الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمر غريب

بقلم : مهيب الهلالي - ليبيا

و ما أن خرجت على الطريق حتى خرجت من جسدي

مرحباً ، أنا مهيب الهلالي اعتقد أن هناك البعض يعرفوني ، أريد أن أشارككم شيء حصل معي عندما كنت بسن العاشرة أو الحادية عشر ، لا اذكر بالضبط ، وقتها كنت في عرس ابنه عمي العب مع ابنا أعمامي الاثنين عبد الكريم و احمد ، كنا خارج صالة العرس ومكان الصالة كان غريباً بعض الشيء حيث انه كان بداخل مزرعة كبيرة و بها أشجار كثيفة كأنها غابة و كانت مظلمة جداً ، كنا نلعب لعبة هي أن يلحقنا احمد و هو يحمل لعبه مطاطية و أن امسك احد منا و يقوم بضربه بها ، وقتها كان احمد يلاحقني فدخلت بين الأشجار و أنا اجري لم أكن أرى أن هناك طريق أمامي بسبب الأشجار ، و ما أن خرجت على الطريق حتى خرجت من جسدي و قامت سيارة بصدمي ، اقصد صدمت جسدي و تشقلب جسدي على الأرض من ثم توقفت و أصبحت مرمي على الأرض وعيني مغلقه ، وبعدها بجزء من الثانية رددت إلى داخل جسدي و وقفت ، خرج صاحب السيارة وقال لي : هل أنت بخير ؟ وما إلى ذالك ، و لكن الذي حيرني هو أني خرجت من جسدي و أصبحت أشاهد نفسي أمامي ، و الدليل كان على قميصي رسمه من الخلف و قد رأيت الرسمة ،  سؤالي هو هل لديكم تفسير لما حدث لي ؟

 


تاريخ النشر : 2016-08-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر