الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

شبح الانتقام

بقلم : محمد حمدي - مصر
للتواصل : https://www.facebook.com/profile.php?id=100010845377675

لقد انتهت مهلتك يا فتى ، حان وقت ردك لجميلي !!

عندما كنت طفلاً تصورت الحظ على أنه الطعام الذي يوزع على الفقراء ، يقف الناس في طابور طويل بالترتيب ليحصلوا على البعض منه ، فمنهم من يناله الكثير ومنهم من يناله القليل ، ولكن عندما حان دوري كان الحظ قد نفذ تمامًا ولم يتبقى سوى النحس وسوء الحظ.

من أنا ؟ لا تهتم يكفيني اسمي البائس ، قد يقول البعض أني أبالغ لكن ما إن تراني وترى حياتي ستغير رأيك تمامًا ، فأنا فقير ، يتيم ، ضعيف ، أحمق ، لا أجيد فعل أي شئ مهما كان بسيطًا ، قصير القامة ، منعزل ، انطوائي ، مصابٌ بالاكتئاب وما زاد الطين بلة أني مكروهٌ من قبل الجميع .

كل هذه العوامل سببت حياة مشوهة لي في دار الأيتام ؛ فالجميع يكرهني ويحاول إيذائي والأمر سيان في المدرسة فلا يقتصر الأمر على تنمر الطلاب علي بل والأساتذة أيضًا ، أنا مجرد خادم بالنسبة لهم ، مهمتي باختصار هي تحمّل إهاناتهم وشماتتهم بي وتنفيذ جميع طلباتهم من إحضار طعامهم إلى حل واجباتهم .

باختصار حياتي كالجحيم، وما زادها بؤسًا أكثر من بؤسها أربعة أشخاص، سامر وحامد و توفيق و إسماعيل ، زملائي الأكبر سنًأ مني في صفي ، لطالما شعرت أنهم يتلذذون بتعذيبي و إهانتي أمام الجميع ، و ترسخ في عقلي أنهم سبب بؤسي وشقائي ، ولكن ما باليد حيلة كان علي التحمل والصبر .

لقد احتقرت نفسي وتمنيت الموت ، و كثيراً ما فكرت في الانتحار ، وكلما حاولت ذلك كان جبني وخوفي يمنعانني من فعلها ، تولد في نفسي كره عميق لشخصيتي الضعيفة وكل ما يحيط بي وبالأخص أسباب معاناتي الأربعة.

في أحد الأيام وبعد أن تم إشباعي ضرباً من قبل الملاعين الأربع ( هكذا صرت ألقبهم ) أغمي علي ، و نتيجةً أنّي ولدت بقلبٍ ضعيف اشتبهوا في كوني مت ، فارتبكوا وخافوا ولم يدروا ما الذي عليهم فعله ؛ ولكنّ زعيمهم الحقير سامر فكر بسرعة ، واجتمعوا على أن يلقونني قرب مكب النفاية فلا دليل يثبت ما فعلوه ، حسنًا ، هذا ما أعتقد أنه حدث لأني استيقظت لأجد نفسي مغطىً بأكوامٍ وأكوامٍ من القمامة.

أزلت القمامة عنّي بعدما كدت أختنق بسببها ، ثم تحاملت على نفسي و بدأت المشي بصعوبة نحو بيتي (دار الأيتام ) ، كان الطريق مظلماً بشدة ، فعلى ما يبدو أن الوقت كان منتصف الليل ، بدأت ألقي الشتائم واللعنات في سري على كل من أعرفهم من الأطفال في دار الأيتام والمدرسين والطلاب والطالبات في المدرسة ، ولم أنسى نفسي طبعاً.

فجأة سمعت صوتاً من خلفي يقول : يبدو أن حياتك مأساة يا فتى ؟ .. ثم شرع بالضحك .

نظرت لمصدر الصوت بخوف فلا أعرف من و لماذا قال مصدر الصوت هذا الكلام ، هل سمعني ؟ مستحيل ! فأنا كنت أحدث نفسي .
فسألت متردداً: من أنت ؟ وما الذي جعلك تقول هذا الكلام ؟

و بدون سابق إنذار ظهر شخص من العدم برداءٍ أسود طويل ، يغطّيه من شعر رأسه لأخمص قدميه ثم قال بمكر : مجرد عابر سبيل يريد مساعدتك على تخطي ما أنت فيه .
فصرخت فيه قائلاً : ما الذي تعرفه عني بحق الجحيم؟
لم أكد أكمل جملتي فقد تجمد الدم في عروقي عندما رأيت عينيه تشعان بلونٍ أحمر قاتم ثم وضع يده على رأسي وقال : أعرف عنك أكثر مما تعرفه حتى ؟ .. ثم قهقه بشدة.

بدأت أشعر بالخوف حقاً فحاولت التراجع ببطء ، ثم أطلقت ساقي للريح ، وركضت بأقصى ما لدي من سرعة ؛ لكنه ظهر أمامي بدون أي مقدمات و قال : لماذا تهرب مني يا صديقي الصغير ألم أقل لك أني أحاول مساعدتك لا أكثر؟ اسمع ألا تريد الانتقام من الملاعين الأربعة ... أليس هذا لقبهم الذي أطلقته عليهم أم أنا مخطئ ؟

جحظت عيناي و بدأت أنفاسي بالتسارع و قلبي صار ينبض بقوة حتى شعرت أنه سيتوقف ، و ضغطت بأسناني على شفتي حتى سال الدم من فمي وأنا أردد داخلي : كيف عرف بهذا اللقب و من أخبره ؟؟ أًصلاً أنا لا أجرؤ بأن أخبر أحدًا عنه.

فقال الرجل الغريب : أوه يبدو أنك لا تريد الانتقام من سبب بؤسك !! من الواضح أنك أكثر جبناً مما أعتقد ، حسنا لا داعي لتضييع الوقت إذًا ، إلى اللقاء أيها الأحمق وبالتوفيق في حياتك البائسة .

بدأ الغريب يمشي مبتعدًا عني ببطء وبخطوات ثابتة ، و بين خوفي وترددي ويأسي بدأت أتذكر كمّ المعاناة التي سببها لي هؤلاء الحمقى من ضربٍ وسبٍ و إهانةٍ أمام الجميع ، فصرخت دونما وعي منّي وقلت له : انتظر أرجوك .. انتظر ! .. ثم أضفت :  انتقام .. صحيح ؟ كيف أنتقم ؟ .. هل ستساعدني؟

ارتسمت ابتسامة لم أرى أخبث منها قط على وجه الرجل فجعلتني أندم حقًا على ندائي له مرة أخرى ، ثم أخرج عدة دمى ورقية من جيبه على شكل إنسان ، و قال لي : كل ما عليك هو كتابة اسم الشخص على الدمية الورقية وتخيل صورته في دماغك ثم ابدأ بتعذيب الورقة كما تشاء ، لن تتخيل كمّ الراحة التي سيسببها هذا لك .

نظرت إليه بذهول ثم انفجرت غاضباً : أتسخر مني يا هذا ؟ أتعتقد أني أحمق؟ .. ثم صدرت عني ضحكة استهزاء بنفسي وقلت : و لماذا استغرب هذا منك ؟ أليست هذه هي العادة ؟ فالكل يعاملني هكذا ما الجديد ..  ثم شرعت في بكاءٍ شديد وغير متوقف.

اقترب الرجل مني و قال : و من قال أني أمزح ! ، كل ما عليك هو أن تجرب لترى النتائج ..  ثم وضع الورق أمامي ، مسحت دموعي ثم رفعت رأسي لأنظر إليه ، ولكنه قد اختفى ، لا أفهم كيف فقد كان أمامي منذ لحظات ، فنظرت حولي علّي أراه ولكن لا شئ فقط ظلام .

أمسكت الأوراق الأربعة ثم توجهت إلى دار الأيتام والأفكار تعصف برأسي جيئةً وذهاباً .. هل هذا الرجل مجنون ؟ هل كان يقول الحقيقة ؟ هل هو ساحر ؟ هل هو شخص آخر يسخر مني ؟ أصلا من أين جاء وإلى أين ذهب ؟ .. لكن كل هذا بلا فائدة فلم استطع التوصل لنتيجة.

دخلت غرفتي التي يأبى أن يشاركني فيها أحدٌ من أطفال الملجأ الآخرين ، فهم يعتقدون أنّ سوء حظي معدٍ ، لا يسعني إلا الضحك على مدى غبائهم الذي فاق غبائي ، أمسكت الأوراق الغريبة الأربعة ثم قلت في نفسي أن تجريب الأمر لن يضر أبدًا ، فكتبت اسم قائدهم الحقير سامر أولاً ، ثم تذكرت يوم أجبرني على خلع ملابسي كلها أمام طلاب وطالبات صفي و بعدها بدأ في ضربي .
كان هذا كفيلاً ليجعلني أمسك دبوساً ثم بدأت أثقب الورقة في كل مكان بحقد وغضبٍ شديدين في عينيه وفمه ويديه وصدره ورئتيه وقدميه وظهره حتى جعلت الورقة كالإسفنجة مليئة بالثقوب .

أراحني هذا قليلاً و هدأ من غضبي وحنقي ثم تذكرت حامد " الدلدول " فهو كالضبع يرافق توفيق وسامر وإسماعيل أينما ذهبوا ، ولا يتوانى أبداً عن ضربي فقط لينال رضا القائد ، و تذكرت كيف بصق على وجهي ، وحاول إغراقي في النهر بعدما أمره سامر بذلك لأنه يريد رؤيتي وأنا أتألم فقط .

تذكرت شعور الماء وهو يملأ جوفي ، وعجزي عن أخذ أنفاسي ، وشعوري باقتراب أجلي ، لولا أنّ توفيق خاف من أموت على يدهم ويتورط في الموضوع ، فأمر حامد بالتوقف ،  تملكني الغضب مرةً أخرى فكتبت اسم حامد و تخيلت صورته ثم أغرقت ورقته في حوض الاستحمام ثم سحبت سدادة الحوض فأفرغت الماء ومعها ورقة حامد في المجارير حيث ينتمي .

نظرت إلى ذراعي لأرى آثار الحروق على يدي اليسرى التي سببها لي إسماعيل ذاك الحقير السادي عندما قام بسكب بعض الزيت على ذراعي ثم ألقى علي عود ثقابٍ مشتعل ؛ ليشاهدني وأنا أصرخ ألمًا ، أقفز يمينًا ويسارًا كالقرد محاولاً إطفاء نفسي قبل أن أموت محترقاً ، مما أسفر عن حروق خطيرة من الدرجة الثالثة والثانية في ذراعي ، لم أتحمل غضبي فأمسكت ثالث ورقة وكتبت اسمه وتخيلته في رأسي ، ثم انتزعت ذراعه وقمت بإحراق ورقته حتى صارت رماداً .

لم تتبق أمامي سوى ورقة واحدة ، نظرت إليها بتمعن وفكرت في توفيق ،  و قلت: إن كان سامر قائدهم هو الأسد فإن إسماعيل هو الذئب والحقير حامد هو الضبع فما أنت يا توفيق ، نعم نعم أنت خنزير ، خنزير حقير بدين بشع برائحة نتنة، لن أنسى كيف قطعت لي أحد أصابعي بالسكين لأني أخذت شيئًا من طعامك كما أنك طعنتي فقط لتأخري عن جلب العصير لك ، و لكن لكونك قاصراً و أباك يملك المال لم تصب بأي ضرر وخرجت من المشكلة كالشعرة في العجين ، بينما كان علي البقاء في المشفى لأسابيع وأسابيع .

أمسكت آخر ورقة وكتبت اسم توفيق وصورته لا تفارق عقلي ثم بدأت بتمزيق الورقة قطعةً قطعة ، ففصلت الذراع الأيمن ثم الأيسر والرجل اليمنى ثم اليسرى ثم الرأس ثم جمعت كل القطع وبدأت أسحقها حتى خمد بركان غضبي تمامًا .

جمعت بقايا الورق ثم ألقيتها في القمامة وخلدت للنوم شاكراً ذلك الرجل الغريب ؛ فأنا الآن أشعر أنّي أفضل حتى وإن بقى الوضع كما هو عليه في الغد.

ليلتها راودني حلمٌ غريب ، فقد رأيت ذاك الرجل في الحلم وهو يضحك بهستيرية ثم قال : لقد فتحت على نفسك أبواب الجحيم ، لتحتمل العقاب ، غداً هي ليلتك الأولى .. ثم اختفى .. استيقظت في الصباح مستغرباً من موضوع الحلم فقد كان عجيباً وغير واضح لذا لم ألقِ له بالاً وتناسيته .

ارتديت ملابسي ثم توجهت إلى المدرسة ، متوقعاً تفاجؤ الملاعين الأربعة من كوني على قيد الحياة ومتوقعاً المزيد من العقاب منهم ، لكنهم لم يحضروا اليوم ، شعرت براحة كبيرة حقاً فاليوم سيكون مريحًا قليلاً ، لكنهم غابوا كذلك في اليوم التالي ثم جاء بعض أفراد الشرطة إلى المدرسة و بدؤوا يستجوبوننا عن آخر مرة رأينا فيها أحد الملاعين الأربعة.

اعتقدت في البداية أنها صدفة وأنهم مختطفون أو أنهم خائفون من كونهم قد اكتشفوا ظناً منهم أني مت، لكن الشائعات حول موتهم غزت المدرسة ، و لأني لا أملك أصحابً ولا أتوقع أن يخبرني أحد بما يحدث بقيت في حيرة من أمري ،
و لكن بينما أنا أسير في المدرسة سمعت فتىً يكلم أصحابه و يقول : تعلمون أن أبي يعمل في مركز الشرطة صحيح ؟ أتعلمون ماذا قال لي؟ أن الطلاب الأربعة ليسوا مفقودين بل أنهم جميعًا وجدوا مقتولين في نفس الليلة.

بدأ المحيطون به بقول: هذا مستحيل ، كيف يمكن لهذا أن يحدث ، هذا غريبٌ حقًا.

جحظت عيناي وبصعوبة ابتلعت ريقي ثم اقتربت بهدوءٍ لأستمع للفتى الذي أكمل قائلاً: ليس الغريب هنا بل الغريب في طريقة موت كلٍ منهم ، يقول أبي أنهم وجدوا سامر غارقًا في دمائه ، وجسده ملئٌ بالثقوب من رأسه إلى قدمه ، مقتلع العينين ، ومقطوع اللسان .

كما أن حامد وجد ميتاً على سريره ، جسده منتفخ وأزرق ، وعينيه تكاد تخرج من مقلتيهما ، كما أنّ جسده وسريره كانا مبتلين بالماء ، كأنه غرق ومات في البحر ثم نقله أحدهم لسريره .

و إسماعيل ذاك الفتى الطويل تعرفونه صحيح ؟  لقد مات محترقاً تماماً ، لم يجدوا منه سوى رماد دون أي أثر على حدوث حريق في أرضية الغرفة ، وما كانوا ليعرفوه لولا وجود إحدى ذراعيه بالقرب من الرماد .

وفي الأخير والأعجب هو توفيق البدين الذي أصبح كالعجينة بمعنى الكلمة ، يقول أبي الذي رأى الجثة بعينيه أنها كانت ..
فقاطعته دونما وعي  و قلت : مسحوقة !!
فنظر لي الفتى بتعجب وقال: كيف عرفت هذا ؟؟

حينها شعرت أن أحدهم وضع حبل المشنقة حول رقبتي ثم تركني أتدلى من السقف ،  فقلت متلعثماً وبصعوبة : ل ... ل .. لدي قرر ... يب يعمل شرطياً..  وقد أخخ .. برني بما حدث.

لم يلقِ الفتى بالاً لما قلت ثم أكمل : اعتقده والدي لحماً مفرومًا في البداية أتصدقون هذا ؟ ويقال أن جميع أطرافه مزقت أولا ثم جمعت وسحقت معه .

بدأت أشعر بالغثيان وبالدوار وبدأت افقد سيطرتي على جسدي فركضت إلى غرفتي في دار الأيتام ثم بدأت بالتقيؤ ، فلا أعلم حقاً ما الذي يحدث هنا بحق الجحيم ؟ فهل مات الملاعين الأربعة حقاً ؟ من قتلهم ؟ هل هو أنا حقاً من قتلهم ؟ هل فعلاً كانت للدمى الورقية قدرة خارقة ؟ دماغي سينفجر حقاً لا استطيع التحمل ، بدأت أشعر بدقّات قلبي العنيفة وكأن عروقي ستنفجر. وفجأة أظلمت الدنيا في عيني وفقدت وعيي .

بدأت أحلم بكوابيس متعددة عن الملاعين الأربعة فقد كانوا يظهرون لي على هيأتهم وقت موتهم وهم يصرخون ويقولون : أنت من قتلنا أيها الحقير ، لا تعتقد أنك ستفلت بفعلتك ، سننتقم أتسمع ؟ سننتقم لن نتركك ترتاح ولو يوماً واحداً .. ثم هجموا علي مرةً واحدة .

استيقظت مفزوعاً من الكابوس ، وشعرت بصداعٍ شديد يكاد يثقب دماغي من الألم ، ثم شعرت بشعورٍ غريب ، وكأن أحد ما يراقبني ، فبدأت أركز في الظلام علّي أرى شيئاً ما، وبالفعل كانت هناك عيون تلمع في الظلام ، وتراقبني بصمت ، قمت مفزوعاً لأضيء المصباح وكأن المسافة بيني وبين مفتاح الضوء لا تنتهي ، حتى أني تعثرت أكثر من مرة ، رغم أنها لا تبعد سوى بضع خطوات عن سريري، وعندما أضأته لم أجد أحداً ، نعم كانت الغرفة فارغة تماماً .

بدأت أحاول تهدئة نفسي ومحاولة إقناعي أن كل هذا ما هو إلا وهم نتيجةً للصدمة التي تعرضت لها ، لكن لا فائدة فالشعور بأن هناك شخصاً يراقبني و لم يفارقني أبدًا.

باءت جميع محاولات الشرطة في حل غموض قضية موت الملاعين الأربعة بالفشل ، فلم يجدوا أي دليل على الفاعل ونسبت إلى مجهول .
ومن يومها صارت تطاردني كوابيس كثيرة عن الملاعين الأربعة لكن لسبب ما كان إسماعيل غير موجود في كل أحلامي فقط سامر وحامد وتوفيق .

وفي أحد الأيام استيقظت من نومي مفزوعاً من أحد كوابيسي الكثيرة فرأيت زوجان من العيون يراقبانني وكأن الشرر يتطاير منهن ، كما سمعت بعض الأنفاس لأشخاصٍ غيري في الغرفة ، اعتقدته مقلباُ من أحد الأطفال في الدار ، فذهبت لأضيء النور وليتني لم أفعل ، فقد كانوا هناك ، أعني حامد بوجهه الأزرق المنتفخ وعينيه الجاحظتين ، وسامر المليء بالثقوب الذي ينظر إلي بمحجر عينيه الفارغين ، وتوفيق المسحوق تماماً كأنه علبة عصيرٍ فارغة .

صرخت بشدة وجاء كل من في الدار إلى غرفتي على صوتي فقلت لهم : لقد عادوا توفيق سامر وحامد لم يموتوا ، إنهم هناك في زاوية الغرفة ، إنهم ينظرون إلي و يريدون قتلي أرجوكم أنقذوني ..  بدأ الكلّ ينظرون إلي باستغراب وتعجب كأني مجنون ، حينها أدركت أنّي وحدي من يستطيع رؤيتهم ، فالتزمت الصمت وقلت أنه كان كابوساً ، انهالت علي الشتائم من الجميع وخرجوا من الغرفة متأففين مني ومن تصرفاتي.

أعدت النظر للأشباح الثلاثة وقلت لهم : ماذا تريدون مني ؟ فردوا بصوت كأنه قادمٌ من أعماق الجحيم : نريد .. نريد حياتك أيها اللعين .. نريد انتقامنا .. نريد قتلك كما قتلتنا .. و لن نتركك حتى نقتلك ، لم أستطع الرد، تجمدت من الخوف ثم فقدت وعيي مرة أخرى.

لم تفارقني تلك الأشباح من يومها فكأنهم قد انتقلوا من أحلامي إلى أرض الواقع ، دائمًا أمامي أراهم ينظرون إلى بنظرات حقدٍ وكره ، و بدأ الأمر بالتطور فصاروا قادرين على إيذائي جسدياً كقذف الحجارة علي ، أو دفعي على الطريق لأصطدم بسيارة ما و لكن كنت دائماً أنجو بأعجوبة.

كان الأمر يستمر بالتفاقم ويزداد خطورة ، فصرت أستيقظ لأجد حبلاً مربوطاً حول رقبتي يمسكه أحد الأشباح  وهو يحاول خنقي ، كما كنت سأسقط من الشرفة بعدما دفعني أحدهم من عليها، فصرت مضطرباً لا أغمض جفنًا ، أي صوتٍ كفيل بإفقادي صوابي ، حتى كدت أسقط ميتاً من التعب والإرهاق.

بدأت أفقد سيطرتي على نفسي وبدأت اشعر أنّي على حافة الجنون ومهما حاولت تفسير ما يحدث فلا أحد يصدقني ،
وبعد 29 يومًأ في هذا العذاب قررت الذهاب إلى مشعوذٍ ما علّه يساعدني في مصيبتي فمن المستحيل أن تقوم الأشباح بالانتقام من قاتليها وإلا لما كان هناك أي قاتلٍ على وجه الأرض .. أم ماذا؟

زرت منزل أحد السحرة المشهورين في مدينتي الذي ما إن رآني حتى صرخ بي وقال:  أيها الفتى البائس الملعون ما الذي فعلته ؟ ، لقد ذهبت بقدميك إلى الجحيم !! ..  في الواقع هو لم يكن ينظر إلي بل لتلك الأشباح التي ورائي فصحت قائلا : أنت تراهم صحيح؟ تلك الأشباح التي تتبعني؟ أليس كذلك؟

نظر إلي نظرةً حادة ثم قال : أخبرني بكل ما حدث؟ لم أتمالك نفسي وبدأت بالبكاء وأخبرت الساحر كل شئ من لحظة التقائي بالرجل الغريب حتى الآن.

رأيت نظرة شفقة في عيني الساحر الذي قال : من قابلته ليس شخصاً عادياً يا فتى ، إنه جالب موت ، شيطان من العالم السفلي، يتغذى على أرواح البشر المعذبين الناقمين والكارهين لحياتهم ، لقد اقترفت خطأ جسيماً يا فتى، إن هذه الأوراق عبارة عن لعنة تصيب المستخدم والضحية ، فبعد أن تستخدم الدمية ، تطارد الأرواح المقتولة الفاعل حتى تضمه معها في نيران الجحيم الأبدي وتستمر في الظهور على مراحل لمدة 30 يومًا وفي اليوم الأخير تقتله .

جف حلقي و شعرت بقشعريرة تجري في جسدي ، فقلت له: أرجوك أسعفني ماذا أفعل ، هذا آخر يومٍ لي؟

قال: يجب عليك إحراق جميع الأوراق لتتحرر أرواح زملائك فهم عالقون بين عالم الأحياء وعالم الأموات بفعل الدمية الورقية .
قلت له: ولكني رميت إحدى الأوراق في المجاري و ما تبقى ألقيته في القمامة ولن أستطيع الحصول عليهم أبداً ، أرجوك ساعدني ما الحل؟

فقال بسخرية وقد تغيرت نبرة صوته ولمعت عيناه بنفس اللون الأحمر للرجل الغريب وقال: إذًا ما عليك سوى انتظار الموت أيها المنحوس الصغير ، لا تقلق  فسآتي لآخذ حياتك البائسة فقط انتظر.

و فجأة بدأ جسد الساحر بالاشتعال فخرجت هارباً بسرعة من بيته وبدأت السير بغير هدى ولا أستطيع التوقف عن البكاء ، وتلك الأشباح اللعينة تأبى تركي ، تضايقني وتصرخ في وتقول: استعجل ومت أيها الحقير .. وفجأة وجدت الرجل الغريب يظهر من العدم وعلى وجهه نفس الابتسامة الخبيثة وشرع في الضحك وقال: هل حصلت على انتقامك أخيراً يا فتى؟ هل قتلتهم؟  الملاعين الأربعة.

نظرت إليه نظرةً واهنة وقلت له: بل أنت من قتلهم أيها اللعين.

فقال باستهزاء : أنا ؟ أتمزح معي؟ لا أتذكر أنّي من ملأت الدمى الورقية بالثقوب ، أو أغرقتهم في الحوض ، أو سحقتهم ، أو حتى أحرقتهم ، لقد انتهت مهلتك يا فتى ، حان وقت ردك لجميلي.

فجأة انشقت الأرض لتكشف عن حفرة تشع بلونٍ أحمر مهيب ، وتصدر منها صرخات أشخاصٍ يعذبون وضحكاتٌ شيطانيةٌ مستمتعة ، وشعرت بسلاسل من نارٍ تقيدني ، فنظرت خلفي لأرى شبح سامر وحامد وتوفيق يمسكون بتلك السلاسل ، ويسحبونني إلى القاع في تلك الحفرة حيث يقبع عالم الشياطين، فهناك مثواي الأخير، حياتي كانت كالجحيم أمّا الآن فهي الجحيم بعينه.

تاريخ النشر : 2016-05-03

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

يوميات زوج سعيد
بائع النرجس - جمهورية مصر العربية
القصر المرعب
نوار - سوريا
تعويذة التحويل
حسين سالم عبشل - اليمن
بيدي لا بيد صديقي
الليل المقدس
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

الرجل الذي ولد قزما ومات عملاقاً
روح الجميلة - أرض الأحلام
وسوسة قاتلة
مجهولة
غريب و مضحك!
ملاك - الجزائر
مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (73)
2019-03-30 23:54:38
293323
user
73 -
النفس اللوامة
يبدو انكم مهوسون بالقصص ولكن واقعي يشبه قصص الخيال أنا في منتصف الطريق كأني شيطان يريد التوبة أم ملاك على أبواب الفجور.
2018-07-19 16:57:35
238751
user
72 -
علي
قصة رائعة وفكرتها جيدة اعجبتني واشكر الكاتب عليها..
لكن لدي استفشار كيف عرف هذا البائس بوجود ساحر مشهور ، لم يتضح من القصة اية تفصيل بشأن ذلك،
ولماذا اشتعل الساحر وتحول الى نار.
2016-06-25 07:14:12
100870
user
71 -
Shadwoo Shadwoo
قصة رووووعة والصراحة يستحقوا الاربعة دول ههههههههههه
2016-06-10 08:08:23
97462
user
70 -
محمد حمدي
سعيد انها اعجبتكِ :)
2016-06-10 03:33:09
97435
user
69 -
زهرة الياسمين
ارجو ان تكتب لنا مزيدا من القصص المرعبة الراءعة اخي الفاضل
2016-06-10 03:33:09
97434
user
68 -
زهرة الياسمين
الان توضحت القصة ششكرا اخي الفاضل محمد حمدي قصتك رروعة
2016-06-09 14:03:17
97347
user
67 -
محمد حمدي
queen of night quite
لم يظهر اسماعيل لان ورقته احترقت فتحررت روحه

زهرة الياسمين
يب احسنتي فالشيطان اعطاه الحل فقط ليزيده يأسًا
ولكن الملاعين الاربعة ليسوا يتامى فقط بطلنا هو اليتيم ...... من حق اليتامى ان يدخلوا مدارس عادية اخرى والملاعين الاربعة مجرد زملاء واصدقاء دراسة :)
2016-06-09 06:57:13
97284
user
66 -
زهرة الياسمين
القصة جميلة جدا ومرعبه اظن ان شبح اسماعيل لم يظهر لاحتراق ورقة الفودو الخاصة به لانة تعذب حرقا فمن اجل ابطال التعويذة يجب احراق كامل الاوراق وللاسف كان الشرير يعلم بكل شي لذلك اعطاة الحل الذي لن يجدي نفعا لكن ان كان المكان ميتما فلماذا هناك اولاد اباؤهم علي قيد الحياة
2016-06-07 11:13:36
97054
user
65 -
queen of night quite
قصه رائعه لكن اسماعيل لم تذكر لماذا ﻻيأتي اليك في الكوابيس معهم ؟؟؟
ابدعت في القصه واصل:)
2016-05-28 14:03:26
95801
user
64 -
Black Shadow
لكن للأسف الان أغلب تعليقاتي يتم حجبها :( هل أبكي؟! :( لقد تحطمت نفسياً وجسدياً وإجتماعياً وثقافياً ورياضياً وإقتصادياً :((( هيهيهيهيهيهي لا نبالي لا نبالي ..أمزح أمزح يا جماعة...هيهيهيهيهيهيههي
2016-05-28 14:03:26
95800
user
63 -
Black Shadow
OMG! he likes me ! O.o هههههه شكراً لك أخي محمد. نعم لقد عدت >.
2016-05-28 13:49:58
95798
user
62 -
محمد حمدي
black shadow
للعلم ففط انا من اكبر محبي تعليقاتك واعشق طريقتك في النقد هههههه كنت اقرأ مواضيع هذا القسم فقط لارى ردودك سعيد انك عدت
2016-05-28 12:51:32
95791
user
61 -
Black Shadow
محمد حمدي

يب! انا ذلك الفتى المرح والمضحك. تحياتي
2016-05-28 11:42:53
95788
user
60 -
محمد حمدي
مجهولة
سعيد ان القصة اعجبتك اختي

black shadow
سؤال: هل انت Black Shadow الفتى المرح والمضحك الذي كان ينتقد مواضيع قسم قصص تجارب واحداث غريبة بطريقة موضوعية وتحليلية جميلة ام انه فقط تشابه أسماء ؟

في البداية من الطبيعي ان توجد تشابهات طفيفة لقصتي مع قصص اخرى بالاخص اني اخترت الاشباح واللعنات كحبكة لقصتي ودارت الكثير من حبكات الافلام والقصص والروايات حول هذه النقطة بالذات

لكن فيلم تمارا ذاك لم ارى سوى النهاية عندما قرر الرجل الانتحار كى يمنع تمارا من اذية حبيبته ولا ارى اى تشابه سوى ان تمارا روح غاضبة هى الاخرى بينما اذية تمارا شملت جميع الابطال عكس قصتي ولا أعلم تفاصيل اخرى لاخوض فيها فاعذرني

بينما ديث نوت لا يوجد ببنها وبين قصتي تشابه بتاتا سوى في ان من تخيله البطل في دماغه هو من مات وهو تشابه غير مقصود تماما فقدت قصدت دمى الفودو التي تربط شخص اخر بها عبر لف شئ من ملابسه او شعره حولها فيكون مصير الشخص هو مصير الدمية
2016-05-28 04:34:18
95755
user
59 -
مجهولة-2-
رااااااااااااائعه
استمتعت بالقراءة
و ساخبركم امرا غريبا
فقد قرات فى احد المواقع التى لها اهتماما بالسحر وماشابه
انك ان اردت ان تنتقم من شخص اذاك
كل ما عليك
هو ان تغمض عينك وتضع صورة هذا الشخص فى بالك
وتقول -حسبنا الله ونعم الوكيل -عدد40 او42-مرة لا اتذكر العدد
وبعدها ستجد انه اصابه مكروه
لا ادرى اكان هذا حقا ام انه مجرد لهو وشعبذه
2016-05-27 11:39:34
95699
user
58 -
Black Shadow
رقم 1 الفيلم اسمه Tamara شوفوا الفيلم حيث والقصه لها نفس النمط. رقم 2 Death Note نفس الفكرة..يعني مافي شي جديد! يا إلهي!
2016-05-23 09:03:48
95276
user
57 -
محمد حمدي
هههههههه لا احد مثل روعة ياجامي وهو يكتب أسماء المجرمين في مذكرة الموت
2016-05-20 15:26:14
94960
user
56 -
خخخخ
ذكرتني بأنمي مفكرة الموت ياغامي لايت وهو يكتب اسماء
المجرمين هههههه
2016-05-20 10:31:08
94909
user
55 -
Ratiba
اسماعيل تم حرق ورقته لذا تحررت روحه
2016-05-11 15:18:13
93820
user
54 -
MEMATI BASH
جميلة جدا
و لكن لماذا لم يظهر اسماعيل مع بقية الملاعين الاربع؟؟؟
هل لانه صار رماداً ام ماذا؟؟؟؟
2016-05-11 02:08:42
93667
user
53 -
محمد حمدي
الاستديو الذي قام بصنع اول جزءين من الأنمي افسده

الجزء الأول: اول 10 حلقات هى صحيحة ومذكورة في المانجا لكن بعد ذلك غيروا القصة ووضعوا شخصيات واشياء غير حقيقية في محاولة انهاء الأنمي

الجزء الثاني : غير موجود في المانجا وما هو الا فيلر اى انه لا يؤثر على القصة في شئ فشييل كما هو النطق الأصلي في المانحا وباللهجة اليابانية وكما تنطقه المؤلفة للانمي لم يتحول شيطان ولم يحدث عقد للأبد مع سيباستيان

الجزء الثالث: هو فعلًا من المانجا وهو اجمل من الجزءين السابقين التي تدور احداثه في ارك السيرك العجيب

المانجا لا زالت مستمرة شييل بشري سيباستيان كاد ان يموت واندرتيكر شرير وله علاقة بوالد شييل وللآن لم نكتشف اى اية اسرار عن سيباستيان او اندرتيكر او شييل كذلك
2016-05-10 15:22:46
93574
user
52 -
انابيل
محمد حمدي اولا اسمه سييل وليس شييل
هذه الطريقة اليابانية تؤثر على اللفظ ..ثانيا لا تلتهم روحه بل في الجزء الثاني تحصل معه امور
في نهاية الجزء يامر سيباستيان بان يكون خادمه الى الابد
والمسكين لا يعلم انه على شفير الوقوع في حفرة كمين نصبه سييل باحكام فقد ظن ان الى الابد بمعنى الى انتهاء العقد
ليصدم ان سييل طلب من الشيطانة الاخرى تحويله الى شيطان خالد فيعلق معه سيبستيان الى الابد
ولن يلتهم روحه لانه لم يعد بشريا
سييل فعل ذلك كي لا يخسر سيبستيان لانه يريده ان يبقى الى جانبه
2016-05-10 08:42:33
93530
user
51 -
محمد حمدي
علاء المصري
صديقي العزيز اشتقت لك ههههه سعيد ان القصة أعجبتك .... ويب حمزة قوى الملاحظة لا شئ يفوته هههههههه ..... لكن اراكم اختلط عليكم امر صغير الساحر ليس الشيطان بل تم تلبسه وحرقه عقابًا له بالفعل حاول مساعدة البطل.... وشعت الساحر كى اوضح الأمور والاهم ان ازيده يأسًا فعندما يعرف الحل يجد نفسه قد أضاعه

جودي - فلسطين
سعيد انها اعجبتك :) لكن المنحوس منحوس ولو وضع على راسه فانوس هههه

غموض الظلام
سعيد انها اعجبتك وآسف على افساد توقعاتك لكن ما كان عليه الثقة في شخص غريب يستطيع لسبب ما قراءة أفكاره ويعرف عنه الكثير :)


الحالمة
سعيد انها اعجبتك
2016-05-10 04:16:58
93478
user
50 -
الحالمة
احببت القصة جدا
2016-05-08 15:03:26
93201
user
49 -
غموض الظلام
رائعة وجميلة جدا احسنت اهنيك على هذه القصة التي في غاية الروعة ولكنني في البداية توقعت انه سيكون له القدر والقيمة وسيكون مهندس و و..... ولكنها في غاية الروعة حقا
2016-05-07 19:08:17
93029
user
48 -
جودي - فلسطين
جميلة جدا.. استمتعت بقرائتها!!
ولكنني كنت أفضل ان تكون نهاية البطل افضل من ذلك.. مسكين لقد تعذب كثيرا بسبب هؤلاء الملاعين وقد كانوا يستحقون ما جرى لهم.. على اية حال هي مجرد قصة في النهاية!!
أحسنت :)
2016-05-07 16:53:30
93009
user
47 -
علاء المصري
كعادتك اخي محمد رائع لكن الاخ حمزه ذكر معظم ماكنت ساعقب به بعض مااكملت القصه لكن عنذما رايت البوستر التابع لقصه توقعت انه سيعقد معه عقد او اتفاق ينص علي الخذ والعطاء سيعطيه القدره التي ينتقم بها من كل من اذاه لكن تفاجات عندما اكملت القرأه وكيف ذهب لمشعوذ مشهور يجده هو نفسه الشيطان ويعطيه الحل فمثلا لو كان المشعوذ اعطا حل غير صحيح مما يزيد الطين بله وتتفاقم الاحداث مما ينتهي بي الطفل بالانتحار وهنا الحبكه يقابهم في الجحيم
2016-05-07 14:52:00
93000
user
46 -
محمد حمدي
اتساءل يا ترى ومن ثم يا ترى
هل قتل احدهم والدا بطل قصتي ؟
هل قامت عبدة الشيطان بالاستيلاء عليه وسرقته وتعذيبه؟
هل هو غنى ؟ هل هو جميل ؟ هل له خطيبة سيتزوجها عندما يكبر ؟ أله علاقة مع ملكة انجلترا؟
الاهم هل شييل يا ترى لديه اشخاص قتلهم بدمية ملعونة والآن يطاردونه؟
هل حاولت الأرواح قتله ؟
هل تم خداعه من قبل شيطان يريد روحه في الواقع لقد كان على دراية بكل العقد؟
هل حاول شييل التخلص من لعنته ؟
هل كان شييل يتم تعذيبه من قبل اصدقائه ( هل له اصدقاء اصًلا ) ؟
هل ذهب شييل لساحر يا ترى ؟
هل سيذهب شييل للجحيم ؟ كلا لن يحدث لان روحه ستلتهم وكأنها لم تكن موجودة ستصبح جزء من سيباستيان -_-

انتظر لا لم يحدث اذا ما هو الشئ الذي بحق الجحيم يربط بين قصتي وكروشيتسوجي ما عدا شئ واحد فقط الا وهو الصفقة مع الشيطان والتي وسبحان الله اصلا فكرة من الفلكور الأوروبي حول اشخاص باعوا ارواحهم للشيطان بمقابل وليست حكر لانمي كروشيتسوجي :) غريب واو مذهل
هل يمكن لاحدكم ان يخبر يونا مانجاكا كروشيتسوجي بما شأن قصتها بقصة في الفلكور الأوروبي هلّا أخبرها أحدهم ان فكرتها مكررة ومملة :) وانها غير مبدعة انتظر كيف لا تكون مبدعة قصتها لا مثيل لها لانها مستقلة بذاتها وان كانت حبكتها مأخوذة سابقًا لكن لا تزال قصتها خارقة

القصة ليست بالفكرة بل بالأحداث لا يجب ان تكون فكرة جديدة بل احداث جاذبة ونهاية جميلة هذا ما اعتقده وهذا هو المنوال الذي سأكتب عليه قصصي في حال لم تطرأ على بالي فكرة لم يفكر فيها أحد قبلي من قبل :)

اه وارجوكم ان كان احدكم يرى ان القصة شبيهة بكروشيتسوجي بعد كل كلامي فلا داعي لاتعاب نفسه في الكتابة فقد سبقه احدهم بالفعل وقالها اذا لما التكرار ههههه
2016-05-07 14:24:59
92999
user
45 -
محمد حمدي
لم اقلد كروشيتسوجي لاتبع احداثها :) واترك البطل حى كشييل
اشك اصلا ان شييل سيموت من يدري ربما اندرتيكر سيقتل سيباستيان ويلغى العقد ففي ارك السفينة استطاع اندرتيكر هزيمة سيباستيان بسهولة شديدة حتى ان كاد ان يقتله لكن عقده مع شييل ابقاه حيًا بطريقة او بأخرى كما ان سيباستيان جائع فهو لم يتغذى على روح احدهم منذ زمن للاسف ليس حالة جيدة لشيطان مقابل شينيجامي
2016-05-07 13:26:38
92994
user
44 -
ملاك الظلام
آسفة ولكن مابال الخادم الاسود في قصتك على الاقل شيل مازال حيا
2016-05-06 14:43:37
92855
user
43 -
محمد حمدي
( الملكه روزى ) رزگار
سعيد انها اعجبتكي اختي ... والانمي شئ مترسخ فيني لا استطيع الابتعاد عنه هههههههه

Black Crystal
آسف أختي هذا خطأي

karam armenian
اخي ربما الفكرة مطروقة لكن ليست الأحداث فانا من كتبتها ولم اقتبسها او انسخها من فيلم ابدًا .... على الاقل لم انسخها من فيلم رأيته فلست باطلاع واسع على الافلام مثل البعض

هابي فايروس
ههههههه يكفيني هذا الإطراء منكي آنسة فيروس

رقية
سعيد لاطراءك لكنه مبالغ فيه هههههههه

الناقد
معادلتك خاطئة تمامًا صديقي فكرتي ليس فكرة انمي اصلا لم افكر في انمي الخام الاسود وانا اقتبسها بل في فيلم جوست رايدر ثانيا اخبرني اين تجد بطل انمي ضعيف ومنحوس واحمق وفاشل هل انت اوتاكو حقًا لتقول هذا الحكم عن بطلي الأحمق :) والأهم من بين 387 انمي و 120 مانجا لم يسبق لي ان رأيت احدها بصراع كهذا ولا حتى في فيلم اين تجد البطل المنحوس ارواح من قتلهم المعذبة تحاول قتله وتسحبه للجحيم لانه قام بتعويذة سحرية دون ان يدري بعدما خدعه شيطان يسعى لالتهام روحه
وانت تهينني هنا ما اقتبسه من مانجا اكتب اني اقتبسته بالفعل غير ذلك فهى فكرة طرأت على بالي ومن وحى خيالي
لذا يمكنك تقييمي عادي :) ولكن لا اعلم ما دليل كلامك ههههههه
محاولة ذكية للتهكم على لكن لا تعدها :) فهى ليست جميلة اقصد ضعيفة وباهتة ليست قوية كما تتصور ههههههه

في الختام وملخص كلامي لا بطل انمي ضعيف الشخصية كبطلي واحداثي وقصتي نفسها غير مقتبس من مانجا والأهم انا لا اضع صراع كارتوني :) تعدينا مرحلة الطفولة منذ زمن
2016-05-06 14:27:38
92851
user
42 -
Amosha
حلوة ورائعة لكن،مستحيل تكون حقيقية،لأن هو بالأخير قذف تحت الأرض يعني أخذو،فشلون روى هذي القصة،المهم،حلوة القصة،
2016-05-06 13:40:10
92847
user
41 -
هابي فايروس
ناقد محق تماما:)
2016-05-06 13:03:37
92844
user
40 -
ناقد
الفكره العامه لمانجا + شخصيه أنمي +صراع تقليدي من كارتون = قصه
كل قصصك هي عباره عن إقتباسات من سلاسل المانجا و الانمي المشهوره طبعا مع بعض التغييرات البسيطه ذرا للرماد في الأعين فلا يجوز تقييمك على أعمال ليست لك ربما لو نشرت عملا أصليا قد نساعدك :)
2016-05-06 12:24:29
92839
user
39 -
رقية
رائعة هذا حقا مبهر لقد شعرت كانني لم اقرا مسبقا هكذا يكون الفن رائععععععععععععععععععةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة لقد ابكيتني حقا باسلوبك الراقي
2016-05-06 01:08:06
92747
user
38 -
هابي فايروس
قصتك ليست بتلك الجوده سيد انيمو:)
جيده .
2016-05-05 19:57:59
92736
user
37 -
karam armenian
الحقيقة القصة اغلب احداثها مطروقة او مقتبسة من فلم لاشي جديد
2016-05-05 19:56:23
92734
user
36 -
Black Crystal
(محمد حمدي) هاك!
اسقطت حرف التاء :-)
2016-05-05 18:46:33
92724
user
35 -
( الملكه روزى ) رزگار
مبدع.



قضه رائعه ..





ابتعد عن الانمي ارجوووك . فمثلنا لايعرف حتى ان كان الانمي قصه او شخصيه او قصة شعر ..





شكرا لک لامتاعنا
2016-05-05 13:24:28
92686
user
34 -
محمد حمدي
ههههههههه يا شباب ما بال كروشيتسوجي معكم

كروشيتسوجي تتحدث عن فتى في القرن ال 19 يموت والديه في ظروف غامضة عبر حريق هائل ويتم اختطافه من قبل جماعة سرية تعبد الشيطان تقوم باستخدامه كقربان ليحضروا به واحد من اقوى شياطين الجحيم سيباستيان ورمزه الغراب لسوء حظ الجماعة فسيباستيان ليس شيطان عادي فهو لا يبحث عن نجرد روح بل يبحث عن روح مليئة بنكهة الانتقام الأهم ولكى يمتص روح احدهم عليه ان يتعاقد معه وينفذ له امنية لذلك فقد حرر شييل وتعاقد منه وامنيه شييل هى ( حقق لي انتقامي من الذين قاما بقتل عائلتي )
شييل ليس شخص عادي فهو رئيس عائلة فانتوم هايف الذي ورثها بعد موت والده
كما ان والده هو كلب ملكة انجلترا الذي يقوم بالسيطرة على العالم السفلى لأجل المكلة والحفاظ على استقرار بريطانيا
القصة بشكل عام ليست شياطين فقط بل هناك شينيجامي وهناك ملائكة كذلك ( ظهرت في الأنمي فقط )
اكبر الغاز القصة هو سبب موت والد شييل وما علاقته بالشينيجامي المعتزل غريب الأطوار أندرتيكر وما هدف اندرتيكر من صنع الزومبي
طبعًا الأنمي يعتمد على رسم الشوجو فالمانجاكا فتاة ولهذا السبب وللأسف ( مكسب للفتيات الفوجوتشي ) فتوجد تلميحات دائمًا حول وجود ياوي خفيف
الانمي قصته مذهلة وحبكته مختلفة تمامًا عن خاصتي
انتظر لحظة ههههه انها تشبهها بالفعل :) واو انتم عباقرة
2016-05-05 13:04:18
92683
user
33 -
alya
ذكرتني بمانجا "Kuroshitsuji " :
الخادم الاسود ، نفس الحبكه تقريبا ;)
2016-05-05 12:41:48
92677
user
32 -
محمد حمدي
ياسر عرفات
إسماعيل يا صديقي العزيز تم حرق ورقته فتحررت روحه
-------------
"مروه"
هههههه حيلة جيدة
-------------
مصطفي جمال
اتذكر اني قرأت قصة هذا الانمي على موقع ادد انمي ولكنها لم ترق لي فلم اتابعها
-------------
Black Crystal
سعيد انها اعجبتك صديقي
-------------
Eima
هههههههههه واين الأندر تيكر الرائع من جالب الموت
شخصية الأندرتيكر مختلفة تمامًا وأهدافه غامضة والأهم انه لا سلب ارواح احد فهو شينيجامي هو فقط يحول الحثث لزومبي :) كما انه يحب ان يسخر من سييل هههههه
ما ينقص ان يقول احدهم ان شخصية الشيطان ك ( جريل ) الشينيجامي هههههههه
-------------
منجنيق الليل
للأسف لا استطيع مناقشتك في نقطة ماري الدموية فأنا لم ارى هذا الفيلم سابقًا ولكن بالتأكيد اعرف الأسطورة ولا أعلم ما التشابه

وأيضًا انا من تعمدت ان اصف ما حدث للبطل بهذه الطريقة فتذكره للموقف أثناء إمساكه بالدميةسيزيد من حقده وغضبه وحنقه كان يمكنني وضعها منفصلة وجعله يتطرق لبعض اللحظات من حياته لكن كان ليصبح ممل وتقليدي
:) اتمزح في نقطة الشعر ههههههه لم افهم النكتة :)
اما ان كنت تقصد من شعر رأسه لأخمص قدميه فهو تعبير يعني يغطيه بالكامل :)
2016-05-05 09:18:31
92651
user
31 -
منجنيق الليل
قصة مكررة جداً
عندما بدات بقراءتها توقعت سير الأحداث مشابهه للكثير من الأفلام مثل ماري الدموية
وبطل القصة يصف بينه وبين نفسه مافعلوه به وكأنك لم تعرف كيف تصف فإضطررت لصياغتها بهذا الشكل
بالإضافة الى أنك قلت ان الرجل متوشح بوشاح يغطيه من شعر رأسه الى اخمص قدميه , كيف عرف ان له شعر مادام مغطى بالكامل ههه
تحياتي
2016-05-05 00:51:58
92625
user
30 -
Eima
اعتقد الموقع اصبح لنقاشات الانمي (°_°)
حاصد الارواح ذكرني بشخصية الحانوتي (اندرتيكر)من انمي الخادم الأسود لكن هذا اكثر شرا
2016-05-04 14:52:42
92587
user
29 -
Black Crystal
اعجبتني :-)
انتظرت لحظة الانتصار وقد كانت النهاية غير متوقعة
من الجيد انك اعتمدت على واقع الحياة الذي عشته واستفدت منه في كتابة هذه المجزرة.

احسنت.
2016-05-04 12:01:16
92567
user
28 -
مصطفي جمال
قصة الانمي عن موقع يفتح عند منتصف الليل حيث تكتب اسم الشخص الذي تحقد عليه و ستظهر لك فتاة الجحيم و تعطيك دمية مربوطة بخيط كل ما عليه فعله هو شد الخيط و سيذهب هذا الشخص الى الجحيم و لكنك ستدفع الثمن حيث انك ستذهب الي الجحيم بعد موتك و قبل ان يذهب عدوك الي الجحيم هي تعذبه نفسيا شاهد حلقة من الانمي و ستفهمني
2016-05-04 11:19:45
92564
user
27 -
"مروه"
محمد حمدي
هههههههه طبعا انا ساحرق ورقته اللعينه.. لتتحرر روحه الخبيثه
هههههههههههههههههههه
2016-05-04 10:52:50
92563
user
26 -
محمد حمدي
نوار من سوريا
اختي شكرا على كلامك ومديحك اسعدني هذا حقًا واتمنى ان تحسني من كتاباتك عبر اتباع نصائح حمزة العتيق
---------------
علياء
سعيد حقًا ان القصة أعجبتكي ..... حسنًا ما قاله حمزة ليست اخطاء بل هى نقص في التفاصيل والشرح :) اعتقدت انها واضحة ولكن بالفعل هناك نقاط مبهمة وجب على ايضاحها
---------------
مها
ههههههه أوليس بطل احمق ومسكين يستحق ما جرى له .... وشكرًا لكلامك الجميل
---------------
انابيل
كلامك دليل آخر على ان قصتي فيها ابهام لم اظهر عمر الفتى لكنه في الثانوية ....... ولم أقل أنه جبان كالدجاجة بل اقصد يخاف من الموت والعقاب لا أكثر وايضا كما سبق وقلت
وليس مبالغًا ما فعلته العصابة أعرف اشخاصًا من مدارس قريبة كان اذا رفض احدهم ان يغششهم في الامتحان يذهبون إلى منزله ويضربونه بالعصى ويكسرون عظامه :/ لم ابالغ
وبالنسبة لدار الأيتام :/ الفتى قبيح وضعيف ويتيم لا اهل له ومريض في قلبه والأهم منحوس وبشخصية مكروهة لما عساهم يهتمون به ..... ليس له أحد ليلجأ له فلما الرعاية اصلا وجوده غير مرغوب فيه
كما سبق وقلت هو منحوس لدرجة انه كان ينجو من الموت بأجوبة ومن عقاباتهم ليتعرض لمخاطر أكثر ( المنحوس منحوس ولو علقوا على راسه فانوس ) :) والموت راحة له

سعيد انها اعجبتكي والأجمل انها جذبتكي لتنهيها وللعلم انا نفسي لست راضٍ عن النهاية أصلًا فقط حاولت انهاءها بمآساة
---------------
"مروه"
ههههههههه لكن ان اغرقتيه وذهب للمجاري فمصيرك كمصير بطلنا :)
---------------
مصطفي جمال
اخي ما هذا الأنمي وما قصته ؟ هل هو جيد ؟
الأهم سعيد انها اعجبتك وبالـاكيد سأضيفك على الفيس فانت شخص رائع احب تعليقاتك وقصصك
---------------
جوري
هههههههه الشبه ضئيل جدًا جدًا جدً وغير مقصود بتاتًا .... ريوك كان شخص رائع وياجامي كان اسطورة ومذهل ليس جبان ومنحوس ههههه و(إل) العبقري غير موجود هنا
ولكن بما انك اعتقدت انه يوجد تشابه فيجب ان اشكرك لأنك تعلين من قدر قصتي لمستوى خرافي غير موجود هههههه اين انا من حبكة ديث نوت الانمي الخالد في قلوب الأوتاكو
2016-05-04 10:21:48
92557
user
25 -
جوري
يوجد شبه بينها وبين قصة انمي ديث نوت
2016-05-04 09:57:01
92555
user
24 -
ياسر عرفات
القصف جميله حقا شكرًا لك لكن ماذا عن اسماعيل
عرض المزيد ..
move
1