أخي يقتل نفسه
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أخي يقتل نفسه

بقلم : سارة - السعودية

أنها أحبت شاباً أخر

 
السلام عليكم ، مرحباً بكم أخوتي في كابوس ، وفي البداية سامحوني لأسلوبي البسيط المتواضع ، مشكلتي هي بأخي الأكبر ، هو شاب في التاسعة عشر من عمره ، هادئ و منعزل و كثيراً ما يحبس نفسه في غرفته ولا نراه إلا قليلاً ..

 في يوم من الأيام عندما كنا نتناول الطعام استدعاني أخي وقد تعجبت منه ، فهو كما أسلفت منعزل جداً ، ذهبت إلى غرفته وقد كان جالساً بهدوء ويبدو من عينيه المحمرة انه كان يبكي ، فسألته بسرعة وقلق متناسية السؤال عما يريده : يا الله ما بك يا سعد ؟

تحدث أخي بغصة : سارة قلبي يؤلمني .. أريد أن أخبرك شيئاً ، أنا أردت إخبارك مسبقاً ، ولكن توترت فهذا الموضوع حساس نوعاُ ما ، و أنا أقولها لك بالحرف الواحد أحببت صديقتك ريم  ، لقد أخذت رقمها من هاتفك دون أن تنتبهي ..

تقربت منها وأصبحت صديقها المقرب ، و في يوم من الأيام قالت لي : أنها أحبت شاباً أخر ، تألمت كثيراً فها هي الفتاة التي أحبها تعترف بحبها لشاب أخر أمامي .

عرضت عليه فتيات كثيرات منهن بنت عمي وصديقتي الثانية وغيرهن الكثيرات ولكنه يرفض ، أنا محتارة لا اعرف ماذا أقول له  ؟ وصديقتي تحب شاباً  لحد الجنون فلن اطلب أن تنفصل عنه ، وأخي بدأ يعذب نفسه لدرجة انه لم يعد يتناول طعامه بانتظام ، وأمي قلقة عليه وأبي يخطط لجعله يزور طبيب نفسي ، فما هو الحل برائيكم ؟
 

 


تاريخ النشر : 2016-06-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر