الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

احذر مما تتمنى

بقلم : دنيا.ص - الجزائر
للتواصل : [email protected]

وجدنا تعويذة تحقق الأماني أنت لم ترغبي بتجربتها

استيقظت ككل صباح حضرت نفسي و كنت متشوقة ليومي الأول في المدرسة ... دخلنا أنا و بعض صديقاتي مدرسة جديدة أشخاص جدد ...

قسمونا إلى عدة أقسام و لم أكن في نفس القسم مع صديقاتي حزنت قليلا لكن سنلتقي في الساحة ... دام ذلك الوعد أيام ثم كل منهن أقامت صداقات جديدة في قسمها فوجدت نفسي وحيدة لا اكلم احد لا اعرف احد .

مرت الأيام ، الى ان جاء ذلك اليوم . كان كباقي الأيام وفي الحصة الثانية دخل تلميذ جديد ، كان وسيما رغم شحوب بشرته . كنت الوحيدة التي اجلس وحدي في القسم فطلب منه الأستاذ الجلوس معي . لم ينطق بكلمة ، عند انتهاء الحصة ، حاولت التكلم معه : أنا دنيا ، ما اسمك ؟ . التفت إلي وبقى يحدق بي لبضع ثواني ثم قال : لونيس ...اسمي لونيس .

عندما عدت إلى البيت لم استطع منع نفسي من التفكير في وجهه الشاحب و عيناه الناعستان .. قطع أفكاري صوت أمي تناديني , نزلت فقالت : زميلك لونيس ينتظرك , لما لم تخبريني ان لديكما مشروع , هل تحتاجين نقودا لشراء المعدات؟

-لا امي شكرا سأعود فور انتهائنا , أراكي لاحقا.

خرجت و شعرت ان قلبي سيخرج من صدري : ما الذي تفعله هنا ؟!

فقال بكل برودة و وقاحة : اصمتي و اتبعيني .

ذهبنا الى ما اظن انه بيته . دخلنا وكان والداه هناك , لم يكن هناك اي شيء غريب . صعدنا الى غرفته و في طريقنا هناك التقينا بفتاة اكبر مني بسنة او سنتين فاجأتني حيث انها تعرف اسمي , قالت: اهلا دنيا مضى وقت طويل منذ زرتنا اخر مرة .

تفاجئت بذلك و بدأت اخاف , امسكني لونيس من يدي بقوة و أخذني إلى غرفته , وقال: ألا تذكرينني

-ماذا تعني ؟! .. اتقيتك اليوم!

-اسمعي حبي لم نلتقي اليوم بل ..

قاطعته غاضبة : ماذا ناديتني , حسنا احترم نفسك يا ولد !

- انت حقا لا تتذكرين , قالها بنوع من الحزن

- انا ذاهبة الى البيت و من الاحسن الا تكلمني مجددا.

- انتظري! اغلق الباب ولم يدعني اغادر ثم قال : ارجوكي دعيني اشرح لك.

-تكلم بسرعة.

- حسنا اجيبي على هذا السؤال .. منذ متى تعرفينني؟

- اتمزح؟! .. التقيتك اليوم.

- لا في الحقيقة...

قاطعته : انا ذاهبة وداعا.

- لا لقد تعرضت لحاث انا اعرفك منذ ٤ سنوات دنيا انا احبك وانت تبادلينني الشعور

- انا لا اعرفك..

قاطعتنا اخته حيث سمعتنا نتشاجر فدخلت الغرفة و قالت : هل كل شيء بخير؟

- نعم كنت ذاهبة على كل حال .

ذهبت للبيت و لم اكلم احد . اليوم التالي لم يأتي ودام ذلك أسبوع كامل . بعد ذلك جاء ولم يحدثني ولم ينظر إلي حتى وعندما خرجنا للساحة جلست وحيدة كالعادة .. ظللت انظر اليه من بعيد ثم استجمعت شجاعتي و ذهبت لأكلمه .

- لونيس اريد التحدث معك .

- ليس الآن تعالي الى مكاننا المعتاد , آه ! آسف نسيت لنلتقي قرب بيتي بعد الدوام .

- ارجوك اخبرني من انت , كيف تعرفني عائلتك و كيف تعرفك امي و انا لا اعرفك .

- سأخبرك بكل شيء .

بعد الدوام اسرعت اليه كان ينتظرني و معه كتاب غريب بدا أني رايته من قبل كان منزله يقبع قرب الغابة ذهبنا الى كوخ خشبي كان مليئا بصورنا . بقيت مندهشة لثواني حتى قاطعني وقال: ما آخر شيء تتذكرينه من عطلة الصيف السابقة

- العطلة ؟ الصيف ؟ ليس بكثير اذكر عطلتي مع عائلتي .

- الا تذكرين هذا المكان .

- لا , لماذا؟

- حسنا , انا اعرفك منذ ٤ سنوات و احببتك لمدة ٤ سنوات لدينا اكثير من الامور المشتركة اهمها اننا نحب الامور الماورائية . الصيف الماضي وجدنا هذا الكوخ و هذا الكتاب و وجدنا تعويذة تحقق الأماني أنت لم ترغبي بتجربتها لكني اصررت لأني ظننت انها لن تعمل قرأت التعويذة فغضبتي وصرختي علي وقلتي أتمنى أني لم التقي بك ولم أعرفك من قبل وغادرتي. وفي اليوم التالي التقيت بك فلم تكلميني ظننت انك غاضبة لكن التقيت بك مرة ثانية تكلمت معك فأبتسمتي و ذهبتي كأنك لم تعرفيني قط .

اندهشت من كلامه وقلت : اذا كان ذلك صحيحا لماذا لم تستخدم التعويذة لعكس ما تمنيت ؟

- حاولت ذلك لكن يبدو انك الوحيدة القادرة على فعل ذلك.

- لنحاول إذا.

قمت بقراءة التعويذة و تمنيت ابطال امنيتي .. شعرت بدوار شديد و آخر ما اذكره هو رؤيتي للقطات من حياتي كأني اعيشها مجددا ...استيقظت على صوت لونيس : آسف انا احبك ..

استيقظت و ابتسمت و ذهبنا الى البيت ولم نقرأ من ذلك الكتاب ثانية.. وعادت حياتي الى سابق عهدها.


تاريخ النشر : 2016-07-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
send
حزين للغايه - السعودية
جوزيف - العراق
سجينة الماضي - سورية
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
ألماسة نورسين - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (45)
2018-02-13 14:36:59
203946
45 -
القصة رائعة ولكنها مختصره جدًا :0
..
..
ملاحظة: سيتم تغيير الاسم قريبًا -إن شاء الله- إلى (Azainall2020)
ودمتم بخير :)
2016-09-15 14:56:26
118146
44 -
اسراء كردستاني
مرحباً....سأعرفكي بنفسي احببت ان اكون صديقتكي..واحببت قصتكي
مع ذلك شاب...اسمي اسراء.س اعيش في كردستان العراق..اربيل
عمري١٥ هل تتقبلين مني ان اصبح صديقتاً لكي....مع كل تمنياتي
ان تتقبلين...ارجوكي..
2016-09-15 14:56:26
118143
43 -
ساكورا يابانية
لقد تأثرت كثيراً شكراً لكي تشبه أنيميات كثيراً لقد أعجبني جداً إن هذا الولد التي تدعى"لونيس"يحبكي لماذا لا تحبينه ولكن لدي سؤالان
أولاً هذا الكتاب ما عنوانه و ثانيتاً لماذا نسيت صديقك ولم ينسوا عائلتك
2016-09-15 14:26:41
118140
42 -
اسراء كردستاني
وهل الآن تتذكرين ذلك الشاب؟..الذي يدعى لونيس...
غريبب!!
2016-09-13 18:59:45
117806
41 -
Grt
هههههه حلوه القصه ابدعتي
2016-08-24 02:15:39
113002
40 -
ضوء القمر
أعجبتني البداية كثيرا النهاية كان سريعة نوعا ما والقصة كانت مستعجلة كذلك فكرة جميلة وبداية أجمل بالتوفيق بنت بلادي.
2016-08-15 08:37:54
111084
39 -
اسو
هل انتي تتكلمين بجد انا اريد هذا الكتاب الحقق كل امنياتي
2016-08-08 13:27:24
109695
38 -
دنيا.ص
شكرا على تعليقاتكم المشجعة و ارائكم ااكد لكم انني ساخذها بعين الاعتبار لتحسين كتاباتي ، القصة خيالية 100% ، ربما لم تكن في المستوى لاني في الغالب اكتب قصص بالانجليزية ، شكرا .
2016-07-28 12:14:57
107737
37 -
Nadine
جميلة ♥♥ فكرتها رائعة
2016-07-21 17:49:01
106318
36 -
EXO
قصة جميله جدا و مؤثرة
2016-07-18 06:52:02
105398
35 -
محمد يونس
قصه حلوه ومؤثره
2016-07-16 07:33:56
105014
34 -
طوني
بدي التعويذه جيبولي هيا
2016-07-15 18:35:24
104945
33 -
blue bird
للاسف الشي الذي ارت قوله بالضبط سبقني به الناقد . ههههههه شيء محير بالفعل ان تتحمل الذل و لكنها تهان من كلمه احبك .
2016-07-15 06:19:39
104830
32 -
روا عسل
قصة حلوة ولكنه غير حقيقية لا شئ يحقق امنيات الا في كرتون فقط مع احترامي رؤى
2016-07-15 06:10:06
104823
31 -
مجهولة-2-
القصه تحتاج الى عناصر كثيرة اساسيه
مثل
التشويق الاثارة المفاجئه
والنهايه الغير متوقعه
بمعنى اخر
قصتك تحتاج الى قصه
عفوا
هذا رائى فتقبليه بصدر رحب
ارجو لك التوفيق فى المرة القادمه
2016-07-15 01:11:54
104802
30 -
شذى الجوري
حب من اربع سنوات ولكنه لم يتذكر ان يبلغها لتعكس التعويذه سوا بعد هذه الفتره الطووووويله لايوجد تناسق بالاحداث مع مده حدوث التعويذه كما انه لايوجد رابط بين التعويذه التي اراد ان يقولها هو وبين ما تمنته هي .....
لم تكن بمستوى قراء كابوس وكانك تقولين قصه لطفل ليسرع بالنوم

لقد نسيت ذكر ان الفتاه بالمدرسه وكانت تحب منذ اربع سنوات هذه مبالغه
2016-07-14 14:16:36
104753
29 -
هابي فايروس
اه عيناي انا اسفه:)
2016-07-14 13:41:01
104745
28 -
رايـ ديدو ـة الاسلام
السلام عليكم
اعجبتني القصه لكني اشعر ان الفكره متكرره كثيرا
وليست بشئ جديد ..
2016-07-14 11:38:42
104718
27 -
دانا .. دندنا
ليست في المستوى .... بنهاية متوقعة ...
2016-07-13 18:20:54
104500
26 -
غاده
ناقد تعليقك ضحكني
2016-07-13 14:34:34
104465
25 -
ناقد
أن تذهبي إلى منزله و تدخلي غرفته و يشدك من يدك و تتبعينه بدون سؤال رغم أنك تعريفنه من يوم واحد .. كل هذا عادي و لكن عندما قال لك "حبي" شعرتي بأنه تجاوز الحدود و قلت احترم نفسك ؟!

للأسف القصة ركيكة جدااا.
2016-07-13 12:23:46
104434
24 -
آسلارا البرازي
لست اعلم ان كنت انا فقط المختلفة ام ان الكل يحب هذه المواضيع... تصورت ان تجعلي القصة اكثر تشويقا يعني مثلا يكون الفتى يملك قدرات خارقة و تحاولين كسب صداقته من اجل الاطلاع على ذلك الكتاب، لكن حب منذ اربع سنوات هذا مقرف انا اصلا لا اؤمن بهذه الخزعبلات على كل واصلي فافكارك مبدعو و حاولي الابتعاد عن مواضيع الحب حتى لا يكون تكرار
2016-07-13 11:48:29
104428
23 -
XXAXX
القصه جميله لاكن
2016-07-13 10:56:34
104422
22 -
عزف الحنآيآ
قصة جميلة رغم بساطتها ..
اتمنى لكِ المزيد من التآلق والإبداع عزيزتي دنيا ..
دمتِ بخـير ..
2016-07-13 10:22:59
104418
21 -
marwa
جيده
2016-07-13 08:52:57
104409
20 -
سجى محسن
قصه رائعه
2016-07-13 07:41:06
104404
19 -
nina irina
طريقة عرضها أشبه بفيلم توايلات لكن افكار مختلفة وجميلة
برغم من ذلك كنت تستطيعين أن تتوسعي في أحداث أكثر كي تصير اجمل لكنها قصة جميلة
2016-07-12 15:15:47
104335
18 -
حمزة
رائع
2016-07-12 12:52:16
104320
17 -
من كوكب ارض
لو حاولت كتابة وادخال احداث اكثر الى القصةلكانت ممتازة
2016-07-12 12:12:14
104310
16 -
ريم
شو هيدا يا الله انا استمتع بي القراه انها جميله حقان
2016-07-12 10:33:50
104300
15 -
Roxana
واو قصة رائعة أعجبتني جدت
لكنها مختصرة جدا
أنها تصلح لتكون رواية لأن فيها تفاصيل تحتاج إلى الشرح
اذا اردت كتابة قصة قصيرة فيجب أن تكون كل أحداثها اما في الماضي أو زمن التكلم
أفضل أن تحويلها إلى رواية وتوسعيهاأكثر
مع العلم اني رأيت قصص افلام قريبة من هذا الوصف
موضوعها شيق وسلس
2016-07-12 07:46:42
104277
14 -
Another
جميل
2016-07-12 06:56:01
104265
13 -
الكسندرا
شكرا قصة رائعة تستحق قليلا من الوصف والاحداث لكن مع هذا انها جد جميلة
2016-07-12 06:55:44
104259
12 -
Albrens
جميل جدا
2016-07-12 05:29:52
104246
11 -
4roro4
الفكرة رائعة وتمتلكين اسلوبا جميلا ونصيحتان كي تتحسني اكثر
الاولى ١ اكثري من الوصف والسرد وصفي مشاعر الشخصية وقت الحدث ولاتدعي الحوار يكون الطابع الغالب للقصة وفي ذات الوقت لا تهمليه لانه عنصر مهم الا انه لا يجب ان تكتبي قصة وتنهيها وهي كلها حوار طبعا انا لا اقصد ان قصتك هكذا كنت اضرب مثلا فحسب
الثانية٢ لا تختصري المشهد وتنهي القصة بأسرع ما لديك اطيلي ليس الى حد الإفراط وان تصبح القصة مملة لكن في القصة الكثير من الاختصار وبالذات في النهاية
طبعا انت تمتلكين اسلوبا مميزا في الكتابة
ننتظر جديدك
2016-07-12 05:25:23
104234
10 -
maha
جميلة
2016-07-11 23:08:50
104201
9 -
البندري
قصة جميله لكنها ليست جيده الى ذاك الحد مختصره جدا لم تقولي ماحدث بعد ان عرفته ولم تكتبي اي شي ننتظر جديدك .
2016-07-11 20:47:22
104189
8 -
الساحرة لمجنونة
شكرااا
2016-07-11 20:47:09
104186
7 -
نورس
جميله جدا ما اجمل كلمة احبك من انسان صادق
2016-07-11 18:25:37
104167
6 -
هبــــــــــة
واو قصة و لا أرررررروع
واصلي على هذا المنوال
2016-07-11 17:48:23
104159
5 -
ريان التونسي
قصة رائعة جدا
اتمنى منك ان تواصلي في كتابة المزيد من القصص
و اتمنى ايضا ان تأتي الى المقهى لندردش و نتعارف
2016-07-11 17:31:22
104147
4 -
اوس
روعة
2016-07-11 17:29:59
104140
3 -
علياء سورية
قصة جميلة وتحمل أماني الكثيرين من الناس
تحياتي
2016-07-11 16:43:12
104133
2 -
عاشقة الرعب التونسية
واو هذا غريب
قصة رائعة ومتقنة
اتمنى لو يحصل هذا حقا لتغير العالم كافة
تخيلي لو يحصل فعلا ماذا ستفعلين
2016-07-11 16:29:36
104128
1 -
سيف الله
قصة رائعة لكنها مختصرة قليلا على أي حال سلمت يداك
move
1
close