الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

الجنية الأفعى

بقلم : سيزيف - مصر
للتواصل : [email protected]

الجنية الأفعى
كانت تصدر صوتا مثل صوت اﻷفعى ..

بعد ان فقدت الأمل فى الحصول على وظيفة تناسب مؤهلي الجامعي قبلت بالعمل كمراقب امن ليلي في احد المصانع الكبرى ببورسعيد .
 
وبعد مشاجرة مع رئيسي المباشر فى العمل كدت اضربه فيها ،امر بنقل مكان خدمتي الى منطقة المخلفات 
وهى منطقة خلف المصنع، وتعدم  فيها اللحوم الفاسدة وترمى فيها مخلفات المصنع عموما .

لم احزن على هذه الإهانة  لأني قد عزمت امري انذاك ان اكمل الشهر فى هذا المصنع الكئيب والحصول على عمل اخر .

لم اشعر برهبة فى هذا المكان المظلم والخالى تماما من وجود اى بشر فيه , إلا كل ساعتين مرة يأتي احد العمال ومعه مخلفات المصنع ليرميها.

وفى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل جاءني إتصال من صديقة لي وهي تعاني من المس الشيطاني, فبدأت تحكى لي انها ذهبت لأحد الشيوخ ، وقد عين لها خدمة وهي عبارة عن طفلة من الجن كي تحميها من الجن الذي يريدها بسوء .

وفعلا حكت لى انها بدأت ترى تلك الطفلة وتتحدث معها وأنها لا تخشاها ، وعندها اخبرتها ان ذلك ليس شيخ بل هو ساحر ، وان مثل هذه الخدمة حرام نظرا لقوله تعالى (كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا).

واخبرتني ان عليها قبيلة من الجن ، وتلك القبيلة تقوم بتعذيبها وتربطها فى احد العمدان ويقومون بالتناوب في جلدها .
وعندها قمت بسب ابليس اللعين هو وابنائه وقبائله في الظلام ،ولم التفت اني فى مكان نجس الا وهو في منطقة المخلفات والقاذورات ، واني فى مكان مظلم تماما , حيث انه لا يوجد اي إضاءة غير تلك التي تنبعث من المصنع من بعيد .

وعندها وجدت ان الهاتف يصدر رنين غريب اثناء المكالمة وكأن إرسال آخر قد دخل علينا المكالمة الهاتفية ، وسمعت صوت فحيح ﻹفعى ، وعندها ناديت على صديقتي لكنها لم ترد 
فظننت ان الهاتف به عطل ما.

وعندها قمت بمعاودة الإتصال مرة اخرى بصديقتي واخبرتها بما حدث ،فاخبرتني ان صوتي قد انقطع فجأة، 
فتعمدت للمرة الثانية ان اسب والعن في ابليس الملعون هو و أبنائة الملاعين دون خوف ,فتكررت نفس الموجة التى تنبئ بدخول موجة اذاعية ثانية على المكالمة ونفس صوت فحيح الأفعى تكرر مرة ثانيه ، عندها ايقنت ان من فعل ذلك ليس بشر .

لم اخف ولكني شعرت برهبة وأحسست بقشعريرة في ذلك المكان القذر ،وسمعت اصوات خطوات تجري امامي ومن خلفي  وحولي ، ولا ارى اي احد فى هذا المكان الموحش , فخرجت من ذلك المكان قليلا حتى تهدأ نفسي لأني اعلم يقينا ان كيد الشيطان كان ضعيفا ,وان آخر ما سيقوم به معي هو ان يقوم بمحاولة اخافتي حتى يستيطع ان يمسني او ان يتلبسني .
 
وبالفعل خرجت من ذلك المكان إلى المصنع لبضع دقائق حتى استئنست ببعض آيات الله ،وتحديت ابليس الطرطور ودخلت الى نفس المكان ، واكملت يومي ولم اعير انتباهي لأصوات الخبط والمشي من حولي حتى حلول فجر ثاني يوم .

ولكني في تلك الفترة لم انتبه لصوت فحيح الأفعى الذي سمعته ولم اعره انتباهي او تفكيري .

وبعد اسابيع على تلك الواقعة وفي يوم شديد البرودة فى العمل ، قررت ان آخذ نصف يوم ،وان اذهب لأنام فى السكن الخاص بالعمل , وبالفعل دخلت غرفتي التي اسكن فيها مع زميل لي في العمل ، فقمت بتبديل ملابسي واستلقيت على ظهري بهدوء , وقمت بتغطية نفسي جيدا من برد ذلك اليوم .

وعندما نمت كانت الساعة حوالي الثالثة قبل الفجر.
عندما ايقظني ذلك الشعور ان جسما ينام فوق جسدي الممدد على الفراش, وتعتصرني وكأنها انثى تحاول اغرائي بجسدها، وعندها قمت مفزوعا وفتحت عيني لأجد بطانيتي تغطي وجهي وجسدي بالكامل , وانا احس ان احد يحاول التحرش بي وتقوم برفع جسدي من على السرير وانا واعي تماما بما يحدث ، ولكني لا استطيع التحرك او حتى النطق .

 ولمروري سابقا بما يطلق عليه" شلل النوم" وما احب ان اسميه التكتيف من قبل الجن، فعلمت ان من يقوم بذلك هو جن او جنية ، وعندها قامت تلك الجنية بوضع رأسها فوق رأسي وكأنها تريد تقبيلي, ولكن البطانية التى فوق رأسي احالت بين رؤيتى لوجهها, وبدأت تصدر ذلك الصوت اللعين الأشبه بفحيح الأفعى.

وعندها قامت بجذبي من المنطقة الحساسة ورفعتني لأعلى السرير ,وانا اتألم من تلك الجذبه .
وعندها رفضت ان اجاريها فيما تريد ان تفعل, وبدأت اقرأ في عقلي بعض الآيات القرآنية، واذكر اسم الله.
 عندها اختفت تلك اللعينة وبدأت اتحكم فى جسدي مرة اخرى ولكن ببطئ .

وعندما استطعت ان اجلس على سريري كنت مذهولا مما حدث, فأنا اعلم من خلال خبرتي السابقة مع تلك الكائنات، ان آخر ما تستطيع فعله هى ان تقلد الأصوات او ان تحاول إخافتك .
ولكن اكتشفت ان لهم قدرات اخرى لا يعلم مداها إلا الله.


تاريخ النشر : 2016-07-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر