الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مس و سحر و جن عاشق .. ماذا بقي إذاً ؟

بقلم : Fatma - مصر

بدأت قصتي عندما أصبحت أرى أشياء مخيفة ..

السلام عليكم و رحمة الله .. أنا اتابع كابوس منذ فترة طويلة و سأكتب مشكلتي لعلي أجد حلاً عندكم ..

بدأت مشكلتي عندما بدأت أرى أشياء مخيفة ، و أحلام بها نساء كبيرات في السن ، كل ملابسهم سوداء ، و يعيشون في خراب ، نعم كنت أحلم بهن يومياً و أدخل في عالمهن المخيف ..
زاد الأمر سوءاً و أصبحت أرى قططاً في غرفتي ، و امرأةً تمسك سكيناً تقوم بسنها عندما أكون وحدي في البيت .

ذهبت إلى أكثر من شيخ ، و قالوا لي نفس الشيء .. إنه سحر تعطيل الزواج ، و خادم السحر أعجب بي ، أي أنه جن عاشق !!
نصحني أحد الشيوخ بقراءة سورة البقرة قبل النوم ، و الصلاة ، ففعلت هذا .. و لكن ما حدث جعلني أموت من الرعب ، فقد رأيت جني و أقسم بالله أنه أبشع منظر رأيته في حياتي ..

أخذني من يدي إلى مكان به مقابر و خراب ، و قال لي بالنص : هل تظنين أن القرآن سيحميكِ مني ؟؟ وضحك ضحكة مخيفة و قام بضمي و قال أنتِ لي ، و لن أسمح لأحد أن يأخذك مني ..

ساءت حالتي ، و بدأت أمي ترى آثار أظافر على جسدي ، و آثار عض ، فقررت الذهاب لشيخ آخر ، و هنا كانت بداية مآساة أخرى ..
ذهبنا لهذا الشيخ المعروف بأخلاقه ، و كل الناس تتمنى منه السلام ، قال لأمي أنه سحر و عشق جني، و أخذ يقرأ آيات من القرآن ، و طلب من أمي الخروج لأنه يريد أن يتحدث معي ..

تحدث قليلاً و قال لي ، لا تخافي.. أنا سأعالجك ، قرأ آيات أخرى ، ثم شعرت بشيء غريب يلمس جسدي ، و لكن .. ما هذا ؟!! إن الشيخ المحترم يتحرش بي و هو يقرأ آية الكرسي !! كيف هذا ؟ صمتُّ لكي أتأكد مما يحدث ، نعم إنه يلمس مناطق حساسة في جسدي ، كيف و هو يقرأ القرأن ؟!
فجأة بدأت بالصراخ ، و أغمي علي ، أفقت عند الطبيب النفسي الذي أعطاني بعض الأدوية .

الذي حدث معي جهلني أصاب بشك في إيماني ، فكيف أسحر و أصاب بالعشق الجني و أنا أصلي ؟ و كيف هذا الرجل يتحرش بي و هو يقرأ القرآن ؟

الآن أنا عمري ٢٥ سنة ، أي أنني في نظر الكل عانس ، و أكثر ما يحزنني هو أمي التي تحملت كلام من هذا و ذاك بسببي . مر على مأساتي هذه سبع سنوات ، و كل يوم يعاشرني الجن العاشق ، و أصبح يظهر لي بصورته الحقيقية ، أي لي في الأحلام ، و يقوم باغتصابي .. أشعر أحياناً أني فقدت عذريتي ، و الذي زاد مخاوفي رؤية بعض قطرات من الدماء بعد هذه المعاشرة ...

تساقط شعري ، و أسناني كذلك ، أنا دائماً مريضة ، و كل طبيبب يؤكد لي أنني بخير !!
رسبت في تعليمي بعد ما كنت من الأوائل ، كلما أفكر في حالي أدخل إلى الحمام و أبكي على حالتي ، و هذا سبب لي مس جني ، يعني" كملت من كل حاجة " ..

الآن أنا من أقل شيء أتخبط ، و أقول كلاماً غير مفهوم ، و أدخل في نوبة من الصرع و الجنون ، بالإضافة لهذا المخلوق المعلون قبيح المنظر الذي يعاشرني .. و أيضاً عنوستي .

أطلب منكم الدعاء لي لعلها ساعة استجابة لأنني يئست من كل شيء ..

تاريخ النشر : 2016-07-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر