الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا اعرف

بقلم : وهم

تعبت في حياتي من الناحية الدراسية

أنا عمري ٢٢ سنة , تعبت في حياتي من الناحية الدراسية , كنت اعتقد أن العلم هو الحل لكل مشاكلي وبعدها سوف أجد عمل وأحقق أحلامي .. لكن هيهات .. نحن الإناث في هذه المجتمعات لا نملك سوى الأحلام , فحياتي ليست ملكي بالرغم من أني انفق على عائلتي وأقوم بكل واجباتي .

لدي أربع إخوة , ما أن يشتد عود احدهم ويتخرج ويعمل حتى يطلب منا البحث عن عروس ويسكن في ابعد منطقة عنا لكي يعيش بسلام ولا نطلب منه شيء..

اعلم عزيزي القارئ انك قد لا تفهمني فانا اكتب بعد ثلاث ساعات من محاولتي الانتحار، سوف أتحدث عن نفسي قليلا , انا يتيمة الأب منذ الطفولة , أسرتي فقيرة , لا يوجد لدي أخوال أو أعمام , ولم نكن نخرج للتنزة أو للمطاعم , كنا حبيسي المنزل طوال الوقت , لا نعترف بنهاية أسبوع أو أعياد , كنا نرتدي ثياب جديدة ثم نجلس يتأمل احدنا الآخر ...

لم استسلم للوضع وضعت كل جهدي في دراستي حتى وصلت الجامعة وكنت من الأوائل . كانت الجامعة في مدينة اخرى قرب مدينتي وصدق او لا تصدق كنت اسافر لها يوميا , اخرج قبل الفجر واعود عند السادسة مساء , لكن لا يهم لأن من يتعب ينال , لكن أنا لم أنل شيء , عملت وأصبحت انفق على عائلتي وشقيقاتي المطلقات وأطفالهن لأن الرجال وكما يبدو لي لا يتحملون مسؤولية شيء .

كانت هناك منحة دراسية الى امريكا لكن لم استطع الذهاب .. منعوني بحجة اني فتاة!! ..

حتى في الخطاب ذوق أمي يجب أن يناسب معايير الملل والنكد ؟؟ وأنا في الاساس لا يهمني الزواج ولا افكر به , انا اتمنى ان تكون لي حياة كباقي البشر , كيف احاسب على شيء ليس من اختياري ؟ .. اراقب العالم وارى الاحياء من خلال شاشتي الصغيرة فقط،.

أنا اتحدث مع نفسي منذ مدة حتى اصبحت اهلوس , اخر خروج لي للترفيه كان ليلة رأس السنة مع صديقة في العمل ..

اتمنى ان تساعدوني , اصبحت افكر حتى في التكلم مع الجن او سحر افراد عائلتي لكي اتمكن من العيش.


تاريخ النشر : 2016-05-18

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر