الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شجاعة اختي تخيفني

بقلم : سيدة الغموض - الجزائر

كانت تحب البقاء في الظلام و هذا الامر لا يخيفها ..

اختي في الثامنة من العمر, وهي فتاة شجاعة منذ صغرها حيث انها كانت تحب البقاء في الظلام و هذا الامر لا يخيفها ابداً مثل بقية الاطفال في مثل سنها, ومع السنين تزيد تصرفات اختي ازعاجاً ,حيث انها تتحدث وتغني في دورة المياه بل وانها تبكي فيها عندما يضربها او يحزنها شخص ما, ولا تستمع الى كلام امي التي تقول لها ان هذا الامر خطر وعليها الا تفعله.. وقبل ثلاثة ايام كنا نسير مع ابي في الليل بين بعض البنايات ولم يكن هنالك احد وكانت اختي تبكي وتطلب من ابي ان يشتري لها عطرا غالي الثمن وعندما رفض ذلك بدأت تهددنا بانها ستقف امام سيارة ما ان مرت من امامنا, وكذلك تقول انها ستعود الى البيت وحدها فحاولت امي تهدئتها و اخبرتها ان البكاء في الليل خطر و لكنها لم تستمع.. وحقا بينما نحن نسير نظرت امي فلم تجدها فالتفتت فوجدتها تقف خلفنا بمسافة فخافت امي عليها ونادتها, وعندما عدنا الى البيت رأيت ان سبب افعالها هو ان امي لم توضح لها سبب منعها من فعل هذه الاشياء فتحدثت معها انا عن الامر وان امي لا تخاف عليها من السرقة فقط بل تخاف ايضا من اشياء اخرى وشرحت لها ماهي.. ولكنها قالت من دون اهتمام وكأنها لم تصدقني او صدقتني ولم تعر لكلامي اهمية ..وهل لديهم اطفال لأتعرف عليهم واصبح صديقتهم؟ وعندما اكون لطيفة معهم هم لن يؤذوني اليس كذلك؟ قالت هذا وهي تبتسم وكأني لم اقل لها شيئا مرعباً حتى للكبار .. وهنا تأكدت ان امي محقة فهي مازالت صغيرة لكي تفهم مثل هذه الاشياء, ولكن ماذا افعل هل اتركها تواصل هذه الافعال؟ ام اضربها واجعلها تستمع لكلامي بالقوة؟ وهذا شيء لا اريد اللجوء اليه..


تاريخ النشر : 2016-07-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر