الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

صرخة مظلوم

بقلم : لا يوجد _ مكان ما

اصبحت في حالة مزرية, اصابتني نحافة شديدة, تعبت من كل شيء..

السلام عليكم اكتب لكم مشكلتي وغداً هو اول ايام العيد الذي لم اعرف طعمه منذ سنين اكتب لكم مأساتي وانا ابكي..

كنت فيما مضي جميلة جداً ولكن اصبحت اليوم بقايا انسانة , بقايا تنتظر كل يوم خروج روحها بفارغ الصبر مأساتي هي أمي التي دمرتني وقضت علي بسبب غيرتها , و ارجوكم لا تقولوا لي لا يوجد ام تكره بنتها او تغار منها..

امي تضربني بشدة وفي مرة كسرت ذراعي ورفضت ان تكمل علاجي مما جعل ذراعي تبدو كمعاقة نعم اصبحت شبه معاقة بسببها امي جعلتني خادمة لاخوتي ودائما تقول لي انني اخدم وفي المقابل آكل..

امي تكرهني وتشتمني وتضربني..

امي تغار مني جداً حتي عندما امرض لا يسأل عني احد , ولا احد يهتم بي. يا ليتني كنت لقيطة او يتيمة

يا ليت الله ابتلاني بمرض خبيث بدلاً من امي

امي تقوم بتقبيل ابي امامي , و تقول لي هذه مشاعر لا تفهما العوانس..

 

منذ فترة جاءت إلينا ساكنة جديدة ,في البداية ظنت انني الخادمة من سوء حالتي ومنظري الذي اصبح مثل الشحاتين ,وجلست الجارة تنصح امي بأن تعامل خادمتها برفق,  (تقصدني انا).. سئمت من كل شيء, يئست حتي من رحمة الله,  كل يوم ادعي بأن ارتاح, و لا يوجد اجابة,  كل يوم اتمني الموت ولا اموت,  كرهت حياتي..

 اتحسر علي نفسي فأنا اصبحت في حالة مزرية, اصابتني نحافة شديدة, تعبت من كل شيء و لا يوجد لدي أمل,  عمري الآن ٢٧ سنة , من الذي سيتزوجني وانا معاقة بسبب امي؟ ..  تركت الجامعة بعد ما كنت متفوقة,  تركت الصلاة , تركت كل شيء , دعوت كثيراً لكن بلا فائدة , اصبحت لا اقرأ القرآن لأنه اصابني شك في ايماني,  وفي نفسي , بسببها..  ماذا افعل لكي اتخلص من حياتي؟  ماذا افعل ؟ هل اهرب الي اي مكان؟ ولكن أين سأذهب؟

اصبحت احب الموت جداً ,وعندما اعلم ان شخص توفي افرح له جداً لأنه ارتاح من الحياة , اغار من الاموات,  اتمني ان اموت.. يا الله خذني اليك فإن عبادك ظلموني كثيراً,  يا الله انت فقط الرحيم , ماذا فعلت لكي تكون هذه امي؟

حتي ابي يحبها جداً ويضربني طوال رمضان,  افطر لوحدي لأنهم لا يحبون ان يروني..  يا ناس..  يا اخوتي..  قولوا لي ماذا افعل ؟ ماذا افعل ؟ اين اذهب ؟ كيف اموت ؟


تاريخ النشر : 2016-07-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر