الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مواقف غريبة

بقلم : وسام - لبنان

عدت لبيتي الذي بقي مغلقا طيلة فترة غيابي .. وحدثت معي هناك مواقف غريبة !

أنا عمري ١٩ سنة من لبنان ، قبل ٥ سنوات مات أمي و أبي بحادت سيارة ، و لصغر سني وقتها أرسلني أعمامي لمدرسة داخلية ، و بعد خمس سنين تخرجت من المدرسة الداخلية و انتقلت للدراسة الجامعية ، وهكذا عدت للسكن في بيتنا الذي بقي مغلقاً و لم يسكنه أحد طيلة فترة غيابي ..
و سأسرد عليكم بعض المواقف الغريبة التي حصلت معي بعد عودتي للمنزل :

١- الطفل ..
دائماً عندما أدخل إلى غرفتي أجد طفلاً نائماً في سريري ، و عندما أقترب منه يختفي ، إلى أن اعتدت على هذا الأمر و لم أعد أخاف منه .

٢- الأواني المتسخة ..
أنا نادراً ما أتناول الطعام بالمنزل ، و عند خروجي منه أترك المطبخ نظيفاً ، لكن عند عودتي أجد الكثير من الأواني المتسخة ، مع أني ولد لكني أهتم بنظافة المنزل ، و كل أسبوع تأتي خادمة لتنظيف المنزل .

٣- الطرق على الباب ...
عند تواجدي بالمنزل دائماً ما أسمع طرقاً على الباب ، فأدهب لتفقده ولكن لا أجد أحداً ، و كلما أبتعد عنه يعود الطرق من جديد ، و في يوم قررت أن أبقى جالساً قرب الباب ظناً مني أنهم الأطفال ، لكن عندما طرق الباب فتحته بسرعة و لم أجد أحداً !

٤- الرجل المجهول ..
في أحد الأيام كنت جالساً أنا و صديقي في حديقة المنزل ، و رأينا رجل يسير أمامنا إلى أن دخل إلى المنزل بالرغم من مناداتنا عليه ، و؟تبعناه إلى الداخل لكن لم نجد أحداً !! و لا أخفي عليكم أنها من أكثر المرات التي خفت بها ، حتى لأني ذهبت للمبيت عند صديقي .

٥- الصراخ والمناداة ...
دائماً ما أسمع صوتي والدي يندهان علي ، حتى أنه في أحد المرات سمع الصوت صديقي أيضاً ، كان دائماً عندما أحكي له أني أسمع أصواتهم لا يصدقني ، و يقول لي أني أتوهم من شدة اشتياقي لهم ، و حتى أني أحيانا ما أسمع أصوات صراخ و بكاء صادرة من الغرف الأخرى .

تاريخ النشر : 2016-08-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر