الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنا في حيرة من أمري

بقلم : مهند سيريان - سوريا

أنا في حيرة من أمري ولا أريد أن أدمر مستقبلي بزواج فاشل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، تحية لكل متابعي موقع كابوس.

أنا شاب أبلغ من العمر 19 عاماً أدرس في الثالث الثانوي العلمي بكالوريوس ، حصلت في السنة الماضية على درجات تؤهلني لعدة فروع للهندسة ولكن حلمي في أن أصبح طبيب جعلني أقوم بإعادة السنة أملاً في دخول كلية الطب ، و رغم اعتراض أسرتي إلا أنني تمكنت من إقناعهم بالأمر وتخلصت من هذه المشكلة والحمد لله ، المشكلة الرئيسية تكمن في ابنة عمي التي تصغرني بعامين ، فمنذ أن وعيت على هذه الدنيا وأبي وأمي يرددون دائماً بأنها عروستي .

 حسناً في البداية لم أكن اهتم بالأمر فلم أكن أعي معنى أن تكون زوجتي ، والسنة الماضية تحت إلحاح أهلي وأمي تحديداً تقدمت لخطبتها رسمياً وتم الأمر كأحسن ما يكون ، إلا أني اكتشفت عدم حبي لها بشكل من الأشكال ، قد تقولون أني مجنون فكيف تقدمت لخطبتها وأنا لا أحبها ؟ في الحقيقة كان لأهلي الدور الأكبر في إدخال فكرة أني أحبها في رأسي وتحولت إلى أمر حتمي في مخيلتي ولم أحاول يوماً البحث عن شعوري الحقيقي تجاهها ، لكن صدقاً أنا لا أحبها ، ولكن أسرتي جعلت من زواجي منها أمراً مسلماً به ..

لقد تكلمت معها طويلاً وبالساعات وبكافة الوسائل وكانت تأتي تقريباً كل يوم إلى بيتنا لأن بيتهم قريب ، والحق يقال أنها تحبني وبشكل جنوني ألا أنني تعبت من التملق ومحاولة لعب دور العاشق الولهان ، أنا لا اعرف لماذا لم أحبها ؟ رغم أنها جميلة للغاية كما أنها متفوقة ومجتهدة في دراستها ، لكن أنا لا اعرف حقاً لما لا أحبها ؟ وأنا لا أستطيع أن أصارحها بالحقيقة لأني متأكد أنها ستصاب بصدمة شديدة ، وكان من المفترض أن يتم حفل الزفاف في أول أيام عيد الأضحى المبارك ، ولكني اختلقت عدة أعذار لتأخير الزفاف لكي أقرر ما ينبغي عمله ..

جربت مصارحة أمي وأبي بحقيقة أني لا أريد الزواج من ابنة عمي ألا إنهما ظنا أني امزح ، لا عجب في ذلك فهم متأكدون بأني أهيم بها حباً ، حقا أنا في حيرة من أمري ولا أريد أن أدمر مستقبلي بزواج فاشل ، ولكن ما العمل ؟ اعتذر عن الإطالة وأرجو منكم تقدير موقفي ومحاولة مساعدتي .

 


تاريخ النشر : 2016-08-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر