الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هذا عادل ؟

بقلم : ملك أوروبا - بلا وطن

أعاني من الأكتئاب الحاد و أهلي لم يساعدوني .

أهلا أصدقائي .. سأختصر لكم قصتي أو بالأحرى مشكلتي ،
عندما كنت صغيراً كنت أكثر طفلٍ سعيد ، لا هموم لدي سوى اللعب ، و لكن بدأت أنمو و أنمو .. و بدأت أفكار غريبة تنمو مع نموي ، أفكار لم تخطر على بالي من قبل أو ربما على بال أي أحد !

و معروف عن شخصيتي أنني حساس جداً ، و سأذكر مثالين عن هذه الأفكار
1- كيف سيكون الأمر عندما أموت؟
2- عندما أقتل أمي ماذا ستكون ردة فعل أهلي علي؟ و غيرها الكثير

عندما أصبحت في عمر المراهقة أصبحت هذه الأفكار أكثر جنوناً ، و بدأت أفكر بأشياء لو فكر بها أينشتاين لانفجر عقله ، أتصدقون أنني لم أنم أربعاً وعشرين ساعة كاملة بسبب التفكير !
أعاني من الإكتئاب الحاد ، فهو يلازمني أينما أذهب ، وأهلي جميعهم لم يساعدوني أبداً ، فهم يزيدون من تعاستي و دائماً يوبخونني ، أفكر بقتلهم !

بدأت فعلاً أكرههم جميعاً حتى أصدقائي ، تباً لهم جميعاً لا يساعدوني أنهم فقط يتكلمون لكن لايفعلون شيئاً .
أعني فعلاً كنت طفلاً جميلاً و الآن مجرد مراهق أحمق ذو أفكار شيطانية ، هل هناك أكثر من ذلك ؟
لماذا الحياة ظالمة إلى هذا الحد الكبير ؟ ما ذنبي أنا ؟ ما هو خطئي الكبير الذي اقترفته ؟ فليجيبني أحد ؟

ختاًما أنا لا أريد سوى نصائحكم و تعليقاتكم المفرحة و شكراً .

تاريخ النشر : 2016-09-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر