الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل تحب العيد ؟

بقلم : عاشقة الرعب - تونس

من منا لم يفرح لقدوم العيد ؟

"العيد" كلمة صغيرة ومعاني كبيرة
أفراح ، مسرات ، تهاني ، حب ، سلام و تسامح ..كلها تتواجد في أيام العيد السعيد

من منا لم يفرح لقدوم العيد الذي ترحب به المفرقعات والبالونات والأغاني ..
تتذكر طفولتك يوم العيد حين ترى أولئك الأطفال الصغار يقفزون فرحاً بثيابهم و لعبهم الجديد.. وؤمن منا لا يفضل تلك الحلويات اللذيذة التي يسعى الكل لتوفيرها مهما كانت الظروف لرسم تلك البسمة الحنونة على ثغر اطفالهم .

ألم تضحكوا في داخلكم لما يركض وراءكم ذلك البهلوان الصغير أخوكم و هو يطلب العيدية ؟!

كلنا عشنا أفراحا ومسرات بفضل العيد
ففيه يلتم شمل العائلات ويتصالح المتخاصمون و تعم البركة المكان كله ..فالعيد فضل من الله تعالى..
لذلك سأطرح عليكم بعض الأسئلة يسعدني أن تجيبوا عليها :

‏1- هل تفضل الاختلاط بالناس في العيد أو تفضل العزلة؟
‏2- هل تأخذ عيدية أو تعطيها ؟
‏3- هل سبق و تسامحت في العيد مع من لم تكن تكلمه وكانت بينكم خلافات ؟
‏4- هل يبدو لك العيد يوما كسائر أيام السنة ؟
‏5- هل تشعر ان يوم العيد هو اليوم الوحيد الذي ترتاح في في السنة؟ ولماذا؟
‏6- كيف تقضي العيد عادة ؟
‏7- اذا كنت ممن يفضلون الاختلاط بالناس في العيد فبماذا تنصح اللذين يفضلون العزلة؟
8- برأيك .. هل العيد اختلف في هذا الزمن عما كان عليه سابقاً أم نحن من تغيرنا ؟

ملاحظة :
كنت أحب أن يطرح موضوعي للنقاش في فترة العيد لكن لا بأس .. نحن مقبلون بعد أقل من شهرين على عيد آخر ...
‏ تحياتي للجميع و آمل أن تكون كل أيامكم عيد .

تاريخ النشر : 2016-07-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر