الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سرقت زوج خالتي فهل أنا مذنبة ؟

بقلم : حنان - الأرض

شاهدته عدة مرات و نال إعجابي بشده لم استطع تركه لغيري

 أنا امرأة في الثلاثين من عمري ، تزوجت قبل ثلاث سنوات من زوج خالتي السابق ، حدث الأمر في ليلة عقد قران خالتي ..
كنت قبل ذلك قد شاهدته عدة مرات و نال إعجابي بشدة فلم استطع تركه لغيري ، لماذا تأخذه خالتي بينما أنا أجمل و أفضل منها ؟

أخذت اخطط كيف يمكنني أخذه منها وفي ليلة عقد قرانها عليه ، تبخترت في أحسن حله وأخذت اخطف أنظاره ، كانت نظرات الإعجاب ظاهرة على وجهه ، و كان ينظر إلي بينما زوجته تجلس بجانبه ، عرفت أنها ستكون مهمة سهلة ، مرت الأيام و كان يأتي لزيارة خالتي التي كانت في منزلنا حينها .. كونها تسكن في منطقة أخرى ، هذا ساعدني كثيراً حيث استطعت إعطاءه رقم هاتفي ، و تراسلنا و تعرفنا على بعضنا أكثر ، أصبحنا مقربين لا استطيع النوم دون سماع صوته وهو كذلك اخبرني انه سيفسخ العقد منها وسيتقدم لي ، وبالفعل حدث ذلك عندما أتى لطلب يدي ، وخالتي لا تزال متأثرة من الصدمة ، قامت بمد يدها علي وضربتني وشتمتني ثم خرجت من المنزل دون عودة .

أمي التي هي أخت خالتي و من المفترض أن تغضب أكثر من إي شخص أخر وافقت بكل سرور ، بينما أبي و إخوتي أهانوني و لقنوني درساً لن أنساه ، حتى عائلة و الدي لم أسلم منهم ، أما عائلة أمي فلا تخلوا جلساتهم إلا بشتمي و تشويه سمعتي ، قاطعوني جميعهم وأبي كان غضبان مني بشدة رغم هذا لم اشعر للحظه أنني مخطأة ، هو أحبني و أنا أحببته و كانت هي الشوكة العالقة في طريقنا ، و أيضاً تشجيع أمي كان اكبر دوافعي ، و قبل أن اخرج من المنزل قال لي أبي : إذا خرجتي فلا عودة لكي إلى هذا المنزل أبداً .

تزوجنا و مرت السنة الأولى و السنة الثانية ثم بدأت المشاكل بشكل غير طبيعي و كان يفتعلها دون إي سبب يذكر رغم أنني اخدمه ولا اقصر معه أبداً ، أنه يصرخ و يشتم حتى انه يمد يده علي وعندما غضبت و ذهبت إلى منزل أبي طردوني قبل أن يفتحوا الباب أصلاً ، حتى أنه صار يهددني انه سيذهب ويتزوج خالتي و سيجعلني خدامة لهما بعد أن يطلقني ، لأنه لا منزل يحتويني ، كنت أظنه مجرد تهديد لا أكثر !
ومرة اتصلت بي خالتي تخبرني انه يحادثها على الهاتف وسيطلب ردها ، و أنها ستقبل بكل سرور و ستنتقم مني شر انتقام ، هكذا كان قول خالتي لي ، أدركت أنه يجب علي فعل شيء ، و لكن ما هو ؟ لا أعلم.

 


تاريخ النشر : 2016-08-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر