الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل من الممكن أن أجد حل ؟

بقلم : Dina - مصر

اعشق ممارسة لعبة كرة القدم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سوف اعرض عليكم اليوم مشكلتي , من الممكن ان يراها البعض تافهة , لكنها بالنسبة لي مهمة ولا ادري ماذا افعل لحلها لهذا قررت ان انشر لكم لعلكم تساعدوني لأن بهذا الموقع رأيت الكثير من أولي الخبرة في الحياة وآسفة للإطالة .

أعرفكم بنفسي , اسمي دينا ابلغ من العمر 19 عام , مشكلتي تتلخص في عشقي لكرة القدم , اعلم انه غريب قليلا لفتاة ان تحب هذه الرياضة , لكن بسبب معاناتي في هذه الحياة ومحاولاتي الكثيرة في الانتحار أجد في هذه اللعبة مهربا من كل هموم الحياة , هي نصفي الآخر , المهم كنت امارسها وانا في العاشرة باستمرار ثم بعدها انشغلت بأشياء كثيرة وتركتها وحاولت ممارسة أي رياضة أخرى لان البعض يراها غريبة ولم استطع تقبل أي رياضة أخرى فعدت إليها في هذه السنة . التحقت بنادي وتم قبولي , وكنت ادرس بجانب ذهابي للنادي , واشتركت في العديد من المسابقات والمباريات , ومن هنا بدأت المشكلة , كان لدينا مدرب للفريق يبلغ 28 عام تعرفت عليه وأصبحت انا وهو اصدقاء , كنت احترمه جدا لأنه كان يشجعني وكان له فكر رائع , تطورت علاقتنا من منظوره هو , فلم يكن يراني صديقة له او اخت صغيرة على عكسي تماما , وتطورت محادثاتنا فأصبح يحادثني باستمرار ويتقرب لي , وهناك من لاحظ معاملته لي في الفريق ولكني لم أكن استمع لأحد لأني لم افعل أي شيْ خطأ . 

كنت امتنع عن الخروج معه , وكان دائم الاتصال بي والسؤال عني إذا تغيبت عن التمرين , كنت قد بدأت اقلق من تصرفاته , في السابق كنت افرح كثيرا من محادثته لي , لكني بدأت اشعر بالحيرة , وفي يوم من الأيام كنا نتحدث على الـ "واتس اب"  فاعترف لي انه معجب بي وانه احبني جدا , لم اعرف كيف ارد عليه , بعدها اعترف لي انه متزوج ولديه طفل , وهنا كانت الصدمة فرفضت فكرة الارتباط به تماما وحاولت ان اشرح له ان ما يفعله حرام وانه غلط , لكنه لم يقتنع .

بعدها لم اذهب للتمرين لمدة أسبوع ولم ارد على رسائله , ولا اعرف ماذا افعل , فكل يوم يبعث إلي برسالة ويجعل البنات في الفريق يكلموني حتى ارجع , بدأت اذهب مرة ثانية وهذا بسبب عشقي لهذه اللعبة ولم ابالي به بتاتا .

لم استطع اخبار اي احد بما حصل معي بسبب العواقب الوخيمة , ولم أوصل الأمر للمسئولين في النادي , فانا لا اريد ان يمنعني اي شيء من هذه اللعبة التي تعتبر روحي , تكتمت على الامر تماما وحاولت تجاهله , وفي بعض الاحيان كنت احاول اقناعه وتوعيته بما يفعل من خطأ وانني لم اقبل هذا .
تتطور الموضوع كثيرا ولاحظ الكثيرين معاملته معي فكان يضغط علي بكلامه لأنه يعلم انني لن اخبر احد بسبب حبي لهذه الرياضة , لم اعد أتحمل مضايقاته لي , يتصرف كالصبية ولا اعرف ما علي فعله , تحول إلى شخص غريب , جميع محاولاتي لإبعاده عني فشلت , أنا كرهته فعلا وتحول احترامي له لاشمئزاز منه , هو لا يريد ان يتركني وشأني وانا لا ادري أأتخلى عن حلمي بسبب هذا الشخص أم ماذا ؟؟؟ ..

مع العلم انه النادي الوحيد بمدينتي لتدريب الفتيات ..

أتمنى أن أسمع آرائكم وأكون سعيدة بمساعدتكم ونصائحكم ..
  

تاريخ النشر : 2016-06-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر