الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أشباح و ارواح

أشباح المومسات المعذبة

بقلم : حسين سالم عبشل - اليمن
للتواصل : [email protected]

أشباح المومسات المعذبة
أرواح الضحايا تظل عالقة في مكان الحادثة تّذكر الناس بما حصل لها

لا شك أن مهنة المومسات خطيرة جداً فهن قد يتعرضن للسرقة و الاغتصاب و حتى القتل ، و خصوصاً أن المجتمع يحتقرهن ، و لهذا تحولت معاناة بعضهن إلى أشباح تحوم في الفنادق و الحانات و الطرقات تزعج الناس و تقض مضاجعهم ، إنها أشباح غاضبة لم تجد الرحمة في حياتها ، و لن تجد الراحة في مماتها ، و إليكم بعض القصص عن تلك الأشباح :.

شبح إليزابيث و طفلها :



أشباح المومسات المعذبة
الغرفة 109 ، المكان الذي قُيّدت فيه
في بداية القرن العشرين انتعشت مدينة جولدفيلد في ولاية نيفادا الأمريكية حيث هاجر إليها الآلاف من الأمريكيين و استقروا فيها ، و عملوا في مناجمها طمعاً في الذهب و الثروة ، و في عام 1908م تم بناء فندق على أساسات إحدى المناجم القديمة و كان يملكه شخص اسمه جورج وينفيلد عمل كمدير للمناجم ثم بنى بثروته هذا الفندق ، و قد استغل جورج ثروته و مكانته الاجتماعية أسوأ استغلال حيث كان على علاقة مع مومس اسمها إليزابيث ، و لسوئ حظها أصبحت إليزابيث حامل منه ، في البداية حاول جورج أن يغريها بالمال لكي تسقط الجنين ، لكنها رفضت ذلك و لخوفه من الفضيحة أمام المجتمع الذي كان محافظاً و يحتقر تلك الأفعال ، اضطر جورج أن يخطفها و يخفيها في الغرفة رقم 109 في فندقه حيث قيدها بالسلاسل إلى عمود الموقد حيث كان يطعمها الخبز و الماء فقط حتى ماتت و هي تضع طفلها ، و يُقال أن جورج هو من قتلها ثم أخذ الطفل و رمى به في القبو أسفل الفندق ، و بموت الأم و طفلها أصبح الفندق مسكون بأشباحهما و أصبح الفندق مهجوراً حتى تم استعماله كثكنة للجنود في الحرب العالمية الثانية ، و الآن أصبح مزاراً لهواه الظواهر الخارقة فكثير من الزوار يزعمون أنهم سمعوا أصوات أنين قادمة من الغرفة رقم 109 حيث ماتت إليزابيث ، و كذلك انبعاث النار من الموقد التي ربطت بجانبه ، و كذلك سمعوا أصوات صراخ طفل يبكي في القبو حيث تم رمي طفلها ، و قد شاهد بعضهم شبحها يمشي في ممر الفندق بشعرها الطويل منسدل على كثفها تسأل أين طفلي ؟ و كل من يدخل الفندق يشعر بالبرودة و شعور بعدم الارتياح .

شبح سامي دين :



أشباح المومسات المعذبة
المكان الذي كانت تعمل فيه " سامي دين "
كانت مدينة جيروم بولاية أريزونا الأمريكية مثال للمدينة النموذجية للغرب الأمريكي في أواخر العشرينات و بداية الثلاثينات من القرن الماضي ، حيث كانت شوارعها منظمة و تصطف فيها المحلات التجارية و كذلك دور الدعارة ، حيث يقضي عمال المناجم لياليهم في اللعب و شرب الخمر ، انتقلت للمدينة الفتاة الجميلة " سامي دين " قادمة من مدينة دالاس بعدما تطلقت من زوجها و فشلت في العمل بإحدى المصانع هناك ، و سرعان ما اشتهرت سامي و أعجب الناس بجمالها و صوتها العذب و براعتها بالرقص و أصبح لها الكثير من المعجبين الذين يقضون لياليهم عندها ، و أصبحت تملك الكثير من المال و تهافت لطلب يدها الكثير من العشاق ، لكنها رفضت الزواج و في تاريخ 10/7/1931 م وجُدت جثة سامي مرمية على الأرض في غرفتها و كانت بها كدمات متفرقة في أنحاء جسدها و أثار الخنق واضحة على عنقها ، كما وجدت حقيبتها خالية من الأموال ، و بعد تحقيقات الشرطة سُجّلت القضية ضد مجهول و أعلنت الشرطة أن القتل تم لدافع السرقة ، حيث اشتهرت سامي أنها تملك الكثير من الأموال ، على الرغم من أن جثتها أرسلت للدفن في مسقط رأسها في مدينة دالاس ، إلا أن كثير من سكان الحي أبلغوا عن مشاهدتهم لشبحها يطوف بالشوارع التي عاشت فيها و بالحانات التي كانت تلتقي فيها بمعجبيها .

شبح ليلي في فندق فرانكلين :

أشباح المومسات المعذبة
                فندق فراكلين المسكون بشبح ليلي

فندق فرانكلين مبني على الطراز الفيكتوري ، و تاريخ بناءه يعود لعام 1850م ، و في منطقة ستراوبيري بولاية أيوى الأمريكية ، اشتهر الفندق بالظواهر الخارقة ، حيث أخبر النزلاء بالفندق عن شعورهم بعدم الراحة و البرودة الشديدة ، كما تُسمع أصوات غناء من الغرفة رقم 7 بالفندق حيث كانت تقيم ليلي فيها و تفوح منها رائحة عطرها ، و قد أخبر بعض النزلاء عن تحرك المرايا التي كانت تتزين أمامها ، إضافة لقرع الأبواب و الأصوات الغريبة ، مالك الفندق دوج شميدث ادعى انه قد شاهد شبح ليلي يسير في الممر المؤدي للغرفة رقم 7 حيث اختفت و تلاشت في الجدار ، و صرح أن ليلي كانت تقيم بالغرفة رقم 7 بالفندق و أنها كانت تعمل كمومس حتى ماتت في ظروف غامضة .

شبح الفتاة بيجي في زمبابوي :

أشباح المومسات المعذبة
             شبح الفتاة بيجي يجوب الطرقات ليلاً

في زمبابوي البلاد الإفريقية و في ضواحي مدينة هايفيلد تقع قرية هراريس ، حيث تناقل الناس عبر عقود مضت قصة شبح الفتاة بيجي التي كانت تعمل بائعة هوى بالطرقات حيث كانت فتاة جميلة ذات عشرين عاماً ، و ذات يوم وجُدت مقتولة بطريقة بشعة مرمية بإحدى الطرقات و تم اتهام أحد عشاقها الغيورين بقتلها ، و من ذاك الوقت و شبح الفتاة يحوم في الطرقات ، تطلب من المارين بسياراتهم أن يقلوها معهم و تصعد في المقعد الخلفي ثم تختفي ، و من يقوده حظه التعيس إليها إما أن يموت بحادث سير أو أنه يستيقظ ليجد نفسه ملقى في مقبرة المدينة حيث يُعتقد أنها دُفنت هناك.

شبح روزي في فندق سلفر كوين :

أشباح المومسات المعذبة
 من اليمين صورة روزي ، و من الوسط و اليسار صورة ملتقطة
                        لشبح روزي

يقع هذا الفندق في مدينة فرجينيا الأمريكية التي تقع بين مدينتي دنفر و سان فرانسيسكو ، حيث كانت في القرن 19 مدينة صناعية و هي الآن أفضل حالاً من ذي قبل ، الفندق قديم جداً و يعود تاريخ بناؤه إلى القرن الثامن عشر ، يزعم سكان المدينة أن الفندق مسكون بشبح روزي الفتاة المومس التي انتحرت في الغرفة رقم 11 من الفندق ، و قد حصلت عدة حوادث للزائرين في الفندق ، فمنهم من تحدث عن أصوات همس تُسمع في أرجاء قاعه الفندق ، و منهم من تحدث عن الأبواب التي تفتح و تغلق من تلقاء نفسها ، كما شوهدت أثار أقدام في شرفات الفندق ، و تزيد هذه الظواهر مع ساعات الفجر الأولى حيث تُرمى الأشياء من على رفوف الفندق .

شبح جوليا لويل في قصر كوبر كوين :

أشباح المومسات المعذبة
         من اليمين رسمة لجوليا و من اليسار صورة الفندق

تقع مدينة بيسبي في جنوب ولاية أريزونا و هي مدينة هادئة لا يعكر صفوها إلا الحديث عن فندق كوبر كوين ، الذي كان قصر فيكتوري تم ترميمه في عام 1902م و تحويله إلى فندق يحمل نفس الاسم و يحمل أيضاً لعنة قديمة ، ففي عام 1920 م حلت المومس جوليا لويل في الفندق كآخر ضيفة عليه ، حيث انتحرت بعدما خانها أحد زبائنها بعدما أحبته من أعماق قلبها ، و لكنه كان من طبقة راقية و لم يقبل بها لكونها مومس و من طبقة فقيرة ، و منذ تلك الحادثة و الفندق يشهد ظواهر غريبة خصوصاً بالطابق الثالث و الرابع ، حيث توجد غرفه جوليا ، فالأبواب تغلق على الزائرين من الخارج و يتم حبسهم داخلها ، كما يشعروا بنقر على أكتافهم و يشعرون أن أحداً يقف خلفهم .

شبح جوسي أرلينجتون في مقبرة المدينة :

أشباح المومسات المعذبة
              صور للتمثال الذي شوهد يتحرك ليلاً

أشباح المومسات المعذبة
صورة جوسي أرلينجتون
جوسي أرلينجتون هي فتاة عاشت في مدينة نيو أورينز الأمريكية ، بعد وفاه أمها عام 1914م لم يكن ينتظر جوسي ذات الأربعة أعوام ألا حياة البؤس و الشقاء ، فالمجتمع لم يرحم حاجتها للقمة العيش تسد بها رمق جوعها أو قطعة قماش تكسو بها جسدها النحيل ، و مع مرور الوقت تحولت جوسي إلى مومس ، حيث اشتهرت بعنفها و بطشها ، فقد عضت أذان و شفاه زميلتها في مهنة البغاء ، و كانت حياتها مليئة بالمصائب حيث قتل أخوها على يد قواد يعمل بنفس دار الدعارة التي تعمل فيه ، لكنها لم تستسلم و واصلت سعيها حتى صارت من أغنياء المدينة ، و صارت تملك داراً فاخرةً للدعارة خاصاً بها ، يعج بالزبائن من علية القوم حيث كانت تحتقرهم و تعتبرهم هم السبب في شقائها ، و لكن جوسي كانت مهووسة بتخليد اسمها فقامت ببناء ضريح غالي الثمن مصنوع من البرنز ، وسط مقبرة المدينة ، الضريح كان عبارة عن تمثال لامرأة تقف عند باب مغلق ، ماتت جوسي عام 1968م ، و دُفنت في ضريح قبرها بمقبرة مينتري و من منذ ذاك الوقت و المقبرة تشهد أحداثاً غريبة ، فالناس الذين يمرون قرب القبر في الليل أخبروا عن رؤيتهم لكرات من اللهب الأحمر تنطلق من قبرها ، كما أبلغ حراس المقبرة أن التمثال الواقف فوق القبر يتحرك بالليل و يغير موضعه ، نتيجة لهذه الأحداث تم نقل رفات جوسي إلى مكان مجهول و لكن الأمور الغريبة استمرت بالحدوث .

شبح حانة أولي في الميسيسيبي :

أشباح المومسات المعذبة
                     حانة أولي في الميسيسيبي

في شارع جورج بمدينة جاكسون في ولاية ميسيسيبي ، تمتلئ حانة أولي بالزبائن ، و عند مغادرتهم يظهر شبح امرأة تقوم بتحريك الكراسي و تقلب الطاولات ، كما تضيء و تطفئ الأنوار من نفسها ، كما تحدث العاملين في الحانة عن سماعهم لصوت امرأة تتحدث من هاتف الحانة ، كل هذه الظواهر يُقال أن سببها أنهم وجدوا مومس مقتولة في تلك الحانة عام 1970م ، و هي الآن غاضبة و تبحث عن الانتقام .

المرأة ذات الرأس المقطوع في حانة جلين :

أشباح المومسات المعذبة
   من اليمين صورة الغرفة رقم 307 ، و من اليسار حانة جلين

حانة جلين تقع في مدينة سانتا باولأ في ولاية كاليفورنيا ، في عام 1910م كانت الحانة في أوج شهرتها فهي كبيرة و ملحق بها غرف للسكن ، حيث كان يزورها مشاهير الفن و السينما ، و لكنها أيضاً اشتهرت بوجود نشاط شبحي فيها ، حيث أبُلغ عن مشاهدة شبح فتاة ذات ضفائر شعر ذهبية و كذلك تمت مشاهدة شبح طفل يلعب بالحانة ، أما الغرف ذات الأرقام 218 و 306 و 307 فقد أشتكى النزلاء فيها أن الأبواب تٌغلق عليهم ، لكن أكثر ما يثير الرعب في هذه الحانة هو شبح لامرأة كانت قد وجُدت مقتولة و رأسها مقطوع و محشورة بالغرفة 307 .

شبح السيدة ذات الرداء الأحمر :

أشباح المومسات المعذبة
 من اليسار رسمة يعتقد أنها لذات الرداء الأحمر ، من اليمين
                    صورة لشبحها

في بداية القرن العشرين و أثناء حمى الذهب في المناجم في نيفادا ، تم افتتاح فندق مصباح ( Mizpah  ) و الذي يعني برج المراقبة و كان من أضخم المباني في تلك المنطقة ، و كان زواره من المشاهير و من بينهم المومس " أيفلين ماي جونسون " و كانت تُسمى روز ، و في عام 1914م هجم عليها حبيبها الغيور عندما كانت بصحبه شخص أخر ، حيث طاردها إلى غرفتها رقم 504 و خنقها و تركها جثة هامدة ، الفندق و منذ ذلك الوقت يشهد أحداثاً غريبة ، و شبحها و هي ترتدي المعطف الأحمر يظهر في غرفتها و يظهر أيضا في المصعد و كأنه يعيد مشهد مطاردتها و أصوات صراخها تملأ الممر المؤدي إلى غرفتها .

النظريات حول ظهور الأشباح :


هناك العديد من النظريات حول الأشباح و ظهورها في أماكن معينة منها :

1-    أن أرواح من ماتوا بحوادث مؤلمة أو ضحايا جرائم القتل تظل عالقة في مكان الحادثة تّذكر الناس بما حصل لها ، و هذه النظرية تتعارض مع الأديان السماوية التي تنص أن الأرواح تذهب لخالقها بعد الموت .
2-    أن لكل إنسان قرين من الجن فإذا قُتل بشكل بشع أو بحادث ، فإن قرينة يظل في نفس المكان يشعر بالحزن لفقد صاحبه و ربما يسّبب الأذى لمن يقوده حظه العاثر لمكان الحادث .
3-    أن علماء المادة يعتقدون أن الإنسان يتكون من جسد و طاقة ، فإذا مات الجسد خرجت الطاقة منه ، و إذا كان موته مأساوي فإن جزء من الطاقة السلبية يبقى في المكان ، و يشعر الزائر للمكان بتلك الطاقة و تنعكس عليه بالحزن و الشعور السيئ .

ملاحظة :

عمل المومسات قديم جداً و لهن مسميات عديدة ، منها بائعات الهوى و العاهرات ، فالمومس يحتقرها المجتمع و تكون عرضة للأمراض الجنسية الفتاكة ، إضافة إلى تعرضهن للقتل و الاغتصاب ، لهذا أعتقد أنهن من أكثر النساء المعذبات جسداً و روحاً  .

المصادر :

10 Terrifying Ghost Stories Of Dead Prostitutes – Listverse
Passion Connect - These 10 prostitutes whose sadness

تاريخ النشر : 2016-06-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حمزة عتيق
انشر قصصك معنا
سوسو علي - السعودية
حسين سالم عبشل - اليمن
مريم محمود حلمي - مصر
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (54)
2020-06-30 15:08:13
360561
54 -
عبد الله السوداني
الحق علي عادات المجتمع، عندنا المرة إذا عندها مؤهلات و شهادة جامعية بتشتغل أحسن شغل، وإلا بتعيش في عز أبوها و اخوانا، لكن هم طبعا اما البنت تطلع من البيت او تدفع الإيجار لأمها و أبوها، و الأسوأ من كدا إنو نحنا دايما بنشوف الغرب علي أساس إنو بلد الحرية و الديمقراطية و و و الخ .



المقال جميل كالعادة، بس حسيت بتتحدث عن البغاء كأنو مهنة انسانية .
2020-01-06 16:19:52
331605
53 -
القلب الحزين
أنت محق تماما في هذا فالمومسات يقضين حياة مليئة بالعذاب والخوف والرعب.
2019-09-10 05:59:32
314476
52 -
Shiko Silva
إسراء ... لو سلمنا ماتقولينه فالحق كل الحق لكل شخص ان يقتل ويزنى ويسرق ويفعل مايشاء
الظروف على الكل ولكن هناك من يمسك نفسة ويخاف ربة وهناك من يتبع شهواته
كلامك خاطئ تماما
2018-07-14 10:26:46
237357
51 -
إسراء
لماذا يحتقر المجتمع بائعات الهوى و لا يحتقر الظروف و الاشخاص الذين جعلوهن يفعلن ما يفعلنه .. أم هم يظنون أنهن راضيات بما يفعلن.
2017-12-27 17:04:36
193574
50 -
يثرِب النجم الاسود
كلما أتت سيره الاشباح التى تنتقم لاصحابها راودني سؤال لماذا لا نسمع عن اشباح تهاجم القتله الذين يكونون تابعين لمنظمات الاجرام هل تخشى هى أيضا المجرمين او حتى مجرمين الحروب انهم يرتكبون ابشع الجرائم لو هناك اشباح حقا يجب ان تكون هذه اهدافهم من قتل اصحاب هذه الاشباح
2017-10-24 15:33:07
182494
49 -
انيسة
لماذا يحتقر المجتمع المومسات ولا يحتقر الوحوش الدين يذهبون اليهن ويستغلون اجسادهن مقابل المال لماذا لا يحاولون اخراجهن من عالمهن القاسي بدلا من اغراقهن واغراق انفسهم في الفاحشة، فكل اللوم يقع على هولاء السفلة اشباه الرجال، هناك نسا رخيصات بطبعهن و يحببن الفاحشة، لكن يبقى هناك اخلاق مبادئ دين يمنع اي رجل من الاقتراب منهن تحت اعذار اقبح من الذنب نفسه اي انهن عاهرات فمن العادي ان يفعل بهن ما يشاء
2017-08-27 10:10:07
172616
48 -
The god mather
شبح روزي في فندق سلفر كوين
شكلها مارلين مونرو القرن 19 و قصتها حزينة
2017-02-23 11:27:29
144037
47 -
ميليسيا جيفرسون
انا اشفق عليهن حقا لابد من انهن تعرضن للظلم الاجتماعي و قسوة الحياة حتى باتت ارواحهن الميتة تبحث عن العدالة التي ضاعت في حياتهن
2016-12-19 09:11:59
135037
46 -
الماسة
اسمع اخي الانسان بعد موته بروح عند الخالق الاحد بس الاشباح الشريرة تبقى معلقة بين السماء والارض يعني ما بتنزل على الارض والدليل هو انه انت وانا وغيرنا لسه عايشين لانه لكنا هلا ميتين ولو بتلاحظو كل القصص عن هادي الارواح والاشباح كلهن ارواح شريرة وهاد دليل على صدق كلامي وشكرا الك
2016-12-15 05:05:23
134377
45 -
نجوى 13:45 12/14/2016
لقد أرعبني كثيرا
2016-09-12 13:32:36
117527
44 -
محمود ابو العزم
لماء رحت حضرموت بسبب الحرب كناءنبحث عن بيت لسكن ولم نجد في العاصمة الكلاء ولماءوجدناءبيت قالوانة مسكون من الجن وهو من اجمل البيوت لانة يطل على لشارع هذ جن وليس اشباح شكر على موضوع جميل
2016-09-10 15:20:08
117208
43 -
ظلام الليل
المومسات مطرودات من رحمة الله كما ان القصص مخيفة و مرعبة وفي نفس الوقت مدهشة احسنت
2016-08-31 17:22:16
115098
42 -
EXO
0___0
شيء مخيف ومرعب جدا
سلمت يداك على الموضوع
وفقك الله وحماك
فايتينغ ^_^
2016-08-30 14:27:51
114835
41 -
حنان جاسم
قد يكون هناك خطأ في الاعوام فتكون ولادتها عام 1868 ووفاتها عام 1914 يجوز
2016-07-19 06:09:24
105649
40 -
رماد الزمن
الحمد لله على نعمة الإسلام
2016-07-17 13:59:25
105268
39 -
Nawal
متحري جزائري إذا سمحت تكتب لنا مغامراتك مع الجن
أنتظر بفارغ الصبر أقرأ لك هنا موضوع وشكرًا
2016-07-10 11:58:27
103798
38 -
امتي ..امتي
الصراحة لا أؤمن بالاشباح اؤمن بالجن والشياطين اما الاشباح فلا

خاصة اذا كانت قصص الاشباح مصدرها اناس غربيين ...يعني دول ناس معروفين بالسكر وحب الخمر والكباريهات والحشيش فما ادراني ان ما يقولونه صدق او حقيقي وانه ليس من صنع خيالهم و سكرهم او من صنع تطورهم التكنولوجي
2016-07-03 23:33:56
102791
37 -
المصري
مع احتقاري لهن كما يحتقرهم المجتمع وتحتقرهم كل الاديان السماوية فانا اشعر بالشفقة عليهم للاسف ربما اكون مخطىء بهذا لكن العاطفة تجعلني اقول عليهم ذالك المومس في اي زمن كان او يكون هي انسانة بالاول والاخر وطبعا لا اخلق لهن اعذار فلا يوجد اعذار لان تبيع جسدها وكل من يراها من الرجال يطمع بجسدها ومقابل المال يتحكم بجسدها وكل جزء فيه كما لو انها قطعة قماش يفصلها كما يشاء في وقته المحدد معها ومتاكد ان بعضهن يحتقرن انفسهن بعد كل ممارسة جنسية مقابل المال لكن طبعا المال هو الهدف والممارسة هي الوسيلة وبرغم صعوبة هذه المهنة بالنسبة لهن هي مهنة بها الكثير من الأموال الا انها مليئة بالقذارة والامراض والعنف ايضا يسبب لهن امراض خطيرة بجسدهم
لكن اشعر بالشفقة علييهم بعذابهم احياء واموات فمعانتهم وفقرهم دام حتى على ارواحهم وبلا شك مصيرهم النار والعياذ بالله
2016-07-03 16:26:36
102740
36 -
عاشق الرعب
مقال رائع جدا احسنت النشر يا مبدع استمر
2016-07-01 03:19:46
102219
35 -
هابي فايروس
Thanks:)
2016-06-30 15:54:31
102120
34 -
محمد امين
مقال رائع وشكرا جزيلا للكاتب
2016-06-30 15:19:15
102113
33 -
صلاح
هي طاقات او شحنات فكريه انفعاليه في الاثير تنشئ وتنفلت يصوره شرسه تبحث عن طريقه وعقول للتنفيس وتحاول ان تكرر صورة او طريقة قتلها
واذا لم تجد طريقه للتنفيس تتجسد بشكل او هيئة اشباح في نفس المكان الذي قتلت فيه وبصوره متكرره تحاول ان نبحث عن لاقط او عقل ليترجمها
2016-06-30 11:00:56
102089
32 -
حسين سالم عبشل - محرر -
اشكر الاستاذ اياد العطار و الاستاذة نوار كلماتكم وسام على صدري و الشكر موصول لقراء الموقع الاعزاء
2016-06-29 20:00:49
101955
31 -
نوار - محررة -
تحية لك أخي حسين .. أعتذر عما كتبت في تعليقي السابق
الحقيقة بعض القصص أذكر أني قرأت عنها في مكان ما .. ورجحت أنني قرأتها هنا في كابوس .. ولكني على ما يبدو مخطئة .. أعتذر

تقبل احترامي وشكراً ثانية على هذا المقال الرائع
2016-06-29 19:59:05
101946
30 -
"مروه"
الحره تموت ولا تبيع جسدها ولكن هذا ليس معناه ان يعاملوهم هكذا كالقمامه:\
وانا اتفق مع راي انه قرينهم.
تحياتي^^
2016-06-29 19:30:20
101941
29 -
اياد العطار
اخي العزيز حسين .. تحية طيبة لك يا صديقي وشكرا جزيلا على هذه الجهود الجبارة برفد الموقع بالقصص الرائعة إضافة إلى قيامك بتحرير قصص الآخرين .. حقا ما اسعدنا بوجودك معنا ..

لقد استمتعت فعلا بقراءة المقال والمعلومات التي فيه والتي لم يسبق لي ان قرأت عنها .. طبعا معظم الناس يحتقرون المومسات وينظرون إليهن نظرة دونية .. ولاشك ان مهنة الدعارة هي مهنة غير محترمة وجميع المجتمعات - حتى تلك المنفتحة في الغرب - تقننها وتمنعها .. لكن من ناحية اخرى فأن المومس هي بالنهاية انسانة .. وغالبا ما يكون دخولها لهذا المجال , أي الدعارة و بداعي الفاقة والحاجة .. وهو مجال قذر .. فيه الكثير من الشقاء والتجاوز والمرض والغضب والابتذال .. ومعظم المومسات - خصوصا في الزمن الغابر - لا تطول بهن الحياة كثيرا بسبب الامراض او تعرضهن للعنف .. ولهذا لا اعجب ان نقرأ عن هذه الاشباح الغاضبة الناقمة .. وحتى لو لم نكن نؤمن بالاشباح .. فأنا اظن بأن كل مكان فيه نوعان من الطاقة .. سلبية وايجابية .. والاماكن ذات الطاقة السلبية التي حدثت فيها امور مروعة تحدث فيها احيانا امور غريبة وغامضة ..

عموما المقال روعة .. انا اعشق هذه المقالات الغنية بالمعلومات وبأنتظار المزيد من ابداعاتك وروائعك .. مع فائق التقدير والاحترام
2016-06-29 18:47:52
101926
28 -
حسين سالم عبشل - محرر -
بخصوص ظهورهم للجاني اتفق معك و اعتقد انهم يكونو محجوزين في مكان وقوع الجريمة ، اما بخصوص رؤيه الاشباح او الجن اقسم بالله اني شاهدت واحد منهم بعيني في منزلنا كان وجهه احمر و رأسه مثل البالونة خفت كثير و هربت و الحمد لله انا لم امت
2016-06-29 12:35:39
101871
27 -
انسان
الحمد لله اغلب السفاحين من الدول الغربية

بس في حاجة محيراني ليه لما يكون في اشباح

في الحقيقه ليه ما بيطلعوش بعد كده للجاني ويطلعه

علي عنيه ويلخلط كيانه بيسيبه ويظهر لناس تانيه ما قرأتش

وﻻ مره ان طلع شبح او ما شابه ﻻي سفاح بلعكس

بينبسطو ويدورو علي ضحية اخري

صدقوني لو فيه اشباح كانت اولي تطلع لمعزبيهم وقاتليهم

والبعدين لو في انسان شاف جن او شبح هيموت فنفس اللحظه

معتقدش ان في انسان يقدر يتحمل ....
2016-06-29 07:16:45
101798
26 -
سالم
و لكن أليس غريبا أن جل قصص رؤية الأشباح و رصدها تحدث في الولايات المتحدة دون غيرها !
مع أنه هناك أماكن و مناطق في العالم شهدت مجازر و حوادث قتل شنيعة و هذا أقل ما نستطيع وصفها به و لكن لا حياة لشبح فيها !
أظن بأن معظم القصص مفبركة و خاصة و أنها كلها تقريبا مسرحها فنادق يبحث أصحابها على وسائل إعلان و دعاية مجانية قوية لفنادقهم و أي دعاية أفضل من وجود شبح روح معذبة تتجول في المكان ؟
و إعتقادي هذا يستمد جذوره من قصص سابقة مماثلة إكتشف زيفها و كذب رواتها من الباحثين عن الشهرة و الثراء السريع .
فمن يتوفى ينتقل إلى السماء سواء كانت روحه في سلام أم في عذاب بإنتظار يوم الفصل الذي يدفع كل منا فيه ثمن ما إقترفت يداه .
هذا رأيي الشخصي الذي كونته بعد بحث و دراسة طويلة لما يسمى "الأشباح"
2016-06-29 05:02:48
101787
25 -
ali mansor
اخي حسين...لا اعرف كيف اشكرك انا من المهووسين بقصص الاشباح والارواح اتمنى لك التوفيق والاكثار من قصص الجن والارواح والاشباح
2016-06-28 23:31:14
101750
24 -
متحري جزائري
الاشباح توجد فقط في عالم الخيال ...انا لا اخاف من شيء بالعكس احب مغامرات الجن كثيرا ...انا و خالي نذهب كل اسبوع الى بيت مسكون بالجن او الاشباح نقضي فيه ليلة ....نحن نطارد الجن و نلاحقه ...على كل حال قريبا نكتب قصة حول الاشباح
2016-06-28 22:14:18
101741
23 -
قمر الليل
أشعر بالشفقة عليهن كثيرا
2016-06-28 20:43:03
101718
22 -
Dunia
عفوا يا البندري اقرأ المقال ثانية فقد قيل ان امها توفيت في 1914
و شكرا
2016-06-28 20:43:03
101717
21 -
Unknown
انا لا أعتقد فيما يسمى وجود الأرواح أو الأشباح سواء الشريرة أو الخيرة كما يُقال و أعتقد انها مجرد خرافات, أعتقد ان التفسير الوحيد لمثل هذة الخوارق هو الجن, فقد يتفاجأ البعض بوجود أشخاص رحلوا عن الدنيا بصورهم و هيآتهم و لكن أظن ان الحقيقة هى ان الجن يحب ان يمثل تلك الشخصيات بكل تفاصيلها بغرض ان يوقع الخوف فى نفوس الناس أو لأغراض أخرى لا أعلمها.
2016-06-28 20:04:05
101714
20 -
البندري
مقال رائع جدا لكن جوسي ارلنجتون انت قلت انها ولدت عام 1968 وبعدها قلت انها توفت 1914 هل هذا خطأ ام ماذا ؟
2016-06-28 17:31:25
101663
19 -
حسين سالم عبشل - محرر -
توجد بيوت لا تستطيع البقاء فيها لخمس دقائق و في منطقتي التي اسكن فيها يوجد بيت لا احد يدخله لان فيها أشباح ترمي الناس و تقذفهم خارج المنزل حتى الشيوخ تم ضربهم داخله و هو الان مغلق و لا احد يتجرئ ان يقترب منه
2016-06-28 16:12:12
101652
18 -
أحدهم
بعض الأماكن تعج بالنشاط الشبحي بالفعل، وهي مرصودة في أماكن كثيرة في العالم ولا يمكن إيعازها إلى الهلاوس والتوهم لمجرد أنها غير قابلة للتفسير. سواء اختلفنا في ماهية هذا النشاط: روح، شبح، قرين، طاقة سلبية، كائنات ماورائية.. هذه الطاقة عاقلة وغائية ومدركة وأحيانا تتعمد الأذية في حالات موثقة، ويبقى النشاط من هذا النوع لغز ينتظر التحقيق الموضوعي.. مجهود رائع تشكر عليه :)
2016-06-28 14:45:10
101631
17 -
غموض الظلام
مقال عظيم اعشق الأشباح والخوارق منذ الصغر مهوسة بهم جدا شكرا لكاتب المقال وتحياتي له.
2016-06-28 12:38:13
101610
16 -
نينا ارينا
المقال جميل وكتابة جميلة ومتسلسة اتفق مع النظرية القرين
2016-06-28 11:30:35
101597
15 -
Elizabeth
مقال رائع و مثير للاهتمام :-D شكرا للكاتب
2016-06-28 11:30:35
101596
14 -
احمد
المقال كثير حلو. استمر
2016-06-28 10:02:35
101588
13 -
عسولة ولاكن مجنونة }{
مرعب ويبدو حقيقي
2016-06-28 09:12:01
101571
12 -
غريبة الاطوار - مشرفة -
اظن انهم جن ,فمن المعروف ان الاماكن التي تكثر فيها الفواحش او الجرائم او الشحنات السلبية كمشافي امراض نفسية او اماكن صاخبة ,جميعها تكون مكانا مناسبا للسكن من قبل الجن , فلهذا تشكل الجن لاخافة الناس وطردهم من المكان الذي قرروا ان يسكنوا فيه ,وخيل للاشخاص انها روح الميت ( من وجهة نظري) .. الموضوع جميل تسلم ايدك :)
2016-06-28 08:40:38
101561
11 -
علياء
سلمت يداك حسين سالم ولكن بصراحة لا أؤمن بالاشباح أنا وهذا لايمنع أن المقال روعة
تحياتي
2016-06-28 08:25:04
101555
10 -
جبروت امراة
انا لا اؤمن بالاشبا.. واعتقد بان ما حدق معجوسي ارليجنتون يسمى عداب القبر
2016-06-28 08:04:00
101552
9 -
سجى محسن
رائع مقال روعه
2016-06-28 07:35:06
101546
8 -
sayedahmed
Nice ;-)
2016-06-28 07:22:59
101544
7 -
عزف الحنآيآ
مقال جميل أخي حسين سالم كما عودتنا دائماً ^^
تمنياتي لك بالتوفيق دائماً وأبداً

فقط ملاحظة بسيطة عزيزي في قصة جوسي أرلينجتون تخص التواريخ ستعرف إن لاحظت ذلك يبدو انك بدلت بين السنوات سهواً ^^
2016-06-28 06:46:17
101534
6 -
عجب العجاب
مقال جميل واعتقد انك يا حسين سوف تشهد هجوم من المعلقين بسبب موقفك المتعاطف مع المومسات وسوف يهمل موضوع المقال الرئيسي..
2016-06-28 05:45:17
101519
5 -
Jojo
مشكور على المقال سلامي لأهل اليمن من الجزائر أتفق مع نظرية القرين
عرض المزيد ..
move
1
close