الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خنقة روح

بقلم : دموع القلب - مصر

خنقة روح
صرت كالعصفور المكسور الجناحين ، لا استطيع ان احلق في الفضاء..

حين تستيقظ من النوم كل صباح وتنظر من النافذة لتسمع صوت غناء العصفور و هو يعبر عن فرحه و أنه حر ، لديه جناحان ليرفرف بهما في الفضاء الواسع..

مرحبا أنا فتاة في الرابعة عشر من العمر ، لدي أحلام وطموحات مثل كل فتاة ، لكن أحلامي محبوسة وطموحاتي مقيدة..

قدري أن أعيش جسداً بلا روح , لقد منعني أبي من كل شيء..

أن أخرج .. و أن أفعل أي شيء أريده ، يغار علي لدرجة أنه يريدني أن أتنقب..

لحظة.. سأحكي لكم موقف .. ذات مرة كنا في زيارة لجدتي (والدة امي ) , كان يسكن هناك خالي الأكبر مع ابنه البالغ 25 من العمر ، اعتبره كأخي أو أكثر ..عندما أراه أقول له ما بداخلي من هم وحزن , مع أنه لدي أخت توئم ، لكني أرتاح لابن خالي أكثر منها ..و دائماً حين يجدني مهمومة ينصحني بالصلاة و قراءة القرآن والاستغفار ، لكن المشكلة أن أبي يشك بي ويقول بأنه محرم عليك .. لا تتحدثي معه و لا تجلسي معه ، يظن أنني أحبه ، و لكن حقاً اعتبره كأخي الكبير فأنا الكبرى بين إخوتي..

في الاسبوع الماضي ذهبنا لزيارة جدتي ,كنت أشعر بضيق و اختناق لدرجة البكاء ، فذهبت للطابق الثاني حيث يسكن خالي الأكبر و أولاده .. رأيت بالصدفة ابن خالي .. قلت له : أريد التحدث معك قليلاً..  ذهبنا إلى غرفة الصالون وقلت له ما بداخلي ، جلست أبكي كطفلة ، و هو يربت على رأسي ويقول لي :  صلي و اقرئي القرآن وعليك بالاستغفار..  

حينها رآنا خالي وفهم كل شيء خطأ ، و أخبر أمي و أبي أن لا أذهب هناك ثانيةً ..

من يومها و أنا ممنوعة من الخروج من المنزل ، أو الذهاب لأي مكان لوحدي..

صرت كالعصفور المكسور الجناحين ، لا أستطيع أن أحلق في الفضاء..

هل أخطأت عندما تحدثت إلى ابن خالي ؟

هل أنا مخطئة حين أقول لأحد ما بداخلي ؟ علما بأنني شخصية لا تثق بأحد على وجه الأرض أبداً حتى توئمي..  إلا ابن خالي لا أعرف لماذا ؟

الآن لا أجد من أشكو له سوى الله , و أنتم ..

أخبروني هل أنا مخطئة  ؟كيف علي أن أتصرف مع أبي وغيرته الزائدة لدرجة الشك بي؟

هذا الشيء يجعلني أبكي .. كيف علي التصرف ؟


تاريخ النشر : 2016-07-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر