الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شبيهة العروس

بقلم : Shadwoo shadwoo - مصر

ملامح وجهها كانت باردة لا تبشر بخير

في بلدة معروف عنها الأحداث الغريبة التي تحدث و أكثرها لا يوجد لها تفسير،  و في يوم من الأيام كان يُقام بتلك البلدة عرس شاب كان قد ترك له والده بيتاً جميلاً مكون من طابق واحد مجهز ليكون عش الزوجية كما يقولون ، كانت العروس فتاة جميلة يحسدها الناس علي جمالها وجمال شعرها الطويل ، ومر شهر بعد العرس و بدأت الأحداث الغريبة تتوالي على هذا البيت ، فكان كل يوم بعد أن تدق الساعة 3 فجراً يخرج الناس للجلوس بالمساجد حتى صلاة الفجر و يفاجئون بتلك العروس تجلس علي سور البيت وهي ترتدي قميصاً حريراً وتمشط شعرها الطويل ، لكن ملامح وجهها كانت باردة لا تبشر بخير برغم جمالها ألا أن نظرة واحدة من تلك النظرات كفيلة بان توقف قلب شخص من كثرة الرعب.

بالبداية تكتم الجيران عن هذا الحدث حتى لا يصيب العروس سوء من زوجها ، لكن عندما ازداد الوضع غرابة ابلغوا زوجها ، لكنه نفى ذلك وقال أنها كانت بجانبه طوال الليل ، إلى أن ابلغه شخصاً انه رأى زوجته تجلس عند المقابر كل ليلة فذهب معه للتأكد ، لكنه سرعان ما دب الرعب بقلبه عند رؤيتها جالسة أمام المقابر تمشط شعرها وتدندن ، فامسك بالرجل الذي معه وقال له دعنا نعود أدراجنا بسرعة فتعجب منه وقال : لماذا نعود أليست تلك زوجتك ؟

رد عليه سريعاً بصراخ هذه ليست زوجتي دعنا نعود بسرعة .

ساد هذا الخبر البلدة بأكملها ، لكن شبيهة العروس هذه لا تزال تجلس بمكانها عند البيت بنفس الوقت المتأخر ، وكان من يمر بها تظل تحدق فيه وهي تستمر بتمشيط شعرها إلى أن يبتعد عن الطريق ، عرف الجميع أنها من الجن وتجنبوا النظر إليها  حتى لا تأخذهم بلا عودة كما فعلت من قبل مع غيرهم ، لكن الزوج لا يعلم لماذا تتهيأ علي صورة زوجته حتى الآن ؟ وما العلاقة بينها وبين زوجته أو بيته بالتحديد عن غيره ؟ أيعقل أن والده أو احد ممن سكنوا هذا البيت من أهله يعرفها ؟ أو ربما أذاها عن دون قصد أو أو..... الخ ، الحيرة تقتله كما فعلت مع أهل البلدة الذين أصابتهم صدمة الرعب من هذا الحدث .

فتركوا المنزل بالكامل ولم يسكنه احد إلى يومنا هذا ،  لكن مكان هذه الشبيهة مازال محجوزا باسمها فهي لازالت تتردد عليه ويراها المارين بطريق المنزل ، لكنهم يتجنبون النظر إليها خوفا من أذاها .

أما المتشردون و السكارى الذين يجوبون المقبرة ليلاً و يرونها ، يعتقدوا للوهلة الأولى أنها فتاة وحيدة ، فيظنوها فريسة سهلة و ينقلب السحر على الساحر و يصبح الصياد هو الطريدة و قد تم الإبلاغ عن حوادث اختفاء بالبلدة ، كما حصلت حوادث قتل بشعة للمتشردين في تلك المقبرة  .

 


تاريخ النشر : 2016-06-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر