الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حدث منذ 16 عاما

بقلم : زينب.ي - المغرب
للتواصل : [email protected]

قامت يد بضرب الوسادة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أهلا بكم.. في الحقيقة وقعت اشياء منذ 16 سنة يعني كان عمري 18 عاما سأذكرها على حدة وأؤكد أن ما وقع لي حقيقي ولا أحكي أبدا عن شيء لا أعرف أبدا مدى صحته..
أعيش في منزلي مع عائلتي كأي عائلة.. وكنت أنام في غرفة في الطابق العلوي مع أختي.. مع العلم في ذلك الوقت كنت جد محافظة على مواعيد الصلوات كلها خاصة صلاة الفجر ومحافظة على الأذكار كل يوم.. لكن ذات ليلة اردت النوم وحين هممت بوضع رأسي على الوسادة سمعت وكأن يدا قامت بضرب الوسادة..! لم أرتعد بل جعلت الأمر في عقلي على انه من نسيج خيالي، ثم بدأت بقراءة أذكار النوم التي حفظتها.

لم أخبر أحد أنذاك بما وقع بل كنت قد نسيت ذلك، مرت بضعة أيام.. فوقع لي نفس الشيء، عندما ذهبت إلى فراشي وقبل أن أضع رأسي على الوسادة قامت يد بضرب الوسادة مرة أخرى، فسألت نفسي: ما قد يكون هذا..؟ كنت خائفة لكني لزمت مكاني واستعذت بالله من الشيطان الرجيم ، ثم قرأت أذكار النوم لأطمئن حتى نمت.
مرت أيام أخرى.. وذات ليلة كنت نائمة والساعة لا أعرف ربما الثانية ليلا تقريبا، لا أعرف ماذا حصل لكن فتحت عيني فجأة وشعرت بجسدي تحرك وكأن قوة ما كانت قد رفعت شقي الأيسر قليلا , ثم حين فتحت عيني فجأة تركتني القوة فعاد جسدي لوضعه السابق.. فشعرت بالخوف الشديد.. لأني أحس أن هناك من يبحث عن وسيلة ليفعل شيئا لا أعرفه.. لا أفهم فعلا ما وقع.. حين مضت أيام حكيت لأخواتي ذلك فصدقوني عن ضرب الوسادة لكن , حركة جسدي قد تكون من محض خيال ولم يحركني أحد.. لكني أعرف جيدا ان شقي الأيسر قد رفع قليلا ولا يمكن تخيل ذلك..

وبعد أيام أخرى استيقظت فجرا للصلاة. ثم سرت لأخرج من الغرفة فإذا بي أسمع وقع أقدام لمخلوق عملاق يجري خارج المنزل , والصوت كان قويا والارض تحت أرجلي اشعر باهتزازها من شدة وقع الاقدام.. هذه المرة لم يصدقني أحد من اخوتي مع ان ما سمعته يستحيل أن يكون محض خيال.. أختي الكبرى لم تصدقني أبدا حتى حكت لها احدى قريبات زوجها عن ليلة سمعت فيها وقع الأقدام القوية الشبيهة بالتي سمعتها وقد كانت حكايتها تماما كما حكيتها لكم.. عندها صدقت أختي ذلك.

فسرت أختي الكبرى اليد التي ضربت الوسادة على أن الجن الموجود في الغرفة لا يريد وجودي فيها, مع العلم لم أعد أنام فعلا في تلك الغرفة وأختي وحدها تنام فيها وأخبرتني بأن لا شيء غريب يحدث  وهي لوحدها.. وأنا لم يعد يحدث لي شيء حين غيرت مكان نومي لحد الآن..

أرجو أن تكون حكايتي واضحة وأدعو الله أن يحفظكم من كل سوء..


تاريخ النشر : 2016-05-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر