الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بيت جدي المسكون

بقلم : نور علي - العراق

وعندما فتحته قرأت كلمات على ورقة كانت في الصندوق

 عندما كان عمري 4 سنوات  مات جدي وترك لأبي بيت كبير جداً وقديم ، لكن أبي وأمي ظلا يتنقلان من مكان إلى أخر ومن بلد إلى أخر ، و عندما صار عمري ١٦سنة خاف أبي وأمي أن يتركاني وحدي في البيت ويسافران ، فخطر على بال أبي البيت القديم الذي تركه جدي ، وطلب مني أن أعيش فيه ، كان هذا البيت في وسط قرية يسكنها أناس طيبون ..

عندما سألت أحد هولا الناس هل تعرف أين بيت كذا وكذا ؟ قال : هل أنتي مجنونة ؟ وعندما سألته  لماذا  ؟ قال لي : أن هذا البيت اشتهر بسمعته انه مسكون ، فضحكت وقلت له : نعم مسكون وأنا من سأسكنه وعندما دلّني على طريقه قال لي : احترسي واعتني بنفسك ..

تجاهلته ودخلت إلى البيت و سمعت أصواتاً غريبة تزداد عندما اقترب من الغرفة التي كان ينام فيها جدي وتزداد أكثر عندما اقترب من صندوق بجانب سرير جدي وعندما فتحته قرأت كلمات على ورقة كانت في الصندوق ، و كانت كلمات غربية ليس لها أي معنى أبدا ، لكن بعد ما قرأتها بدأت تحدث لي أشياء كثيرة مرعبة ، بدأت أرى أشباح ناس سوداء من حولي ، وأحس نفسي أطير ولكن أنا لا املك قوى الطيران .

 

 

 


تاريخ النشر : 2016-06-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر