الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حياتي انتهت

بقلم : Princess korea - العراق

طلب مني ان امسح البرنامج " الانستجرام " فقمت بذلك ..

مرحباً .. اريد أن اخبركم عن حياتي و اصف لكم شعوري الذي أشعر به..

للأسف اعيش حياة بائسة..  بلا معنى , في كل مرة اصلي ادعو على نفسي بالموت ودخول الجنة ,لكي ارتاح بدلاً من هذا العذاب الذي لا تحتمله أي فتاة مثلي..

عمري 14عاماً واعيش في بيت عادي,  ومع انني الفتاة الكبرى والوحيدة,  الا اني لا احصل على ما اريد ويرفض لي كل شيء , و الجميع يحتقرني , اتمنى دائما أن تعود المدرسة لأني اعشق الدراسة من جهة, و لكي ابتعد عن اهلي و عن مشاكلهم السخيفة من جهة اخرى ..

ذات يوم كنت كالعادة اتصفح  (الفيس بوك), ففوجئت بوجود أخي الذي يغار مني بدون سبب و من كل شيء , حتى انني لست بذاك الجمال لكي يغار .. فجأة بدأ يصيح : أمي أمي تعالي الى هنا إنها تتكلم مع شبان..  نظرت إليه وقلت : ما بك انت هل جننت؟ .. قال لي : انتهى أمرك ستأخذ الهاتف منك إلى الأبد .. قلت له : اذاً فلتأتي لأنني لا أملك شيئاً.. فقط اتحدث مع مجموعة فتيات.. نحب الكوريين.. جاءت فتشت به ولم يكن فيه أي شيء..

بعد شهر تقريباً..  احدهم اخبر امي أنني اتواصل مع شبان لكني اقوم بمسح كل شيء لكي لا يراني احد !!

و الله لو عرفت من المفتري لقتلته.. المهم كان عندي صديقة تعرفت عليها عبر النت ,صحيح اني لم أراها ,لكني وثقت بها ,وكانت تهتم بكل شيء يحصل معي, وتشعر بما أشعر , كنا توأماً مفترقاً, و حلمنا الوحيد ان نرى بعضنا , لكن للأسف اضطررت إلى مسح البرنامج وتركتها مع اني مشتاقة لها , كما اني لا املك اصدقاءً في المدرسة ..

من المفتري الذي فعل هذا؟  ولماذا؟ .. هذا محزن ,أعني رغم قهري يزيدون الطين بلة .. ماذا أفعل؟  أرجوكم ساعدوني !! فأنا دائما ما افكر بالموت لأنه الشيء الوحيد ..

 

لدي مشكلة اخرى ايضاً ..منذ اسابيع .. أحببت شاباً عمره 16 عاماً .. في البداية كنا مجرد أصدقاء ,نمزح ومن هذه الأمور , لكن ذات يوم اثناء حديثنا , تضايق مني فجأة مع اني لم أفعل شيئاً !!  قال لي : هل تحبينني ؟؟ .. لم أعرف ما اقول ..كنت محتارة هل اعترف ام لا !! لأني في الحقيقة احبه جداً ..

تخيلوا .. حتى في وقت النوم اسأله : متى ستنام ؟ يقول لي : سأنام عندما تنامين ..

صدقوني أشعر بأنه يحبني , مع انه لا يجب علينا ان نثق بالآخرين بسهولة  ,لكني احبه بشكل مريع , ولا استطيع الابتعاد عنه أبداً .. و للأسف بعد ذلك حدثت معي مشكلة ,حيث شعرت بنظرات الشك من قبل امي ,خصوصاً عندما امسك الهاتف , لذا اخبرته بذلك فطلب مني ان امسح البرنامج " الانستجرام " فقمت بذلك , لكني لم احتمل فكرة الابتعاد بهذا الشكل خصوصاً عندما مرت عدة ايام  ,اصبحت أبكي في كل مكان ,و كل يوم و كل ساعة ودقيقة وثانية , و أعرف أنه هو أيضا لا يحتمل , لذا طلبت من صديقتي ان ترسل له في "الفيس بوك" لكنه لم يرَ رسالتها و لم يرد ..

شعرت بالإحباط و القلق اكثر فأكثر .. احبه.. اعترف لكم بالحقيقة و اتمنى لو أستطيع التحدث معه , لأني بدأت اهلوس مع نفسي , حتى اني رأيته في حلمي .. كان يمسك يدي اثناء سيرنا..

بعد ان قصصت هذه الحكاية لابنه خالتي, اخبرتني انها كذبة .. و لو كان يحبني لفعل أي شيء ليتكلم معي, و انه علي ان أتقبل الحقيقة..  لكني محتارة .. هل يحبني ؟ هل يذكرني؟  انا في ألم شديد وشعور مميت .. ايضاً إن اكتشفت عائلتي ماذا سأفعل ؟ ارجوكم !! تعليقاتكم تهمني .. انا أعيش في بحر من الحزن صدقوني سأموت من كثر الهموم ,انا في ضيق من أمري , كما اني صغيرة لا أعرف الصح من الخطأ ..

أرجوكم .. نصائحكم تفيدني ..


تاريخ النشر : 2016-07-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر