الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مضايقات من قبل الجن واقع اليم

بقلم : ضوء القمر - بلاد الله الواسعة
للتواصل : [email protected]

بدأت برؤيتهم بلونين مختلفين وهو اﻷبيض واﻷسود

السلام عليكم ورحمة الله 

سوف اتحدث لكم عن قصتي مع مضايقات الجن والعياذ بالله 
في البدايه كان الأمر عبارة عن اصوات فقط, البعض منها اقول في نفسي لربما تخيلات فقط والبعض الآخر يبدو حقيقيا تماما 

مرة من الأيام في رمضان !! نعم رمضان كنت الوحيدة المستيقظة لوحدي وانا اتصفح الانترنت فجاءة سمعت صوت دق الباب ، ظننتها اختي ولكن ايعقل انها لم تنم والساعه 3 فجرا؟ .قلت بصوت عالي :ادخلي لكن لم تدخل, ودق مرة اخرى بصوت اعلى ظننتها تريد اللعب لانها صغيرة, قلت مرة اخرى : يوه قلت لك ادخلي !! ولم تدخل ،مرت 20 ثانيه بالضبط وفتح الباب بقوة لدرجة اني كنت على وشك السقوط من على السرير، نظرت الى الخارج ولم اجد لا اختي ولا اي شخص, اقفلته بغضب لأني ظننتها قد هربت وهي دائما تفعل هذا معي

اقفلت الباب وعدت الى التصفح مرة اخرى, وثم فتح الباب للمرة الثانية ,وهنا ذهبت لأرى ماذا تريد، والصدمة وجدت كل من في البيت نائم ! 
كانت هذه اول حادثة من اصوات الى طرق ثم فتح الباب لم يتوقف الأمر هنا فقط ! 
ولكنني بدأت برؤيتهم بلونين مختلفين, وهو الأسود والأبيض, السود كانو ضخام البنية ويصل طولهم الى مترين تقريبا, هذا ماشاهدته عيني والله على ما اقول شهيد 

اما بالنسبة للبيض فلم ارى سوى طفلة في عمر 6 او 7 من شدة بياضها يصاحبها احمرار ودائما تقف وكأنها تراقب او خائفة, وامي ذكرت انها شاهدتها ايضا مع اخيها ولكنها لم تقل لأنها لم ترد اخافتنا ! والغريب ان البيض في جزء من المنزل والسود في الجزء الآخر عند غرفتي ,اي منزلنا ينقسم لجزئين.

 صدقوني بكيت وصليت ودعوت الله من كل قلبي ان لا اراهم ان لا اسمعهم ,كل يوم في الليل اكون اول من ينام بين اهلي والمشكلة بأني حتى ولو نمت يجب ان استيقظ في 4 فجرا او 5 وهذه هي المواعيد التي يأتي فيها الدور الثاني وهو الجاثوم ,اذا لم يأتي في الثالثة فالأكيد انها الرابعة او الخامسة فجرا .

 عندما اغمض عيني بالطبع لا ارى سوى الظلام, ولكن هذا كان سابقا الآن ارى عينين تنظران الي بحقد وسط هذا الظلام واقوم بفتحهمها ،لا اغمض عيني إلا عندما اقرأ اية الكرسي 3 مرات والمعوذات ايضا ،مع مرور الزمن تماشيت وحاولت تجاهل الأمر، إلا انه إزداد سوءا.

 اذهب الى الحمام  ﻹستحم واخرج لكي اجد نفسي مغطياه بخدوش، للمرة الأولى التي حصل لي فيها هذا دخلت الحمام الساعة 7 مساء او 8 لا اذكر, حينما خرجت نظرت الى يدي وفيها 3 خدوش طويلة ومخيفة وكأنها خربشات قط كبير، لم انتبه لها ولم تؤلمني إلا عندما خرجت من الحمام, ومرت الأيام وتكرر الأمر في قدمي وبطني وبعدها في ظهري, عندما سئمت اخبرت امي بكل هذا فأخذت تقرأ لي من القرأن وتعطيني الماء المرقي ولكن بلا فائدة.

 انا اصلي واصوم واتحصن ولكن مازلت اسمعهم ومازلت اراهم ،قلت في نفسي انها إرادة الله وقدره، وتذكرت الأمر عندما كنت صغيرة حصل نزاع عائيلي صغير بين امي وابي ,وكنت العب بدمية وانا على الأرض حينها نظرت الى زاوية الباب لأرى ذاك الكيان الذي لم استطع نسيانه الى يومنا هذا ,رأيت قزم صغير له قرون صغيرة لونه احمر فاقع, اي مشع، وحتى قرونه كذلك، ولكني لم ارى وجهه بل حتى جسده، وكأنه شخص لايرتدي نظارته ويحاول قرأة حروف، كان مغبشا، ذهبت اليه واخذت ادور حوله والتف ولم يختفي ،لكني كنت صغيرة وجاهلة تماما

 كنت اسمع اصوت اناس تناديني, ويوما كنت اقفز ثم حملني شيء في الهواء وضربت الجدار ،ونزف انفي لدرجة ان امي كانت تصرخ من الخوف علي ظنا منها بأن مكروه اصابني ,وقد ظنت اني كنت ادور ثم ضربت الجدار، ولكن هذا لم يحدث بل كنت بنفس المكان الذي رأيت فيه ذاك الكيان وقفزت ثم حملني شيء في الهواء، اقسم اني كنت اطير ولم ارى بعدها الا الجدار امامي !
 كيف ذلك؟

 هذه الأمور حدثت في صغري والآن ها انا اعاني منها من جديد ,والآن اعزائي هذه قصتي وسوف تشهد يدي يوم القيامة ان كنت اكذب فيما كتبت، وحفظني الله واياكم من كل سوء .

تاريخ النشر : 2016-08-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر