الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا أفعل ؟

بقلم : انستازيا ليشع - الأردن

شخص ما يسحب قدمي عن السرير

مرحباً ، اسمي أنستازيا وعمري 21 سنة ، أنا أردنية الأصل ولكني مقيمة في روسيا لإكمال دراستي الجامعية ، سأتحدث عن شيء غريب حصل لي .

في سن الثامنة عشر أرسلني والداي إلى روسيا لإكمال دراستي الجامعية ، في بداية الأمر لم أشعر بسوء أبداً ، لأني كنت أسكن مع عمي وابنته هناك ، ولكن في يوم من الأيام وقد مر على مكوثي هناك سنة كاملة ، كنت عائدة من الجامعة وقد أخبرني أهل الحي أن عمي و ابنته تعرضوا لحادث سير و ماتوا ، فتأثرت كثيراً خصوصاً أنه لم يبق لي أحد في هذه البلاد ، فقررت أن أعيش لوحدي كما يفعل العديد من زملائي ..

وفي أحد الأيام .. عدت مع زميلاتي إلى بيتي لنسهر ، فجلسنا ورقصنا واستمتعنا كثيراً ثم غادرن في الساعة الثانية بعد منتصف الليل ، وكنت متعبة ومرهقة كثيراً فخلدت للنوم ، ولكني استيقظت و شخص ما يسحب قدمي عن السرير ، اعتقدت بأني أتوهم لأني مرهقة فعدت لنومي ، و في اليوم الثاني سمعت ابنة عمي تناديني اعتقدت أيضاً أنني أتوهم ، ولكن عاد الصوت مراراً وتكراراً وكأنها تريد أن تخبرني بشيء أو تريني شيء ، فذهبت إلى جامعتي والرعب يملأ قلبي وأخبرت زميلاتي بالأمر ، و قالوا لي ألا أخاف كثيراً لأنها تهيأت فاعتقدت أنهم على حق ، وعدت إلى المنزل وسمعت أصوات تتحدث من غرفة نومي فذهبت إليها مسرعة ، ولكن لم يكن هناك احد ، وكلما أذهب إلى غرفة يذهب الصوت إلى غرفة أخرى و كأنني أحلم !!

خرجت من المنزل مسرعة متوجهة إلى بيت زميلتي ، فقالت أن غداً سوف نذهب إلى الكنسية ونخبر الراهب ، و عندما أخبرته بالموضوع ظهرت علامات الدهشة على وجهه وكان يريد التحدث بالموضوع و إخباري بما يحدث ، لكنه نظر خلفي وكأن شيئا ما قد منعه من الكلام و قال له بأن يسكت ، علماً بأنه لم يكن يقف ورائي سوى زميلتي و جارتي التي أخبرتني بموتهم ، و هي من أصرت على الذهاب معنا للراهب ، و لم يخبرني ما به ، و أنا الآن مقيمة مع زميلاتي في السكن ، ماذا أفعل و لماذا يحدث هذا لي ؟

 


تاريخ النشر : 2016-07-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر