الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

الكتاب العجيب 1

بقلم : الجنية الصغيرة - الجزائر
للتواصل : [email protected]

المهم أن الكتاب صار ملكي ، و رحت أقرأ فيه بنهم ، فرأيت فيه العجب العجاب

لا أدري كيف سارت الأمور عندما وقع ذلك الكتاب في يدي و لا كيف جرت لي الحوادث التي سأرويها لكم عندما حاولت تجربة ما قرأته في ذلك الكتاب .

كنت في بداية المراهقة يومها - في الصف الأول أو الثاني إعدادي - ، لم أعد أذكر بسبب طول المدة ، و ما أذكره أيضاً أنني لم أكن طالباً مجداً ، و كنت أخدع والدي متظاهراً بالاجتهاد ، مع أنه كان يشقى و يتعب ليؤمن لي و لإخوتي ما نحتاجه ، إنني أخجل من نفسي الآن ،  أتذكر أنني كنت أخدعه و أبرر رسوبي بكره المعلم لي ،  كان المسكين يصدقني لأنه كان صادقاً و كان يريدنا أن نكون مثله ..
 
ذات يوم  كنت في زيارة قريبٍ لنا ، و لأني كنت فضولياً بطبعي رحت أقلب في خزانة عتيقة عندهم ، فوجدت كتاباً قديماً ممزق الجلد و الأطراف ، دفعني حب الاستطلاع لتصفحه و ما كدت أن أقرأ بعض السطور حتى أخذتني الدهشة و غبت عما حولي و لم أشعر إلا و صاحبة البيت تهزني من كتفي و تسألني و هي تتأملني :
- هل أنت بخير يا بني؟
- نعم يا خالتي .. ماذا حدث؟
- لقد شاهدتك فاغر الفم و جاحظ العين ، منتصباً كعمود حجري و الكتاب مفتوح بين يدك ، ناديتك و كررت النداء فلم تجبني ، خفت أن سوءً قد أصابك .
- ليس هناك ما يسوء يا خالتي، كنت أطالع هذا الكتاب ، إنه كتاب يتحدث عن التاريخ ، هل تسمحين لي بأخذه ؟
-  بارك الله فيك ، خذه عني و لك الشكر ، إنه قديم و ممزق و كنت سألقي به من النافذة.

ضحكت في سري و أسرعت إلى البيت فرحاً ، و أنا أرثي جهل قريبتنا التي لو عرفت قيمته لما قبلت بوزنه ذهباً ، حمدت في سري جهلها ، المهم أن الكتاب صار ملكي ، و رحت أقرأ فيه بنهم ، فرأيت فيه العجب العجاب ، فهذه الصفحة تقول أن ما فيها يستطيع أن يعمي البصر، و صفحة أخرى تقول أنها تجعل من تشاء قويا خارق القوة ، و صفحة ثالثة تقول أنها تستطيع الاهتداء إلى الكنوز المخبأة في باطن الأرض ، و هكذا أشياء و أقوال كثيرة أخرى ، ما يهم الآن أنني قمت بتجربة بعضها وإليكم ما حدث معي  .

الحكاية الأولى :

قرأت في صفحة من صفحات الكتاب ما معناه: إذا أردت أن تخفي نفسك عن أنظار شخص معين فاقرأ الكلمات التالية عشر مرات و أنفخ في وجهه فإنه لا يستطيع رؤيتك بعدها .

سررت كثيراً بما قرأت و  تذكرت موعدي غداً في امتحان الرياضيات ، لقد أصبح الأمر سهلاً الآن ، هذا ما قلته لنفسي و سرحت في خيالي ،  تخيلت نفسي و أنا أفتح الكتاب أثناء الامتحان و أكتب ما يحلو لي و المدرس يمر بجانبي دون أن يراني ، و قد تماديت في الخيال و نلت العلامة التامة بين دهشة زملائي جميعهم .

أفقت من تخيلاتي  و قد جاء المساء ، و بدلا من مراجعة دروسي و التحضير للامتحان رحت أحفظ كلمات تلك الصفحة دون أي فهم .. رددت الكلمات التي حفظتها تماماً و كان الليل في منتصفه و والدي المسكين ينظر إلي فرحاً ظناً منه أني أراجع دروسي ، حتى رأف بحالتي و خاطبني قائلاً : ألن تنام يا بني ؟

كان النعاس قد غلبني فقمت إلى الفراش و أجبت والدي متصنعاً الاجتهاد :  ماذا أفعل يا أبي؟ غدا لدينا امتحان و يجب أن أستعد .
- عافاك الله و وفقك يا ولدي .. هكذا سمعت والدي يقول و أنا بين اليقظة و النوم في الفراش .

استيقظت باكراً في صباح اليوم التالي و راجعت ما حفظته من الكتاب ، ثم ذهبت للمدرسة متباهياً أنتظر بفارغ الصبر موعد امتحان الرياضيات لأبرهن لهؤلاء الجهلة من أنا .

جاء المدرس في موعده ، و بسرعة ردد كلماته المعروفة : ارفعوا كل ما أمامكم ، انتبهوا جيداً ، كل من يحاول الغش أو يساعد عليه يعطى صفراً أو يخرج من قاعة الامتحان و قد أعذر من أنذر ، هل فهمتم ؟
ثم وزع علينا أوراق الإجابة البيضاء و أردف : هيا ليكتب كل منكم اسمه و رقمه .. هيا أسرعوا .


ثم التفت إلى السبورة و راح يكتب الأسئلة عليها  ، لم أكن أبالي بما يكتب ، بل كنت أردد الكلمات التي حفظتها  و عندما أكملت قراءتها عشر مرات كان المدرس قد أنهى كتابة الأسئلة و التفت نحونا ، فنفخت في وجهه كأنني أنفخ عنه غبار السبورة ، نظر الأستاذ إلي فحسبته لم يرني و كان هذا كافياً لكي أتصور نفسي و قد حققت ما أريد ، قال المدرس بعد قراءة الأسئلة وتوضيحها :هيا ابدؤوا الإجابة .. أمسك زملائي بأقلامهم و راحوا يكتبون  .

مددت يدي إلى درج المقعد و أخرجت الكتاب و بسرعة كان الكتاب مفتوحاً أمامي أنقل ما أريد بحرية تامة و كأني أكتب واجباً في بيتي .

مرت فترة قصيرة و أنا أنقل ما أريد  ، لم أكن أدري أن المدرس قد رآني ، و لكنه أحضر موجه الصف .و لم أشعر إلا بيد قوية تهبط على كتفي  ، قفزت عن المقعد مذعوراً ، بينما قهقه المدرس و الموجه قال ساخرا :كيف درس القراءة ؟ ، عفواً ، عفواً ، هل هذا درس المطالعة الحرة !؟

قال الموجه هذا ثم جرني خارج قاعة الدرس ، و شدني بقوة إلى غرفته و هناك انهالت مسطرته على يدي في أربع ضربات قوية ، ثم طردني خارج الغرفة و هو يقول : يكفيك هذا هذه المرة  و إذا كررتها فسأريك كيف تغش أيها الكسول .


كنت متفاجئاً لا أكاد أشعر بما يجري و كأني في حلم ، عندما انتبهت أحسست أن أصابعي تتقطع من الألم أما عيناي فتغمرهما  الدموع و أنا أحبسها مكابرة  .
بعد ساعات هدأت جيدا و رحت أفكر بما جرى ، ففسرت انكشافي لسببين :


الأول أن يكون أحد الطلبة قد أشار للمدرس أو للموجه و كان هذا معقولاً جداً بالنسبة إلي إذ كنت أتصور أنهم يغارون مني لأني سأنال العلامة التامة.
أما السبب الثاني هو أني لم أجد قراءة الكلمات بالشكل الصحيح لذلك لم تعطي مفعولها .
غير أن السبب الحقيقي لم يخطر أبداً ببالي .. يتبع

 


تاريخ النشر : 2016-08-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حمزة عتيق
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

يسمونها الأرض
البراء - مصر
ما الذي حدث في منزل وحيد ؟
نشرة اخبار عن طفلتي , آتية من المستقبل !
7مجرد فلسفه7- 7مجرة درب التبانة - كوكب الارض7
بائع الويسكي ( ملك الفودو ) ج2
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (41)
2018-10-13 02:58:09
260807
user
41 -
آعزه
حلو جدا
2016-09-29 07:36:12
120591
user
40 -
mody050
هل هاذه القصة حقيقية وما اسم الكتاب
2016-09-27 04:09:49
120201
user
39 -
عَ ـآشّـقَة فُلَسًــــــــــطٌيّنٌ. .❤
قصة رائعة ^^
2016-09-17 06:07:02
118470
user
38 -
الجنية الصغيرة
للذين اعجبتهم القصة و ارادوا الجزء الثاني رح انشره قريبا و للذين لم تعجبهم القصة انتظروا الجزء الثاني اجمل ان شاء الله
2016-09-07 13:18:34
116574
user
37 -
إنسان ميت
متى الجزء الثاني؟
2016-08-27 17:12:50
114086
user
36 -
جنات
ارجو أكمل القص
2016-08-27 14:01:14
114019
user
35 -
مينا الى سيف الله
لم اظن ابدا انه قسم تجارب و مواقف مخيفة دوما اقرأ ما فوق القصة حتى و لو كان قسم ادب الرعب و العام القليل من المنطقية و انعدام التناقضات لن يضر أحد
2016-08-26 18:56:33
113835
user
34 -
زهرة الاقحوان
شعرت انني اقرأ تجربه شخصيه و ليست قصه و انا لا اراها ميزه بل عيب و ايضا اعتقد انه من الافضل لو انك فعلا اخترت ماده غير الرياضيات لانه يتطلب الفهم قبل الحفظ و النقل
عدا هذا تملكين مخيله جميله و بأنتظار الجزء الثاني
2016-08-26 04:12:29
113585
user
33 -
زهراء القريشي
أحب.أن.أشارك.في.الكابوس.ولاكن.كلام.لكم.سوفة.يفيدني.شكرا.يا.جنية.الصقيرة لأنني.قرأت.هذا.الكتاب.وأعجبني.وأكرر.شكري.شكرا.شكرا.شكرا.لك.يا.صديقتي
2016-08-25 12:26:20
113419
user
32 -
رجاء شنوفي
في انتظار الجزء الثاني من القصة
2016-08-25 07:12:08
113354
user
31 -
المختل _ الجزائر
القصةاعجبتني ليست سيئة لذالك الحد و انا مثلك اكره الدراسة ف القسم اما في الخارج فانا نهم للمطالعة خاصة بما يتعلق بالغموض و التاريخ القديم و التكنولوجيا
2016-08-24 11:27:30
113106
user
30 -
Seytanlik gece yarisi
متى الجزء الثاني
2016-08-23 11:21:34
112855
user
29 -
مصطفي جمال
ارى ان حتى لو كانت في ادب الرعب يجب ان لا يكون فيها تناقضات على الاقل يجب ان تكون القصة فيها بعض المنطقية لكن مع ذلك ارى ان القصة جيدة(حتى الان)
2016-08-23 09:27:50
112839
user
28 -
مالك
القصه جميله استمري
2016-08-23 08:55:07
112820
user
27 -
سيف الله إلى مينا
هذه القصة بقسم أدب الرعب و العام فهي من نسج خيال الكاتب كباقي قصص هذا القسم و على ما يبدو فأنت ظننت أن هذا قسم تجارب و مواقف غريبة لذا تثبتي جيدا قبل الإساءة إلى غيرك " إن بعض الظن إثم"
2016-08-23 08:12:23
112814
user
26 -
U.F.O
قصة رائعة أختي ,,بأنتظار الجزء الثاني



وبالنسبة للي يكذبوا القصة..سلامات !!

هههه لا وبعد يتفلسفوا علشان يطلعوا التناقضات في القصة

يعني مو واضح ان القصة موجودة فأدب الرعب؟
2016-08-23 06:59:19
112805
user
25 -
مينا
القصة كذبة غير متناسقة
1 شخص كسول كاره للدراسة مستحيل يأتيه فضول ليقرأ كتاب و ان نادرا فعل يكون لمجلة رياضية او اي شيء فيه صور و الوان مثيرة للإنتباه و ليس متاب قديم و لن يعرف قيمته من ليس خبير فالدنيا مليئة بكتب صفراء قديمة بلا معنى

2 لو قلت انك فتحت كتاب تاريخ او اسلامية سأصدق لكن الرياضيات تحتاج لبذل مجهود فكري خاص و ليس التنقيل
3 تظن انك مشفت لان احدهم وشى بك لانهم يغيرون منك كيف ذلك و انت لست بطالب مجتهد
2016-08-22 22:31:08
112720
user
24 -
مجهولة-2-
لا ادرى اقصتك هذه حقيقه
ام مجرد خيال
ولكن اعجبتنى
اكملى لطفا
متابعه
2016-08-22 22:22:37
112681
user
23 -
جنات
ارجو إكمال القص
2016-08-22 16:41:35
112619
user
22 -
مصطفي جمال
يبدو انها ستكون جيدة متشوق الجزء الثاني
2016-08-22 13:55:52
112557
user
21 -
سارا
واو القصة شيقة جدا ارجوك اكمل الجزء الثاني
2016-08-22 09:07:59
112514
user
20 -
محمد الشريف
جيد بالتوفيق لك
2016-08-22 09:07:59
112513
user
19 -
سعود الشهري
أنا حقاً لا أريد أن اضع رأيي بالقصة الآن , لأني قد اصدم حين تكمليها :)

لكن بشكل عام لديكي ميزة السرد السلس , اتمنى ان تنتبهي للوصف (اتمنى ان يكون اكثر دقة) حاولي الاهتمام بالنهاية لأنها هي التي ستصنع قيمة القصة , وهي ما ستحدد حرفيتك بالكتابة.

أضن أن القصة تتبنى عنصر المفاجأة , حاولي خدمة النص بحسن استخدام عنصر المفاجأة
, بالتوفيق

تقبلي تحياتي.
2016-08-22 08:04:55
112494
user
18 -
نريمان
اكملي القصة رجاءا
2016-08-22 08:04:55
112490
user
17 -
منصور منصور
المهم أنتظر جزء الثاني
2016-08-22 05:00:13
112474
user
16 -
عابـ الزمان ـر
السرد وتسلسل الاحداث وأسلوب الكتابة ممتاز ننتظر التكملة للجزء الثاني .. بالتوفيق
2016-08-22 03:19:37
112455
user
15 -
Araqeya
آسفة على التعليق إن لم يعجبكم ولكن هذا رأيي *-*
حسنا في انتظار الجزء الثاني لربما يكون فيه تفسير لهذا الجزء *-
2016-08-22 03:19:37
112453
user
14 -
maha
على فكرة أنا لم أكن أضحك لأنها لم تعجبني حتى لا تظن الكاتبة ذلك
أنتظر الجزء الثاني
2016-08-22 00:49:44
112437
user
13 -
ليجو
قصة مشوقة ، وبانتظار الجزء الثاني.
2016-08-21 23:45:38
112426
user
12 -
4roro4
الأسلوب جيد جدا
وحتى الان فان القصة جيدة
بالنسبة لي سأعطي كلمتي الاخيرة في الجزء الثاني
2016-08-21 23:43:59
112418
user
11 -
ساحرة
اعجبتني جدا . في انتظار الجزء الثاني 3>
2016-08-21 23:41:44
112413
user
10 -
البراء
الأسلوب ممتاز و هذا كل مالدي حاليا بإنتظار الجزء الثاني. . بالنسبة للتعليقات الضاحكة.. أعتقد أنهم نفس الشخص و يغير الip.. أيا يكن لايصح هذا
2016-08-21 19:43:21
112412
user
9 -
غريبة الاطوار - مشرفة -
في انتظار الجزء الثاني..يبدو انها قصة رائعة
2016-08-21 18:42:11
112399
user
8 -
سيف الله
سأنتظر الجزء الثاني لأعطيك حكمي النهائي لكن هذا الجزء جميل و رائع واصلي فستصبح كتاباتك أفضل مع مرور الوقت.. تحياتي/ إلى محبي القهقهة: السخرية تجرح شعور المرء و كأنكم أدباء كبار لا يشق لكم غبار" فقل لمن يدعي في العلم فلسفة.... حفظت شيئا و غابت عنك أشياء" "أبو نواس".
2016-08-21 18:41:35
112396
user
7 -
موفق شافعي انا فلصتيني
الله يباركك موضوع جميل لاكن انا اريد ان اعرف كيف يمكن ان يكتسب هذا الموقع هذة التعليقات بسرعة كبيرة فتاريخ نشر القصة لم يطل الى ساعة بالكاد معذالك هناك ستة تعليقات يال هذا الموضوع هذا موضوع سريع النشر وقد نجح بسرعا لا تصدق لا اله الا الله محمد رسول الله الهم اتنا في الدنيا حسن وفي الاخرة حسن وقنا عذاب النار
2016-08-21 17:33:57
112378
user
6 -
Seytanlik gece yarisi
يا جماعه لماذا الضحك. قولو فقط ان القصه لم تعجبكم لا تحكموا على الأحداث من جزء واحد فقط بل انتظروا ربما الجزء الثاني اجمل
الى الجنيه المصرية. عزيزتي انتظر لك الجزء الثاني
2016-08-21 16:19:57
112368
user
5 -
maha
هههههههه ياإلهي ماهذا
2016-08-21 15:48:54
112354
user
4 -
فرح القلوب
ههههههههه ماهذا ذكرتني بقصة طاقية الاخفاء
2016-08-21 14:21:13
112315
user
3 -
Araqeya
هههههههههههههههههههههههههههههاي
ما هذا الهراء الذي قمت بتصديقه ؟؟؟
لا يمكن لشخص أن يجد أي كتاب ما ويصدقه *//*
آسفة
2016-08-21 13:47:37
112298
user
2 -
فتى الســلام
شعرت بالتوتر أثناء قراءتي للأحداث رائع حقا بإنتظار الجزء المتبقي
2016-08-21 13:33:58
112296
user
1 -
Seytanlik gece yarisi
انها جيده جدا احسنت
move
1