الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ما هو الحل ؟؟

بقلم : المجهولة - الجزائر

لم أستطع أن أصرخ أو أبكي ..

أنا فتاة في 17 من عمري طالبة أعيش أنا و إخوتي الأربعة .. مشكلتي هي أن خالي يتحرش بي !!

بدأت المشكلة منذ أن كان عمري 10 سنوات ، لا أعلم إن كانت قبل هذا السن لكنني أتذكر أنه بدأ يتلمسني و أنا صغيرة ، و عندما أصبح عمري 14 سنة عرفت أن ما يفعله معي يدعى تحرش !!

فبدأت أهرب منه ، و أتجنب البقاء معه لوحدنا ، فبدأ يمسك بي و يحاول تقبيلي و لمسي ، و يتسسلل عندي و أنا استحم إذا كنت عندهم ، و للعلم فهو كبير يبلغ من العمر حوالي 30 سنة ، المهم بعد حوالي سنتين تزوج و كنت أبلغ 16 سنة ، و هنا ارتحت لأنه توقف عن التحرش بي ..

و من ثم حملت زوجته و أنجبت له طفلة ، لكنني أكرهه هو و زوجته و ابنته ، و أصبحت لا أطيق رؤيتهم ، و التحدث معهم ، و من ثم هذا العام ( أي بعد مرور سنة على زواجه) ذات يوم خرجت أمي للتسوق ، و كنت بمفردي في المنزل ، فأتى خالي كالعادة ، فهو يأتي كل سبت .. فأعددت له القهوة و كان كل شيء طبيعياً ..
ثم فجأة جاء من ورائي و بدأ يتلمسني ، حاولت الهروب و لكنه أمسكني و بدأ بتقبيلي ، لم أستطع أن اصرخ أو أبكي ، تجمدت و صدمت !! لن أنسى تلك اللحظة أبداً ، ثم عندما حاول أن يتمادى أكثر هربت منه و اختبأت في غرفتي ، لكنه تبعني و ظل يتحدث معي ، فقال أنه يحبني ..

لا أعلم كيف لإنسان طبيعي أن يحب ابنة أخته !! و بعدها الحمد لله جاءت أمي ، فعاد خالي و جلس و هو يضحك و يتكلم معي ، و كأن شيئاً لم يحدث .

و من وقتها و أنا لا أتحدث معه ، و لكنه عاد و أصبح يحاول مصالحتي ، و التقرب مني ..
أخبروني ماذا أفعل ؟؟ فأنا لا أستطيع أن أخبر أمي أو أي أحد آخر .. أخبروني أرجوكم .

تاريخ النشر : 2016-07-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر