الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الصرخة

بقلم : Amr Sabbagh - سوريا
للتواصل : [email protected]

اهالني منظرهم المرعب وادخل الفزع في قلبي

القصة حصلت لخالي و هو الذي سردها .. 

قال خالي بلهجة مضطربة : حصل في أيام الثانوية  ان تشاجرت مع والدتي , و كنت غاضبا للغاية , فصرخت بأعلى صوتي في غرفة كنا قد كسوناها جديدا ,و كانت ما زالت جديدة .

و لما أقبل المساء ذهب كل من في البيت الى حفل و بقيت وحيدا في المنزل .. و كنت غارقا في النوم في غرفة الجلوس , قالت لي أختي : قم و صلّي المغرب ، و كنت لا زلت نائما فقلت لها دون شعور : سوف أصلي لا تقلقي

و ذهب الجميع .. فإذا بي أفتح عيني من دون حراك, و بقيت تقريباً مخدراً لا أستطيع التحرك او الكلام ..  تسمى حالة (التربص) .. و رأيت منظرا اهالني و ادخل الفزع بقلبي !

رأيت شابّين و فتاة ، وجوههم غير عادية! عيناهم كبيرة للغاية و مناظرهم لا يمكن وصفها ، و أحسست بأنهم يشتمونني و يصرخون بي !

و لقد كنت في حالة تخدير و أنا أنظر و أقول لنفسي : من هؤلاء ؟ ماذا يقولون ؟ أين أنا ! و بعد دقيقتين أدركت ما حولي ,فقمت و ركضت كالمجنون الى غرفتي و لبست ما وجدت و ذهبت الى المسجد ، خلال دقيقة كنت هناك ! أنتظر رجوع أهلي بقلق

سألت أختي عن الموضوع و ذهبت بدورها الى امرأة تعرف في هذا الطابع من الأمور , و أخبرتها بأن الجنّ المسلم قد تضايق من صراخه و أزعجه ذلك ! 

طبعا لم أنم تلك الليلة التي سرد فيها هذه القصة 

ما رأيكم بهذا التفسير ؟ هل هو منطقي ؟ 

أم خالي يكذب علينا ! ؟


تاريخ النشر : 2016-09-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر