الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

لماذا ؟

بقلم : المعذب - ارض العذاب

لماذا ؟
أحاول دوماً إقناع نفسي أن الغد أفضل

لماذا ؟ ما ذنبي  ؟ و لماذا و ولدت أن لم يكن هناك احد يحتاجني ؟ أنا شاب عمري 19 عام غارق في دموعي و أحزاني كل يوم يزيد همي ولا احد يهتم بي ، والداي دائماً في شجارات و لا يهتمون لي ، ماذا فعلت أنا لهما  ؟ رغم أني ابنهما الوحيد لكنهما لا يحبانني ، اذهب إلى الجامعة كل صباح و أنا اسمع صراخ أبي و أمي ، و كل يوم تغادر أمي المنزل إلى بيت أهلها ، عند عودتي تكون رائحة البيت لا تطاق ، نعم انه الخمر أبي صار مدمن خمر بسبب شجاراته معها انظر إليه بأسف ينادي علي بينما اصعد لغرفتي و أنا أتجاهله يصرخ : أنا أسف سامحني همام لما لا تجيب ؟ أتجاهله و ادخل غرفتي الكئيبة ارمي نفسي على السرير و أنا أحاول حبس دموعي و أقول في نفسي : آنت رجل و الرجال لا يبكون ، لكن بلا جدوى اغرق في نوبة من الدموع أحاول دوماً إقناع نفسي أن الغد أفضل ، أضافه إلى هذا انه يضربني و يهينني و في اليوم التالي يتكرر نفس الروتين ، حياتي لا تطاق كل يوم شجارات و اعتذارات ،

لا اعلم لماذا اكره نفسي ما ذنبي أنا ؟ . احتاج المساعدة أرجوكم ساعدوني هل انهي حياتي كي يرتاحا أم ماذا ؟ شكرا لموقع كابوس .

 


تاريخ النشر : 2016-07-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.