الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

أنا وصديقي و السيدة العجوز

بقلم : محمد مكي - السعودية
للتواصل : [email protected]

فنظرت إلى وأشارت بيدها بأن اذهب من هنا !!

في إحدى سفراتي إلى بلدي الثاني مصر الحبيبة وأثناء خروجي من مطعم ماكدونلدز برفقة احد أصدقائي في شارع جامعة الدول العربية وكانت الساعة تشير إلى تمام العاشرة مساءا ونحن نتحدث ونتحاور حول سهرتنا لتلك الأمسية وأين سنقضيها فقررنا أخيراً دخول أحد أفلام الرعب الذي سيبدأ عرضه الساعة الحادي عشر ، فتوقفنا قليلاً على احد الأرصفة ليمضي الوقت حتى يقترب موعد الفلم فما زالت أمامه ساعة كاملة وقد تداخل الحوار بيننا وكنت أجادله في مشكلة خاصة به وأحاول ان اثنيه عما كان ينوى ان يفعله وهو يهز رأسه وكأنه لا يكترث لما أقول ولا يلتفت لما انصحه , ولم ننتبه إن صوتنا كان مسموعاً بعض الشيء أي أن الحوار لم يقتصر علينا نحن الاثنين فقط بل كان هناك من يسترق السمع في خفاء دون أن ننتبه له !!. وأثناء حديثي نظرت إليه وقلت له : لماذا لا ترد علي !! وهو ينظر أمامه ويبتسم وكأنه رأى أحداً يعرفه وتركني وذهب باتجاه ذلك الشخص !!.

فنظرت إليه وهو يتخطاني وكأني غير موجود ، فتعجبت من تصرفه الغريب وكيف يتجاهلني بهذه الطريقة وبدأ يمشي في اتجاه نظره حتى استقر أمام تلك المرأة العجوز الجالسة على طرف حوض شجرة وتؤشر له بالجلوس إلى جانبها وكأنها تعرفه من قبل وهو أيضاً يتصرف وكأنه يعرفها ولم يبدى أي استغراب ، تماماً وكأنهما صديقان تقابلا على موعد بينهما !! وجلس إلى جانبها على طرف الحوض !!.

فقالت له : كيف حالك يا حسين ؟

فقال لها : الحمد لله

فقالت : وكيف حال أخوتك طلال وعلي وأختك نورا ؟

فقال لها : كلهم بخير والحمد لله .

فقالت له : لماذا كل هذا الحزن على وجهك ؟ أما زال مديرك أيمن يضايقك في عملك ؟

فقال لها : نعم .

فقالت له : لا عليك سوف نحل لك تلك المشكلة !!

فقاطعتهم متسائلاً : ما الموضوع يا جماعة هل بينكم معرفة سابقة ؟؟

فلم يردا علي وكأني لم اكن موجود !! فنظرت إلى وجه صديقي فإذا به كمن أتاه النوم فجأة وعيناه ذبلت بشكل غريب ولكنه يرد عليها بكل ارتياح والابتسامة لا تكاد تفارق وجهه !!.

فوجهت كلامي للسيدة العجوز وسألتها : من أنت يا ست ومن أين تعرفين حسين ؟؟

فنظرت إلى وأشارت بيدها بأن اذهب من هنا !! فتملكني غضب شديد من طريقتها و شعرت كأني أريد أن اصرخ بأعلى صوت و رغبة غريبة في مغادرة المكان والشارع بل والقاهرة كلها !! وأنا انظر إلى صديقي ، فكيف يتجاهلني ونحن رفقة في غربة ومن تلك العجوز التي تركني ليجلس معها وكيف لامرأة عجوز أن تشير إلى بطريقة محرجة وكأني ذبابة تدور حولهم وتضايقهم في جلستهم !! فقررت الانسحاب ومغادرة المكان على الفور قبل أن أتصرف تصرف قد اندم عليه ..

وبالفعل أدرت ظهري لهم وابتعدت مسافة لم تتجاوز عشرين متراً ولمدة قدرتها بثلاث دقائق لا تزيد عن ذلك ، وأنا أفكر في الموضوع وأتساءل ما الذي حدث ومن تلك المرأة وما بال صديقي يتجاهلني بتلك الطريقة السخيفة ؟؟ عدد من التساؤلات ليس لها إجابة !!

فجأة تذكرت شيئاً لم يكن في الحسبان ولكني أجلت التفكير به و عدت مسرعاً إلى صديقي حسين .. فوجدته جالساً لوحدة على طرف حوض الشجرة وينظر إلى الأرض صامتاً وممسكاً بشيء بكلتا يديه التي وضعهما بين قدميه ومتكئا على فخذيه .. جلسته كانت غريبة بعض الشيء !!

فوقفت أمامه وسألته بصوت هادئ : حسين ماذا بك ؟ وأين ذهبت صديقتك العجوز ؟؟ فنظر الى مطولاً قبل ان يرد قائلاً : هاااا !! .. فوضعت يدي على كتفه وهززته برفق وقلت له ما بك يا رجل أين ذهبت وفيما أنت شارد الذهن ؟؟

فبداء يغمض عينيه ويفتحهما ويرمش وكأنه استيقظ من نومه للتو !! فقلت له : حسين هل انت على ما يرام ؟؟

فقال لي : اين انا !!؟؟

فقلت له : بسم الله عليك نحن في شارع جامعة الدول العربية ..

فقال : لما نحن هنا لماذا لم نذهب الى سهرتنا حتى الآن ؟؟

فقلت له : البركة فيك انت وصديقتك العجوز .. هيا انهض لنذهب الى سهرتنا ..

فقال أي سهرة يا صديقي إن الساعة تجاوزت الحادي عشر وذهب علينا موعد الفلم !! فقلت له أي حادية عشر الساعة ما زالت لم تتجاوز العاشرة والربع ونظرت إلى ساعتي فوجدتها تشير إلى الساعة الحادية عشر وخمس دقائق !! فوقع الأمر علي كوقع الصاعقة !!

فنظرت إليه وقد أصابنا ذهول وهدوء غريب جداً وهو يبادلني نظرات التعجب و الاستغراب أين كنا خلال ساعة كاملة وكيف مرت علينا وكأنها دقائق ولم نشعر بها ماذا حدث خلال تلك الساعة ، فقلت له : أمتأكد أنت إنها الحادية عشر . فقال : ألم تنظر إلى ساعتك ؟؟ .

فنظرت حولي فوجدت رجلاً جالس على مدخل احد المحلات وقلت له يا حج : كم الساعة معك ؟؟ فقال : الساعة حداشر يا حبيبي !! ايه مش في ايدك ساعة تبص فيها ؟؟ فقلت له : معلش يا حج ساعتي عطلت !! فقال الرجل : وهو يضرب كفاً بكف الله ينعل ابو المخدرات والي بتعمله في العيال !! فقلت له غاضباً : مخدرات ايه يا حج !! ما يصحش كدا احنا ولاد ناس ، وكل دا عشان سألتك عن الساعة ؟؟ فقال لي : لا يبني ، انتو الاثنين اديلكو ساعة ( مضت ساعة ) واحد آاعد زي الي ضارب بنقو و التاني رايح جاي زي ابو فصادة !! ايه مالكم يا بني ؟؟ .. فنظرنا اليه نحن الاثنان وقد زاد تعجبنا على ما كان عليه !!

فقلت له : يا حج انت آاعد هنا من امتى ؟؟ فقال مازحاً : من ايام السادات .. فضحت وقلت له يا حج والله احنا في موضوع مش ناقص تريأه ( تهكم ) فقال : انا بأعد قدام المحل كل يوم من الصبح لحد الساعة اتناشر ..

فقلت له يعني كنت شايفنا من اول ؟؟ فقال : ايوه من ساعة ما نادت عليكم الست العجوزة وصاحبك اعد جمبها وانت مشيت بعيد عنهم !! فقلت له : ايوااااا .. من ساعة ما اعد صاحبي جنب الست العجوزة ( حصل ايييييه ) فقال : والله يبني انا يجوني زباين على المحل مش ااعدلكو نظرجي .. فقلت له : طيب يا حج شفت ايه تاني بعدها ؟ فقال : انا دخلت جوا المحل عشر دقائق مع زبون ولما رجعت لئيت صاحبك بيدى حاجة للست العجوزه ، فقلت في بالي : يمكن بيديها حسنة

فقلت له : وبعدييين ؟؟ فقال : هو ايه الي وبعدين وبعدين خلاص بااه الست اامت مشيت وصاحبك ااعد مكانه ..

فنظرت الى صديقي وقلت له : تفقد محفظة نقودك ، فأخذ يتفقد جيبه واخرج محفظة النقود فوجدها قد فرغت تماماً من جمع النقود ولم يبقى فيها سوى بطاقات السحب الالكتروني وهويته السعودية ورخصة القيادة أما النقود فقد تبخرت في الهواء

فصرخ صديقي : يا محمد لقد سرقت !! سرقت كل نقودي !!

وسأروي لكم الموضوع وسيناريو القصة من وجهة نظري :

هناك الكثير ممن احترف السرقة و النشل وأصبح هناك نوع جديد من السرقة و التي تم دمجها مع السحر فهما في الأصل طريقاً واحداً الى نار جهنم ، فأثناء خروجنا من المطعم ونحن نتحدث وننادي بعضنا بأسمائنا ونتناقش في مشكلة تخص عائلة حسين والتي وقعت بينه وبين أخوته ورد ذكر اسماء بعض أخوته الستة ومنهم طلال وعلي وأختهم نوار ، وأيضا كان حديثنا عن رغبته في تقديم استقالته من عمله بسبب مضايقة مديره أيمن له باستمرار وكيف سمح له القيام بإجازته بصعوبة بالغة .. وكانت تلك العجوز تراقب حوارنا خلسة ، فجذبت صديقي من خلال المعلومات التي جمعتها عنه ومما سمعته من حوارنا واستخدمت عليه التنويم المغناطيسي كي تتمكن منه ، فقد كان تركيزها منصباً على صديقي لأنها أو من معها سواء كان انس أو جان ابلغها أن حسين هو من أخرج محفظته أثناء دفع حساب المطعم ولاحظ أنها مليئة بالنقود لذا كان هو نقطة التركيز .. وانا أيضاً تعرضت للتنويم ولكن كان الغرض هو إبعادي فقط عن صديقي والهائي كي لا انتبه لما ستفعل به تلك السيدة وقد لاحظت من خلال حوارنا بشكل او بأخر اني سريع الغضب ويسهل استفزازي فاستخدمت معي افضل طريقة لتبعدني وتفرق بيني وبين صديقي بطريقة ( هششش و ابعد من هنا ).

ولكن التساؤل أين ذهبت ساعة كاملة في تلك القصة ، فالموضوع لم يأخذ من العجوز أكثر من عشرة دقائق أو ربع ساعة واعتقد أنها تركت اثر التنويم المغناطيسي علينا حتى تتمكن من الفرار بهدوء دون أن يلاحظها احد ، حتى الرجل الذي كان يراقب الموضوع لم يلاحظ أن حادثة السرقة كان فيها أي نوع من العنف أو الإكراه بل أكد لنا أن صديقي حسين هو من اخرج محفظة نقوده وأعطى النقود إلى السيدة ..

بقي أن نعرف ماذا أعطت هي لصديقي حسين ، فكل هذه المدة ونحن نتحاور مع الرجل وصديقي مطبق يديه على شيء ما ولم يخطر بباله أن يفتح يديه ليعرف ما بداخلهما وعندما نظرت إليه سألته ماذا أعطتك العجوز ؟؟

فنظر إلي وفتح يديه وإذا بداخلهما حفنة من التراب ملفوفة في ورق شجر لا أكثر ..

سألت صديقي وقلت له ألا تتذكر شيء مما حدث معك ، فقال بلى أتذكر أنها أعطتني هذه اللفافة وقالت لي خذ هذا الحجاب وعلقة في ملابسك من الداخل ولا تخلعه أبداً وأعطني ما تجود به نفسك .. فقلت له : وانت اعطيتها كل نقود سهرتنا يا فالح !! فقال لي : وانت ماذا تذكر؟ : قلت له بصراحة تذكرت انها اول مرة لك تزور فيها القاهرة ولا تعرف فيها احداً غيري !! وهذا ما اعادني لك بسرعة ..

انتهت سهرتنا وعدنا إلى الفندق وأنا لم أتوقف من الضحك على صديقي وأمازحه : قائلاً لا تفرط في الحجاب وضعه تحت المخدة ..


تاريخ النشر : 2016-05-18

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لأول مرة أراه ولكنني اعرفه !!
هالة العزاوي"Ph.Halla" - العراق
الكهف الأصفر
محمد الشريف العلاوي - الجزائر
ظاهرة ما ورائية أم إشارة ربانية أم مجرد صدفة ؟!
ما هذا الصوت ؟
Youssef - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (37)
2018-11-24 02:44:15
270175
user
37 -
بلقيس اليمنية
لاحول الله ولاقوة ,, لكن الإنسان المحصن بالأذكار بعد كل صلاه ولله الحمد لايصيبه مكروه ,, بمعنئ أنو إذا كان صديقكك يصلي ويحافظ علئ الأذكار وخرج السوق وهو محصن ماكان سحرته الساحره آنذاك ,, هذا تنويم مغناطيسي لايدوم كثيرا لغرض ما وينتهي بعد هذا الغرض ,,ولكن من حافظ علئ صلاته وذكر الأذكار ,, أذكار السوق بالتاكيد لن يصيبه أبدا من ماذكر في القصة ,, والله يستر من الآتي ,, ماذا سوف نرى بعد؟!
2016-06-18 06:13:07
99087
user
36 -
ليبي حر
اتذكر مره صارت لي قصه مشابها في تونس وطبعا اخوكم من ليبيا ونحنا ولتوانسه يعني تقريبا نفس عدات وتقاليد حتا في لبس شعبي فمره كنت ذاهب لتونس وكنت خارج من مشفه وكانت امره في منتصف عمرها قالت لي توقف فتوقفت فاقلت لي ليبي قلتلها اها قالت انت ابوك مريض وجاي تعاين فيه قلتها اها قالت ابوك معولو سحر مربوط في خروف وقالت لي حط اي شي فيدي ورقه حتا من شجره الي جنبك اقطعه وحطها في يدي خفت يعني لانا سمعت صديقي يحكي انه لقا مرءه وقالت له حط ورقه في يدي وحطلها ورقه فطلع بعدين كل ماله بدون ما يدري واعاطها للنشاله فصحيح اتصير قصص هضي كثر ربي ينجينا
2016-06-06 06:06:14
96883
user
35 -
القمر الدموي
ايووووووه شو سريع الغضب
2016-05-31 22:17:43
96253
user
34 -
ليلي
الرجل المصري موتني ضحك ، اكيييد سحر بس انتم دمكم خفيف صراحه ، اكثر حاجه عجبتني وفاءك لصديقك حيث انك لم تتركه رغم اعراضه عنك الله يديم المحبه
2016-05-30 15:13:59
96124
user
33 -
ماهر
قصة ممتعة .. اتدكر أنني شاهدت مقطع من كاميرا مراقبة احد المحلات على اليوتيوب لأمرأة تقوم بسرقة الكاشير في احد المحلات التجارية بهده الطريقة وهو يقوم بإعطائها المال بنفسه
2016-05-29 09:29:59
95938
user
32 -
ريم
جميله جدا جدا شكر الك
2016-05-23 18:07:26
95324
user
31 -
صوت الاحزان
يا إلهي
2016-05-22 08:03:35
95153
user
30 -
"ملكة الرومانسية"
قصة غريبة الصراحة بس عجبتني كتير انا حبيتها كل شوي بدخل اقرها بس فيها شغلت خلتني اضحك متل الزلمي الي قال انو قاعد هنا من ايام السادات هههههه و لمن انت قولت لرفيئك يحتفظ بالحجاب تحت المخدة روعاً
2016-05-21 15:34:42
95067
user
29 -
aya gharian / 123 / ???
نعم صح طي الارض يعني السفر بين الزمن بس الله اعلم ان هذا حقيقي او لا
2016-05-21 09:11:34
95027
user
28 -
؟؟؟
الى قلتي عنه يا123 اسمه البوابات النجميه قرات عنه هو فتحت زمن البوابات
2016-05-21 01:35:06
95000
user
27 -
الأرملة السوداء
هذا ما يسمى في المغرب بالسماوي
2016-05-20 18:14:09
94984
user
26 -
KaylieGomez
حلوة القصه وغريبه
2016-05-20 17:14:05
94972
user
25 -
علي النفيسة
قصة ملهمة ومؤثرة،، شكرًا لك
2016-05-20 15:02:23
94958
user
24 -
aya gharian الى 123
123 وماهو هذا السحر ؟ احكيلنا شويه عليه
2016-05-20 11:11:31
94937
user
23 -
هيرلين
عجيب .
2016-05-20 11:08:04
94934
user
22 -
123
الى موقع كابوس اتمنى تجيبو معلومه عن سحر المياة النجمية ويعرف بطي الارض
2016-05-20 08:14:17
94897
user
21 -
نسرين
دمك خفيف كثير
و عندك اسلوب رائع في سرد القصة
2016-05-20 07:33:40
94887
user
20 -
123
الى موقع كابوس اتمنى تجيبو معلومه عن سحر المياة النجمية ويعرف بطي الارض
2016-05-20 05:49:41
94878
user
19 -
جبروت امراة
قصة حلوووة
2016-05-19 17:47:59
94846
user
18 -
كتكوتة
السلام عليكم اهلا بك اخي محمد مكي اشتقت لقصصك حقا لم اقرا القصة بعد فهذا التعليق للترحيب بعودتك الميمونة وشكرا سلام
2016-05-19 14:59:34
94823
user
17 -
ساهر
سأذكر لكم قصه ..

حكى لي أحد أصدقائي يعمل في محل صغير لبيع " قطع غيار سيارات " بأن أتاه رجلا يشتري قطعه فأعطاه القطعه ودفع المشتري الفلوس فئة " مائة ريال " ثم ذهب الزبون وانصرف .. وماهي إلا دقيقتين فييجد صديقي الصندوق فارغ ماعدا ورقه بيضاء لا يعرف من اين اتت فذهب الى قسم الشرطه للإبلاغ وقدم بلاغ عن الرجل .. فقال له الضابط هل تعرفه ؟ فقال لأ .. ولكنه يسكن قريبا جدا من المحل .. فقام الضابط ومعه مجموعة عساكر فداهموا منزل المشتبه فألقي القبض عليه ..فماذا وجدوا .. ؟!

ادوات سحر وشعوذه وتمائم وعقد واحجبه واموال هائله.. ومخدرات ..ومايقارب العشرون حقيبه تعود لنساء .. وبعد خمسين يوما من القاء القبض على الساحر إستلم صديقي نقوده المنهوبه من قسم الشرطه ..
2016-05-19 11:45:32
94803
user
16 -
beny
هذه الظاهرة منتشرة بكثرة في ..... نسميها الساموي لذلك ننصح الناس الا ينظرو في عيونهم الانهم بذلك يقعون في التنويم حاول ان تتجنب النظر في الاعين
2016-05-19 10:29:50
94792
user
15 -
نادية
السلام عليكم فعلا هذه الطريقة موجودة فمثلا يقوم شخص باﻹتفاق مع اخر يإستدراج ضحية عن طريق حوار بين اﻹثنين حول العين الحاسدة والسحر ..... ويقحمان الضحية في الكلام عن طريق سؤالها عن شخص معين في تلك الاثناء يقوم بمسك يدها ويخبرها انه يستطيع ان يحفظ لها مالها وذهبها الموجودة بالبيت اذا احضرتها له عن طريق تعويدات فتقم الضحية باإحضار كل ماتملك وهي مسلوبة اﻹرادة ويستبدل اﻷموال بالتراب او الحجارة ويآمرها الا تنظر ورأها ليتسنى له الفرار وبعد زمن قصير تستفيق لتجد نفسها قد سرقت
2016-05-19 07:48:13
94781
user
14 -
Avan
قصة جميلة :)
2016-05-19 05:25:08
94759
user
13 -
أنا
مستوله ساحره وشكلها من الغجر لأنهم يجيدون مثل هذه الأمور
2016-05-18 23:01:47
94731
user
12 -
"مروه"
هههههههههه قصه حقيقيه رائعه
وااااااااااو انبهرت
ميرسي ليك اوي:))))))
2016-05-18 23:01:47
94726
user
11 -
منصف
ياللهول
2016-05-18 17:10:00
94688
user
10 -
هيبة
هههه ماهرة بس أجوبة العم المصري رئعة قلو من إمتا جالس هنا رد من أيام السادات_ تسلل سيدي الحكم ههههخ
2016-05-18 16:51:54
94681
user
9 -
فاتن
مافعلته بكم لاعلاقه له بالجن ماهو الا تنويم مغناطيسي

وهناك سحر ايضا لاعلاقه له بالدين او بالجن. وهو سحر التخيلي سحر العيون الذي ذكر بالقران
وهو علم يحتاج الصبر والشفافيه فقط
طبعا حرم هذا السحر لما فيه من خداع الناس واستغلالهم
2016-05-18 16:47:11
94674
user
8 -
غاده شايق
وأنا أيضا ضحكت كثيرا .
قصصك دائما ( محمد مكي ) غريبة و ممتعه ، لا أدري أهو تنويم مغناطيسي أم سحر ؟ أتذكر مرة في القاهره أن خرجت جارة موظفة باكرا ، فإستوقفتها إمرأة تسلم عليها وتسألها عن مكان ما ، وسرقت منها جميع مصوغاتها الذهبيه ، الغريب في الأمر أنها قالت بأنها كانت تراها وهي تقوم بسرقتها ، وتنزع عنها قرطها وسلسالها ، حتى أساورها واحدة بعد الأخرى ، وهي واجمة لا تتحرك .
في السودان حدثت كثيرا ولكن دائما يرجعونها للسحر ، في البص السياحي القادم الى المدينة جلس رجل وقد حصد زرعه للتو ويحمل معه مبلغا كبيرا ، وبجانبه جلس رجل غريب يحادثه و يوانسه ، وفجأة وضع الرجل الغريب يده على فخذه فدارت الدنيا من حوله لدقائق معدوده ، وإنتبه على هروب الرجل بماله ، وحاول اللحاق به ولكن رجله قد شُلت ، النهاية سعيده فقد إستطاع الناس اللحاق باللص والإمساك به .
أيضا كانت هناك عصابة من دولة عربيه يدخلون على صاحب المحل يطلبون ( فكة ) لمبلغ من المال ، يكتشف صاحب المحل بعد خروج
هم أن ( رزمة ) نقوده قد صارت أوراقا بيضاء .
رجل سائر في طريق سوق مزدحم بالمارة ، إستوقفه رجل آخر يحمل جوالا يريد بيعه ، حمله يتفحصه بل وإتصل بأحد معارفه ليتأكد من سلامته ، بهره سعره الذي عرضه عليه فهو أقل من السعر الأصلي ، وعندما إشتراه منه ، وجده صندوقا خاليا على هيئة جوال ، ويحلف بالله أنه ما تركه من يده منذ أخذه من الرجل وفحصه وإتصل منه .
2016-05-18 15:37:27
94670
user
7 -
ميمي
ذكرتني بقصة مشابهه ففي احد المرات كان جارنا يبيع في دكانه ومرت عليه عجوز واشترت شيئا ما واعطت جارنا ورقة نقود ذات اعلى فئه واعاد لها الباقي وعندما ذهبت رأى الى ورقة النقود فوجدها مجرد ورقة بيضاء !
2016-05-18 15:01:19
94658
user
6 -
خيال مريض
قصتك قد تكون حقيقيه
بعض اللصوص يستخدمون السحر الاسود
2016-05-18 14:56:33
94657
user
5 -
شخصية مميزة الى محمد
بصحتها العجوز المشعوذة التي لعبت على عقليكما لست ادري كيف ربما تنويم حسب ما قلت حسب حدسثك والله اعلم ماذا ايضا لكن هذا ما حدث معكم حقا امر ستحق الذكر والتنبيه كي يتجنب الناس الناس الغرباء في الطريق فربما بعضهم حرة ومشعوذون ينصبون على المارة امثالكما بعدما يتصيدانهم من بين الناس التي تذهب وتجيء المهم احمدا الله انها افرغت محفظة نقود صديقك فقط
2016-05-18 14:51:50
94655
user
4 -
مشكك
هذه الطريقة في السرقة تسمى السماوي وهي منتشرة بكثرة وتعتمد بشكل اساسي على التنويم المغناطيسي
2016-05-18 14:01:12
94642
user
3 -
محمد القاسم
أخوي محمد مكي ترى قصصك (الحقيقية ) رهيبة للغاية وتستاهل كل خير
2016-05-18 13:04:50
94628
user
2 -
aya gharian
ههههه الراجل المصري دمو خفيف
2016-05-18 11:13:50
94590
user
1 -
شيطانة جهنم
قصة جميلة
move
1