الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هذا هو الحل؟

بقلم : تائه في جنح الظلام - الجزائر
للتواصل : MAROUNE REMIX @gmail.com

أمي ترفض ابتعادي عنها رغم أن فرصة العمل مضمونة

 أنا شاب عمري 18 سنة ومنذ صغري كنت دائماً أتطلع لليوم الذي أساعد فيه أمي ، تلك الأم التي أرهقتها السنون من أجل أن لا أحتاج أي شيء و ضحت بكل ما تملك من أجل تعليمي ، وسأكون صادقاً إني لطالما وجدتها نبعاً واسعاً من الحنان ولطالما كانت بلسماً يشفي و ينسي كل الهموم ..

ولكن مشكلة أمي الوحيدة هي أنها لا تدعني أغيب عن ناظريها ولو للحظة فهي لاستطيع أن تكون بعيدة عني ، وبحكم أني تحصلت على شهادة البكالوريا حديثاً ظننت وقلت لنفسي : الحمد لله لقد جاء الوقت لكي أستطيع أن أساعد أمي وأقف إلى جانبها في وجه أمواج الحياة  ، و قد قُبلت في أحد المعاهد ولكن المشكلة هي أن أمي ترفض ابتعادي عنها رغم أن فرصة العمل مضمونة إذا التحقت بذلك المعهد .

فهل أبقى بجواري أمي أم التحق بالمعهد هذا ؟ هذا السؤال الذي يؤرقني فأنا لا أستطيع رفض أي طلب لأمي الغالية فها أنا بين مطرقة الذهاب وسندان البقاء ؟ أرجوا أن تتكرموا علي باقتراحات أو حل لما أنا فيه وشكراً .

 


تاريخ النشر : 2016-07-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر