الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أعرف من أين أتى

بقلم : شوجي - الرياض

لا أعرف من أين أتى
اسمع أصوات غريبة وأرى ظلال كثيرة

 السلام عليكم

أنا طالبه بالمرحلة الثانوية ، أتذكر ما حصل لي عندما كنت بالمرحلة المتوسطة ، بداية الفصل الثاني كنت سعيدة و محاطة بصديقاتي ، كان الجميع يحب مجالستي و الحديث معي إلى أن بدأت اسمع أصوات غريبة وأرى ظلال كثيرة وفي كل وقت بالليل والنهار ، بداية تجاهلت الموضوع وأكملت حياتي على هذي الحال ، واستمر الوضع كما هو إلى أن قابلته بأحلامي ، كان مخيف المنتظر و له جسم  طويل وعريض لم اعلم من أين أتى ؟ لم افعل له إي شيء ؟

كان يضربني بالمنام أحاول كثيراً الاستيقاظ لكن شيء مثل الحاجز أو الجدار يمنعني ، أتلقى الضرب والتعذيب منه وفي صباح اليوم التالي استيقظ وأنظر للمرآة واجد أن جسمي مليء بالكدمات والجروح ، لم اصدق عيناي فوجهي كان شاحباً كأني لم انم منذ أيام و جسمي يؤلمني ، جلست أفكر بالأمر مطولاً حاولت أن أجد حلاً ، استرجعت كل فعل قمت به و فكرت كثيراً في ما إذا أذيته ، استمر بي الحال لأيام فأخبرت صديقاتي المقربات لم يصدقن كلامي ..

أخبرت أمي وأختي لأكنهما أخذتا الموضوع بسخرية و ضحك ، كنت ابكي كثيراً بالمدرسة و بالمنزل ، إلى أن حادثتني معلمتي التي كانت تعلمني  منذ أن دخلت المتوسط ، لقد عرفت أن بي شيء غير طبيعي فأخبرتها بالقصة و استغربت بأنها صدقتني على الفور! وأخبرتني بأنها معي ، استمر الوضع كما هو مع مساعدتها إلى أن تطور الوضع وبداء يظهر أمامي و كان يرافقني بكل مكان اذهب إليه ، كنت أراه  في الأحلام وفي الواقع ، كان يهمس لي بكلام غير مفهوم ، كان يخيفني ، لم أجد طريقه للتخلص منه فأجبرت نفسي على أن أتعود على الوضع وفعلاً عندما تأقلمت خف تواجده وخفت الظلال والأصوات وعاد كل شيء طبيعي ، لكن إلى الآن وإلى يومنا هذا لم اعرف ما ذا يريد ؟ هل كان عاشق أم  كان يريد اللهو والعب معي ؟

اخبروني بآرائكم وشكراً .

 

 


تاريخ النشر : 2016-06-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر