الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

ليلة رعب

بقلم : الرعب الأسود - مكان ما على هذا الكوكب

ليلة رعب
كانت تعلو وجهه إبتسامة مرعبة ..

قبل خمس سنوات مضت, كنت اعيش وسط مدينة كبيرة . كنت أحب الليل, وكثيرا ما كنت أشعر بالضجر بعد أن ينام زميلي في السكن, و الذي لم يكن يحب الليل. كنت اقضي معظم وقتي أتجول في أماكن كثيرة وأفكر بعدة أشياء.

قضيت أربع سنوات من عمري هكذا أمشي في الليل, ولم أحس يوماً بالخوف من شيء ولم أرى أبداً سبباً للخوف. وكنت امزح مع زميلي في السكن أنه حتى تجار المخدرات في المدينة كانوا مؤدبين. ولكن كل هذا تغير في دقائق قليلة من إحدى الأمسيات.

كان يوم الأربعاء, بين الواحدة و الثانية بعد منتصف الليل, وكنت أمشي قرب منتزه تحرسه الشرطة ويقع بعيداً عن شقتي. كانت ليلة هادئة جداً, حتى بالقياس مع غيرها من ليالي الاسبوع, فلم يكن هناك زحام ولم يكن هناك الكثير من الناس. وكان المنتزه بدوره فارغاً مثل العديد من الليالي.

انحرفت في مسيري نحو شارع فرعي قصير لكي أتجه نحو شقتي. في نهاية الشارع البعيدة, رأيت صورة ظل رجل يرقص. كانت رقصته غريبة وتشبه الفالس, إلا أنه في كل لفة يخطو خطوة واسعة للأمام. يمكن القول أنه كان يمشي ويرقص معاً, وكان يتجه نحوي مباشرة.

فكرت أنه ربما كان ثملاً, فانحرفت قليلاً في مساري الى حافة الطريق لأمنحه مساحة اكبر وأدعة يتجاوزني. كلما اقتربت منه, كنت ارى انه يتحرك برشاقة. كان طويلا وهزيلاً ويرتدي بدلة قديمة. كان يرقص ويقترب مني حتى تمكنت من رؤية وجهه. كانت عيناه مفتوحتان بملء اتساعهما, ورأسه مائلاً قليلاً الى الخلف وينظر للسماء, وكان فمه مفتوحاً بابتسامه عريضة جدا تشبه التي بإفلام الكرتون.

 بعد أن نظرت الى عينيه و ابتسامته قررت ان اعبر الشارع قبل ان يقترب مني اكثر برقصه. أشحت عيني عنه لأعبر الشارع الفارغ. بعد أن وصلت للجانب الآخر من الرصيف ونظرت للخلف قبل أن اتوقف في مكاني. توقف الرجل عن الرقص وكان يقف على قدم واحدة في الشارع, وكان يقف على اتجاه موازي تماماً مني. كان الرجل يقابلني إلا أنه ينظر للسماء و الإبتسامة العريضة لا تزال تعلو وجهه.

جعلني الأمر افقد رباطة جأشي. وبدأت في المشي مجدداً ولكن لم أبعد عيني عن ذلك الرجل الذي لم يتحرك من مكانه.

ظللت أمشي حتى منتصف المربع السكني وعيني على الرجل, ثم أدرت وجهي عنه لأشاهد الرصيف أمامي, كان الشارع و الرصيف امامي خالياً تماما. كنت ما ازال احس بالخوف, نظرت في الجهه الاخرى من الرصيف لم اجده موجوداً. وللحظة قصيرة أحسست بالراحة, إالى أن رأيته مجدداً. كان الرجل قد عبر الشارع, وهذه المرة كان منحنياً للأسفل قليلاً, كنت متأكدا ان وجهه كان يواجهني, إلا أنه لم يكن بمقدوري التأكد على الأمر بسبب الظلام و المسافة. لكن لم أبعد نظري عنه اكثر من عشر ثواني, كان من الواضح انه يتحرك بسرعة.

كنت مصدوماً ووقفت في مكاني لبرهة وأنا احدق فيه, ثم بدأ يتحرك نحوي مجدداً. تحرك الرجل بخطوات طويلة على اطراف اصابعه, كما لو كان شخصية كرتونية تتسل وراء احدهم, عدا انه كان يتحرك بسرعة.

كنت اتمنى أن اقول لكم أني هربت أو استخدمت رشاش الفلفل أو هاتفي النقال او اي شيء آخر, ولكن لم افعل. كل ما فعلته أني وقفت هناك متجمداً في مكاني وأنا ارى الرجل وهو يتقدم نحوي بسرعة.

توقف الرجل مجدداً, وهذه المرة كان يبعد عني بطول سيارة, وهو يبتسم تلك الابتسامة العريضة وينظر الى السماء.

أستجمعت شجاعتي للكلام, وقلت أول شيء خطر على بالي. أردت أن اسئلة " ما الذي تريده مني ؟" بنبرة واثقة وغاضبة, إلا اني فقدت جرأتي مجددا وقلت " ما الذ..." قبل أن اتجمد مجدداً.

ولم يظهر اي ردت فعل بل ظل واقفاً وهو يبتسم.

وبعدها بلحظات اطول من الدهر استدار الرجل ببطء, وبدأ يمشي ويرقص بعيداً عني. فقط هكذا. لم أرد ان اعود واتكلم اليه مجدداً, وشاهدته وهو يذهب بعيداً وابقيت نظري عليه حتى ابتعد وغاب عن الأنظار تقريبا. ثم رأيت أمامي شيئاً غريباً, فلم يكن يتابع تحركة او رقصة.

شاهدت من بعيد شيئاً ادخل الرعب في قلبي, فلقد كان شكله يكبر شيئاً فشيئاً. فلقد عاد متجهاً نحوي ... وهذه المرة كان يجري.

جريت أنا ايضاً .. جريت حتى ابتعدت عن الطريق الفرعي وعدت الى الطريق الذي به إنارة افضل وبه حركة قليلة. نظرت الى الخلف ولم أره بأي مكان. عدت الى شقتي, و طول الطريق كنت انظر خلفي و أنا أتوقع رؤية تلك الابتسامة, ولكن لم أره اطلاقاً.

عشت في المدينة لستة شهور اخرى بعد تلك الليلة, ولم أخرج في نزه ليلة بعدها مطلقاً وكان هنالك شيء في ذلك الوجه يلازم مخيلتي. لم يبد أنه ثملاً او منتشياً بالمخدرات. كان يبدو أنه مجنون للغاية , وكان منظرة مخيفاً جداً

تاريخ النشر : 2016-06-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
تعبت من الحياة
memo - السعودية
الحنين للماضي
الماضي الجميل - لبنان
الفارس الملثم
ابن اليمن - اليمن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (32)
2020-04-20 18:58:31
user
347364
32 -
علي بوهالي
انه عفربت
2018-04-15 12:11:55
user
215661
31 -
666 رقم الجن
القصه ماتخوف لهذي الدرجه
2017-10-20 16:26:45
user
181787
30 -
اسيل
انا اسمي اسيل عمري 10سنوات القصة كانت رائعة بس تخوف شكراً
2017-03-19 09:53:40
user
148009
29 -
لولو 14
انه مجرد جني مجنون او ربما سكران
2017-03-19 09:53:40
user
148008
28 -
لولو 14
قصة مضحكة جدا. اعلم انك لست الكاتب الاصلي . لكنها ليست مرعبة بل كانت مضحكة بالنسبة لي خصوصا الجزء الاخير
2016-08-11 18:50:03
user
110502
27 -
سارة
روعة تخوف
2016-07-10 13:51:19
user
103860
26 -
ROSE
القصه اجنبية مشهورة يفترض تحط المصدر اخي
2016-06-17 10:18:24
user
98897
25 -
الرواء
اخي كبرياء رجل الكبرياء لله وحده اظن ان اسمك حرام هي نصيحة لتغييره وانت حر
وبالنسبة للقصة ارعبتني مع اني كنت قد رايتها في اليوتيوب وهذا يفسر لمن استغرب عدم قراءة القران لانها باختصار منقولة عن اجنبي
2016-06-15 12:18:37
user
98480
24 -
لا احد
هناك فيلم على اليوتيوب بعنوان smile يسرد نفس تفاصيل القصة
2016-06-14 01:26:28
user
98159
23 -
Loli pop
القصة مترجمة حدثت لأجنبي ، فيها يمتزج الرعب بالغموض .
2016-06-13 04:35:09
user
97959
22 -
princess
أخي أني أقرة القصة واتخيل نفسي بمكانك،بالله الكريم ألله يساعدك بذيج الساعة،الجن بس هيج خباثة يخوفونة،الحمدلله على كل حال.
2016-06-12 19:22:03
user
97898
21 -
ابنه السماء
هذه قصه رجل اوربي قديمه ومثلوها في مقاطع يوتيوب قصيره بعنوان الرجل الضاحك
2016-06-12 18:07:57
user
97866
20 -
عبدالله الجهراوي - الكويت
لا ادري لماذا تذكرت فيلم ذاماسك (the mask) للممثل جيم كاري ؟!!!
فالتفاصل مشابهة جداً لرقصته الكارتونية في الشارع في الفيلم!
2016-06-12 13:53:16
user
97808
19 -
Uchida Shion
قصة مرعبة ولكنها ليست قصة حقيقية وقد قرأتها سابقا في أحد المواقع الأجنبية ... :-)
2016-06-12 06:30:22
user
97783
18 -
رجل ابكاه القدر
مخيف لكن طبيعي لو كنت مكانك لغنيت له حتى يستمر بالرقص
2016-06-12 05:57:31
user
97770
17 -
فتاة الليل
مخيف جدا جدا جدا
حمدلله على سلامتك قلبي توقف كما لو اني مكانك! !!!!!!
2016-06-11 15:15:47
user
97739
16 -
"مروه"
قرات قصه مشابهه جدا لها من قبل!!!
2016-06-11 12:35:39
user
97718
15 -
queen dark
ااه قصتك جدا مخيفه وتجربة مشوقه ليتني كنت في مكانه
2016-06-11 11:48:01
user
97703
14 -
ikerame kerepy
Cool .nice story
2016-06-11 11:16:16
user
97696
13 -
شخصية مميزة الى الرعب السود
ياخي حقا موقف لا تحسد عليه في مكانك اكيد سارف انني امام شيء غير عادي هذا اذا لم يكن نوعا من الشخاص السكارى الذين لديهم موهبة في رقص البالي على 12 و2 ليلا واراد ان يرى رأيك او احد الجن الموهبين في فن الرقص اراد ان يعبث معك والغريب انك لم تقرا ولا اية او سورة او تستعيذ من الشيطان اكيد لن يكون انسانا من يفعل امورا مثل هذه وفي مثل ذلك الوقت الذي كنت فيه وهذا حتى يكون لك درسا حتى لا تسهر طويلا مرة احرى احمد الله انها تمت بسلام فلا تسلم الجرة مرتين
2016-06-11 09:50:27
user
97681
12 -
احمد عثماني
يمكن جني سكران ههههه
2016-06-11 09:50:11
user
97676
11 -
رماد الماء
الجن هين وسهل يمكن يكون طفشان وعايز يفرفش شوية.... بس المشكلة لو كان طلع ابن ادم مجنون هو دا البخوف
ما ابليس الا ابن ادم
2016-06-11 05:38:57
user
97642
10 -
كبرياء رجل
لو كنت مكانك لجلست على الارض اتأمل هذا الجني وفي النهاية اقول له (نعم و بعدين شو رح يصير )
2016-06-11 02:59:34
user
97632
9 -
سيف الله إلى ماري
لا أهتم إن كان هذا الجني سعيدا فإذا إقترب مني و تصرف معي بتلك الطريقة الغريبة سأشبعه ضربا حتى أن أحفاده سيقولون "آي" من شدة الألم . فأنا لا أحتمل المزاح الثقيل من بني جنسك البشر أو من بني جنس هذا الجني المعتوه فأمثالي صبرهم محدود على حماقات الأخرين
2016-06-11 02:58:21
user
97617
8 -
عاشقة الطلام
حقا ليلة مرعبة تسارعت دقات قلبي كثيراً و انا اكتبها
انصحك الا تنزل في الليل مجدداً :)
2016-06-11 02:53:35
user
97603
7 -
queen of night quite
انا احب امشي بالليل لحالي لو بشوف ابليس نفسه مااتخلى عن المشي لحالي بالليل :)
سيف الله هه تضربه عجبتني يمكن اخذك نتمشى سوى بالليل حتى تضرب يلي يخوفني ههه
2016-06-10 20:44:17
user
97587
6 -
سيف..
قصتك مرعبة ولكن منقوله من تجربة شخص اجنبي
ويالصدفه كنت امس قد كتبت تعليق عنه في تجربة احد الاخوة وهي ((الرجل الاسود الطويل ))
ووضعت له هاشتاق لكي يبحث عنها ويقرأها بالتفصيل ..
2016-06-10 19:36:32
user
97582
5 -
ماري الى سيف الله
اعصابك يا اخي ههههه لماذا تشبعه ضربا انه فقط جني سعيد بحياته
2016-06-10 19:36:32
user
97581
4 -
hajar
مرعبه بحق !!
2016-06-10 19:13:26
user
97575
3 -
ماري
يبدو انه جني سعيد ههه
2016-06-10 19:13:26
user
97574
2 -
هبه
هذه القصه ليست لك ...قراتها في موقع اجنبي ...لكنها ما زالت مرعبه بحق
2016-06-10 19:13:26
user
97573
1 -
سيف الله
لو كنت مكانك لأشبعته ضربا حتى و إن كان جنيا
move
1
close