الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مغرور قانون

بقلم : ابتسامة غريب - الحياة

ما سبب تجنبه لي بهذه الطريقة ؟

ترهقنا المعاصي و الذنوب, نمشي في حلكه الظلام ,نتخبط بماضينا وحاضرنا ونرى نور من بعيد ,نظل نلاحقه دون جدوى.. أجل ذلك النور هو نفسه المغرور الذي يبتعد اكثر واكثر كلما اقتربت منه. هو شاب بالثانية و العشرون يدرس القانون ,نحيلاً جداً و عيناه الحالمتين تلاحقني اينما ذهبت، لا أدري ما الرابط الذي بيننا لكني أراه شيئاً يستحيل ان استغني عنه ,لقد ادمنت وجوده في حياتي, يتجنبني وانا اتجنبه يحرسني بعينيه من بعيد و لا يسأل عني سوى عيني و أنا من دون كلام ومن دون ورق أقرأ في عينيه كتب من الأحزان، انسان مظلم وبارد. لم اكن اعلم ان القدر سيجمعني به ابداً لأنه كالأقطاب المتشابهة التي تتنافر. عندما افتقده أشعر بالضعف ,هو مصدر قوتي رغم انه لم يجلس معي و لا مرّة. لقد طلب رقم هاتفي لكني رفضت ,خشيت أن يجرح كرامتي لأني احتقره دائماً بنظراتي ولا ابتسم في وجهه ابداً , يعاملني كعدوة له ، كلما اردت ان اكون حنونه معه اعرض عني وتفاخر لي بسيارته وماله امام أصدقائه وأراني صوره حبيبته لكني غضبت منه بشدة وقررت ان اكرهه ولا اتحدث معه للأبد ..فذهبت وتركته ..

في اليوم الثاني اخبرَ صديقه ان يأتي بي له لكني رفضت ,و اخبر كل أصحابه و أصبحوا يترجوني لكي اجلس قربه ,و رفضت بشدة لكن تواضعاً مني جلست قربه كي لا احرجه, شعرت بالشفقة نحوه لكنه لم يتفوه بأي كلمه كأنه صنم بقربي. لطالما فكرت في الانتقام لكن سرعان ما اعود عن ذلك وأغفر له عندما أرى عيناه التي تنظر لي بكل ضعف وبراءة وقتها اشعر بعاطفه الأمومة تجاهه, أشعر بأنه طفلي الوحيد. لابد انكم مررتم بهكذا شخص ..اريد ان اعرف ما سبب تجنبه لي بهذه الطريقة ؟


تاريخ النشر : 2016-08-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر