الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : سؤال الأسبوع

قسوة الآباء والأمهات (موضة العصر)

بقلم : Shadwoo Shadwoo - مصر

قسوة الآباء والأمهات (موضة العصر)
لقد زاد الأمر عن حده.

فيما مضى كان عقوق الآباء منتشراً بكثرة والكثير منا لم يرضَ بذلك ، أعطيناهم تعاطفنا واحترامنا وايضاً دعائنا ولم نبخل بشيء حتى انقلب الحال واصبحنا نطلب منهم الرحمة لكن من يسمعنا ؟

اصبحت قسوة الآباء (موضة العصر) تتسارع بالانتشار كما تتسارع اغنية لشخص مشهور او حذاء جميل يلفت الانتباه من ماركة معروفة.

بالبداية عندما كنا نعترض على تلك المعاملة كنا نسمى الحمقى او فلنطلق عليهم التافهون, واغلبهم من الاقارب. وتتردد كلماتهم ( ده ابوك ,دي امك ,دول ليهم حق عليك ، مهما حصل لازم تحترمهم ، دول بيعملوا كده علشان مصلحتك ) وغيره.

حتى زاد الامر عن حده واصبحت جرائم الاغتصاب والتحرش والضرب والقتل ايضاً منتشرة بكثرة.

ام تقتل طفلها بالتعاون مع عشيقها ، والد يغتصب طفلته وينجب منها. وسؤالنا للحمقى هل هذا ايضاً من مصلحتنا ههههه كما يقال ( هم يضحك وهم يبكي ).

والكثير قد سمع بتلك الحوادث حتي لا يأتي لنا احد من هؤلاء التافهين وينشرون حماقتهم هنا وهناك.

تعاطف الجميع مع الآباء عندما تعلق الامر بقضيتهم لكن عندما اجتاحت ظاهرة قسوة الاباء العالم ما بين العرب والغرب واكثر دوافعهم كانت لإرضاء رغباتهم ما بين شهوانية كاغتصاب فتياتهم ببرودة مشاعر ، وما بين ارضاء لرغبات الغير كالعشيق او زوجة الاب او غيرهم.

و ما كان من اغلبهم الا الهرب او السكوت حتى لقاء حتفهم او الشكوى عليهم.

ويظل السؤال يردد لم يفعل هؤلاء البشر هذا ؟

 
*****

1- هل تعرضت من قبل للعنف النفسي او الجسدي من قبل ابويك وهل حاولت الاعتراض على هذا العنف ؟

2- هل حاولت الشكوى او الهرب ؟

3- كيف كان رد من حاولت الشكوى اليهم ؟

4- هل رأيت من قبل حادثة كتلك التي تكلمنا عنها (تحرش او اغتصاب او عنف جسدي او طرد) من قبل الاباء ؟

5- كيف كانت فعلة ردك ؟

6- اعطنا رايك بهذه القضية التي اصبحت موضة العصر ومازالت.

7- كيف ترى هؤلاء الآباء ؟

8- بنظرتك لبعض الحوادث المشابهة .ما كانت دوافعهم لفعل ذلك ؟


تاريخ النشر : 2016-09-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
كتابة رواية
Mohammed S.mkh - الأردن
جنون العلم؟!
حُسِينْ جبروني - المملكة المغربية
النصيحة
جمال البلكى - مصر-الاقصر - اسنا
الكاريزما
سوسو علي - السعودية
قصص
من تجارب القراء الواقعية
الحياة ليست للجميع
عبود - الأردن
حبي له يقتلني
أنثى و افتخر
أحلامي الغريبة
احلام فتاة
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (62)
2020-03-30 18:22:09
user
343877
62 -
أية عبد الرحمن
انا لم يهتمون بى عند مرضى مثل اخى الولد
2019-06-19 06:34:21
user
307491
61 -
jannat
انا ايضا مررت بهكذا امور في حياتي لكن مع امي، والدي يحبني وأخي ايضا لكنهم ما يسيطرون على ردود فعلهم اثناء العصبية يتحولون لغير اشخاص، اما بالنسبه لامي حاولت ان اتقربلها واغيرها لكن لا جدوى من الف محاوله ماتتغير،بعدها تضربني و في بعض الأحيان وتشتمني لأبسط الامور وتستهزء بي و تغلط علي واني من النوع حسااااسه جدا جدا والمواقف هاي تظل في بالي وتقهرني جددا ولحد الان أتذكرها وتدور ب راسي وابجي بحرررقة، امي حارمتني تقريبا من ابسط حقوقي طلعه ونسه حفلات مستحيل وممنوع لانهم متشددين جدا ويشكون بيه طوول الوقت للعلم انه الحفلات بس نسائية وللبنات فقط وهم ما يخلوني البس مثل البنات واطلع واشتري كلللها مستحيله علي،وهاي ابسط حقوقي محرومه منها، حاليا انتظر اتخرج من الاعدادية واصير بالجامعة بعد سنه انشاء الله وياااارب يتغيرون اهلي لان تعععبت كللللش وصرت اتمنى الموت ولا اكمل حياتي معهم
2019-01-18 02:52:56
user
280542
60 -
نعيمة اللوزي
مع الاسف هذا الموضوع لم ياخذ حظه من الاهتمام على اهميته الفصوى و الغريب انه كلماا نسال عن حقوق الابناء يتظر الناس الينا باستغراب نعم ماذا عن حق الطفل و ماذا عن الطقل الذي دمر واليده حياته ثم يطالب بان يكون بارا بهما و الحال انه كلما نظر اليهما تذكر ما كان يفعلان به و قسوتهما عليه وهو طفل لا حول له و لاقوة و اذا من الله عليه و قذف في قلبه الرحمة و الشفقة انجاههما يبقى السؤال ماذا عن حياته المدمرة ماذا عن خسارته ماذا عن حرمانه و عذاباته مع واليده فمن يجب
2018-06-08 10:54:09
user
226503
59 -
عدنان الجشي
للاسف من وقت كان عمري 7 سنين وانا عم اتعامل معاملة مذرية من ابي ...مستحيل يمرق نهار ما يضربني و يشتمني ضل هاد الشي لحتى صار عمري 19 سنة وفتت كلية الهندسة المعلوماتية
اوقات ابي كان يفتخر فيني ادام الناس بس عشطارتي
يلي بزعلني انو صار عمري 19 وابي ما بعرف شي عني
ابي ظلمني بصغري وعم يكرر افعالو على كبر
انا صرت وقف ضد هالشي و ما عم اسمحلو يتمادى
علي واذا هاد كان عقوق للاب فمابهمني انا انسان مو حيوان لو ربي واقف معي كان خلصني من هالشي من 12سنة بس انا ما عاد اتحمل وعم رد ع كل شي لزود ب الف مرة
2018-01-12 12:49:16
user
196775
58 -
حياتي متعلقه بصحن
انا فتاة اعيش كما اعيش ارتو ان اعيش كما ردت لكن عيشني كما اراد زماني انا واختي نعيش في عاءله بسيطه تضربنا مي وابي وامي كل يوم لاستطيع ارد عليهم لانهم اهلانا عيشتنا في منا لاستطيع تكلم ابدا وشكرا
2017-09-21 09:42:27
user
177024
57 -
Arij
لا ابدا انا ماتعرضت للعنف من قبل ابوي لانهما ويحبانني ومهما فعلت هما لا يعنفانني .
2017-07-19 04:26:04
user
166654
56 -
محسن
نعم تعرضت لأقصى درجات الذل من أبي وأنا صغير الى ان أصبحت 21 عاما
كان يضربني بالحذاء على وجهي حتى يسيل الدم من انفي , ثم يبصق على وجهي وانا طفل مسكين ويطردني من المنزل , كان يذلني على المصاريف , ويضربني ويضرب امي واخوتي بل ويقطع ملابس اختي واختي الكبيرة ربطها بالحبل وحبسها في الحمام , كان يذاكرلي ويضربني ويشد شعري ولا يناديني الا "انت خنزير" , وعندما كبرت كان الذل كله نفسي ليل نهار نهر بكلمات سيئة حتى جاء يوم وانا عندي 20 سنة اصبت بمرض الوسواس القهري واصبحت آخذ الأدوية النفسية فلم يرحمني من الشتم والنهر حتى جاء يوم كنت في مشكلة مع أختي الكبيرة اللتي كانت تعاملني كأني صعلوق , جاء هو فجذبني فقلت له ارجوك ابتعد عني الآن انت رجل كبير , فضربني على وجهي , فحذرته ودفعته بعيد عني , فجذبني من ملابسي وفتح باب المنزل ليطردني , فكانت المصيبة شيء ما حدث في عقلي مع مرض الوسواس مع الإهانة تذكرت اني ذلك الطفل الصغير المسكين والدم يسيل من انفي وأنه حان وقت الإنتقام
فعلا فعلت كما فعل بي لا أعرف كيف فأنا كنت رجل على خلق وعلى دين لكن هذا هو العقل الباطن للمريض النفسي ,لم اتركه حتى اتى الجيران وامسكوا بي وهو يقول انا ابوك وانا ارد عليه الأن أحسست انك ابي , اترى مذلة الضرب والإهانة وضرب الحذاء والبصق على الوجه , والآن اصبحت في شلة عقوق الوالدين ولا أعلم اذا كنت سأكون في الجنة او في النار, بعد هذا الموقف اصبح هو محترم جدا في التعامل معي ولا يضرب امي امامي ولا يناديني الا بإحترام متبادل
طبعا لا انصح اي أحد بفعل ذلك فأنا ندمان جدا فهاذا عقوق للرب والأب
أسألكم الإستغفار لي , ومازلت الى الآن اتعالج نفسيا
2016-10-30 05:48:49
user
127155
55 -
عيون المها
تتأثر الفتيات تأثيرا بالغا بالقسوة حتى ان الرسول صلى الله عليه وسلم وصفهن بالقوارير .
2016-10-15 06:38:09
user
124242
54 -
هبـــــــــــة
موضوع جميــل :)

لا يمكن تسمية أولئك آبائا و لا سيما لمن اغتصبوا ابنائهم و دمروا حياتهم ، فإن كان الوالد سيدمر حياتك فلماذا انجبك اصلا و أتى بك الى هذه الحيـــاة ؟ لكي يلعب بك كدمية فقط ؟ هذا النوع من الآباء لا يستحق الاحترام أو التعاطف .
أيضا الظاهرة المنتشــرة في زماننــا هذا كثيرا أصبحت ضرب الابناء و شتمهم ، أنا الحمد لله والداي جيدان حفظهما الله
2016-10-11 13:16:30
user
123302
53 -
بدون عنوان
صراحه قريت بعض التعليقات الي يقولون الرسول وصئ بضرب الأبناء نعم صحيح الرسول وصئ بضرب الأبناء اذا تكاسلوا عن الصلاة ويكون الضرب ضرب متزن وليس ضرب مبرح الرجاء من الأخوة
فهم احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم


في الختام اشكر اختي شادو ع الموضوع
2016-10-10 09:35:02
user
123030
52 -
Shadwoo Shadwoo
غريب

كل انسان بتختلف شخصيته حسب اللي شافه بحياته واللي مر به من تعذيب نفسي او جسدي او مشاكل


ساقية الورد

كم عمرك اختي ؟ وكيف حياتك بعد هروبك
لو مافيه ازعاج بس مهتمة بس بالاجابة دي

بدون عنوان

صح كلامك اخي
ربنا موجود

Ranousha

شفت مثل الحادثة دي وللاسف الاب وقف مع زوجته وطلعها بريئة وهي السبب بكل المصايب
مفيش اي كلمة مناسبة علشان اوصف بيها الناس دول
هقول بس " لاتعليق "
2016-10-09 09:18:58
user
122837
51 -
Ranousha
حصلت قبل مده قصيره حادثه في بلدي هزت الاعلام
قمت زوجة اب احد الاطفال بتعنيف الطفل وضربه ضربا مبرحا ادى الى انفجار امعائه ومات الطفل فور وصوله للمشفى وتم معاقبة الام فقط !
وكأن الاب لم يكن له دور بذلك مع انه كان يرى كمات على طفله ودلالات واضحه على قسوة امرأته لكن لم يفعل شيئا
اصبح هذا الامر منتشر جدا ولااحد يتكلم والله المستعان
2016-10-08 11:59:30
user
122556
50 -
بدون عنوان
الى شيري... شيري الله يكون بعونك حاولي تفسخي الخطوبه


ادعي الله ان يسهل امورك تقربي من الله


♥ و سلامتك عادي ترئ كلنا تعذبنا و احنا صغار وانا قريت قصتك كامله عن خطوبتك افرضي شخصيتك عليهم وان شاءالله راح تتعدل الأمور
2016-10-07 15:41:38
user
122331
49 -
ساقية الورد
1-نعم تعرضت لكلاهما

2- ارت الشكو لاكني لم اجد احداو لجات للهرب والابتعاد عنهم

3-لم اشكو لاحد

4-العنف الجسدي

5-الخوف والتوتر والندم في ما اخطات

6- برايي انا ما بوئف جنب هيدا الشي لان كلياتوا بياثر على النفسية مع الوئت وخصوصا اذا كنت طفلا

7-بعتقد انو هدول الاباء احتمال كبير انون كانوا هيك بيعاملوا

8-كل حدا عن حدا بيفرء
2016-10-05 09:22:28
user
121883
48 -
غريب
مايفعله اكثر الأهالي من قسوة وتعقيد فقط للتأديب وفي الأخير غالبا يحصلون على ابناء مؤدبين ظاهريا ولكنهم متعذبين داخليا لوعلموا الأهل ماهي الأشياء التي يفكر بها أبنائهم تبرئوا منهم ليس الجميع فقط للذين يعيشون صراعا في داخلهم ، أصبحوا مهذبين كمايرغبون ولكن بعد مااصبحوا مرضى نفسيين وسوف يصدموا يوما مما قد يفعل ابنهم بعد ان يفقدوا السيطرة على أنفسهم .
2016-10-05 09:34:06
user
121880
47 -
غريب
اخي عمره الآن 9 سنوات ثرثار جدا وغالبا مانحاول اسكاته ، أحيانا اشفق علية واتركه يفضفض واحيانا اقسوا عليه ولااحتمل كلمة منه ، الأشخاص تختلف ردة أفعالم وهذا مايميزنا الحياة لاتؤثر على الجميع بشكل كبير فالبعض يحتمل ، مثل أخي هذا اعترف أنه عاش بقسوة أكثر مني وانا عندما كنت في عمره حساس جدا وأقلب حياتي على شئ تافه ولكن هو تلقى قسوة أكثر مني ومع هذا أسلوبه يختلف تماما عني ......
2016-10-04 14:48:26
user
121765
46 -
Shadwoo Shadwoo
شيري

حبيبتي حاسة بيكي كلنا هنا مثلك اتعرضنا لظلم كبير
اوقات كتير اتمنيت لو كنت يتيمة والاوقات التانية اتمنيت لو متت وانا صغيرة

لان اللي عنده طفولة صعبة زينا بيكون مستقبله اصعب
لان فيه حاجات اوقات بتدمر المستقبل

اقرأي التعليقات وشوفي احنا قد ايه كلن بنشبه بعض بالظلم اللي اتعرضنا ليه

وموضوع الخطوبة ده انا مريت بيه بس خربت كل حاجة عليهم هههههههه محدش يقدر يجبرك على الجواز
خلي شخصيتك قوية وافسخيها لو مش عايزاها

لاتستني لحد مايقرب الزواج
2016-10-04 13:47:52
user
121763
45 -
شيري
نعم تعرضت للضرب وللحرق ايضا لأنني كنت كثيرة الكلام وانا الان افكر كثيرا قبل ان انطق بأي كلمة واخاف من الناس
وليس فقط قد يكون الضرب هو التعذيب الوحيد بل يوجد اكثر من ذلك الكلام الجارح الذي لم يفارق مخيلتي ابدا
وايضا امي وابي غصباني ان اخطب لأبن عمي وانا الان عمري 15 وهو عمره 28 هل يوجد عذاب اكثر من هذا
2016-10-03 23:47:47
user
121666
44 -
Shadwoo Shadwoo
تسلموا لمشاركتكم

كنت اتمني اشارككم ونتبادل التعليقات بالموضوع
لكن للاسف مأخدتش بالي انه نشر الا دلوقتي


انا عن نفسي متعلقة كتير بالموضوع ده
لاني اتعرضت لكل حاجة ذكرتها بالموضوع ده
وده خلق مني شخصية قاسية تقدر تتحمل اي حاجة لكن برضو متتحملش حد يضايقها
اوقات كتير فكرت في القتل واوقات اقدمت عليه
لكن كنت بتراجع واقول ميستاهلوش اضيع نفسي علشانهم سواء قريب او غريب

علي قد ماانا سعيدة ان ليا شخصية قوية بتعدي اي مشاكل علي قد ماانا مبقتش حاسة بحاجة اسمها حياة
2016-10-02 17:14:42
user
121413
43 -
Roxana
موضوع جميل عزيزتي
كل شيء زاد عن حده انقلب ضده .. انا لست مع ثقافة ضرب الاطفال ولا مع ترك الحبل لهم
اولا اريد ان اقول ان الطفولة مرحلة حساسة جدا قد يسخر الكثير ويستهزئون وقد لا يصدقون هذا الكلام لكن اي اساءة يتعرض لها الطفل مهما صغرت او كبرت فأنها ستترك ندوبا خفية تتجمع في العقل الباطن ولها ردود عكسية تظهر مستقبلا
والدليل على هذا اننا نجد الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة اللتي تحث على قرائة القران للأم الحامل اي ان التربية تبدأ قبل الولادة حتى
من منا لم يتعرض لموقف في الطفولة ولم يترك فيه عادة او رد فعل لازال يمارسه لدوافع اخرى ربما لكن اذا تعقب الامر سيجد ان له جذورا في الطفولة غفل عنها
وقدكذب من قال لا
كما ان عدم معاقبة الطفل ..ولا اقصد العقوبة الجسدية بل المعنوية.. تدفع به الى الاستهتار فأن ترغيبه وتشجيعه من جهة اخرى اثبتت النجاح من جهة اخرى بنسبة عالية على العكس من الخيار الاول حيث ينشأ شخص واثق من نفسه ويتحلى بسمات الارادة والتغيير


انا شخصيا كنت فتاة مشاكسة هههههه اغلب مشاكلي من الفضول لكن لم يتم ضربي من والدي مطلقا اما من قبل المحيطين بي من اصدقائي فأنا من يقوم بالضرب ههههه
لكن الحمد لله تغيرت كثيرا الان
كان والدي يقول لي : اذا اردت ان تفسدي صداقتنا فأفعلي كذا... وكنت اقف عند هذا الحد لدرجة انه استخدم الاسلوب ذاته حين يريد اقناعي بأخذ الحقن اللتي كنت اخشاها كثيرا وقد نجح
2016-10-02 17:08:47
user
121412
42 -
متجرده
تعرضت للتعنيف الجسدي من ابي والتعنيف النفسي من أمي ابي ع الاقل ارتاح من وجوده بضع ساعات ولكن امي بالببت اقابل وجهها 24 ساعه لم أكن طفله مشاكسه وحتى لو كنت مشاكسه فانا لا استحق كل هذا الضرب

2 نعم حاولت الشكوى والكل كان يعرف قسوة امي وتعاملها معي ولكن لاجدوى الهرب لا ابدا

4 نعم رايت
5 التزمت الصمت
6 زواجات تقليديه لايعرفون بعضهما البعض لايوجد تكافؤ بينهما مثل المستوى الدراسي ،الفكر والخ…

7 وحوش لا يستحقوا ان يكونوا اباء وامهات

8 ممكن انه تربى ع العنف فيرى ان هذا الشيء طبيعي فيربي اطفاله ع العنف
وايضا يفرغ ضغوط العمل على اطفالة
ممكن يكون مريض نفسي او يريد ارضاء الزوجة

في المستقبل لايمكن ان اربي اطفالي على هذا ،، ادع اطفالي يكرهونني ،يحتقروني يدعون علي بالموت لماذااا !!
صحيح الان وضعي تغير واهلي جيدين معي ولكن لا أستطيع نسيان الذكريات السيئه لازالت
تطاردني لا أستطيع التخلص منها
2016-10-02 12:29:00
user
121367
41 -
سامي
هههههه ، اخ اياد العطار صدق من قال شر البليه ما يضحك ، خلينا نسمي جيل ابأنا (جيل ابو نعال) بالوقت اللي كانوا ملتهين بضرب ابنأئهم بالنعال ولم يرحموا من في الارض فلا رحمهم من في السماء وسلط عليهم حكومات (نعل)(جمع نعال) .
2016-10-02 06:10:42
user
121312
40 -
عاشقة الرعب للجميع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية أود شكر كاتبتي وصديقتي العزيزة شادو على استنباطها فكرة هذا الموضوع فهذا فعلا ما يحصل في واقعنا،،
إن أبتعدت قليلا عن الأسئلة سيصبح لهذا الموضوع مفاهيم وجوانب أخرى،،
بداية من الجذور،، جذور الموضوع
أول بصيص نور،،هو الحب بين الوالدين،،ثم الزواج وما بعد ذلك حتى يأت ذلك الطفل الذي يكون نور البيت ويستبشر بقدومه الجميع بأي ظروف كانت،،لا يوجد والد أو والدة لم يفرحا بقدوم أول مولود أو ثان مولود ألخ،،
لكن قد تنقلب الموازين ويصبح ما سميته ''موضة العصر''
أولا قد تكون أسباب مالية،،
اذ يعجز الوالد عن التحكم بالميزانية فيخسر ماله وبالتالي راحته النفسية وطبيعي جدا يتحول الى ذلك الأب العصبي الذي لا يرحم فهو يقضي يومه يفكر نهارا ظهرا عصرا مساء ليلا وعند النوم كوابيس في ديونه وأمواله وكيف سيعيل عائلته،،يكون متقلب المزاج على الدوام،،وبالتالي في أي حركة صغيرة يصب جام غضبه في عائلته،، فهو بشر بالنهاية وله أعصاب ومشاعر وعقل وقلب كل هذه العناصر تأذت بسبب التفكير المفرط وتعبت تلك الأعصاب، قد يتخطى الموضوع الى ماهو أكثر أذ قد يدمن الوالد أو يسرق وبهذا قد يسجن وقد يفكر بالانتحار أيضا،، لذا لكل من يعاني من هذا النوع،،فعليه بالابتعاد عن الوالد كليا وفعل ما يطلب منه والأفضل التجنب حتى لا تعرض نفسك لأشياء أقوى،،بالنهاية كما ذكرت هو بشر ويشعر تخيلوا أنكم تخسرون أموالكم ولن تجدوا شيئا لتأكلوه أو تعيلوا به عائلتكم وأنتم على أبواب التشرد فقط تخيلوا هذا،،
‏--
النوع الثاني وهو المشاكل الأجتماعية،،أي مشاكل بين الأب والأم
بين الأم والحماة وعائلة الأب
بين الأب وعائلة الأم وأنسابه
أولا سنبدا بين مشاكل الأم والأب
فهي تقتصر بالأساس في ذوبان فتيل الحب بعض الشيء أو أن العلاقة لا يحدث فيها عنصر التشويق أو لم تعد متميزة أو أن أحد الطرفين مل الثاني
قد يعود هذا لأساليب الحياة العادية بالمنزل والروتين
أو أن علاقتهما الجنسية باتت مملة ولم يعد فيها أي تمييز
وهنا توجد حلول أيضا رغم أن الأنسان كائن يمر للسلب دوما حتى لا يكلف نفسه عناء البحث عن حلول أو تشغيل عقله ولو قليلا
‏-في الحياة المنزلية
ليس كل يوم يدخل فيه الرجل من العمل يجد زوجته تصرخ وفي حالة هيجان بسبب تنظيف المنزل لا لا يجوز حتى عليها أستقباله وترك كل ما في يديها واستقباله كزوجة صالحة،، وليس كل مرة يدخل فيها للمنزل يجدها نائمة وأعمال البيت لا تقام وكأن حصان كان نائما به لا بشر ينظفون ويقومون بأعمال البيت هذا أيضا لا يجوز،،
ومن جانب الزوج،،ليس عدلا أيضا أنك لا تبادر بأدخال عنصر جديد بحياة زوجتك
فالزوجة تحتاج الدفء العائلي والمشاعر الفياضة وتحب الرومانسية فلا تكن جافا أنت لا تعلم بما تشعر به هي من قهر حين لا توظف لها دقائق الدلال،،
فرضا لو كنت زوجا ميسورا خذ زوجتك وأبناءك أن كان لديك قم بهم بجولة في المدينة أو في أي مكان تقيم فيه ليس دوما منزل منزل منزل،،
وأظنني خرجت عن الموضوع قليلا فلازلت أبرر أسباب العنف العائلي،،
فأن كان الزوج أو الزوجة غير مستقران في حياتهما الزوجية لا يوجد أي عوامل تميز أو تطور بخلاصة الأمر فسيصبح كل منهما عصبيا لدرجة لا تطاق،،
وكالعادة يصبان جام غضبهما بالأبناء وبالتالي تصل أحيانا لكسر أعضاءهم أو أكثر ولا أفضل ذكر المزيد فهذا يدمي القلب بما يكفي
‏---
إن كنت عصبيا أن كنت عصبية
لا تظهري ذلك لأطفالك لا تطردهم لا تعنفهم لماذا ؟ أليسوا بشرا مثلكم مثلهم
رفقا بهم فالأطفال ذوو مشاعر مرهفة
أن قسوت عليهم كسرتهم،،
قد تجعلونهم يفكرون بالموت والانتحار وتفقدهم براءتهم يوما عن يوم
وتجعلهم متجردين من مشاعرهم كما لو أنهم جثة تنام وتستيقظ تأكل وتشرب،،
حتى الأسباب التي ذكرتها لها حلول
المالية،،لا تيأس بل لا تشعر أطفالك أنك يائس أو محتاج اجعلهم يضحكون حتى لو كنت غاضبا كن راقيا فكريا لماذا لا نصل نحن العرب الى ذلك المستوى من الرقي لماذا؟ حرام يعني ؟ لا أظن هذا
فالرجاء من كل من يقرأ هذا التعاليق متزوج مخطوب سيتزوج أو يفكر في الزواج فلا تعنفوا أبنائكم ولا تجعلوهم يشعرون بقلقكم وتوتركم فهذا سيجردهم من مشاعر الطفولة ويخدش برائتهم وسيفكرون بالموت رجاء رجاء رجاء
‏---
الجانب الذي لم أذكره هو جانب الاغتصاب والتحرش حقيقة شيء مخجل جدا لم أرد التكلم فيه،،لكن الرأي مقياس فلندلي به وألا سجن داخلنا،،
أرى أنه نوع من الشذوذ نوعا ما،،
أو أن رأيت الأسباب
يا إما الأب لا يجد متعة مع زوجته
أما أنه فتن بابنته الصبية
أو حتى تلك الفتاة البريئة الصغيرة ليسلبها براءتها وحسب
لشذوذ أو رغبات شيطانية،، لا أنكر أن الوالدين مخطئين هنا
بالنهاية أنهم أبنائكم يا بشر لماذا لماذا ياناس لماذا أنه مخز أن ترى أبا يجامع أبنته أو بنت يعتدى عليها من أبن عمها وابن عمتها وغيرهم،، لقد تجردوا من صفة الأنسانية هم أشباه بشر وأن يكن هذه الصفة أكبر منهم بكثير
تحلوا بالقيم على الأقل
فرضا رأسك يابس كجوز الهند الاسيوي ولا تفهم ومغلق بكاملك قلبك أسود ومشاعرك حديد
يا أخ للي للناس للناس ورزق الناس ما يأكله حدا،،
شيء لا يخصك لا تلمسه بل لا تقربه
أن كنت تعرف نفسك شهواني وووو فلا تقترب أبتعد عنها أصلا
لا األه الا الله زمن تنعدم فيه الثقة
ويسقط الطفل أين حقوق الطفل هنا أين تلك المنظمات التي صوتها في الأذاعات عالي...
2016-10-02 05:02:18
user
121295
39 -
زوبيدة من الجزائر
صباح الخير عليكم كلكم والحرب قائمة على ضرب الاولاد وكأن الدنيا هنا إنقلبت فلنتبادل أطراف الحديث في هذا الموضوع بشكل جدي أول الامر صحيح لقد تغيرت الذنيا وأضحى الضغار عرضة للظلم والتحرش الجنسي وحتى القتل لقد تغيرت ظروف الحياة والعقلية الغنسان وأصبحنا نحن العرب موتى بدون عقل ولا قلب وهل تعلمون سبب هذا لقد نسينا ديننا وتربية الإسلام لنا ففي ديننا الحنيف الطفل تربه وترحمه وتضربه ضربا طفيفا على صلاته او على امر طفولي صغير قام به وتصاحبه في مراقته وتعامله بحلم وروية ويمشي الكبير حيب عقلية طفله حتى ينجه من مهلكات الذنيا ويشتد عظظه ويتصبح البنت شاة والطفل شاب ولكن هل حبال متاع الذنيا وفتنة هذا الزمن الغابر أضحت تلعب بالمسمون حتى أصبح ريحها مهلكا لهم وبيد الاباء يدبح الأبناء وأين نحن من كل هذا نحن جيل الاباء والامهات في هذا الزمن نعلم انه متى نزعت الرحمة من قلبونا هلكنا ولنرجع لباطن الجسد والروح باطناا ظلام أناه القران وأبرأه من كل جميع الاراض النفسية وغلبة النفس وحب الشهوات أنا ام في عمر الأربعين لنتان هما نور عيني ووجودي وحياتي أتعلمون لا اقدر على ضربهما ولكن أحادثهما واحن عليهما هل تعلمون السبب لاني كالما قرأت القران هدات نفسي وزادني الله حبا في بناتي .
نتحدث عن وموضوع ضرب وقتل وظلم الأطفال الصغار ملائكة منذ يولدون حتى بلوغهم سن السابعة والسبب أنهم لا يمتلكون خلا القدرة على التمير التي تبدأ في النمو في سن السابعة بالرغم من ان هذا الجيل واعي وذلك لتطور العصر ولكن يبقى الصغار صغار ويجب على الكبار أن يحسنو كيفية التعامل معهم من خلال المعرفة التامة لشخصية الطفل وتحليل تركيبته النفسية فالطفل العادي ليس كالطفل العصبي وأهم مرحلة في حياة الغنسان هي مرحلة الصغر وأكثرها صعوبة هي من سن البلوغ والمراهقة حتى الشبا ولكن ولو عدنا للمواقع فكل هذا تحكمه طبيعة معاملة الوالدان لإبنائهم في هذا السن وأين هو صبر الاباء في تربية الابناء بل بالعكس اضحى بعض الاباء جاهلون ينتضرون طفل متريبي يولد من بطن أمه حتى لا يريون ولا يتعبون وهذا لماذا أتعلمون لماذا لانه حتى الأباء نسو الرجوع لحسن قواعد التربية ونسو ان الطفل هو أمانة وليس لعبة .
وحتى بعض الابناء الشباب يلقون بنفسهم لتهلكة الصرب والشتم بعد ان ينفد صبر الوالدان على عدم تعلم الإبن والبنت لحسن الاخلاق وقد يكونان الوالدان مسخران لخير ابنائهم ولكن هناك أبناء متمردين مما يزيد الطين بلة في كلا الجنابان سواء من جانب الوالدان أوا الابناء هناك مرض هذا الزمان وهو تفشي سوء العلاقات ومرض المجتمع وقطع الرحم بقتل الصغار وظلمهم وسؤء الحال نطلب من الله سبحانه ان ترجع الامور لمكانها وأن نرجع لتربية الإسلام حتى لا نهلك.
فالقتل جريمة والتحرش جريمة وكلهما يدخلان العائلة في جحيم الدنيا والأخرة.
وفي هذا الموصوع هناك جانب مسل وهو ذكريات ضرب أتعلمون الولدان في القديم ضربونا من أجل مصلحتنا وحقا اشمرنا وأصبحنا رجالا ونساء أقوياء نسير في طريق الخير والدين والصواب اما قلة من اباء وامهات اليون أصبح الضرب عنهم كجانب تنفيس عن ضغط عيشة هذا الزمن المنهار والمظلم الله يستر.
2016-10-01 16:45:49
user
121224
38 -
أحدهم
في تربية الأطفال هناك جانبين مهمين يجب التركيز عليهما (الحرية والإنضباط).. الحرية تفتح باب تشكيل الشخصية والميول والاكتشاف وخلافه، والإنضباط يُلزم التعاون والتكاتف ويقيد الانفلات والرغبات الأنانية.. لذا يجب على المربين الموازنة بين هذا وذلك.. حرمان الطفل من مساحة الحرية والخصوصية يوّلد الكبت والقهر وبتراكمه تنشأ مشاعر النقص معه في المستقبل، وإعطاءه الحرية بدون رقابة وبدون سلطة وقوانين يحترمها يُولد الدلال المفسد الذي بدوره تنشأ عنده مشاعر الإنفلات وحب التملك بدون مراعاة لما دونه..

الضرب "المتزن" كان وسيلة تربوية قديمة لفرض السيطرة على الأطفال المتمردين والمتقاعسين، وكانت هذه الطريقة بالرغم من كل شيء وسيلة لها جوانبها "الإيجابية" في التوجيه والتحفيز، فالطفل بطبعه متمرد يحب اللهو ويكره الانقياد ويطلب الأفضل المزيد حتى لم يكن متاح (وهو أمر جيد بالمناسبة لكنه بحاجة لتقنين). أما الطرق الحديثة في التربية فتنصح بتوعية الطفل بوجود سلطة منزلية يجب أن تحترم وبطرق أقل قسوة كالإقصاء والحرمان..

الجهل التربوي في البيوت هو جهل قائم بالأساس على عدم معرفة الطرق المناسبة في ترك مساحة الإختيار المناسبة للأبناء لتكوين شخصياتهم على نحو سويّ، وفي نفس الوقت ترسيخ حس الاحترام للقواعد والقيادة المنزلية بطريقة واعية ومدروسة، التفريط والإفراط بين هذا وذلك هو ما يفسد الأطفال ويؤثر ذلك على نضوج شخصياتهم مستقبلاً.

بطبيعة الحال موضوع النقاش تجاوز موضوع التربية القاسية نحو حالات متطرفة لا شأن لها بتربية الأبناء وإنما استغلالهم للأطفال (اللذين من صلبهم) لرغباتهم الشاذة.. هل سمعتم عن ذلك الوحش الذي كان يقول لبناته (أنا من أتى بكم للحياة، ولذا انا حر بالتصرف بكن كيفما أريد) ؟!؟ حرية التصرف الذي يقصدها هي حقه باغتصابهن (وهن بناته من صلبه) !!! هذه لا تسمى تربية وهذا البيت لا يسمى بيتاً بطبيعة الحال، ولذا لا معنى بالحقوق المتبادلة هنا.

موضوع بر الوالدين إنما يكون من باب رد الجميل، ولهذا ربط الدين علاقة البر مع الوالدين بالعلاقة التعبدية مع الخالق من جانب هذا الرابط المشترك والمقدس (""رد الجميل""). لكن عندما لا يكون هناك من "جميل" فإنما يكون ذلك بدافع الشفقة لا غير أو على الأقل هذا هو المفترض من باب إخلاء الذمة الأخلاقية مع الغير.
2016-10-01 13:21:24
user
121164
37 -
غريب
اتفق مع الاستاذ اياد ، لايحق للجميع الإنجاب ، لأن المسألة ليست طعام وثياب وغيرها ، أنا أيضا والدي الآن في عمر الأربعين والآن لقد فعلو الكثير لإسعادي لكنني أريد نسيان الماضي حتى اكون سعيدا بمعنى الكلمة .
2016-10-01 10:40:23
user
121140
36 -
توتو - محرر -
مساء الخير ..

موضوع جميل جدا.. واريد التعقيب علي نقاط:


بصراحة لم اتعرض للضرب.. من والدي ابداً.. علي الرغم من ان امي فعلت ذلك ..سامحها الله ..ولكن هذا منذ وقت طويل ..اماً الان ..انا اصبحت شابا مسئولاً ..ولا يمكن ان يتم ضربي مثل الاطفال..لانني بصراحة.. لن اقبل الجلوس مع احد لا يحترم انسانيتي ..حتي لو كانوا عائلتي ...

اما بصراحة عن مسئلة ضرب الابوين لابنائهم.. انا اراها انها ضعف ..وقلة حيلة ..لايمكن لشيء خطأ وغير محبوب للبعض.. ان يصنع رجلا او طفلا يتحمل الشدائد وغير مدلل.. لان مسئلة العنف لا تترك اذي جسدي وحسب لا للاسف تترك ايضا الم نفسي وذكري لا تنسي مهما مضت الايام.. علينا ان نزرع بداخل كل ابن وطفل حب الخير لغيره.. وحب العطاء ..وحب الانسانية.. بدون اي ضرب او اذي سيزرع ذلك ..وبصراحة اري الكثير من الحالات التي تثير اشمئزازي ..عن اباء يقومون بضرب ابنائهم امام الضيوف.. وبصراحة بهذه الطريقة لن تصنع منه سوي انسان يمليء الغضب قلبه ..ويريد الانتقام من غيره.. وسيفعل ذلك بابنائه ايضا ..وربما بزوجته ان استطاع ..للاسف بلداننا تمتليء بالكثير من البشر المتخلفين عن طبيعتهم.. يريدون خلق شيء جميل من شيء منحط يدل علي الضعف.. وللاسف كما يقول المثل الحدأة لا تلقي كتاكيت..

بصراحة لا انسي احدي المواقف ..التي حدثت معي :

كانت في رمضان ..وكنت معزوم عند احد اقربائي علي دعوة علي الفطور.. وكان هناك طفل صغير يجلس عند المائدة ..ولكن علي مايبدو انه سكب احدي مشروبات قمر الدين.. فسقطت ولطخت الارضية ..واصبح لون السجاد باهت ..ولكنني تفأجت بامه تنهال عليه ضربا ..وصفع بطريقة وحشية ..وقامت ايضا بعضه في يده.. مشهدا كهذا كان كفيلا بان لا اتي لهذا المنزل مجددا.. بالرغم انهم احسنوا ضيافتي ولكنهم للاسف لا يحسنون التصرف ..

مع فائق احترامي .
2016-10-01 10:10:58
user
121131
35 -
احمد احمد
انا هربت بسبب ابى لانة بيسب الدين ويشتم باقبح الالفاظ وبفكر اعزل من البيت
2016-10-01 07:24:39
user
121098
34 -
عشاق الموقع
كل مااقوله هو إني نادم على الرد على والدي يرحمهم الله تعالى لأنهم كانوا قساة معي ويفضلون إخوتي الأكبر سنا علي كان يجب أن امتص غضبهم الاستسلام لهم ليضربوني كما يحلو لهم لأن هذا سيبرءني مستقبلا لكني قمت بما من شأنه أن يجعلهم أصحاب الحق ،وضاع حقي للاسف
2016-10-01 06:52:25
user
121088
33 -
فتاة من العالم الأخر
تحية طيبة الى استاذنا الفاضل اياد العطار اقسم اني تعرضت مثلك للضرب ولازلت اضرب هذه الادوات لاتزال موجودة ويضربني ابي وحقا اني اعاني والله من حالة نفسية ارمش عيني لا اراديا بقوة وحقا كلامك صحيح تماما وسبب الضرب تافه جدا حتى ان امي حلقت شعري والله لانها لا تصتيع تمشيطه في صغري تعرضت للاهانة والضحك من قبل زوملائي في المدرسة
2016-10-01 05:58:16
user
121080
32 -
اياد العطار
تحية لكاتبة الموضوع ولكل الاخوات والاخوة الاعزاء الذي ادلوا بدلوهم هنا ..

شخصيا تعرضت للضرب بكافة الوسائل والطرق .. ابسطها واسهلها كانت الشتم والصفع والنعال .. واشدها كانت خرطوم المياه والعصا والحرق .. والشهادة لله بأني كنت طفلا مشاكسا .. لكني لم استحق كل ذلك الضرب والتعنيف .. ومعظم ما تعرضت له من ضرب لم يكن بسبب مشاكساتي وانما لكون تكل المرحلة كان هناك ضغط نفسي كبير على امي وابي وكانا كانما يفرغان تلك الضغوط وينفسان عن مشاكلهما برؤوسنا ..

الضرب للطفل مؤذي .. ليس جسديا فقط .. بل نفسيا ويترك ندوب عميقة واثر واضح على طبيعة تعامله واندماجه مع مجتمعه .. وهذا ليس كلامي .. بل كلام علماء النفس والاجتماع .. فهو يزرع الخوف والقلق والخجل والغضب والكآبة والشعور بالنقص والكثير من العاهات الروحية في نفس الانسان ..

وانا كما ذكرت اكثر من مرة فأن 90 بالمائة من الاباء والامهات لا يستحقون ان يكونوا اباء وامهات وليس لديهم ادنى فكرة عن الطرق الصحيحة للتربية .. ما يجيدونه هو فقط الانجاب .. ليالي حمراء لعينة تنتهي بأطفال مساكين ومعذبين .. متعة تنتهي بمعاناة ! ..

المفارقة اني اليوم انظر إلى امي وابي .. كم هم وادعين .. وطيبين .. ورائعين .. اليوم بعد ان كبروا وترسخت الشيخوخة في اوصالهم لا نسمع منهم سوى الكلام الطيب والمعسول .. لأنهم هم الآن من بحاجة لعنايتنا ورعايتنا .. شخصيا لا احقد عليهم .. بالعكس انا شخص بار بوالدي واساعدهم قدر المستطاع .. لكن ندبات الماضي مازالت موجودة واوقن بأنها ستبقى حتى رحيلي عن هذا العالم ..

لي اصدقاء مهاجرين يعيشون في الغرب يقولون ان ضرب الطفل هناك يعد جريمة .. ولو تكرر ضرب الاطفال فأن الدولة يمكن ان تأخذهم من والديهم وتمنحهم لعوائل اخرى .. انظر كيف تتم حماية الطفل .. اما عندنا فالعكس هو صحيح .. يشجعون على ضرب الاطفال كأنها وصفة سحرية لخلق انسان جيد ! .. والنتيجة مجتمع مشوه متخلف يعج بالعاهات والاخلاقيات المنافقة .. مجتمع لا يحترم سوى العصا والقوة والجزمة والشكليات ولا يؤمن بالكرامة الانسانية والحرية والعدالة والمساواة .

وتقبلوا فائق تقديري واحترامي .
2016-10-01 03:42:39
user
121062
31 -
هنادي
1- نعم تعرضت للعنف اللفظي و الضرب على الوجه من قبل و الدي و انا كبيره و حتي عندما كنت صغيرة تعرضت للضرب بسبب غيرة أخوات والدي كانوا يحرضونه علينا انا و إخوتي ليضربنا.

2-عندما كنت صغيرة كنت أشكو لأمي لكن أمي لا تستطيع منعه من ضربنا لأنه سيضربها،لكن عندما كبرت أشكو لربي لأن لا احد يهتم لكني أصبحت متمردة و أصبحت أمنع والدي من اهانتي و أدافع عن نفسي.

3-اصبرى او لا يهتمون كأنه يرضيهم ما يحدث لي و يلومون و يقولون انتي المخطئه.

4-لم أرى تحرش او غيرة لكن طرد نعم والدي طرد أخي في احدي المرات و قد قال لى لو كنتي ولد لطرتك من البيت.

5-لم أفعل شي .

6-عندما يعق الأب او الأم ولده فلا ينتظر عند كبر ولده ان يبرره كما تزرع ستحصد ،هذة الظاهرةتدمر المجتمع و تنشاء أبناء أما مهزوزين الثقه بأنفسهم او ناقمين كارهين لمجتمع ،.

7-بالنسبه لى عندما كبرت عرفت أن دافع الذي يجعل و الدي يهنني لأنني لا يوجد لدي عمل فأكثر الناس لا يحبون أن يصرفوا على أولادهم و لأني ينصرهم عاله عليهم أي بدافع مادي من أجل المال و الفقر سبب كل شي رغم أن والدي ليس بفقير، عند طفولتنا فهو حب التسلط و فهم التربيه الخاطئ ربما بسبب الجهل

لكن في النهايه انا أحترم والدي رغم كل ذلك و أعلم أن الجهل و العادات الجاهليه هي سبب ذلك و والدي تربي في بيئه قاسيه فطبعي ينعكس هذا على تربيته لنا لكني أحب والدي رغم كل ما فعله بنا و انا اليوم أراه شخص آخر قد ضعفت قوته و أصبح شيخا كبير فأحب أن أخفض له جناح الرحمه و اعفوا عنه .
2016-10-01 03:41:53
user
121053
30 -
رقية
الحمد لله لم اتعرض لأي من هذي الأشياء لكن بالنسبة لي التربية ليست بالضرب و التعذيب التربية تكون بالكلام بهدوء و الأبناء الاصغاء و الاحترام و أصلاً هذي الأشياء ماتربي الطفل بل تعذبه نفسياً و جسدياً
2016-09-30 22:17:45
user
121001
29 -
مهيب الهلالي
١اجل يأم ضربوني وشتموني لأكن لما اكون غلطان او عشان الصلاه
٢نعم هربت من المنزل اسبوع
٣استقبلوني في بيتهم اسبوع من ثم رجعوني لبيتي
٤ضربي أنا عندما كنت صغير وطرد اخي الكبير من المنزل منتصف الليل ودخل عند الضهر
٥لا شيء هما والداي احب الناس لدي
٦ليست موضه بل هي فرض قال النبي محمد عليه الصلاه والسلام ( علمو ابنائكم لسبعه واضربوهم لعشره) الحديث علا الصلاه لأكن يوضح جواز الضرب
٧ انهم آباء حريصون علا تربيه ابنائهم
٨نفس الجواب في السؤال السابع


أخيراً اقول أني اشكر ابي وأمي لأنهم ضربوني في صغري لان الضرب افادني واصبحت اُصلي بالفعل وتربيت جيدا والحمد لله انهم ضربوني والى كنت من اولأك الاولاد الذين يقهرونني بعدم ضرب أهلهم لهم فيكونون قليلي ادب وعاقين ومدللين ولكني اعارض الضرب بدون سبب او امام الناس و الحمد لله انه لم يفعل ابواي هاذا
2016-09-30 17:02:48
user
120966
28 -
ام ياسين
تعرضت لضرب كل مرة تضرب فيها والدتي،كنت البنت البكر و أبي-سامحه الله-كان صعب المراس و كل ما غضب و هم بضرب أمي حلت بينه و بينها فآخذ نصيبها و نصيبي و تهرب هي،ههه(شر البلية مايضحك)ولكن صدقا ندمت أن قرأت هذا الموضوع لأن كل ما حاولت طمسه في ذاكرتي عاد.
2016-09-30 14:52:35
user
120931
27 -
فتاة من العالم الأخر
2كلا لم احاول في بلدي الضرب مسموح وامر اكثر من عادي والشخص الذي لا يضرب يسمى المدلل
3-لم اشكو
4- نعم رايت ابن خالي يتيم الام يضرب من قبل زوجة والده ضربا مبرحا على راسه حتى انه اصبح اعور العين
5حاولة الدفاع فضربتني وهددتني بعدم البوح لاحد لكني لم اسكت ذهبت للخارج ونادية الجيران
6- اضن ل
2016-09-30 14:41:56
user
120928
26 -
فتاة من العالم الأخر
1نعم تعرضت له وحتى الان وانقلب الامر عن حده حتى ان اهلي مرة في العام الماضي طردوني الى الشارع في الشتاء والجو بااارد جدا ومرة ربطوني الى شجرة وتركوني 4ساعات بها يضربونني بل حزام البنطال وعصا سميكة تسمى في بلدي ( التوثية ) لاكن السبب هو اني اقوم بل مقالب مع ابي وامي وانتضرهم لرمي الدلو على راسهم لاخذ حقي
2016-09-30 11:06:30
user
120883
25 -
عبدالله السنكي
اتفق مع تعليق موفق
2016-09-30 10:06:39
user
120857
24 -
موفق
والله اني لو كان الولد يضرب امو كان خير على ان الام ترفع صوت على ابنا لانو منين الابن بسور حقون من الترباي الله يلعن كل ام بتئذي ابنا الف لعني
2016-09-30 10:05:23
user
120853
23 -
لا يهم
لا لم اتعرض له في البيت لكن تعرضت له بالمدرسة . ابوانا يمكننا تحملهم و مسامحتهم ، لكن ماذا عن الاخرين ؟!
2016-09-30 07:31:06
user
120820
22 -
كينغ
نعم تعرضت للضرب المبرح من قبل والدي ولكن أنا متؤكد من أنني أستحقه وأكثر لأني فعلت أشياء تدمع لها العين في السابق كنت شخص مستهتر كدت أفقد كل ما أملك ولكن الحمد لله الآن فهمت لما تلقيت ذلك الضرب وأنا مقتنع بأن هذا أقل ما أستحقه ولكن أن ضد من يقول بأن قسوة الآباء هي موضة العصر فالوالدين في مكانة مقدسة ليس لأحد منا أن ينبش فيها وتذكروا ان رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد ..........والله المُستعان.........
2016-09-30 06:23:57
user
120803
21 -
عبدالله السنكي
لم اتعرض لعنف جنسي ولم اشهده ولو لمرة ولكني ضد ضرب الابناء والبنات ولاي سبب والمفروض يطبق بالوطن العاربي قانون الغرب الذي يمنع ضرب الابناء والبنات فالغرب عندهم الابن والبنت يذهبون للمغفر ويشتكون على اهلهم اذا ضربوهم فياخذوهم من اهلهم وترعاهم الدولة وهذا قانون عضيم جدآ
2016-09-30 06:23:57
user
120802
20 -
غريب
العفو ، وأنا أيضا حصل لي موقف مشابه مع امي حيث مرة رأيتها تضرب اختي الصغرى بعمر 6 سنوات .... حاولت أتعرف على السبب وليتني لم أعرف ، السبب هو لماذا تجلس بجانب اخي الذي بعمر 11 ، صدمت حقا وكدت ان ابكي ، حاولت ان ألمح لها أني غاضب فعاتبت أخي قائلا الم أخبرك مسبقا ان لاتلعب معها ؟ في هذه اللحظه امي اعتذرت ولكن لايهم كل هذا العتاب والحرمان الذي يهم هو اني لااحب مشاهدة شخص يبكي أمامي لااحتمل ابدا ، امي تحبنا ولكنها مريضه نفسيا ولم يمر يوم بدون دعاء لها بالشفاء ، حتى عندما تكون عادية اشعر برغبة في البكاء ولاأصدق ابدا عندما تتكلم معي بلطف كأي أم في هذا العالم ، وأقول هذه ليست امي ليتها هكذا إلى الأبد ..... وإلى الآن انتظر حلمي يتحقق بشفائها وعن قريب بإذن الله .
2016-09-30 04:51:26
user
120790
19 -
حنين الزهره
1\نعم تعرضت للعنف النفسي === 2\لا ====5\صراحا انا من الناس يلي عدهم انفعال عصبي من هنا و قيمو ====6\ استغفر الله ما اعرف شنو احكي ==== 7\ الله يشافيهم ====
2016-09-30 04:49:57
user
120783
18 -
ريان
وانا هنا لا أتحدث عن القسوة البسيطة التي قد تكون حقا بدافع الحب و الحرص الزائد وإنما أقصد الظلم الحقيقي الواضح الذي يلحق ضررا جسديا أو نفسيا بالطفل
2016-09-30 04:49:57
user
120781
17 -
ريان
ثقافة المجتمع تجاه هذا الموضوع تحتاج لتغيير جذري فالابناء ليسو ممتلكات خاصة للآباء يتصرفون بها كما يحلو لهم ،بل هم أمانة لديهم يتوجب عليهم يذل كل الحب والرعاية لهم ،فإن لم يكونو على قدر المسؤلية لا يسمح لهم بالاحتفاظ بأطفالهم، لو علم الاهل انهم سيعاقبون على أذية أبنائهم ،لربما ارتدع كثير منهم
2016-09-30 04:49:57
user
120780
16 -
ريان
أكثر ما يغيظني هو الاجوبة الجاهزة و الجافة و البليدة عندما يشتكي الأبناء قسوة الاهل :لايوجد أهل يكرهون أبناءهم ، كل الأمهات طيبات، يقسون عليك لأنهم يحبونك ، أكيد انت المخطئ
في الحقيقة هناك أباء قساة و أمهات سيئات ، و أولاد و بنات مظلومون، بل يوجد أحيانا أهل مجرمون بكل معنى الكلمة
2016-09-30 04:49:57
user
120773
15 -
كرم
ابي قاسي

يضربني اذا فعلت شي خاطئ وهذا يضايقني ي الهي :(
2016-09-30 04:47:57
user
120769
14 -
البندري
شكرا غريب انا حقا لا احتمل ان اشاهد احد يضرب اطفاله او اي شخص فاصرخ عليه واهاجمه واهدده بالشكوى الضرب اسوأ عقاب عاقب الطفل باي شي لكن ليس الضرب ان ضربته فسيضرب الاطفال بالخارج او المدرسه اضربه وسيضرب اخرين والعنف يولد العنف هناك اسلوب تفاهم واستفسره عن المشكله او السبب وعاقبه بالعقاب المناسب لكن ليس الضرب الضرب بنظري جريمه يجب ان يعاقب عليها القانون لايحق لك ضرب اي احد حتى لو طفلك لذا اهاجم اي احد يضرب انا لا احب هذه الوسيله واتمنى من اي شخص ان ينصح من يضرب اطفاله وان يعاقبهم بعقاب يصح لسنهم مره رأيت قريبه من بعيد لنا ضربت طفلتها ذات 3 سنوات على كتفها وعندما نظرت لكتف الطفله كان به كدمه كبيره من شدة الضرب هذه متوحشه لو كنا بالخارج لسحبو حضانه الطفلة منها واعطوها عائله تستحقها انا حقا ارى انه يجب ان يكون مثل هذا القانون موجود لدينا هنا .
2016-09-30 02:31:32
user
120758
13 -
غريب
المشكلة اني لاأستطيع نسيان الماضي ابدا مما أثر علي ، والدي دائما يقول بأني اعتبره مثل اي انسان بالشارع ، كل هذا لأجل كوني حساس جدا ولاأحتمل شيئا منهم واعتبره كراهية ، عندما لايستطيع أحدهم نسيان ماحدث من والديه لن يحتمل اي شئ منهم في المستقبل .
عرض المزيد ..
move
1
close