الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الخذلان

بقلم : صاحب الصمت - هذه الحياة
للتواصل : [email protected]

صدمني الواقع بصديق طفولتي

مرحباً برواد كابوس ، بالعادة لا أحب الكتابة أقرأ فقط .

أنا شاب في ال 20 من عمري ، انخذلت من الجميع .. صديق عمري خذلني كثيراً ، كنت أظن أن الصديق هو الرفيق و الصاحب الذي يعيش معك الحياة بحلوها و مرها ، انصدمت و صدمني الواقع بصديق طفولتي ..

ذات مرة تخاصم مع مجموعة من الشبان و هجموا عليه و كان هو المخطىء ، لكني وقفت ضدهم معه ، و انطعنت بسببه و بقيت بالمشفى أسبوع ، و مرة أيضاً أهديته سيارة أحلامه "فيراري " و مواقف أخرى كثيرة يطول ذكرها ..
و في أحد الأيام انظلمت و سجنت ، اتهموني بتهريب الحشيش !! قلت لهم أنني البارحة كنت عند صديقي و هو كان بجانبي و أنكر هذا واتهمني ، حلفت لكن لم يصدقوني و الحمدلله لم ألبث في السجن كثيراً فقط يومان ..أتدرون من كان وراء سجني ؟ صديقي !!

كانت بالنسبة لي صدمة كبيرة ، كان يغار مني بسبب أموالي ، كان يستغلني ، و الله أنني كرهت الحياة ، انتقلت لمدينة أخرى كي أنسى كل شي ، لكن بات كل شيء يطاردني ، حاولت أن انتحر ، لكن تذكرت يوم الحساب ، أصبح الصمت و الوحدة صديقاي .

كرهت كل شيء ، أمي و أبي أصبحت لا أزورهما كثيراً ، عشت لوحدي ، كرهت المال.. كرهت الاختلاط مع الناس .. كرهت كل شي .. ليس هذا فقط ، الفتاة الذي أحببتها ها هي الآن ملكه ، تزوجها و هي الآن حامل ، كان يعرف أنني أحبها بل أعشقها و مع ذلك تزوجها ..

أقسم بأنني أبكي دائماً لا أدري من أجل ماذا ؟ من الخذلان أو الفراق ! لا آكل كثيراً ، قد تقولون لمَ كل هذا ؟ لا تدرون ماذا كان هو بالنسبة إلي ، لكن يا للأسف خذلني و كسر ثقتي به و أتعبني كثيراً ..
كتبت لأشكو قليلاً من أوجاعي .. الخذلان يصدم ، لكن من أقرب إنسان يقتل .. يا أصدقاء لا تثقوا كل الثقة بأقرب الأصدقاء إليكم ، قد تنصدمون و تخذلون منهم كثيراً .

شكراً لكابوس ..

تاريخ النشر : 2016-09-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر