسلطة كما هية عاداتنا نحن الذكور، وبسبب احضارها رغم معارضة امك الغالية كان سبب للعقاب من الله تعالى..ولهذا احضني امنا الغاليةة وافضي عليها واطلبي منها السماح
وتوكلي على الله فلن يضيع حقك بالدنيا والاخرة
من طريقة كلامك توضح لي انك انسسانو طيبة ولكن تضعين ثقة بغير اهلها لطيبة قلبك..الحياه ما زالت امامك وتعلمي من هذا الخطأ
ودي وتقديري اختي الغالية..
2016-05-07 07:11:20
92945
39 -
reem yem
اللة الملك الحق المبين

المعذرة أختي فأنا جديدة على موقع كابوس
ولم أتعرف عليكم جيداً..

تحياتي وتقديري لكِ عزيزتي
2016-05-07 06:57:02
92944
38 -
reem yem
SSSS

عزيزتي أهلاً بكِ...

يبدو أنك فهمتي من الموضوع ما أحببتِ فهمه لا بل ورسمته في مخيلتك بـ ما يتناسب مع طريقة تفكيرك, أولاً الخوض في أعراض الناس من باب التسلية و قتل الوقت و النميمة ! لم أتطرق لعرض أحد لا بالخير ولا بالسوء لا من باب التسلية وقتل الوقت ولا لغيره, كان كلامي في عرض الفتاة تتمة لما بدأته صديقتي المفترضة لم أبدأ أنا الكلام فيه , ثم أنها غلطة اعترفت بها وغير مقصودة وكانت المرة الأولى والأخيرة, وأنتِ صورتي الموضوع كعادة من عادات حياتي اليومية ,,,ولست أبرر لكِ أنما أفهمك خطوة بخطوة .

لننتقل الى التناقض القاتل الذي لاحظته ولم يلاحظه غيرك من المعلقين ولم ألاحظه أنا شخصياً لافتقاري لقدرات عقلك الفذة, كيف لبني أدم طبيعي أن يكون له أخوان وأخوات...مستحيل !!! عموماً ذكرتُ بأني تأثرت بتربيتي بين أخواني الذكور الستة وليسوا خمسة كما ذكرتِ حضرتك لأنهم أكبر مني ف من الطبيعي من وجهة نظري البسيطة أن أتأثر بهم, ذكرتُ أختاي في جملة (أجاهد نفسي لاستقبال صديقات أختاي الصغيرتان) ما الغريب في الموضوع أشرحي أرجوكِ؟

النقطة الثالثة الشبهات, استنتجتِ موضوع المزاح والتبسط في الحديث عندما ذكرتُ أن زملائي الذكور استقبلوني بألفة ومحبة وأكملت ِ أنتِ الباقي, حسناً ليس لي أن أبرر مرة أخرى أنما لأزيل الضبابية عن الموضوع, علاقة الألفة والمحبة التي أعنيها لم تتجاوز السلام اليومي لمن يمر بي والتهاني في المناسبات والتعاون في العمل وعموماً عندما تحترم نفسك لن يتجرأ أحد عليك وأنا أحترم نفسي ولله الحمد.

وعلاقتي بمديري يعلم بها أهلي وأخواني وهم يثقون بمن ربت أيديهم وأنا أثق بنفسي, ولن يقبلوا بأي علاقة غير طبيعية وسيخافون على سمعتي أكثر من خوفكِ أنتِ عليها , عموماً لم تحتوي علاقتي بمديري اي تجاوزات من التي تفكرين بها والله العالم بنوايانا.

ثم يأتي الحديث عن المجتمع, أين القواعد والضوابط الدينية والأخلاقية التي كسرتها ؟؟ أرجوكِ أشرحي وأسهبي في الشرح حتى أفهم فهم شامل يساعدني على عدم تكرار كسر الضوابط الدينية و الأخلاقية مستقبلاً ومنها تكسبي فيني أجر.

أخيراً:

أول شيء طلبته من المعلقين في قصتي أن لا يتعرضوا للحكم على شخصيتي وأخلاقي, وهناك من المعلقين الأفاضل من انتقدني بأدب ومن باب النصح وليس النقد لنقد, فتقبلت وفرحت بالنقد, لكن عندما تقولين( أحسستك) فتاة متسرعة جدا و غير رصينة و تقدمين على التصرف و الحديث دون تفكير و لا تدبير, فلندع موضوع الأحاسيس جانباً لأنه و بصراحة لا أؤمن بأحاسيس شخص لا يعرفني ولم يرني ولم يكلمني وحكم على شخصيتي بأكملها وأجرى دراسة تحليلية لي من خلال غلطة في حياتي كتبتها في عدة سطور .
لكن أتمنى منكِ أن تبيني لي مشكورة من أين أتتكِ هذه الأحاسيس ماذا فعلت لتشعري بأني أتصرف بغباء ومتسرعة وغير رصينة واتصرف وأتحدث كالحمير بدون تفكير ولا تدبير.
2016-05-06 23:13:57
92904
37 -
ssss
بصراحه دعيني أقول لك رأيي دون تجميل و لا مجامله ، خطؤك فادح جدا بالنسبه لي ، و خوضك في الأعراض من باب التسليه و قتل الوقت و النميمه أمر مؤسف حقا و للأسف لقد دفعت ثمنه غاليا جدا
و هناك أمر آخر لفت إنتباهي كاد يكون تناقضا لقد أوعزتي قربك من الذكور بأنك نشأت بين خمس صبيان ثم بعدها تحدثت عن أختيك ! و هي نقطه لم أفهمها
كما أنك و إسمحي لي تضعين نفسك في محل الشبهات من خلال التبسط في الحديث و المزاح مع الرجال ، و هو أمر قد يسيئ فهمه من يتواجدون حولك بل حتى زملائك الذكور قد يظنون في تبسطك قبولا ضمنيا منك بتجاوزات أخرى و خاصه تلك العلاقه التي أنشأتها مع مديرك في العمل!
نحن مجتمع شرقي مسلم في معظمه له ضوابط دينية و أخلاقية تحدد مجال العلاقات و طبيعتها و لكنك و من خلال ما كتبه كسرت عده قواعد فوقعت فيما وقعت فيه من مشاكل
و عليك التمييز جيدا بين الحماسه و التهور ، الطيبه و الغباء ، فقد أحسستك فتاة متسرعة جدا و غير رصينه و تقدمين على التصرف و الحديث دون تفكير و لا تدبير
الحياه ليست لعبه و إنما هي مسؤوليه و خلف لله في الأرض و سنحاسب على كل كلمه و نظره و نفس حتى
موفقه إن شاء الله
2016-05-06 15:51:59
92865
36 -
اللة الملك الحق المبين
عزيزتى انا فتاة و تحياتى لك
2016-05-05 18:52:17
92726
35 -
reem yem
أناأنا –الإمارات
أشكركِ على مشاعركِ أختي الله يحفظكِ ويحميكِ ويجبر بخاطرك, حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من ظلمنا, بالضبط لا أحد يستحق أن أهدر عليه تفكيري وصحتي وبالطبع ستكون علاقاتي خارج البيت رسمية أن شاء الله, أسعدك الله دنيا وآخرة .

من صلالة
صحيتي وصح لسانك أختي لا صداقة الا مع الأم و الأخوات الله يحفظهن ويصونهن لنا يارب . دمتي بود ومحبة

صوت الاحزان
من الرائع جداً أن أرى كلمة (أتفهمك) لأنها تعني لي الكثير حقيقةً, سأتشجع و أنفض غبار الخوف والخيبة والركود و سأبحث عن عمل أن شاء الله, أسعدني مرورك و أسعدتني كلماتك .

صديقة
شيء محزن أن يقترن أسم الأصدقاء بالخيانة والغدر, لا حول ولا قوة الا بالله, زمان عجيب فعلاً, أصبحنا نشكو الخيانة ممن جمعتنا بهم لقمة وعيش وملح,, أختي من الصعب جداً أن لا أهتم لكن سأتناسى سأعود لسطح أن شاء الله ..أشكركِ عزيزتي دمتِ بود ومحبة

اللة الملك الحق المبين
أعتقد أن الأنسان السوي اذا ضر قطة سيتآكله ضميره ويحس بتأنيب ضمير, فما بالك بقطع رزق شخص وتحويل حياته إلى جحيم ؟ يعشن لا أنكر لكن أثق أنهن لا يسعدن ولن يسعدن, و دائما مترقبات لمن سينتقم لمن ظلمن ومن سيغدر بهن . تعليقك سرني وتواجدك عطر موضوعي ,,و تحياتي لك أخي

م م
عزيزتي لا يوجد آخرين, هي فقط, ولم أكن أروي أنما (زلة لسان) وخطأ غير مقصود لا أبرر لنفسي ولكنه بكل صدق مع نفسي قبل أن أصدُق معكم خطأ غير مقصود.. صدقيني أختي أن أحد الأسباب التي جعلتني أصبر وأتماسك هو أني اعتبرت الموضوع فيما بعد كتجربة ودرس وعظة و سأعمل على تطبيق مقولة ( كل ألم في حياتنا اذا ما تحول إلى إنجاز .. فهو لا يستحق الحزن عليه),,, تواجدكِ وتعليقكِ أسعدني ونصيحتكِ بالتأكيد سأعمل بها بأذن الله ..أشكركِ




مها
فعلاً (أن كيدهن عظيم ) الله يجيرنا , وبالطبع يوجد غيرة لدى بعض الرجال لكن فرق السماء عن الأرض بين غيرة الرجل وغيرة المرأة, الرجل أذا غار سينافس, المرأة إذا غارت ستصل إلى أقصى درجات الشر. أنرتِ موضوعي بتواجدك دمتِ بود عزيزتي


Looooloooo
سأزيد حلماً كعودٍ زاده الأحراق طيباً.

سيدة القصر
أحمد الله أنك استطعتِ تبرأت نفسكِ وأُعطيت لكِ الفرصة لذلك عزيزتي , وصلنا لمرحلة الخوف من التفوق حتى لا تغضب أحداهن وتنتقم, سبحان الله, أعاننا الله جميعاً وعوضنا خيراً. أفرحني مرورك شكراً لكِ.

Romi
أن شاء الله وبالتأكيد لن أدع أي شيء يؤثر على مستقبلي لهنا وكفا ,, أسعدتني كلماتك ونصيحتك,, لكِ مني شكري وامتناني, دمتِ بود


Amosha
بالضبط هذا ما حصل 99 فضيلة نُسيت لا بل حرُقت بسبب غلطة واحدة , لكن عند الله لا شيء يضيع, الحياة حلوة بالفعل أن شاء الله تحلو أيامنا القادمة وتنسينا الايام الماضية,, دمتي عزيزتي أخت أعتز بتعليقها و نصيحتها.
2016-05-05 18:46:33
92725
34 -
reem yem
الكاتبة :
أتمنى فعلاً أن تكون هذه المشكلة سبباً لتحولي لشخص أفضل وفي الحقيقة هي كذلك نوعاً ما , فقد تعلمت الكثير من هذه التجربة, وبالتأكيد عندما نرى مصائب الناس تهون علينا مصائبنا كثيراً,, اللهم لك الحمد ولك الشكر. أشكركِ كثيراً على تشجيعكِ ونصحكِ لي دمتي بود عزيزتي

"مروه"
أختي العزيزة أشكر لكِ مروركِ الجميل ,يسعدني أن أرد على تساؤلك: لم أدافع عن نفسي لأني و ببساطة لم أتوقع أي شيء مما جرى , دخلت المكتب بسعادة وباعتزاز أنه سيكرمني ويرفع راتبي بينما الموضوع طرد وأهانه أولاً الصدمة ثم بعد أن جلست أعتب على نفسي لما لم أبرر أو أدافع أدركت أني لو كنت دافعت عن نفسي كنت سأبدو كمن أخطأ ويستجدي الرحمة لأنه عند سؤالي لم أنكر, وأخسر ما تبقى لي من كرامة فلماذا أبرر؟ أما عن أني تركتها تدخل بيتي فبسبب حاجتها لم يكن لي أن أرفض استقبالها في وقت متأخر من الليل , تخيلي أن تتصل بكِ صديقتكِ تسألكِ أن تستقبليها عندكِ , لا تستطيعين الرفض الوضع محرج , وكيف ستقابلينها في اليوم التالي ,, لكنها كانت المرة الأولى والأخيرة بأذن الله فقد تغيرت أفكاري وتصرفاتي ونظرتي للإنسانية وأنه فعلاً يجب عدم المبالغة,, سأمضي قدماً أن شاء الله هذا يكفي ,,,دمتي بود ومحبة

الكسندرا
أختي سأعمل بما قلته بأي ثمن أعدكِ, وصدقيني أختي ليست طيبة زائدة بقدر ماهي ثقة في إنسانية البشر من حولي حاولت التعامل بطبيعتي ببساطة وعفوية لكن مع الأشخاص الخطأ, وأن شاء الله قصتي التالية في موقع كابوس ستكون عن نجاحي وتحقيقي لطموحاتي بأذنه تعالى , وأكيد لا أنسى الذكر والصلوات ..أسعدك الله

انابيل
عزيزتي أشكركِ لتواجدكِ و أشكركِ لمشاركتي قصتك التي أحمد الله أنها لم تسبب لكِ المشاكل, دمتي بود

Star
تعليقك من أكثر التعليقات التي أثرت في نفسي كثيراً, من صميم قلبي أشكركِ عزيزتي , سأحاول التقدم أن شاء الله و سأصل بأذنه جل وعلا,, حفظك الله أختي


di dr fi shabba
أقدر مرورك أخي . دمت بود

عالم نفساني
(الجرح لم يندمل و لن يندمل بسهولة) بالضبط. أخي لو كنت دافعت عن نفسي كنت سأهدر ما بقي من كرامتي, لأنه سبق أن اعترفت بالحقيقة, وموقفي لم يكن سلماً أنما استسلام لم يكن بيدي حيلة , لا أعتقد أني سأواجه مواقف مشابهة لا قدر الله , فقد تعلمت درسي مواقف مختلفة ممكن اما مشابهة مستحيل, إفراغ الطاقة السلبية بالرياضة فكرة رائعة و أن شاء الله سأطبقها,, أشكر تواجدك العطر ,,دمت بود ومحبة

شخصية مميزة
كيف بنا عزيزتي أن نعرف نوايا الناس وخبايا قلوبهم, دائماً كنت أعمل بمبدأ أحسن الظن بالناس ولا تثق بهم ,إلا هذه المرة , اللهم لك الحمد على كل حال. ليس لديها أي دليل على صحة كلامها و لم أنكر لأن الموقف كان صادماً ومفاجئاً لي, لكن هل كنت سأنكر أذا كان الوضع مختلفاً ؟ لا أعتقد .. قلتي جملة قالتها لي أمي أفرحتني كثيراً(ربما كل ما حصل لأن هنالك شرا في تلك الشركة )..تواجدكِ وتعليقكِ أسعدني كثيراً.. أسعدك الله


رايه
والله يا أختي يبدو أن الهدف الرئيس كان التخلص مني, لو كانت تهمها سمعتها لما سعت الى انتشار القصة في الشركة, وعقابهن آتٍ أن شاء الله .. وجودك أسعدني وتعليقكِ الرائع أيضاً دمتِ بود

Emi
عزيزتي كلنا نكره الضعف, ولم أحب يوماً دور الضعيفة المسكينة , لماذا أصلاً سأريد هذا الدور ؟ افضل مليون مرة أن أُحتقر ولا أن يشفق علي أحد, وحتى وضعي لقصتي هنا ليس بحثاً عن الشفقة او العاطفة, فالحمد لله العاطفة والمساندة لا تنقصني في بيتنا ولله الحمد. أختي المتفرج دائماً متحمس وقوي فقط لأنه متفرج ,لكن موقفه يتبدل عندما يتعرض لموقف صعب , هناك فتاة أخرى من كنا نتكلم عنها في أحد وسائل التواصل الاجتماعي هي من لم أقحمها في وسط المعمعة, أتمنى أن تعيدي قراءة هذه الجزئية من الموضوع أختي, عاملة الكافتيريا لماذا استدعيها لتشهد؟ الفتاة لم تنكر الحادثة ولم تُسأل عنها أصلاً؟ الموضوع كان عن كلامي عن عرضها, في الحقيقة أختي لن أبرر للمدير ولا لغيره أي شيء فلا أحد يستحق لم يستحقوا التبرير في ذلك الوقت ولن يستحقوه الأن, أحببت مرورك وتعليقك دمتِ بخير عزيزتي.
2016-05-05 18:46:33
92723
33 -
reem yem
أسعد الله مسائكم بكل خير, سعيدة فعلاً بكم وبتعليقاتكم واتقبلها بكل ود وسرور , تعليقاتكم أتت كالدواء لقلبي , أثابكم الله جميعاً وجعله في ميزان حسناتكم , وكنت أعلم أني اذا تكلمت في مشكلتي ستحل ولو بالتدريج , سأتذكر جميع نصائحكم يومياً وسأعمل بها أعدكم حتى تتخلص نفسي من هذا القيد, كلماتكم القيمة لن تذهب هباءً.

و أشكر كثيراً المحرر الذي أوجد مساحة لمشكلتي وأيضاً اختيار الصورة رائع جداً.

فؤش
أسعدتني أخي العزيز فعلاً بكلامك الجميل المشجع وبدعمك المعنوي, لن أفقد الأمل أبداً وسأتناسى الإساءة وكما قلت ( الأمل قادم ).لك شكري و أحترامي 

إياد
فعلاً كانت هذه التجربة درساً عظيماً لي من عدة نواحي في حياتي, والله يا أخي أني أسيطر على لساني بشكل لا يوصف و ليس لي في النميمة ولا في الغيبة لكن كما يقال غلطة الشاطر بألف, أسعدني وشرفني تواجدك وتعليقك في موضوعي كثيراً . دمت بكل ود و احترام

منتبه
فعلاً أخطأت عندما تكلمت ولكن العقاب كان أعظم من الجريمة , صدقني أخي أني كلما تذكرت الموقف أقول نفس الجملة التي قلتها في تعليقك (أن عقابها لم يأت كاملا بعد ، هي ومن عاونها وساعدها .) وأثق مليون بالمية أن ربي سيعاقبهن وسأرى حقي عاجلاً غير آجل, تعليقك أتى ك البلسم على الجرح ...أسعدك الله


هيبه
سيأتي اليوم الذي سأعيش حياتي كما أحب أختي بدون قيود الماضي وسأنسى هذه الحادثة عاجلاً غير آجل بأذن الله, أشكر لكِ نصيحتك وتواجدكِ.

الناقد
أخي هذه كانت أول مشكلة حقيقية تعرضت لها من الصعب جداً أن لا أهتم, ولكني سأعمل بنصيحتك الإهمال و التناسي: لأنه بالفعل كثرة الاهتمام بهذا الموضوع أماتت روحي, تحياتي و تقديري لك و لمرورك العطر.

عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
لم يكن لدي أي نية لهتك ستر أو كلام في العرض ولو كنت أنوي ذلك لكان الكلام أنتشر من فترة حيث أني عرفت الموضوع منذ ما يقارب السنتين قبل ان يكشف, و ثرثرتنا لم تتجاوز طريقة اللبس والالوان الغريبة والتعليقات على الأحداث والمشاكل أخي الفاضل, عندما تكلمت عن عرض الفتاة كان الموضوع سقطة في الكلام غير مقصودة,, ثم أن الله سبحانه وتعالى لن يعاقبني على خطأ غير مقصود كما ذكر الأخ منتبه مشكوراً في تعليقه, فهو جل وعلا العالم بنوايانا .الحمد لله على كل حال, بيئة سكني لا أستطيع تغيرها لأنها رائعة وهادئة ومسالمة جداً, ومع ذلك فقد تغيرت إجباريا ومؤقتاً بسبب ظروف البلد حالياً وبالفعل مع هذا التغيير أحسست ببعض الحرية و الرغبة في الكلام عن الموضوع.أشكرك كثيراً لمرورك ولكلماتك ونصيحتك ,, دمت بود واحترام

حلا هشام
أختي حفظك الله ورعاكِ و أرسل لكِ من يجبر بخاطرك كما جبرتي بخاطري بكلماتك, والله يا أختي ليس في قاموسي شيء أسمه أسرار لا سابقاً ولا حاضراً ولا مستقبلاً ولله الحمد حياتي بتفاصيلها عند أمي وأخواتي هن صديقاتي منذ عرفت نفسي في هذه الدنيا , لكن من يريد أذيتك سيبحث في الثغرات والهفوات العابرة ويتخذها سلاح ضدك ..كنت قوية وانكسرت ولكني سأعود قوية بأذن الله ...ولكِ مني كل التقدير والمودة و الاحترام.

mostafa
فعلاً تعلمت من تجربتي أني : أنا أفضل وأوفى صديقة لنفسي وهكذا سأبقى, أخي شكراً لنصيحتك القيمة وشكراً لمرورك العطر ,,

moro
كلامك رائع وجميل جداً, تعلمت فعلاً جميع ما ذكرتي , وهناك مثل عامي عندنا يقول: (كل طيحة بتعلومة(, لكن أن أدعي لهن أن ربي يسامحهن ويغفر لهن صعب جداً أختي العزيزة على الأقل الأن,, سأنسى أن شاء الله واتمنى أن أنظر للموضوع بنظرة أخرى أقل حدة بعد 5 أو 3 سنين كما ذكرتي ..أسعدك الله


شوكة ظريفة
أشكر لكِ لطافتك وإحساسك بالناس شيء جميل جداً, أما عن أني جعلتُ حياتي سوداء فبسبب شعوري بالخزي والمهانة يا أختي الموقف كان مذل بقوة, لكن كما قلتي سأبحث عن عمل أخر أن شاء الله وسأعود بقوة وبالتأكيد سأكون رسمية جداً مع الكل, ساندوني بالدعاء. دمتِ بود عزيزتي


نوار من سوريا
أختي العزيزة هذا بالضبط ما يخيفني أن العمل سيتغير لكن بيئة العمل ثابتة لا تتغير, التفكير في الخوض في تجربة مشابهة من ناحية الغيرة والنذالة والتصرفات والمشاعر السلبية شيء صعب جداً وثقيل , قلت لنفسي عدة مرات أنهضي أنسي عودي لحياتك ..ثم فجأة أعود لنقطة الصفر ولدائرة الإحباط , لكن هذه المرة وبفضل تشجيعكم لي صدقيني سأحاول بجدية , عندما تكونين في وضع نفسي سيء أكثر ما تتمنينه هو من يشد بيدكِ وينصحكِ بأخوة ويشعر بكِ وهذا ما لمسته منكم في كابوس ,,أشكركِ من أعماق قلبي
2016-05-05 17:23:09
92714
32 -
Amosha
طبعآ،أولآ احنة البشر اذا خطأ واحد بحياتة كل الناس اللي حواليه يكونون صالحين ومحد خطأ بيهم بحياتة،لكن انتي صحيح أخطأتي لكن معليج عادي ربنا غفور ويعلم مافي كلبج،عيشي وواصلي حياتج،خلي أكلج فد معلومة جدآ جميلة،اذا الإنسان يخطأ مرة وحدة وبصيب ٩٩مرة،فهنا البشر ينسون ال٩٩ ويحاسبونة عال واحدة،اما الله سبحانه وتعالى اذا الإنسان يخطأ ٩٩ مرة ويصيب مرة واحدة فالله تعالى يغفرله ال ٩٩ ويتقبل من عندة الواحدة،فدائمآ خلي شي واحد في بالج،رضى الناس غاية لاتدرك ورضى الله غاية لاتترك فاترك مالايدرك وادرك مالا يترك،هيج عيشي وخي ولون الكل عادي عيشي الحياة حلوة،وطبعآ شي أكيد الحياة حلوة بوجودنة،الحمدلله
2016-05-05 16:16:45
92709
31 -
romi
برأيي عليك اعتبارها مجرد عتبة وعليك اكمال حياتك بشكل طبيعي و البحث عن عمل لأن ما مضى لن يعود فلا تدعيه يؤثر على مستقبلك
2016-05-05 09:17:17
92648
30 -
سيدة القصر
عوضك الله خيرا يا اختى اشعر بك تماما لانى تعرضت لموقف مشابه ولكن رد فعلى كان غير ذلك فبرأت نفسى امام زملائي وامام مديرى خاصه وان تلك الفتاه معروفه بانها تنقل الاخبار بين الزملاء وتضيف عليها كى يشتعل الموضوع كانت انسانه مريضه. بالاضافه الى ان هذه الامور تحدث دائما فى محيط العمل خاصه بين السيدات وخاصه ان كانت احداهن متفوقه ويثنى عليها الجميع فتجدين الاشاعات تنزل كالسيل عليها فهذا هو جو العمل بشكل عام لكن كان عليكى توخى الحذر فالتى تخوض فى عرض واحده امامك اليوم من السهل عليها ان تخوض فى سيره لك فى الغد  
2016-05-05 05:32:25
92635
29 -
looooloooo
مكبرة الموضوع ذيادة عن اللزوم...ههههه بستغرب هالعالم كيف عندن هالحساسية الذايدة...معئول ما فيكن تعيشو بلا تقييم من هاد ومن هاد أووووووف ...
عرض المزيد ..
move
1
close