الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

قصة قط

بقلم : جمال الدين - سوريا
للتواصل : [email protected]

قصة قط
لَنْ أغفر ، و لَنْ أنسى ..

قصة واقعية حقيقية تحصل كل يوم ..

ولدتُ في حياةٍ بائسة ، في مَتجرٍ لبيع الحيوانات وكأن جسدي و روحي مِلْكٌ لصاحب المتجر ، لَمْ تَحضُنني أمي وَلَمْ ترعاني ، لأَنِّي مُنذ ولادتي ، أخذَني صَاحبي بسعرٍ غالي ، بالتأكيد ، فعُمري لا يتجاوز الأيام ، ولدي عينانِ زرقاوينِ أصفى من ماء الخُلجان ، واُعَتبرُ من أفضلِ سُلالة القطط ، فأنا من سُلالةَ الشيرازي "مون فيس" و شعري أبيض كثيف ..

 

عِندما بدأت أول الأشهر في منزلِ صاحبي ، ظننتُ أنّي سأكملُ بقيةَ عمري في مَنزله ، لَقَدْ اعتدتُ عليه وعلى صوته ، كان قاسياً معي ، الا أنّي كنت أعودُ اليه ، لعلَّ قلبهُ يَحن و أعطي الله سبباً ليشفعَ لهُ ..

 

اكملتُ التسعة شهور ، بدأت مراحلَ طلب التزاوج لدي ، ولا بُد من رش البول في الزوايا و ارجاء المنزل، فَتِلكَ غريزة لا بُد منها ، لا ادري ما الذي حصل ! كان صاحبي يضرُبني و يُعاقبني ، لَمْ يحاول إحضار صَديقةٍ لي ، ظللتُ أبحثُ عن صديقة و زوجة ، حتى اكملتُ السنة ونصف ومن ثُمَّ أخذني إلى الطبيب ، وَلَمْ اعُد أطلُب التزاوج ابداً!..

لم أتوقف عن رَش البول فوراً، كُنت بحاجة إلى بعض الوقت ، لَمْ يقبل صاحبي بهذا الوضع ، وضعني في قَفصي ، وكان يَقوم بشتمي ، و ضَربي أثناء وضعي بالقفص ، حاولتُ أن أتمسكَ به ، "إلى أين تأخُذني ، انني اُحبكَ ، بحاجة لك ، رُبما اُدخلكَ الجنة ، أرجوك لا تَتخلى عني ، انا بحاجتكَ بقوة " حاولتُ أن اُعبر لَهُ جميع هذه الحاجات ، لكنهُ أبى أن يضرُبني و يشتمني ، وضعَ القفص بالسيارة ، بدأتُ بالصراخ ، لعلَّ ذلكَ الحجرُ الذي أسفلَ رِئتيه يحنْ !

 

لَمْ يحن ، ولَنْ يحن ..

 

ترَكني في مَنطقة لا أعلم ما هي ، أُناس غُرباء ، اطفالٌ أشقياء ، سيارات و أصوات ، دخان و قمامة ، ما هذا المكان !!

بدأت بالبحث عَنْهُ ، لَمْ أجده ، أين ذهب؟ ، أين هو ؟ ، انا بحاجة اليه ، كيف يذهب وقد فعل خطيئةٍ بي ؟ ، ماذا سيكون ردهُ أمام الله حِينما يسألهُ عني ؟

 

مضى أول يوم و ثاني يوم ، دون أكل ، فأنا لا اجيدُ البحث عن الأكل ، فقد كان صاحبي يضعُ الاكل لي ..

بدأت حياتي المأساوية اكثر فأكثر ، فقد كانوا الأطفال يلعبون بذيلي ، لا آدري من اخبرهُم أنّي لا اشعر ؟ لم أكن ألومَهم كثيراً ! ، فَقَدْ كان الكبار يرمونَ عليّ السجائر ومن ثُمَّ الماء ..

انا أكرهُ الماء ..

بدأت أجوب شوارع المنطقة ، احاولَ أن أبحثَ عن الطعام و الماء ، لَمْ أجد ما يكفيني من الطعام ، اصبحتُ نحيلاً جداً ، رائحتي كريهة ، اصبحتُ اخاف من المشي في الشارع ، فإما أن يلمسَ طفلٍ ذيلي أو يرمي عليّ الحجارة ، أو أن يضربني الكبير برجله أو بالسجائر ..

بدأت حياتي تُصبح أسوأ فأسوأ ..

 

بعد مكوثي بالشارع ٤ أشهرٍ ، أمَسكني أحدَ الشباب ..

كانت ليلة "مؤلمة و طويلة و مظلمة"..

كان مع أصدقائه ، عددهم أربعةً أو خمسة ...

بدأوا باللعب بي ، و زرع الألم بجسدي ، دون فائدة من كل هذا ..

أحضرَ أحد الشُّبان ، سكينةً ..

بدأوا بقص أذني اليمنى ، حاولت عضهم حاولت الدفاع عن نفسي ، دون جدوى ..

من أين لهم هذا الحجر ! من أين ؟؟ عندما بدأتُ بالصراخ ابتدأت اصواتهم تتعالى بالضحك ..

شعرتُ بكل آلم الدُنيا يُزرع بداخلي ، بُترت أذني كاملة بدأوا بمسك أذني و التسلية بها ، حاولت قدر المُستطاع الإفلات منهم ، حاولتُ قدر المُستطاع أنْ أدعهم يكفوا عن ذلك، لكن دون جدوى ..

قطعوا جزءً من جسدي ! حُرِّمَت من قطعة في أذني اليسرى ، و تم ترك نصف الاخرى ..كانوا يضحكون و يمرحون ، أليس ببالهم أنّ هُناك ربٌ ليأخذ حقي ؟ هل ببالهم أن الدين فقط صلاة و صوم ؟ ، أين الرحمة ؟ دخلت امرأة النار في قطة ! في قطة !

ما بالكم انا ؟ انا قطٌ حرمتُ من أذنيّ ، حرمتُ من الراحة و الأمان ، بعتُ كأني لستُ روحاً بعتُ كأني كرسياً اباع في المحلات التجارية وًالاسواق ..

حرمتُ من حضنٍ دافئ ، حرمتُ من الأمان ، لَمْ أفعل شيئاً للبشر ، سوى أنّي ضعيف ..

لم يكتفوا الشُّبان بهذا فقط ، فبدأوا بتجريح وجهي وتم ايذاء عيني اليمنى ، بدأت بالصراخ ، بدأتُ بمحاولة العض و الخرمشة ، كان بودّي ان أتكلم ، أنّ اسألهم ماذا فعلت لكي ألقى كل هذا ؟ تعالت اصواتهم بالضحك ، بلحظة استطعت أنْ أفلتَ منه ، بدأتُ بالجري و الهرب ، حاولوا إمساكي ، لكني افلتُ من تلك "الوحوش "..

بدأت بوضع يدي على وجهي ، انني انزف ، أنهُ مؤلم ، أنني أحترق ، تمنيتُ بتلك اللحظة أن تكون لدي قوى هائلة لكي ابدأ بضربهم ، لكي اُجازيهم ..

 

أتى الصباح ، الكثير من البشر نظر الى وجهي المُشوه و المؤلم ، وبدأوا بالضحك ، ما بالكم لا تشعروا ؟ اريدُ من يساعدني ! من يهتم بي ! لا من يضحك على وجعي ! انا بحاجتكم ! ..

بدأتُ الشمس تأتي على جروحي و تحرقها ، بدأت الجراثيم بالدخول إلى جرحي و تلوثه ، بدأ الألم كاملاً في جسدي ، لَمْ يحاول أحداً من البشر ان يُساعدني ، لَمْ يُحاول أحداً من المخلوقات التي كرمها الله عن باقي المخلوقات بالعقل ومساعدتي ، لَمْ يساعدني احد !

تُركت بالشارع أتألم وحدي ، أنزفُ وحدي ، أحترقُ وحدي ، و أصرخُ و أُنازع وأبحث عن ملجأ "وحدي" ..

دون أيّ رحمة من تلكَ الوحوش ..

 

مضت ٧ أيامٍ من عمري ، كانت قاسية ، قَدْ تلوث جرحي ، كُنت اهرُب من الشمس فمُجرد أن تُصيب أشعة الشمس جرحي إلا و تبدأ بحرقه ..

ما الذي فعلتُه لألقى كُل هذا؟ هل تاجرتُ بالبشر ؟ هل قطعت اذنَ بشر ؟ أو شوهتُ وجهه ؟ او أخذتُ طفلهُ منهُ ، في أيامه الاولى ؟ أو دعستُ بشر بسيارة وهربتُ و تركتهُ يتألم خلفي ؟ هل قطعتُ قدمَ بشر ؟ أو حرقتها ؟ ما الذي فعلته ؟

لحُسن الحظ ، رآني شابٌ طيب ، قدم لي الاكل ، يا لَهُ من رقيق ، شعرتُ بحُبٍ كبير اتجاهه ، وددت لو شكرته بأي طريقة على لطفه ، لا أريد الاكل و الماء ، اريدُ تِلك النظرة التي كانت في عينيه ، تلك النظرة الحنونة .. أريدها هي فقط

في اليوم الثاني قدَم لي الاكل و المسكن ، شَعرتُ برهبة مُخيفة ، هل سيفعل بي مثل ما فعل الشُّبان ؟ أو سيبعدني عن المنطقة ؟ انا خائف ، وضعني بقفصٍ يشبهُ قفصي القديم ، سلمني لشابٍ اخر ، لا اعلم من هو ، ماذا يريدون مني ! ..

أخذني الآخر الى بيته ..

فتح القفص بدأ بالتحسيس عليّ بلُطف ، بدأ بالتكلم بصوتٍ حنون ، بدأ يتفحص ذلك التشوه في رأسي ، ينظر لي نظرات الحزن العميقة ، نظرات الحب ، نظرات المساعدة ، بودّي لو اسأله "ما بالك ؟ هل ستساعدني ؟ انا بحاجتك !" وضعني في حُضنه وبدأ بحضني و التكلم معي بصوته الحنون ، شعرت بالحُب اتجاهه ، شعرتُ بذلك الشعور الذي افتقده ، هذا الذي أريده ..

بدأ بالاهتمام بي ، حماني من الشمس و التلوث ، وضعَ لي الطعام و الماء الصحي و النظيف، أحببته ..

 

فجأة ..

وضعني في القفص ، الى أين ؟ كلا ! لَنْ يفعل مثل غيره، نظراته حقيقة ! ، أخذني إلى طبيب ، بدأ بتفحص جرحي كنت اتألم قليلاً و أحياناً اصرُخ من شدة الألم ..

- لديه جرحُ فوق عينه بـ ٢سم ، قُطِعت أذنه اليمنى كاملة و تم ترك نصف الاخرى ، و بسبب مكوث الجرح ما يُقارب الأسبوع ، وتعرضه للجراثيم اصابهُ بالتهاب حاد ، وبسبب أشعة الشمس ، تم إصابته بالسرطان بتلك المنطقة ..

اقرّ مجموعة من الدكاترة أنّي لن أعيش ، لا بدَّ من إبرة الرحمة ..

رحمة ؟ ما بالكم ؟ عن أيّ رحمة تتكلمون ؟ تضعون الرحمة في إبرة ؟

لتضعوها في قلوبكم أفضل ! ..

وبعد كُل الذي فعلتموه معي تريدون أن اُحرم من حقي في الحياة !! "حقي في الحياة " ؟

 

لَمْ يرضَ أيُّ طبيبٍ بمُعالجتي ، لا يريدون أنّ أبقى حي ، كأن روحي ملكٌ لهم ..

إلا طبيبٍ واحد ، لَمْ يرفض ..

- سيتم ازالة عينه اليمنى ، و ازالة منطقة سرطان ، و سيتم خياطة أذنيه ، لكن احتمال كبير أن يعود السرطان اليه ..

لم يرضَ صديقي اللطيف من البشر ، بإعطائي ابرة الرحمة ، و أبى أن يفعل كُل ما بوسعه لكي يُساعدني ..

حدد الطبيب موعد العملية، كان صديقي يعتني بي ، يعطيني الحنان الحقيقي ، كان يحبني حقاً ، لَمْ يُحبني أحداً مثله ..

 

في اليوم الثاني ، أخذني الى الطبيب وتَم تخديري كاملاً ، نُمتُ إلى اليوم الثاني ..

أشعرُ أن رأسي خفيفاً ، الألم قليل ! عيني لا تؤلمني ، أُذُنَيّ اسمعُ بهم دون ألم ، صديقي بجانبي لم يُفارقني ، نظرتُ اليهِ نظرات الحُب ، نظرَ لي نظرات الافتخار بنفسه لمساعدته لي ، حسسَ بيده الحنونة على جسدي ، تكلم معي بصوتٍ ناعم و رقيق ، شعرتُ أن كُل ما مضى لَمْ يَكُن سوى عذاب و انتهى ..

 

قرر صاحبي بأن يتبناني الى الأبد ، أن يُكمل مراحل علاجي كاملة وعلى مسؤوليته الكاملة ، وبما أن السرطان أخذ من جسمي و قوتي ، أصبحتُ نحيلاً للغاية ، إلا أن صديقي لم ييأس معي ابداً ، فما زال يساعدني ، ولن يتوقف ..

لَنْ استطيع شُكره في الدنيا غير أن انظُر اليه تلك نظرات الشُكر ..

لَنْ أستطيع شُكر ذلك الشاب الذي أمسكني وأعطاني إلى صديقي الوفيّ ، سأشكره عند الله

قصتي لَمْ تنتهي ، لا زلت في مراحل ايام علاجي الاولى ...

قصتي ستبقى في أقوى قصص العالم ، انا لَنْ أغفر ، أبداً ..

حاولتُ أن أعطي الله سبباً بأن يغفر لصاحبي الاول الذي أخذني من الصغر ، لكنه أبى أن يكون قاسياً، وَلَمْ ولَن أستطع أن أغفُر له عند الله ابداً ..

حاولتُ أن أعطي الله سبباً ليغفر لكل شاب رمى عليّ السجائر ، لكنهم لم يتوقفوا ..

حاولتُ أن أعطي الله سبباً ليغفر للشُبان الذين زرعوا بجسدي الالم ، لكنهم لم يتوقفوا..

حاولتُ أن أعطي الله سبباً ليغفر لكل شخص نظر إلى وجهي المشوه وَلَمْ يساعدني ..

 

بداخلي رحمةً كبيرة ، و أعطيتكم مئات الفرص للسماح ، لكنكم أنتم اخترتم الجحيم ، انا ضعيف في الدنيا ، قوي في الآخرة ، معي الله ولن أيأس ..

انا لطيف ، وسأبقى أقاوم ، انا سأعيش ..

لو أن لي لسانٍ أدافع به عن نفسي لكُنتم خِفتوا مني ، فأنتم ضعفاء ، تخافون الكلام ، تظهرون قوتكم بالفعل فقط ..

وليست القوة بالفعل ابداً ، القوة باللسان فقط

لَنْ أغفر ، و لَنْ أنسى ..

انا ذلك القط الذى تعذب و حُرِمَ بأن يعيش بكل هناء و حب

انا ذلك القط ...


تاريخ النشر : 2016-08-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
ساره فتحي منصور - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (51)
2018-06-28 10:45:42
232136
51 -
جاسمين
لقصة حزينة جدًا
انا احب القطط
جدا يالهي هناك اشياء في العالم حزينه جدا كالاطفال الفقراء والحيوانات هذا مؤلم جدا
2017-12-04 08:35:29
189334
50 -
والله القصة حزينة جدًا :(
حسبي الله على كل من عذب، شوه، وقسى...إلخ على كل ضعيف سوى كان انسان أو حيوان :(
ودمتم بخير :)
2017-11-04 14:48:41
184311
49 -
احمد احمد
والله كنت اقرء وعيناي غارقتين بالدموع حسبي الله ونعم الوكيل بكل ظالم
2017-11-04 14:48:41
184310
48 -
احمد احمد
احسنت قصة جميله رائعة بل اكثرمن رائعة تذكرت اطفال كثيرين اجبرتهم ظروف الحياة بان يتخلواحت عن احﻻمهم ليدخلوا الحياة الصعبة العمل ليﻻونهارا في سبيل توفيرلقمة العيش عوائلنم اسف لقد ذكرتني هذه القصة بظلم اﻻنسان ﻻخيه اﻻنسان وظلم اﻻنسان للحيوان منذ قديم الزمان ولقد اوصانا رسول الله بالرفق بالحيوان وﻻننسا بمااخبرنا به رسول االله عن المراءة التي دخلت النار بسبب قطة حبستها ﻻهي اطعمتها وﻻتركتها تاكل من حشاش اﻻرض تبا لكل من يؤذي قطة اواي حيوان مسكين
2017-07-27 17:46:08
168080
47 -
الافعى المميتة
قصة روووعة ولها عبرة كبيرة شكراااا لانك ذكرتني باهمية الرفق بالحيوان ولكنللاسف تذكرت الاشخاص الذين يملكون قلوبا قاسية
2017-07-01 09:00:47
163713
46 -
جزائرية و أفتخر
حقيقة قصة مؤثرة اثرت فيا عن حق انا حقاً احب الحيوانات خاصة منها القطط و أدافع عنها احبها جدا و لو بإمكاني لفتحت مكانا خاصا للقطط الضالة ووفرت لها الأمان و الأكل والشراب على حسابي و سأحقق حلمي هذا ان شاء الله
2016-09-04 21:27:15
116002
45 -
جمال الدين
شكراً على هذه الردود الجميلة المشجعة أحبائي
2016-09-03 14:25:43
115704
44 -
رزان
انتم لم تفهمو مقصده من العبره العبره هي أن البشر يعذبون أشد العذاب مثل الحيوانات للأسف نحن على
قيد الحياة ولكن لسنا على قيد الانسانيه
2016-09-03 03:34:26
115607
43 -
مجهولة-2-
يااااااااااااالله
اخى جمال
لن ارد على قصتك الان
ربما غدا او بعد غد
حتى اكفكف دموعى المنهمرة
2016-09-01 23:32:14
115388
42 -
أبو عزيف
قصة اتسمت بمراحل معبرة أشكرك فقصتك ذكرتني بأهمية الرفق بالحيوان قد لاحظت في التعليقات أنك في بداية مشوارك بعالم الكتابة أنا اعتبرها بداية موفقة اختيار مناسب رائع يا صديقي اكمل مشوارك لنرى ابداعك :)
2016-09-01 17:57:15
115357
41 -
ملكة الشجاعة
قصة رائعة
2016-09-01 15:52:36
115336
40 -
C.N
احب حيونات واعطف عليها.
تحية كبيرة وحارة لقط بلدي.
انا اعشق حيونات .
واموت فيها.
2016-09-01 09:29:45
115231
39 -
di dr fi shabba
شاهدت امس قط مصاب وجريح ووجهة فيه الكثير من الخدوش والجروح , تذكرت هذه القصة :O
2016-09-01 09:28:53
115225
38 -
قط بلدي
انا احب القطط كثيرا لدي 8 قطط اطعمهم و العب معهم و اصرف عليهم رغم كل ظروف التي امر بها ، مع ان اهلي رافضين وجودهم الا اني لن اتخلى عنهم هم عائلتي الوحيده في هذه الحياة القاسية
2016-08-31 22:31:37
115153
37 -
غدير
انا تريد تربية قط ان شاء الله لكن بابا لديه حساسية الله يشفيه قولوا امين ان شاء الله يا رب العالمين
2016-08-31 17:22:16
115096
36 -
اسيرة بين عالمين
اسلوبك في الكتابة رائع ‎(:‎هذه القصة استحوذت على مشاعري الرقيقة التى تشبه مشاعر هذا القط...
2016-08-31 11:38:03
115040
35 -
سيف الله
قصة رائعة و مؤثرة سلمت يداك.
2016-08-31 09:08:23
115009
34 -
عاشقة كابوس
قصة جميلة جدا وواقعية تعبر عن الاحداث اللى بتحصل دايما فى الشارع من غير ما حد يهتم ارحموا من فى الارض يرحمكم من بالسماء
2016-08-31 01:45:08
114937
33 -
ميوكو
قصتك مؤثرة جدااا وجميلة
للاسف انا من عاشقي القطط ايضا،كان لدي 14 اعتني بهم الا ان حبي لها خف كثيرااا بعد ان رايت واحدة تأكل جرائها
لقد صدمني الامر فعلا
ومع هذا لازلت اربي واحدا الى الان ;-)
2016-08-31 01:45:08
114934
32 -
Omar Nazi Syrian
قصة رائعة أخي جمال سلمت يداك
2016-08-31 01:44:16
114924
31 -
زوزو
في كل كبد رطبه اجر صدق رسول الله
2016-08-30 18:11:29
114883
30 -
ورد الياسمين
قال الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم رفقا بل حيوان ان الذين يئذون الحيوانات هولاء ليس لديهم رحمة في قلوبهم وشكرا
2016-08-30 15:19:54
114838
29 -
انابيل
ذكرتني بقطي الذي توفي منذ ايام
فبرغم تانيبي الدائم له لانه يتنمر على قطتي الحامل التي اختفت منذ ايام هي الاخرى
الا انني لم اكرهه بل استلطفته
مات وانا بين حزني عليه وقلقي على قطتي الحامل وما في بطنها -_- لانها ضائعة ...
2016-08-30 12:01:18
114812
28 -
إيسو من الجزائر
إرحمو من في اﻷرض يرحمكم من في السماء
2016-08-30 11:17:58
114811
27 -
إيسو من الجزائر
بارك الله فيك لقد عادت بي ذكرياتي لقطتي التي وللاسف ماتت بعد أن قتلها سائق شاحنة متهور كانت تعني لي الكثير توفت تركت فراغ كبير في قلبي لم استطع ان اربي قط آخر بعدها لا أعلم لماذا حتى حبي للقطط نقص مقارنة بالماضي لقد أعطيتها كل حبي و ماتت على غفلة تركتني ايام قبل زفافي
2016-08-30 10:38:36
114805
26 -
جمال الدين
شكراً جزيلاً لكم على هذا الاطراء الجميل و التشجيع و ان شاء الله سنوافيكم بقصة جديدة اخواني واحبابي في الله
2016-08-30 08:06:12
114772
25 -
عزف الحنآيآ
جمـال الدين
أحييك أخي على إحساسك ومشاعرك الرقيقة التي وضعتها بهذه القصة المؤثرة،تأثرتُ بها كثيراً،لم استطع الرد بوقتها من شدة تأثري،أنا للأسف الشديد أخاف من القطط حاولت جاهدة أن أبعد هذا الخوف لكني لم أستطع،لكني حقاً لا أكرهها وأستمتع كثيراً بالنظر إليها،من يدري ربما سيتلاشى الخوف يوماً ما وأقتني المزيد من القطط ..
أسلوبك رائع جداً واصل على هذا المستوى أخي ..
بإنتظار كل ماهو جديد لك .. دمت بخـير ^^
2016-08-30 07:40:54
114765
24 -
شمعة الأمل
جميلة جدا جدا
2016-08-30 07:25:58
114760
23 -
قمر الليل
روعة ..

الموضوع تخطي قلة الرحمة بالحيوانات بل الي أذية البشر أيضا فالظالمون لم يرحموا حيوان ولا إنسان . ...
حسبنا الله و نعم الوكيل....

سلمت أناملك علي الموضوع الأكثر من معبر
2016-08-30 07:25:58
114759
22 -
مصطفي جمال
هذا انا هذا رايك ربما الاسلوب القوي يجعلها مملة او انك صديقي زوقك سيء في القصص من يعلم؛)
2016-08-30 07:25:58
114758
21 -
moudjib
قصة جميلة
اعجبتني طريقة سرد القصة التي تتحدث عن معانات الحيوانات دون ان يشعر بها الا من في قلبه رحمة
بالتوفيق في انتظار المزيد
2016-08-30 05:13:41
114742
20 -
.....
روووووووووووووووووعة...ماشاء الله
2016-08-30 04:19:42
114739
19 -
بمينة من ااجزائر
يا الله عليك تحفة روعة و الله ينقصنا كتاب مثلك يجعلون للحياة روح من جديد انت و من مثلك امل في زرع الانسانية الله يوفقك ان شاء الله تنجح بحياتك و يذيع سيطك في العالم لانك ستقدم تغيير جذري نحو الأفضل :)
2016-08-30 02:30:13
114719
18 -
"مروه"
ماذا اقول..قمه الجمال ياجمال
انا اصلا احب القطط وهذه القصه علي قدر مااحزنتني لكن سعدت ان نهايتها سعيده..يكفي مايحدث في الواقع للقطط والبوبي في الشوارع..اسال الله ان يعاقب بشده كل من يهملهم ويؤذيهم
تحياتي لك^^
2016-08-30 02:30:13
114718
17 -
هذا انا. ...
قصة راءعة و مليءة بالاحاسيس و المشاعر هذا ان دل يدل على احساسك العالي و المرهف .. شكرا يا صاحب القصة

انت يا مصطفى جمال تمنيت ان اقرا لك قصة واحدة غير مملة جميع قصصك مملة و لا اجد فيها اي شي يجذبني لاكمالها من اول قصة لغاية قصتك الاخيرة باسم التلفاز .. لا اقول ذلك لكي اجرح بك او شي من هذا القبيل لكن اقول رايي بكل صراحة وعليك تقبله اتمنى من المشرف نشر التعليق لانه لكل شخص حرية رايه والسلام عليكم
2016-08-30 02:25:59
114703
16 -
عابـ الزمان ـر
أول قصة تلامس مشاعري صدقًا شعور مؤلم قمة في الابداع ..

تذكرت قطتي (رع) بعين واحدة صادفتها عن القمامة في يوم شتاء ممطر واحدى عينيها طافية حملتها وعالجتها وربيتها إلا ان كبرت 6سنوات من الاهتمام ومن ثم ماتت موته طبيعية ..

اشكرك اخ جمال الدين استمتعت بالقراءة حقًا ننتظر المزيد ..
2016-08-30 02:23:03
114681
15 -
إنسان ميت
أعجبتني القصة كثيراً و هي حزينة و مؤلمة و تمس المشاعر
2016-08-30 02:18:20
114659
14 -
الجزائر
اه انا من مربين القطط واحبها كثيرا منذ ساعتين فقط كنت اطعم قط البيت قصتك قراتها بكل احساسي من لا يعرف عالم القطط لايقدر قصتك روعة روعة احداث القصة انا شخصيا عايشت احداث قصتك شكرا وتحية لشعب السوري البطل
2016-08-29 18:35:25
114657
13 -
هبــــــــــة
اقصد
"تسرد" و ليس "تسد"
و "الايادي" و ليس "الايادس"

خطأ مطبعي ارجو المعذرة :)
عموما قصة جيدة مشكور
2016-08-29 18:11:24
114650
12 -
مصطفي جمال
لا اهتم اعرف صديقي بدايتي في عالم الكتابة كان مقالا نشر في كمقال رئيسي و قصة انسانية رائعة الجمال شكرا لك لتذكيري برحلتي الجميلة في عالم الكتابة :)حتى انك ذكرتني باول كتاب قراته من بين ال300 كتاب:) اخبرني انت ماذا كتبت لتكلمني و ساكون سعيدا بقرأته:)
2016-08-29 18:11:24
114647
11 -
هبــــــــــة
قصة جميلة بكل معنى الكلمــة
اول قصة تسد على لسان حيوان مظلوم :'(
اشفقت حقا على القط المسكيــــن

تسلم الايـــادس
بانتظر جديدك أخي جمال الديـن
2016-08-29 17:36:06
114633
10 -
❤️~šãÿtañlikরgēcēরÿàriši~❤️
جمال الدين

يا جمال. سلمت يداك انت اسم على مسمى حقا ابدعت وبينت كيف يظلم الانسان الحيوانات ويؤذيها انت جدا مبدع. حيث انك جعلتني اشعر ببعض الالم في قلبي عند قراءة كيف ان البشر يعذبون القط. حقا بارك الله بك لقد عكست أمرا واقعيا وجدا محزن لذلك علينا الرفق بالحيوان حتى لو كان مؤذيا. ،

تحياتي لك استمر أيها الكاتب المبدع
2016-08-29 17:37:34
114632
9 -
لا اهتم
........... :) في الوقت الذي تكون فيه قصتك جميلة .. تذكر كيف كانت بدايتك في عالم الكتابة :) بمعنى اوضح لا تتكبر -_-
قصتك رائعة يا عزيزي جمال الدين:) للامام .
2016-08-29 16:29:09
114609
8 -
مصطفي جمال
اا كنت كتبت قصة على لسان قصة لكنها لم تكن بتلك لمبالغة اسمها هل استحق هذا

القصة مبالغ بها و الاسلوب ممل اعتذ صديقي لم تعجبني
2016-08-29 16:29:09
114606
7 -
☆Roxana☆
قصة رائعة وحزينة للغاية!
احسنت صنعا بالوصف
2016-08-29 16:09:41
114593
6 -
4roro4
شعرت بالالم بشكل فظيع في قلبي
الدموع ملآت عيناي
فعلت مالم يفعله احد اخر ابدا ووصلت الى أحاسيسي
ما اكثر تلك القصص التي قراتها من ذلك النوع لكني لم اشعر بما اشعر به الان الا هنا
احسنت احسنت احسنت
واصل وبانتظار جديدك
2016-08-29 16:08:37
114586
5 -
Shadwoo Shadwoo
اااااه تجنن

كتير للاسف من القطط والحيوانات بيعانوا بسبب ناس استقوت عليهم وهم بالاصل ضعاف قدام امثالهم من البشر



كنت شفت قبل كده قطة كانت مرمية بالشارع كانت بتموت وعرفت بعدين ان فيه اطفال ضربوها بحجر ببطنها وبالاخر ماتت.
2016-08-29 16:07:21
114580
4 -
الشاعر
عزيزى جمال لقد ابكيتنى يا اخى انه اروع قصة قرتها حفظك الرب
2016-08-29 16:07:21
114579
3 -
4roro4
شعرت بالالم بشكل فظيع في قلبي
الدموع ملآت عيناي
فعلت مالم يفعله احد اخر ابدا ووصلت الى أحاسيسي
ما اكثر تلك القصص التي قراتها من ذلك النوع لكني لم اشعر بما اشعر به الان الا هنا
احسنت احسنت احسنت
واصل وبانتظار جديدك
2016-08-29 15:47:10
114569
2 -
فتى الســلام
قصة بأسلوب جديد تعبر عن معاناة الحيوان مع حماقة وقسوة البشر رائع حقا أحسنت لقد عرفت كيف توصل الرسالة !!
عرض المزيد ..
move
1
close