الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أُمٌّ مراهقة

بقلم : أمل حياتي - العراق
للتواصل : [email protected]

أُمٌّ مراهقة
خسرت سنوات أنفقتها على تفاهات

إن ما أكتبه الآن تجربة شخصية أنقلها لكم بكل أمانة .

عندما تمر الفتاة بسن المراهقة يكون تفكيرها محدود جداً ، و غالباً ما يكون مزروع من الطفولة ، أهدافها الحرية و الاستقلال من عائلتها التي لا تفهم وضعها و احتياجاتها .

أنا من الفتيات اللواتي و قعن ضحية العائلة المحافظة ، و لنيل الاستقلال الذي حلمت به التجأت إلى وهم الحب و الزواج و أني ساعيش في قصر مع فارس أحلامي ، و مرت سنتان على زواجي و أنجبت الطفلة الأولى و الأخيرة ، و التي أعتبرها هديتي و فرصتي للنجاة .

كنت أعيش ببساطة و ملل ، و عندما أشعر بالكآبة من الروتين أمسك بهاتفي و أتصل برجال لا أعرفهم بسبب قلة الوعي الذي أنا فيه ، ممكن من يقرأ يعتبرني خائنة لكنني لا أعتبر نفسي كذلك ، فالخيانة بنظري اتصالٌ جسديٌّ فقط .
كنت أحب أن أغير كل فترة من الأشخاص اللذين أتعرف بهم بعد أن أتأكد أن الشخص قد تعلق بي ، من غير أي علاقة هاتفية غير مشروعة فكان أغلب كلامي معهم كأصدقاء لا ندخل بمواضيع جادة ، و بعد سنة من ولادتي لابنتي بدأت أشعر بعدم وجودي ، كأني جدار في المنزل ، و هنا جاء دور أخ زوجي الأكبر ، الذي بدأت ألاحظ علامات إعجاب من قبله ، و نظرات محرمة لجسدي ، فقررت أن أستغله لأكسر روتيني ، لا أنكر أني بدأت بلعبة حقيرة و خطرة و لا أعرف إذا كانت فعلتي خطأ أم صح ، فأنا فعلتها لأني أردت أن أشعر بإثارة في حياتي .

فتحت له المجال ليتعرف إلي ، و كنت مستمتعة و أنا أراه متيماً بي ، ينظر إلي بطريقة غريبة و كأنه يريد افتراسي ، و أنا في كل مرة يريد أن يقترب مني أتملص بذكاء و أشعر بأني مميزة ، و بعد أن مللت من هذا الوضع كرهته ، لأن كل همه هو خيانة أخيه الأصغر الذي يحترمه جداً ، و قررت أن ألعب لعبة الفتاة البريئة و ابتعدت بعد أن جن بي ، أعرف أنني لست بريئة و لا أنا ملاك لكني لا أتقبل الخيانة الجسدية فهي مقرفة بنظري ، و هنا توقفت و فكرت مطولاً لأيام و بهدوء ، و بدأت عيناي تلمعان و راودتني أفكار شيطانية لكني اخترت أن أرجع إلى البداية من غير أي تفكير ، و افتعلت مشكلةً مع زوجي و طلبت الطلاق ، و بعد مفاوضات عديدة حصلت على لقب "مطلقة" الذي ظننت بأنه سيخلصني .

هذا اللقب سبب لي مشاكل عديدة ، و فتح لي أبواب كبيرة ، أكبر مشاكلي في الطلاق هي خوف أهلي من كلام الآخرين ، من غير أن يفكروا بشعوري أو أن يضعوا اعتباراً لحقوقي ، و بعد أن تأزمت نفسيتي و أدمنت التدخين ، و أصبح كلامي غير لائقاً بامرأةٍ محترمة ، اتخذت قراري بأني سألعب اللعبة التي لا أجيد غيرها ، و هي استغلال الرجال لأصل إلى أهدافي من غير أن أعطى شيئاً بالمقابل .

بدأت اللعبة مع رجلٍ عجوزٍ طامع ، و استطعت أن أضمن لي وظيفة عن طريقه ، و بعدها افتعلت معه مشكلة و هربت بدون أضرار لي ، و كنت كلما أردت الحصول على شيء ما أتعرف على رجلٍ ما وأمثل أمامه صورة الفتاة المحبة و الجريئة و آخذ مرادي و أذهب ، إلى أن دخلت ابنتي المدرسة أول سنة ، عندها بدأت أفكر جدياً بمستقبلها ، و بأني لا أسطيع أن أجعلها تعاني مثلما جعلوني أهلي أعاني ، فكل ممنوع مرغوب .

و هكذا تركت الرجال و بدأت بدراسة مسائية مع عملي ، و الآن تخرجت ، و ها أنا أفتتح مشروعي من غير مساعدة من أهلي ، و لكن هناك حزن بداخلي غريب ، فعلاقتي بأهلي انطوائية جداً ، لا أنكر أني فعلت الكثير من غير دعمهم ، و لكني خسرت أكثر .. خسرت سنوات أنفقتها على تفاهات ، خسرت فرصة بأن أتزوج من شخص أحبه من غير مصالح ، خسرت فرصة أن أكون ذات شخصية مستقلة من البداية .

أنا لا ألوم أهلي على أخطائي ، و لكني كتبت تجربتي من أجل الأمهات اللواتي لا يبذلن مجهوداً لمعرفة أبسط أهداف بناتهن في الحياة ، و عدم دعمهن ، كنت من الممكن أن أهرب من المنزل و أكون فتاة ليل لكني لم أفعل ، فكري أيتها الأم .. لو فعلتها ابنتك ماذا ستفعلين ؟

لم أكتب تجربتي لأسمع تعليقات جارحة ، لكني كتبتها لأني أم أريد مصلحة ابنتي ، و أريد لها حياةً جميلة مع أحلام هادفة و شخصيه مستقلة .. مع احترامي لكل أم .

تاريخ النشر : 2016-09-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
جيهان - المغرب
ميلا - المغرب
محمد محمود - السودان
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (28)
2016-11-12 10:15:09
129136
28 -
عــــراقـــيـــة
خيتي الله يهديج :|
2016-09-30 01:44:16
120755
27 -
من ميناس الى مجهول
(((و زوجك سأقول / قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة)))) هذا الحديث مكذوب ولا اصل له من الصحة كما انه مناقد تماما للقران. ارجوا ان لا تتصرفو مثل ديك هائج وتطلقوا الاحكام على الناس فالله وحده من يعلم هل تدخل الجنة ام لا. الاهم ان الله يقول في القران الكريم.. واذا تراضوا بينهم بالمعروف ولم يقل ان المراة دمية الرجل يعطبها متى يشاء ويقذفها متى يشاء!!!فالمرأة حرة اكثر من الرجل حتى
2016-09-14 22:57:56
118048
26 -
أم ياسين
لن أزيد شيئا عما قرأت من تعليقات فبعضها كفی و وفی،ولكن أسألك بالله هل ماستكون ردة فعلك إذ خطت ابنتك نفس خطاك؟!قد تقولين أبدا لن تفعل مادمتي توفيرين لها ما حرمت منه أنت من "حرية" ،ولكن تذكري أن الله و إن كان غفورا رحيما فهو شديد العقاب و إن لم تتوبي و تندمي علی ما اقترفتي ندما حقيقيا فترقبي عقابا لم تحسبي له حساب.
2016-09-13 12:09:32
117712
25 -
شام الهوى
أعاني من ذات المشكلة..أهلي معقدين بمعنى الكلمة ..ليس لدي صديقات فهذا ممنوع وحرام..كمان ان الخروج من المنزل والتنزه حرام ولا يجوز..ويعتبره ابي استعراض ..مع اني ملتزمة جدا بلباسي..والان اصبحت اعاني من انهيار الاعصاب والاكتئاب واتعاطى المهدئات وعقاقير الاكتئاب :(
2016-09-10 14:28:26
117202
24 -
مجروحة
السلام عليكم لا عليك اختي المهم الان ان تهتمي بابنتك و لادعي للنظر للوراء ♡♡
2016-09-10 12:13:23
117180
23 -
مجهول
و زوجك سأقول / قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة.
2016-09-09 09:42:50
116984
22 -
أحدهم
(ميوكو).. انتي لستي سيئة بالرغم من كل شيء.. اكرهك بعنف صديقتي :)
لكل ثقافة خصوصيتها.. الرذيلة أنواع لكن التوبة واحدة.
2016-09-09 05:07:17
116897
21 -
حلا هشام
عزيزتي انا حقا اشعر بك وما مررتي به فالتضييق والمحافظه المتعديه للحدود من قبل الاهل يسبب عقد نفسيه للفتاة وبالاخص ان كانت مراهقه مجموعه من صديقاتي مثلك عائلتهم جدا محافظه ولكن بعد ان ذهبن الى الجامعه تغيرن للاسوا . الموضوع او المشكله التي طرحتها جدا مهمه التضييق على الفتاة يؤدي لعواقب وخيمه ممكن ان تؤدي لانحرافها اذا وجدت يوم فرصه لذلك .
اما بالنسبه لقصتك يا حبيبتي انتي كنتي ضحيه من ضحايا التضييق على الفتيات بحجة المحافظة او انك فتاة وذلك ادئ الئ ما فعلتيه اعرف جيدا ما تشعرين به من ضيق او تحسرك على ايامك ومراهقتك ولكن اريدك انت تنظري لابنتك يجب ان تبتعدي حقا عن الرجال ف ليس كل مره تسلم الجره وانتي كبيره وتعرفين تفكير معظم رجال المجتمع لذلك حتى لا تقعي بالمحرم ابتعدي عن ذلك وان كان ليس لاهلك او نفسك فقط من اجل ابنتك ابتعدئ عن كل هذا . وان كان زوجك رجل يعمل وطيب المعشر حاولي ان تعودي اليه لقد ضاعت حياتك وانتي شابه ومراهقئ ولكن لا تجعلي ذلك يحدث مع ابنتك ايضا حاولي ان تعودي اليه حتى وان كان بارد الاعصاب او غيرها فانتي ام وتعرفين جيدا ان الاطفال يحتاجون للوالدين معن وما فعلته هو حقا تدمير لحياة طفلتك قبل ان تبدا لا تذهبي خلف نفسك وتكوني انانيه نعم انتي مظلومه كنتي من قبل عائله محافظه ولكن لا تفعلي ذلك بابنتك او تواعدي رجلا لكي تعيشي انتي وهيا الان لابد ان تفكري بابنتك قبل نفسك تقبلي كلامي ولك مني كل التقدير
2016-09-09 05:04:50
116895
20 -
ميوكو
اي حب هداك الله
كل مانريده هو بيت محترم وزوج لاغير وانت لديك طفلة مع ان الكثيرين محرومون من هاته النعمة
وتقولين بانك تفكرين بمصلحة ابنتك!!!!
ابعد ان حرمتها من والدها!!!!!
كيف سيكون رأيها بك بعد ان تكبر ايتها الام الصالحة
صدقيني اكثر العلاقات الناجحة هي من كان الاهل طرفا فيها فهم لايريدون الا مصلحتك،وايضا مابه الزواج التقليدي!!!!
لااظنك كنت تفضلين زواجا مبنيا على الحب فق

لان الحب عادة مايخبو مع مرور الزمن عكس الاحترام والذي كان زوجك يكنه لك
والذي كافأته بخيانته مع شقيقه
والخيانة خيانة سواء بالهاتف بالبريد او وجها لوجه
كله سواء ولكن بمسميات مختلفة
وفوق هذا مدخنة!!!!!
وتريدين ان تكوني قدوة لابنتك
والادهى هي وضيفتك التي حصلت عليها بألاعابيك مع الرجال
وتقولين انك بعيدة كل البعد عن فتيات الشوارع
صدقيني هن اشرف منك وبكثير
فمعظمهن امتهن هاته المهنة مرغمات،بعد ضقن ذرعا بالوضع المزري لعائلاتهن،ومنهن فضلن ان يكن كذلك على اي يتقبلن تحرشات زوج الوالدة والخال ،الخ...
اكاد اجزم ان لكل واحدة عذرا ومن يدري فقد يقبل الله توبتهن ولكن ماهو عذرك انت بالله عليك
زواج تقليدي؟
عدم ترك الحرية لك حتى تختاري؟؟؟
تبا لهاته الحرية فبسببها لاازال قابعة في المنزل وقد لااتزوج مطلقا
ليت اهلي جبروني وزوجوني مرغمة
الحرية هي رأس البلاوي بالنسبة للفتاة
هناك الكثير من الكلام في جعبتي لك ولكنني سأكتفي بهذا
انصحك بمحاولة العودة لزوجك ان كان هذا ممكنا ،لاتجعلي ابنتك تنشأ بعيدة عن والدها والا عاقبك الله بها بعد ان تكبر
سترينها مع هذا وذاك وهي تبيع جسدها
وستخرسك بقولها انها حرة
ولنرى ان كنت ستوافقينها الرأي بعدها
2016-09-08 15:48:44
116836
19 -
هيبة
ربما.
2016-09-08 14:36:09
116826
18 -
نيوشا
قصتك محزنه جدا اشكر صراحتك بلفعل انت انسانه شجاعه واجتهدتي ونجحتي والمهم انت تبتي قبل فوات الاوان اتمنى لكي سعادة انتي وابنتكي بلفعل انت انسانه ملهمه
2016-09-08 14:36:09
116823
17 -
أولا : أعتقد العنوان بعيد عنك يا صاحبة المشكلة ، كان الأجدر أن يطلق عليك المرأة اللعوب ، ولما لا ، فكل ما قامت به لا يخرج من هذا الإطار ، نعم أغلبنا نحن النساء نرغب بنيل الاستقلال عن الأهل ، ولكن في حدود الدين والأخلاق ، ثم وصفك لحالك أنك وقعتي ضحية العائلة المحافظة (انت هنا لم تحددي بالضبط أي نوع من الضحايا ) ، ثم منذ متى كانت بنات العائلات المحافظة ضحايا ، تزوجتي وانجبتي كثيرات قد يحسدنك على هذا ، ولكن نفسك .... هيأت لك الشماعة التي تعلقين عليها خيانتك ، نعم خيانة ، بعض النساء لايقبلن علاقة أزواجهن من أخريات من خلال التلفون ، فما بالك بك انت الأم والمدرسة في آن واحد ، بعد ذلك تقدمين تعريف جديد للخيانة من قبلك بأن الخيانة الزوجية لاتكون إلا بالإتصال الجسدي! .
وكل ما عملته من علاقات تلفونية كوم ، واغواك لاخ زوجك كوم ، وبعد طلاقك قلتي أن ألفاظك أصبحت غير محترمة ، طبيعي أن تتقف الألفاظ مع الأفعال ، حتى الوظيفة التي نيلتها كانت بنفس اللعبة ، وفي الأخير تقولين أنك كتبتي قصتك لا لتسمعي تعليقات جارحة ، وإنما لنستفيد من تجربتك !
ملاحظة :
انا لا أغلق أبواب رحمة الله في وجه عباده ، ولكني أشعر بعد كل الذي عملته بطلة المشكلة مازالت تبحث عن مبررات واهية لتوهم نفسها بأنها كانت ضحية .
2016-09-08 13:44:44
116816
16 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اهم شيء انكي تبتي مما فعلتي قبل فوات الأوان ولا يوجد من لا يخطا والحمد لله لم تصلي الى شيء مقرف او مدمر لكي ولأبنتكي فحاولي انة تعوضيها على الأقل على ما فقدته ولا تجعلي الزمن يعيد نفسه وانيري حياة ابنتكي وساعديها لتعوضي ما فاتكي مع اهلكي واصبري حتى تكبر وتعوضكي عما تعبتي من اجلها ان شاء الله رغم انه ليس كل شخص يجب ان يخطا لتكون اخطائه عبرة حاولي انة تفعلي اشاء جيدة تتكلمينة عنها تكون عبرة احسن مما قلته الان ليقتدوا بكي وبصورة حسنة وجميلة
2016-09-08 12:56:30
116806
15 -
أسماء
أفهم تماما ما تشعرين به تشعرين بأنك كنت دمية يحركونها ولكن الاهل مهم في التوجيه
وكل ما أقوله لك توبي إلى بارئك.
2016-09-08 11:15:25
116791
14 -
هيرلين
لكنك حرمتي طفلتك من والدها !!


:
2016-09-08 11:15:25
116788
13 -
پيرلنت النادرة
كنت ارى انك تستحقين الكلام العنيف والقاسي لولا جملتك الاخيرة
لكن فيك الخير استطعت ان تتوبي وتنصحي غيرك
لكني لا ارى اي ذكاء فيما فعلتي لا اراه سواء ....... اعذريني
حتى انك الان احتقرتي نفسك

انا ايضا اريد انصح من تفكر في فعل مافعلت
اولا الفتاة التي لاترضى باهلها وحفاظهم عليها هي فتاة ليست راضية عن نفسها وشريرة
والتي لاترضى بالعيشة الحلال والكرامة سترضى بالحرام والاهانة
ومن تغدر باهلها ووالديها وشقاءهما عليها سيُغدر بها
ومن تعتقد انها تغري اخو زوجها فهي مخطئة تماما هو لن يعجب بها بل سيحتقرها
ويعتبرها لعبة رخيصة وما ان ينال منها سيتخلص منها

باختصار اختار منذ البداية لنفسك طريقا واحد الحلال او الحرام
2016-09-08 08:17:27
116771
12 -
سعودي
زواجك وش ذنبه ؟؟
2016-09-08 06:45:54
116754
11 -
غير مهمة
حسننا اضن انكي مجنونة لكن بنفس الوقت ذكية وطموحة ورائعةلانكي فكرتي باهلك واخذتي مكانهم وما كانو ليفعلو لو فعلت هكذا تكون ردة فعلهم كرادتكي على ابنتك انتي رمز للمراهقة والامومة
2016-09-08 06:29:12
116750
10 -
مغربي اندلسي
انت رائعة .احب النساء الناجحات.
2016-09-08 04:38:28
116731
9 -
مورو
جزاك الله خيرا ع النصيحه وربنا يصلح لك الحال
2016-09-07 23:34:32
116706
8 -
Ahmad
الله يشفيج
2016-09-07 23:34:32
116702
7 -
"مروه"
اعجبتني شجاعتك واستقلاليتك برغم من مافعلته
تعجبني المراه التي لاتقبل بحياه والسلام
ولكن لكل امراه طريق مختلف عن الاخري للوصول
في النهايه اتمني لابنتك حياه كريمه
2016-09-07 18:58:47
116675
6 -
زهرة الاقحوان
(و لا اعرف اذا كانت فعلتي خطأ ام صح ) ؟!! حتى الان انت لست متأكده انه خطأ

صراحه ارى ان لا دخل لعائلتك بما فعلتيه ان فقط تلقين اللوم عليهم كي لا يلومك احد
عرفت الكثيرات مثلك خلال مراحل دراستي نعم هناك من يحثهم على الزواج من عوائلهم لكن بالنهايه هم من يقررون و لو رفضوا الزواج و اصروا على اكمال احلامهم لن يقف بوجههم احد و بالنسبه لأمرأه بمستوى مكرك فلا ارى ان الامر صعبا عليك
2016-09-07 18:57:30
116670
5 -
كرم
كلامك فيه الكثير من العبر
2016-09-07 18:57:30
116666
4 -
◆Roxana♣
اعجبتني صراحتك وجرئتك-انت كنت جريئة في البداية ايضا بأفعالك هذا-
لكن بما انك طرحت موضوعك فيجب عليك ان تتقبلي النقاش
يبدو ان وعيك ورشدك قد عاد اليك والحمدلله ان لديك الارادة للتغير
لقد تولد لديك كره الروتين والحياة المحافظة عقدة قمت بكسرها في تصرفاتك لاحقا وهذه نتيجة ..لا اريد ان اقول انها طبيعية لأن غيرك مروا بالأسوء لكنهم لم ينحرفوا عن الطريق..لكن متوقعة بالنظر الى ماضيك..
ان كل افعالك تترك اثرا وافكارا في رأسك..فكما كانت اجواء عائلتك المحافظة سببا في عودتك الى الطريق فأفعالك السيئة من المحتمل ان تكون سببا لزلتك مرة اخرى عند تواجد الفرصة المناسبة..لذا احذري من ان تقعي بنفس الحفرة مرتين

جميل حرصك على ابنتك وحرصك على ان تكوني ام جيدة وقدوة في نظرها..

ان ملذات الحياة لا تكمن بالتهور او القيام بما هو ممنوع او حرام فقط
هناك ملذات تستطيعين الحصول عليها من طرق امنة وجيدة
ان تغيير طريقة التفكير تجلب لكي الخير كما سترينه..
تحياتي لك
2016-09-07 18:25:17
116660
3 -
كينغ
إعترافك بالذنب فضيلة أختي وشجاعة منك ولكن أحيانا يجب علينا التوقف والنظر للوراء ماذا تركنا خلفنا ماذا فعلنا هل أخطأنا هل تسرعنا,,,هل وهل وهل ولكن المهم أن نعترف ولا نقع في نفس الحفرة والخطأ أما عن ما توجهينه للأمهات فاطلبي منهم فقط التربية الحسنة على الفطرة ليس بالتعنيف و لكن بالوسطية والإعتدال وتطبيق تعاليم الإسلام الدين الحنيف ....فهو الحل والسبيل الوحيد للنجاة في الدنيا والآخرة....أما عنك أختي أتنمى أن تعودي في علاقتك مع عائلتك بصفة عادية وتحاولين تصليح أمورك معهم وأنا متؤكد من أنهم سيتفهمونك ,,,,أما عن ابنتك فإن شاء الله ربي يوفقها ونسمع عنكم أخبار طيبة بإذن الله....والله المُستعان....
2016-09-07 17:44:00
116645
2 -
ضوء القمر
بنظري الخيانة ليست الجسدية فقط وما فعلتيه يعتبر خيانة بالنسبة لي وكم أكره هدا الفعل......لم أفهم مدا تريدين لابنتك الآن...؟ حبك لها شيء جيد ولكن ما هي الرسآلة للأمهات أن يتفهمن بناتهم ويثقن بهم؟ وما الدي تريدين فعله الآن ....لم أفهم المهم ادا أخطأتي لا داعي للتهرب وتجميل الخطأ فقط اعترفي به وابتعدي عنه بعد دلك.
2016-09-07 17:07:30
116632
1 -
واحد من الناس
الخلل ليس بك وكثر الله خيرك علي نصيحتك للاخرين من خلال تجربتك

الخلل في المجتمع والقيم والمبادي والاخلاق.كل شي اصبح رياء وتزلف فالدين اصبح كبت والمثالية اصبحت سذاجة والاخلاق اصبحت رياء والمبادي تحولت لمادية والمظاهر طغت والنفوس تلوثت.

احيي شجاعتك واعترافك فالكثير منا ولااستثني نفسي نخاف من اطلاع الاخرين علي نصفنا الاخر(جانبنا السئ)الذي نحاول اخفائه ومحاربته وتستمر الحرب جولات.


كلنا انت مع اختلاف ذنوبنا ونسال الله الستر والمغفرة
رحمك الله برحمته واخلف عليك بابنة صالحة تقر عينك وابعد عنكم شرار خلقه.
move
1
close