الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

ماذا أفعل لحياتي

بقلم : عجوز صغيرة - العراق

ماذا أفعل لحياتي
لا أعرف شيئا أنا حقا تائهة ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ترددت كثيراً في كتابة قصتي ولكن ليس لي أحد لأشكو له همي .. أنا فتاة عمري 16 عاماً ، لدي أخ أكبر مني وأخت أصغر مني ، كلاهما معاق ولديهما تشوه في خلايا الدماغ .. أمي تحب أخي كثيراً ، و أبي يحب أختي الصغرى ، بينما أنا مهمشة .. أعاني من السمنة منذ طفولتي وهذا عامل وراثي ، والدي قاسي جداً ، دائما أحس بأنه يكرهني ، بل أنا متأكدة من ذلك ، من تصرفاته وطريقة كلامه وإهانتة لي دائما بسبب أو بدون سبب ..

ليس لي صديقات ، فأمي لا ترغب في أن أصادق فتاة من زميلاتي في المدرسة ، حتى أن الأغلبية من الزميلات يقلن عني أني غريبة ، لي عالمي الخاص الذي كله جد والتزام ومسؤولية ليس كله مرح واستمتاع مثل البقية ، باختصار شديد لقد حبست في صندوق وأقفل علي هذا الصندوق .. عندما سافرنا خارج البلد ، لايوجد أحد لأتحدث إليه سوى الجدار ، لقد اتبعته بثرثرتي ، فكلها ألم ولم آتي إليه بخبر سار يفرح به لأجلي ..

واليوم تفاجأت بأنه لدي مرض " السكري المزمن " وأنا في ال 16 من عمري ، هل مكتوب علي أن أعاني في كل لحظة من عمري ؟ إذاً لماذا خلقت من الأساس ؟ لماذا خلقت وأنا حياتي قصيرة ومليئة بالهموم .. لقد حرمت من كل شيء في الحياة إلا شيئان لم أحرم منهما هما الماء والهواء .. حقا هل أنا أعيش لأتنفس فقط ؟!! إذا كانت بدايتي في الحياة هكذا ، فنهايتي كيف ستكون ؟!! بالإضافة إلى ذلك ، المقربين مني جداً الذين هم عائلتي وأقاربي يفرحون إذا سقطت .. إذاً لمَ أعيش أصلاً ؟ هل أنهي حياتي بإرادتي ؟ ..

بدأت لا أعرف شيئا انا حقاً تائهة ، لا أعرف لمَ أعيش ولا أعرف لماذا المجتمع كله ضد الانتحار .. لا أعرف من هو الصحيح ولا أعرف من هو المخطئ .. هل استمر في الحياة أم أوقفها عند هذا الحد ؟ فأنا أعلم أن مستقبلي مسدود ... ماذا أفعل ؟ لعل أحداً في هذا الموقع يقول لي .. أتعلمون بأنه ليس لدي هاتف أو حاسوب وغيرها من هذه الأمور .. كتبت لكم قصتي خلسةً ، تخيلوا بأني محرومة حتى من هذه الأمور البسيطة .. أرجوكم ساعدوني .. لم أنا بالذات مكتوب علي ألا أرى يوماً سعيداً بحياتي .. ؟!!

تاريخ النشر : 2016-06-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ماذا حدث لي
دموع القدر - كوكب الأرض
لا أعرف ما الحل ؟
ياسمين - الجزائر
أريد الموت أرحم لي
أخي يقتل نفسه
سارة - السعودية
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (20)
2018-03-13 17:25:02
208923
user
20 -
فتى
اتركي كل شي وركزي بالاايجبيات بحياتك والى ندمتي..
2017-02-05 21:55:38
141649
user
19 -
بسمة جزاىءرية أم رشيد
يا ابنتي اصنعي من الليمونة شرابا حلوا
2016-09-13 20:02:33
117824
user
18 -
عَ ـآشّـقَة فُلَسًــــــــــطٌيّنٌ
لازم تستمتعي بالحياة مهما واجهتكي صعوبات عديدة ..
اذا ما وجدتي فرح / سعادة بحياتك إنت اوجدي بكل لحظة تمر عليك سعاادة اغمري حياتك بالفرح وانسي الحزن ارمي ورا ضهرك وما تهتمي لاي شي سواء احبوك ام كرهوك لا تهتمي ..
اما بالنسبة لمرضك الله يشفيك ويشفي كل مريض ..
ضلك ادعي وانت ساجدة عندما تكونين بين يدي الله وتشكين له كل ألمك ووجعك وكل شي
وعسى ربي يبدل كل احزانكم واوجاعكم الى سعادة وضحكات ^^
وان شاء الله ما تشوفوا ولا لحظة حزن بحيااتكم ..
اذا مافي عندك اصدقاء هيني أنا هوووون أنا صديقتك ....
ومتل ما حكتلك انسي الالم وعيشي حياتك واصبري فالصبر مفتاح الفرج ..
واكيد بعد هالحزن كلووو هتتبدل حياتك كليآ ..من وجع والم الى سعادة لا تنتهي
بس لاتفكري باي شكل من الاشكال بالانتحار لانو هاد مش الحل الصحيح ..لازم تواجهي مشاكلك وتتغلبي عليها
2016-09-13 17:41:57
117781
user
17 -
عجوز صغيرة
حياتي مركب ثمل ..... تحطم قبل ان يبحر
2016-07-05 02:29:39
102945
user
16 -
عابر سبيل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي لايوجد احد مرتاح في هذه الدنيا

ولا يوجد حل غير الصبر والتحمل وابعاد الافكار السلبيه عنك والدعوات ان الله يفرج همك


صدقيني حياتك سوف تتغير اعطيها القليل من الوقت وسوف تتغير ١٨٠ درجة وان وصلتي العشرين
ولم تتغير؟ فتتغير ب٢٥ وان لم تتغير سوف تتغير ٣٠ والخ..... ١٠٠ لاتجزعي واصبري ان الله مع الصابرين وان انتحرتي هل تظنين انك سوف ترتاحين ؟ لا ابدا ابعدي هذه الفكرة من رأسك تمااااماا

والله يوفقك ويسعدك واتمنى لك الخير

شكرا للتحملك كل هذه الفترة انتي قوية وشجاعه ❤️
2016-07-01 20:04:37
102383
user
15 -
شهيدة فلسطين ~
أصبري فأن الله إذا أحب عبدا ابتلاه .
وشكري الله فهناك من هم أسوء حالا .
2016-06-29 10:56:33
101843
user
14 -
مندهشة من عالمها
قرأت قصتك و احسست بمعاناتك حقا يبدو لي انكي تعاني الامرين من جهة عدم اهتمام والديكي بكي ومن جهة قسوة الدنيا التي لا ترحم احدا وانتي الان امام حكم المجتمع الظالم الساخر الغير مهتم
اريد اخبارك انك لست الوحيدة في العالم التي تعاني هكذا هناك الكثير ولكنهم يفتقدون الى نعمة الاسلام ليس كلهم لذلك يا عزيزتي الشابة انت لستي عجوزة انت شابة الجئي الى الله الواحد الاحد ادعيه كلما تالمتي زيدي من تقربك الى الله و باذن الله ستفرج وتكبرين و تحققي احلامكي لا تفكري في الانتحار وكلما وسوس لك الشيطان بذلك استعيذي بالله وقومي صلي لله ولو ركعة
عندما تكبرين وتفرج امورك تذكري كلامي
وجزيل الشكر لكي
2016-06-28 05:45:17
101520
user
13 -
زيدون
انما الله يريد ان يمتحن صبرك وراء كل صبر فرج عظيم انشالله اهم شي الايمان بالله ...والانتحار حرمه الله وبغظه بشده لانه يبين مدى ظعف الانسان والى اي درجه ظعفه شخصيته
2016-06-25 19:37:33
101052
user
12 -
شخصية مميزة الى شابة صغيرة
ارجو ان تتيسر اموركي فالمستقبل وتجدي ما يريحكي ولا تقولي ليس لكي هدف اكيد لديكي واحد و هو البحث عن راحة البال ففعلي كل ما تستطيعينه من اجلها حتى لو صعبت السبل لذلك وتشجعي لتقفي دائما على قدميكي حتى لو لم يكن لديكي حاسوب او غيره مازالت امامكي الكثير من الفرص منها صغر سنكي فستغلي ذلك في تعلم شيء مفيد وتجاهلي الجميع وما يقولون حتى تصلي الى القمة ثم بعدها اصرخي على الجميع ولا تخافي منهم بعد ان تضمني مستقبلكي واعتمادكي على نفسكي فهذه الحياة لا يوجد فيها ما تهينين نفسكي من اجله
2016-06-25 09:50:00
100903
user
11 -
الكسندرا
عزيزتي شفاكي الله
مذا اقول لكي لا تنتحري فهكذا ستقضين اخرتك بجهنم ابعدها الله عنا ان شاء الله
اصبري فالله يحب الصابرين والله مع الصابرين والصبر مفتاح الفرج تقربي من ربك بكثرة وثقي بنفسك ان كانت عائلتك صارمة معك وتاركة اياكي وحيدة عيشي حياتك الخاصة
كوني اصدقاء وافعلي مايحلو لك لانهم من قاموا بهذا انتي مظلومة والله ينصر الظالمين ودعوة المظلوم مستجابة
لاتفقدي املكي بالحياة فان كانت النهاية سيئة فاعلمي انها ليست النهاية تذكري هذا جيداولا تنشأي بعقلك افكارا سلبية بل كوّني ايمانا قويا بالله عز وجل فقدر ماابتلاك قدر ما هو يحبك ومايكلف الله نفسا الا وسعها الله يحبك لهذا اعطاكي فرصة ثمينة لتظهري قوة صبرك وايمانك بالله فلا تضيعي الفرصة والله معك اينما كنتي
اياكي ان تقدمي على الانتحار وتفائلي بالخير تجديه ليس لانني انصحك انا سعيدة لا بل انا تعيسة نوعا ما لكن الان محيت كلمة التعاسة من قاموسي فما يسعد المرء الا اذا اراد السعادة والعكس صحيح
اتقي الله وتحياتي لكي عزيزتي اتمنى من اعمااااق قلبي ان تكوني سعيدة
2016-06-25 07:20:12
100876
user
10 -
توليب من الجزائر
حبيبتي اصبري ،ان الله مع الصابرين و لا تفقدي الامل فان الغيوم هي بداية المطر
ان الكثير اسوء من حالك احمدي ربك على ابسط الاشياء حتى على نعمة الشرب و الهواء
و لا يجب ان تقولي ااوقفها عند هذا الحد ،،،ان الاعمار بيد الله لست من خلقت نفسك و لا يحق لك الاذية بها ،،،،كل منًّا لديه جانب مزري في حياته او على الاغلب في كل حياته ،،،لكن انظري الى الجانب الجيد اناس كثر كتبوا قصصهم و تجاربهم في الحياة و احيانا تكون قصصهم اسوء من قصصنا ،،،،،اقراءئيها و احمدي ربك ليل نهار
انا عن نفسي قرأت ها كلها و حمدت الله حتي انا كتببت مقالة الم منذ سنين سردت فيها قصة حياتي لكنها لم تعلن بعد ،،،اردت البوح عما في قلبي
افضل نصيحة مني لك ،،،،استعيني بالله و ادرسي ادرسي ادرسي
2016-06-25 03:53:53
100846
user
9 -
كيان
لو كانت حياتك فعلا هتفضل سيئه
هايجي يوم وتسبيها
حتى لو كانت اجمل حياه في الدنيا
او اوحش حياه للبشر
فكري في الحياه الي مش هتنتهي ابدا
مع الله والذي لا يمأها مرض او ألم او وحده واهنات
اعتبرن نفسك في عمل شاق سينتهي يوما وستعودي للرخاء والأهل والديار
ربنا ما بينساش حد ابدا
2016-06-25 03:53:53
100845
user
8 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
فقط لا تفقدي يقينك فيمن خلقك أنت ووالديك وإخوانك٠شفاك الله تعالى فقط ٱصبري فأنا ضدك في كره والديك لك يمن أنهم مبتليان في أخويك٠لكني متأكد أنك يوم ستبلغين العشرينات ستغدين سيدة قوية جدا٠٠تحياتي
2016-06-24 20:19:09
100813
user
7 -
سليموو
الله يكون بالعون
2016-06-24 19:06:56
100798
user
6 -
أحدهم
خذي الأفضل المتاح ولا تنظري لما عند الآخرين.. نحن نحس بالحسرة واليأس عندما نقارن انفسنا مع الآخرين، نحس بالظلم وعدم المساواة في حين أننا نملك الكثير لو نسينا لحظة الوسط الذي نعيش فيه..

الذي لا يملك سيارة في حين يرى أن الكل لديهم سيارات فارهة، يحس أنه مظلوم ويائس ومختلف.. الذي لا يملك قدمين في حين أن الكل لديهم كامل الأعضاء ويحصلون على الميداليات الذهبية في ألعاب القوى، يحس أنه مظلوم ويائس ومختلف.. بعضنا ينظر إلى السعادة بهذه النسبية المخادعة.. عندما نقارن وضعنا مع الغير تبدأ نسبية السعادة هذه لعبة اليأس والإحساس بالظلم وعدم المساواة..

السعادة والتمتع بالحياة هو قناعة ذاتية ورضى بالموجود.. التعاسة عندما نتمنى العيش في شخصية ثانية وفي جسد ثاني وفي بيت ثاني ومع عائلة ثانية وفي وضع اجتماعي آخر.. هذا هو يأس حقيقي لانها غاية مستحيلة ولن تتحقق، وحينها نفقد الأمل ونتمنى الخلاص، وهنا هي تماماً مكمن المشكلة عند هؤلاء اليائسون.

نختصر بؤسنا في سيارة أو أطراف مفقودة في حين أننا نملك الكثير.. نملك الحياة بكاملها وعنفوانها وافقها الشاسع وندرك تماماً هذه الحقيقة الظاهرة كالشمس ونتجاهلها في نفس الوقت.. فنحن البشر مثلاً نتيجة صراع مستميت بين نحو عُشر بليون حيوان منوي في تلقيح بويضة تكون فترة حياتها قصيرة بين نصف يوم ويوم كامل فقط في الشهر القمري، ولذا فكلنا محظوظون فعلياً حسب قوانين الصدفة والإحتمال..

أنتِ صفوة ذاك العدد الهائل من الأشخاص اللذين كانو هنا لو كان القدر يطلبهم.. لكنك انت المختارة من بينهم.. انت هنا بين جميع المحظوظين الأحياء التي ترينهم حولك .. شرف لا يجب أن يقابل بالحسرة والندم والرفض.. بل بالشكر والقبول والسعادة والعيش كأفضل ما يكون وحسب المتاح.. تستطيعين الحياة بسعادة بحجم الموجود والمتاح.. وتستطيعين فقدان الأمل واليأس حتى لو كنت ملكت الدنيا كلها..

بعضنا يتفوق على الآخرين وعلى نفسه برغم قلة الإمكانيات لأنه يدرك تماماً حجم ما يملك حتى لو يكن يملك اطرافاً أو حتى لو كان يعيش في ""صندوق مظلم"" كالذي عاشته (هيلين آدمز كيلر) التي عاشت في صندوق مظلم حقيقي من العمى والصم منذ نعومة أظافرها، لا تسمع ولا ترى ولا تعي العالم إلا من خلال الحس، والتخاطب كان فقط بلمس الأصابع، صندوق أسود بكل معنى الكلمة، بلا صوت أو صورة.. ظلام دامس وصمت دائم.. لكنها كانت الافضل بين الجميع برغم ذلك، نالت أعلى الدرجات التعليمية وكانت محاضرة وناشطة اجتماعية وملهمة وقابلت كبار الشخصيات في زمانها من ضمنهم الرؤساء الأمريكيين ..

هل كانت هيلين تقارن نفسها مع الآخرين داخل ذاك الصندوق؟؟ هل تمنت الخلاص والانتحار؟؟!؟ هيلين عاشت حياتها أفضل من حياة من يملكون السمع والبصر وحرية الحركة لانها ببساطة عاشت في قناعة بالموجود واستمتعت به بأفضل قدر ممكن ..

(((عيشي حياتك بكل سعادة ورضى ولا تنظري إلى ما عند الآخرين))).
2016-06-24 17:14:06
100778
user
5 -
محمد من تونس
لا تستسلمي بسهولة و اصبري ولا تنسي ان الله مع الصابرين
2016-06-24 16:21:58
100766
user
4 -
Iq4
كـل الاشياء تعمل معآ للخير للذين يحبون الله ❤
2016-06-24 09:02:43
100696
user
3 -
مارية.الجزائر.
السلام عليكم
استغفري ربك يا فتاة فما ضيع الله عبدا استغفره واطاعه
2016-06-24 08:26:59
100684
user
2 -
هابي فايروس
تنفسي فحسب لا أحد يكرهك:)
2016-06-24 07:26:52
100641
user
1 -
اياد العطار
اهلا عزيزتي .. انا لا اظن ان والديك يكرهانك كما تعتقدين , لكن بما ان شقيقاكِ معاقان فمن الطبيعي ان يحتاجا لرعاية وعناية اكبر .. يجب ان تتفهمي ذلك وكان الله في عون والديكِ مع طفلان معاقان .. اما مرض السكري فهو مزمن ومزعج فعلا لكنه ليس قاتلا اذا تم التعامل معه بحكمة .. وهناك اناس عاشوا حياة كاملة مع مرض السكر .. اهم شيء تخففي وزنك وتعدلي من روحيتك التي أراها كئيبة جدا .. انتِ مازلتِ في عمر الورود .. لماذا هذه الكآبة ؟ .. جدي لنفسك صديقات واهتمي بمظهرك وجسمك واصنعي السعادة من لا شيء .. هناك امور كثيرة لنشغل انفسنا بها في هذه الحياة بدلا من ان نندب حظنا ونبكي على انفسنا .. انظري انتِ كتبتِ هذا الموضوع وعبرتِ عن نفسك ومشاعرك بأسلوب جميل .. إذن حاولي ان تنمي موهبة الكتابة لديكِ .. او اشغلي نفسك بأمور اخرى .. تعلم البرمجات .. الخياطة .. الطبخ الخ .. هذه الامور ستنمي ايضا قابلياتك الاجتماعية .. سيصبح عندك ما تتحدثين فيه مع الاخرين وسيطلب الجميع صداقتك .. لا تيأسي وانزعي عنك ثوب الكآبة لأنك مازلت صغيرة جدا والحياة بأسرها امامك ..

مع فائق التقدير والاحترام.
move
1