الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لأول مرة احس بجمال الموت

بقلم : الحائره – مصر

لأول مرة احس بجمال الموت
عندما رأيت هذا المنظر شعرت و كأن الزمن قد توقف

اخوتي.. هذه أول مرة اكتب في الموقع و أنا سعيدة لأني معكم..

لن اطيل عليكم حكايتي ..هي اساساً  لم تتجاوز دقائق لكنها بالنسبة لي عمر جميل تمنيت أن يبقى و يطول.. قصتي ليست مرعبة, لا يوجد بها جني و ﻻ شيطان ,و لكن بها أجمل شيء و الله اعلم..

 

* القصة الاولى :

منذ فترة طويلة مضت ..كنت فتاة ملتزمة ,صافية القلب, بريئة بقدر كبير ..و قد حصلت القصة في رمضان ؛حيث كنت اجلس كل ليلة في الشرفة لأتابع السماء ؛لعلي أجد و استشعر ليله القدر ..

كنت افعل ذلك كل ليلة.. انتظر و انظر الى السماء .. و في ليلة 27 من رمضان أقسم بالله هذا ما حدث . قبل الفجر بحوالي نصف ساعة, خرجت الى الشرفة و نظرت الى السماء فوجدت سحب و قمر ..كان منظر السماء مريب , منظر يدق له القلب من عظمته.. نظرت الى فوقي و أقسم بالله أني وجدت دخان قريب مني- فوق رأسي - بحوالي متر ناحية اليسار .. كان الدخان يدخل مرة تلو الأخرى . عندما رأيت هذا المنظر شعرت و كأن الزمن قد توقف ,كنت انظر و ابكي و ادعي ..استمر ذلك لفترة ليست كبيرة, و من لحظتها و انا اتمنى ان اسأل شيخ و اعرف ..هل ما رأيته ملائكة؟!

لم تصدقني والدتي و قالت لي : من الممكن انه تهيؤات.. و لكن أقسم بالله هذا ما رأيته .. و من لحظتها أحببت الموت ؛على الرغم من خوفي الشديد منه ,نعم أحببت الموت الذي سوف نرى فيه كل ما ﻻ يراه الاحياء.. شعور ﻻ يوصف ..أفيدوني يا اخوتي

 

* القصة الثانية :

سأقص عليكم شيء كان يحدث معي و انا صغيرة, و لكني ﻻ اعرف ما هو فقد كنت وقتها طفلة..

كنت دائماً ما احلم بجدي يأتيني في الحلم ,يضحكني و يزغزغني بقوة .. كنت اصيح و ابكي و أتوسل و رغم ذلك لا يتوقف , ولا يستيقظ والديّ على صوتي مع اني كنت وقتها انام في احضانهما ..انه حلم غريب و مفزع.. و ما أكثر الأشياء و الأحداث التي تحدث لنا و ﻻ نعلم مدلوﻻتها !

 

شكراً على سعة صدركم لسماعي


تاريخ النشر : 2016-08-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر