جدتي الخبيثة
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

جدتي الخبيثة

بقلم : سارة - مصر

جدتي امرأة لعوب .. وصلت من الخبث أعلى درجاته

السلام عليكم أصدقاء كابوس الأوفياء ..
أدعى سارة و أبلغ من العمر 18 سنة ، عائلتي بسيطة و عدد أفرادها قليل ، نحن كأي عائلة أحياناً نعاني من الأوقات الحزينة ، و أحياناً السعيدة ، و الأغلب كنا عائلة متفاهمة ، لكن في الفترة الأخيرة تعكر صفو هذه العائلة ..

مشكلتي يا أصدقائي هو والدي .. فهو صعب المراس ، و من فترة إلى أخرى يتغير من مزاج إلى آخر ، كان يحب الجلوس معنا و مشاركتنا الأحاديث و هموم العمل و مشاغل الحياة ،
لكن في الفترة الاخيرة أصبح منعزل على نفسه ، لا يحدثنا كثيراً ، و يجلس طويلاً في غرفته أمام شاشة التلفاز أو على الهاتف ، أحياناً كثيرة عندما نتناول الطعام أحاول أنا و إخوتي التحدث معه و المزاح ، فنتفاجأ بأنه يحدثنا قليلاً و يذهب مسرعاً منعزلاً على نفسه ، نترجاه أن يأتي للجلوس معنا فنجد الرد البارد دائماً " دعوني أرتاح " ..

في الحقيقة ليست هذه مشكلتي الرئيسية لأنني أعلم أن والدي طيب القلب و يحبنا و لكن هناك سبب وراء كل شيء ..

المشكلة الحقيقة هي ( جدتي ) فهي أساس كل شيء ، إن والدي يحبها كثيراً إلى مرحلة الحب الأعمى ، يقدس كلامها و أفعالها و لا يرفض لها طلباً ، نحن لا نكره هذا الشيء لو أنها كانت امرأةً طيبة ، لكنها امرأة لعوب ، وصلت من الخبث أعلى درجاته ، تتصرف أمامنا و أمام والدي بثوب الطيبة و الحب و خلف ظهورنا تنزع هذا الثوب لترتدي ثوب الخبث و الطعن في الظهور ، كمثال عن هذه الشخصية :

أمامك تقول أنك شخص جيد و خلف ظهرك لا تبقى كلمة سوء لا تقولها عنك ، و تلفق الأمور و تتظاهر بأنها تحبنا أمام والدي و هي تكرهنا و تكرهه ، فهي تحب عمي الآخر (أسامة) أكثر منه ، و مهما فعل لها والدي من شيء أو أحضر لها شيئاً تقول أمام الناس أن أسامة هو الذي أحضره لها !!

في عدة مواقف و أمور بدأ والدي يظن أننا نكرهها و أن والدتي تعاملها بلؤم ، عندما علمت جدتي بهذا بدأت تستغل الذي حدث و تحرضه علينا ، فيراها كأنها ملاك و يرانا شياطين ، و كلما تأتي لزيارتنا لأربعة أو خمسة أيام و أحيانا لأسبوع تحدث الكثير من المشاكل في بيتنا ، و يبدأ كل منا في كره الآخر أكثر من ذي قبل .
طبعا لا تتصرف فقط معنا هكذا كانت قبل فترة ستتسبب في طلاق عمي أسامة من زوجته و لكن في الفترة الأخيرة كل تركيزها منصب علينا ..

أعلم بأنكم ستقولون عليكم أن تتصرفوا أمام والدكم أنكم تحبونها و من هذا الكلام ، نحن نتصرف معها بأفضل طريقة ليس حباً بها إنما مجبورين لكي لا يتقاتل والداي و تحدث المشاكل ، نحاول أن نتحمل وقاحتها إلى أقصى درجة و لكنها تعلم ماهي نقطة ضعف كل شخص فينا ، و ما الذي يستفزنا لكي نرد عليها بالكلام و يقوم والدي صارخاً في وجوهنا ، و أحيانا عندما تأتي للنوم عندنا لا يبقى ابناً لها و لا أخ إلا و تدعوه للمجيء و النوم عندنا فقط لتزعج والدتي ، تخيلوا !!

في النهاية أصدقائي كل ما أريده هو أن أفضفض لكم ، فأنا أكره العيش و هناك مشاكل داخل أسرتي ، أحاول دائماً أنا و إخوتي إصلاح الأمر و لكن في الفترة الأخيرة ساءت الأمور بسبب تلك المدعوة بجدتي ، كل ما أطلبه منكم هو أن تدعوا لوالدي بالهداية و أن تتضح أمامه حقيقة جدتي الخبيثة ، و أن تعود أمورنا إلى ما كانت عليه .
و لا يسعني أن أقول سوى حسبي الله ونعم الوكيل فيها و في كل إنسان يحاول أن يهدم بيت عائلة .

تاريخ النشر : 2016-08-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر