الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اختي الصغيرة

بقلم : مثال حي - blue planet

اختي الصغيرة
رأت نفسها في مكان جميل واسع لم ترى في مثل جماله من قبل

بسم الله نبدأ وعليه نتوكل


السلام عليكم .. اختي الصغيرة زهرة البيت
ولدت اختي الصغرى والأجمل في (نظري) وهي تعاني من مرض الأنيميا المنجلية (تكسر في الدم) وكان المرض شديدا عليها, ومع ذلك كانت تلعب وتضحك مع الكل ولم تبالي بمرضها ,وكان كل من في البيت يكن لها حبا جما 

جاء يوم اشتد فيه مرضها وسبب لها تضخما في المرارة, وكانت يومها بعمر 12 سنة ,تطلب اجراء عملية لإستئصالها ,وعند عمل الفحوصات لها اكد الطبيب اجراء العملية في اسرع وقت ممكن

حذر احد الأطباء من إستخدام المنظار وقال ان جسمها لن يستحمل المنظار .

في اثناء إجراء العملية توقف قلبها لعدة دقائق وتم انعاشها .

بعد ان استيقظت من المخدر قالت لنا امورا لم نكن نصدقها, وفي نفس الوقت لم نستطع تكذيبها


قالت انها رأت نفسها في مكان جميل واسع
مسطحات خضراء جميلة ,لم ترى في جمالها من قبل
وكانت هناك شجرة في الوسط ,ومن حولها فراشات لم ترى اجمل منها ,وكان يوجد حولها اطفال صغار بنفس عمرها ،ذهبت معهم ولعبت وطاردوا الفراشات ولم تلبث ان عادت لغرفة العمليات

لم يصدقها احد في البداية, ولكن قرأت انها كانت تجربة الموت الوشيك او near death experience 

لكن اين ذهبت؟؟

من كان الأطفال الذين معها ؟..


كان ماحصل اشبه بلقطات من فيلم lovely bones طبقا لما قالته لي, علما بأن الحكاية وقعت في العام 1419هجرية ,والفيلم لم يصدر إلا في 2014


كلها امور لم نسألها عنها لأننا كنا مشدوهين ولم نستطع التكذيب ولا التصديق.


تاريخ النشر : 2016-08-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر