الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا حدث لي ؟

بقلم : بنتك يا عراق - العراق
للتواصل : [email protected]

أجبته بتهمكم يجب أن تتوقع آي شيء في هذه الحياة

 كالعادة أمسكت بهاتفي لأبعث رسالة إلى حبيبي و نتكلم سوياً ، لقد مضى على علاقتنا عامين و هي يوماً  بعد يوم تزداد و يزداد تعلقي و حبي له ، كلما أحادثه اشعر بغبطة و سرور فهو حب حياتي و سر سعادتي ، لكن اليوم كان الأمر مختلفاً قليلاً ، لم أكن مسرورة لرؤية رسائله أجبت ببرود شديد لا اعلم لماذا ؟ لكني لم أكن واعية لما يحدث ، بدأت افتعل المشاكل و أتكلم معه بغضب و انزعاج ، لم أتكلم معه هكذا بحياتي كلها ، كنت أرد على كلامه بغطرسة ، لم يصدق ما كنت أقوله ، لم يتسنى له سوى قول جملة عندما قرأتها لاحقاً أثرت فيه كثيراً و هي : لقد توقعت هذا الكلام من جميع الناس لكن ليس منكِ .

أجبته بتهمكم يجب أن تتوقع آي شيء في هذه الحياة ، و بعد نقاشات انتهى حديثنا و أقفلت هاتفي ، لكن بعد دقائق عدت و قرأت مراسلاتي معه ، لم أكن اصدق ما حدث ، لماذا تكلمت معه هكذا؟

أنا لم أتكلم معه بهذا الأسلوب طيلة حياتي ، كان أسلوبي جارحاً جداً ، و كلماتي شديدة العنف ، قلت في قلبي أنا آسفة أنا لم أكن أعي ما فعلت ، ماذا حدث لي ؟

لماذا افتعلت كل هذه المشاكل ؟ أنا حقاً آسفة ، لا اعرف ماذا افعل الآن ؟ فأنا في حيرة شديدة من أمري ، أتمنى أن تساعدوني .

 


تاريخ النشر : 2016-09-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر